لقاح فايزر بيونتيك

كتابة ali assiri - تاريخ الكتابة: 18 نوفمبر, 2020 6:54 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 2:42
لقاح فايزر بيونتيك

Advertising اعلانات

لقاح فايزر بيونتيك ماهو بالتفصيل وماهي اهم المعلومات عن لقاح فايزر بيونتيك وماهو مدى فعالية لقاح فايزر في مكافحة كورونا.

لقاح فايزر بيونتيك

أعلنت شركتا “فايزر” الأمريكية و”بيونتيك” الألمانية، أن التحليل النهائي لنتائج الاختبارات السريرية للقاحهما ضد فيروس كورونا يدل على أن فعاليته تشكل 95%.
وجاء في بيان نشرته “فايزر” أنها وشركة “بيونتيك” أعلنتا اليوم أن التحليل الأخير لمدى فعالية لقاح BNT162b2 (الذي طورته هاتان الشركتان) والذي تم إجراؤه أثناء المرحلة الثالثة من اختباراته، أظهر أن فعالية هذا اللقاح المضاد لمرض “كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا المستجد تشكل 95%، “وذلك بعد مرور 28 يوما على الحقنة الأولى”.
وجاء في البيان أن الشركتين ستتقدمان إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “في الأيام القريبة”، للحصول على ترخيص رسمي للقاحهما في الولايات المتحدة.

لقاح فايزر يوفر مناعة من كورونا لمدة عام

أكد رئيس شركة الهندسة الحيوية الألمانية “بيونتيك”، أوغور شاهين، أن اللقاح الذي تم تطويره بالاشتراك مع شركة الأدوية الأمريكية “فايزر”، يوفر مناعة ضد كورونا لمدة عام على الأقل.
وقال شاهين لشبكة “فوكس نيوز”: “أتوقع شخصيا أن يكون اللقاح قادرا على حمايتنا لمدة عام على الأقل.. إذا اكتشفنا أننا بحاجة إلى إعادة التطعيم، فيمكننا القيام بذلك في غضون عام”.
وأعلنت الشركتان في 9 نوفمبر الجاري، أن اللقاح أظهر فعالية تزيد عن 90% في الوقاية من عدوى “كوفيد – 19″، في التجارب السريرية النهائية، ويمكن تقديم الطلب على اللقاح الأمريكي في وقت مبكر من نوفمبر الحالي.
من جهة أخرى أكد وزير التنمية الألمانى غرد مولر أنه رغم أن لقاح بيونتيك يجعلنا جميعا متفائلين، فإن هناك متطلبات عالية للغاية بالنسبة لنقل اللقاح وتخزينه، مثل توفير سلاسل تجميد خالية من أية فترات فاصلة”. وقال مولر أيضا: “لذا فإن توفير لقاح فقط ليس كافيا. إننا بحاجة للمزيد (من اللقاحات) يسهل التعامل معها ومن ثم يمكن نقلها إلى أماكن نائية”. وأشار مولر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إلى أنه يسعى لتحقيق أن يحدث توزيع عادل داخل الدول أيضا، وقال: “يجب ألا ننسى بصفة خاصة الأشخاص الموجودين في مخيمات اللجوء… ويجب أن يكون من الواضح أنه لابد أن ننتصر على كورونا على مستوى العالم، وإلا لن ننتصر أبدا”.
وأضاف وزير التنمية أن ألمانيا تدعم التوزيع العالمى للقاحات عبر منصة كوفاكس، التي من شأنها دعم تطوير لقاحات بتكلفة في المتناول ودعم توزيع عادل لهذه اللقاحات.
يشار إلى أن الحكومة الألمانية قدمت لمنصة “كوفاكس” مئة مليون يورو للشراء اللاحق لجرعات لقاح لـ 92 دولة نامية وناشئة.

مطور لقاح فايزر بيونتيك يؤكد قدرته على إنهاء وباء كورونا

يزعم العالم البارز الذي يقف وراء لقاح فيروس «كورونا» المحتمل من إنتاج شركتي «فايزر» و«بيونتيك» أنه سيتمكن من القضاء على الوباء، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وقال الملياردير أوغور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة «بيونتيك» الألمانية: «إذا كان السؤال هو ما إذا كان بإمكاننا القضاء على الوباء بهذا اللقاح، فإن جوابي هو: نعم».
لكن العلماء على مستوى العالم، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، حذروا من أنه لا توجد حتى الآن ضمانات بأن اللقاح سينجح، رغم أن النتائج الأولية من التجارب مشجعة.
ولا يزال هناك عدد من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عنها، بما في ذلك ما إذا كان اللقاح يعمل على كبار السن، بالنظر إلى أن معظم المتطوعين في التجربة كانوا من الشباب وبصحة جيدة.
وقال شاهين إنه من المتوقع صدور بيانات كاملة في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة. ومن المتوقع أن تكون اللقاحات قادرة على الوقاية من المرض، لكن ما إذا كان يمكن أن يمنع اللقاح الأشخاص من حمل الفيروس ونقله للآخرين فقد لا يكون معروفاً لمدة عام.
وأعلنت شركة «بيونتيك» و«فايزر» يوم الاثنين أن اللقاح الذي تم تطويره بشكل مشترك قد فاق التوقعات في المرحلة الثالثة الحاسمة من التجارب، مما يثبت فعالية بنسبة 90 في المائة في منع الناس من الإصابة بالمرض.
ويعني الاختراق الكبير أن الناس يمكن أن يبدأوا في تلقي التطعيم قبل نهاية العام، إذا كان المنظمون راضين عن سلامة اللقاح.

كل ما نعرفه عن لقاح فايزر/ بيونتيك لكوفيد-19

كشفت شركتا فايز الأميركية وبيونتيك الألمانية أن اللقاح المضاد لكوفيد-19، الذي تعملان على تطويره، فعال بنسبة 90 في المئة، وذلك بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، التي تعد المرحلة الأخيرة قبل تقديم طلب الحصول على الرخصة.
ووفقا لما رشح من معلومات عن اللقاح المضاد لفيروس كورونا، المتسبب بوباء كوفيد-19، فإن اللقاح يعتمد على تقنية تعتمد على المادة الوراثية المعروفة باسم “مرسال الحمض النووي الريبي” أو “إم آر إن إيه” mRNA.
ويحتوي اللقاح على جزء من الحمض النووي الريبي استخلصه العلماء من الفيروس، وتم تحويله إلى لقاح يحتوي على جسيمات نانوية دهنية تحيط بشريط من المادة الوراثية ذاتها.
وبعد حقنها في الذراع، تنقل الكبسولة الدهنية حمولتها من الخلايا إلى الجسم، حيث تأمر الخلايا الجديدة خلايا الجسم ببناء بروتين “سبايك”، وهو ما يعلم الجهاز المناعي كيفية التعرف إلى فيروس كورونا وبالتالي مكافحته.
وبحسب المعلومات، فإن اللقاح عبارة عن جرعتين يتم حقتهما في ذراع الشخص بفاصل 3 أسابيع بينهما، فيما تبدأ فاعلية اللقاح بعد 28 يوما من التطعيم.
وأشارت الشركتان المصنعتان للقاح إلى أنهما بصدد إنتاج 50 مليون جرعة، قبل نهاية العام، تكفي لـ25 مليون شخص، على أن يتم إنتاج 1.3 مليار جرعة في العام 2021، على أن تقومان بتصنيعه بدءا من ديسمبر المقبل، خصوصا وأنهما طلبتا إذن طارئ من إدارة الغذاء والدواء الأميركية لتصنيع اللقاح.

 أول دولة عربية تجيز الاستخدام الطارئ للقاح فايزر

أعلنت البحرين، الجمعة، أنها أجازت الاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بيونتك للوقاية من فيروس كورونا، لتصبح بذلك ثاني بلد يجيز اللقاح بعد بريطانيا.
وقالت وكالة أنباء البحرين: “وافقت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية اليوم على الاستخدام الطارئ للقاح الذي تنتجه شركتا فايزر وبيونتيك ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)، لتصبح المملكة ثاني دولة في العالم تجيز الاستخدام لهذا اللقاح”.
وأشارت الوكالة إلى أن اللقاح سيكون متاحا أمام “الفئات المعرضة بشكل أكبر للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والفئات الأخرى التي تحددها وزارة الصحة بهدف توفير اللقاحات المضادة للفيروس”.
وجاء ذلك بناء على الدراسة التي قامت بها الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية ولجنة التطعيمات بوزارة الصحة على ضوء المعلومات التي وفرتها شركة فايزر حول النتائج التي رصدتها للقاح من حيث السلامة والفاعلية.
وكانت البحرين قد أقرت في نوفمبر الماضي استخدام لقاح شركة سينوفارم لتحصين العاملين على الخطوط الأمامية.
وأعلنت السلطات البريطانية قبل أيام منح التراخيص اللازمة للقاح فايزر-بيونتك، بحيث يمكن لأي شخص يزيد عمره على 16 عاما تلقي الجرعات، ويستثنى من ذلك الحوامل بسبب نقص البيانات حول تأثيره على الأجنة حتى الآن.
وفي نوفمبر الماضي، أعلنت شركة فايزر أن لقاحها المضاد لكورونا، الذي تطوره مع بيونتك، فعال بنسبة تزيد على 90 بالمئة.
وفي مؤتمر صحفي، قال رئيس فرع فايزر في بريطانيا بن أوزبورن: “نحن لا نكشف فعليا عن أي تفاصيل حول أي من جوانب تلك الاتفاقية، وتحديدا حول بنود المسؤولية”.

بريطانيا تجيز استخدام لقاح فايزر

وافقت الحكومة البريطانية، على استخدام اللقاح الذي تنتجه شركتا “فايزر” و”بيونتيك” ضد فيروس كورونا المستجد.
وقالت الحكومة في بيان: “تم قبول توصية وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية المستقلة للموافقة على لقاح كوفيد-19 من شركتي فايزر وبيونتيك”.
وأضاف البيان: “سيتوفر اللقاح في أنحاء بريطانيا ابتداء من الأسبوع المقبل”، حسبما نقلت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.
وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية قائلا: “لدى هيئة الخدمات الصحية الوطنية عقود من الخبرة في تقديم برامج التطعيم على نطاق واسع، وستعمل على الاستعداد بشكل مكثف لتوفير الرعاية والدعم لجميع المؤهلين للتلقيح”.
وكانت شركتا “فايزر” و”بيونتيك” قد تقدمتا بطلب للحصول على ترخيص لتسويق لقاحهما ضد كورونا في أوروبا.
وذكرت المجموعتان في بيان إنهما تقدمتا، الاثنين، بطلب من الوكالة الأوروبية للأدوية “للحصول على ترخيص مشروط لتسويق” لقاحهما بعد أن أظهرت الاختبارات بانه فعال بنسبة 95 في المئة ضد كوفيد-19.
وأفاد البيان بأن اللقاح “سيكون متوفرا في أوروبا قبل نهاية 2020” في حال نال الترخيص اللازم، حسبما ذكرت “فرانس برس”.
وأعلنت “فايزر” وشريكتها الألمانية “بيونتك” قبل أيام أن نتائج التجارب النهائية، أظهرت أن لقاحهما فعال في الوقاية من كوفيد-19 بنسبة 95 في المئة دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة.
وتتوقع الشركتان أن تمنح إدارة الغذاء والدواء الأميركية الموافقة على الاستخدام الطارئ بحلول منتصف ديسمبر.
وذكرت “فايزر” أنها تتوقع أن يكون لديها 50 مليون جرعة لقاح جاهزة هذا العام، وهي كمية كافية لحماية 25 مليون شخص.


Advertising اعلانات

376 Views