لبس الكويت قديما

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 4 أكتوبر, 2022 2:16 - آخر تحديث :
لبس الكويت قديما


Advertising اعلانات

لبس الكويت قديما و الزي السعودي و لبس الإمارات و اشكال الملابس التقليديه التي يرتديها الشعب الكويتي، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

لبس الكويت قديما

لبس النساء في الكويت فقد جاءت الملابس الشعبية الكويتية الخاصة بهن بحيث تقوم بالتعبير عن البيئة الطبيعية في الكويت بجانيبها البحري والصحراوي، فضلًا عن الحياة الاجتماعية، وظهر ذلك عن طريق النقوش والتصاميم التي ظهرت بها تلك الملابس، إذ أنها تنوعت بشكل كبير كما أخذت أشكالًا وأنواعًا عديدة.
فقد تم تصميم قطع ذهبية تكون على هيئة نجوم الثريا التي تتلألأ وتتميز ببريقها وتُسمي (نيرات)، وتُصنع على أنواع من الأثواب يُعرف باسم (ثوب الثريا).
أما عن العباءة فهي في أصلها كلمة تعود إلى العربية، وتُعتبر الرمز الخاص بالمرأة الكويتية وأيضًا الخليجية، وفي العموم تطورت قد تطور شكل العباءات بصورة لافتة وكبيرة، فقد تم إضافة بعض الزراكش والأكمام الضيقة إليها، كم تم تغيير التصاميم الخاصة بها كذلك بشكل كبير إلى أن صارت تشبه الفستان الأسود كالفستان السواريه بدرجة ملحوظة.
كما أن العديد من الأسماء التي تتعلق بالملابس الشعبية الكويتية قد انتشرت بين النساء الكويتيات منها ما يلي:
البوشية: وهي كلمة ذات أصل فارسي، وهي تُشير إلى النقاب أو الحجاب الذي تقوم النساء بارتدائه، وقد انتشر في دول الخليج العربي وهو مُكون من قطعة قماش ذات لون أسود وشفافة، يصل طولها إلى مترين أو أطول، يتم وضعها على الرأس أسفل العباءة، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد العديد من أنواع البوشية ومنها ما يتم استخدامه بشكل يومي وغيره ما يُصنع من أجل الزينة.
البرقع: وكذلك قد ارتدت النساء الكويتيات البرقع، وهو عبارة عن قطعة من القماش، والتي يبلغ طولها ربع متر تقريبًا، ويحتوي على فتحتين عند مكان العينين، ويُثبت على الرأس عن طريق شريطين يتم ربطهما من الخلف.
البخنق: وهو على هيئة قطعة من القماش يبلغ طولها تقريبًا المترين، ويتم خياطة إحدى أطرافها على أن تُترك فتحة على حجم استدارة الوجه، ويلبس حتى يُغطي الشعر وكانت ترتديه البنات الصغيرات.
الملفع: ويعود اللفظ إلى التلفع، أي الاشتمال بالثوب، وهو عبارة عن قطعة من القماش يبلغ طولها تقريبًا المترين، ويتم لفها على الرأس من أجل إخفاء الشعر.
الشيلة: وهي قطعة من القماش والتي يصل طولها إلى مترين، ويتم استخدامها من أجل تغطية الشعر

الزي السعودي

الثوب

الثوب هو الزي الرسمي للرجال وهو أبرز وأهم قطعة في الزي السعودي والذي يعتبر ركنا أساسيا، الثوب السعودي عادة أبيض وفي الشتاء أسود رمادي بيج أزرق، البياض وهو الماركة المسجلة للزي السعودي.

يتميز الثوب السعودي للرجال عن بقية الأثواب الخليجية بأنه يأخذ شكل الجسم من الأعلى، ويتسع بالنزول إلى الأسفل.
هو الزي الرسمي السعودي الذي يرتديه الشخص طوال اليوم وخلال ذهابه إلى الأماكن العامة.، وأيضاً بفصل الشتاء والصيف.
الثوب أو الزي السعودي له أكمام تصل إلى كفي اليد، فضلًا عن أنها واسعة وليست مُجسمة للذراعين. وفي نهايته تكون هذه الاكمام مفتوحة أو مغلقة بواسطة أزرار وقد يطلق عليها (كبك)
يحتوي الثوب الرجالي السعودي من ناحية الصدر على 4 أزرار، ويتم تصميم طوله حسب طول من يرتديه.
كذلك يحتوي الثوب السعودي على شكلين أحدهما يأخذ شكل مثلثين متقابلين ويطلق عليه (قلابي) أما الشكل الآخر وهو الشكل الدائري الذي يغطي جزء من الرقبة.
يحتوي الثوب على جيبين من الجانبين الأيمن والأيسر بالإضافة إلى جيب أعلى الصدر.
أهم ما يميز هذا الثوب أنه ليس بالطويل ولا القصير كذلك ليس فضفاضا ولا واسعا.
يصنع الثوب من الأقمشة الناعمة المصنوعة ويُصنع من القطن الطبيعي أو الصناعي أو البوليستر
ـ الطاقية

يلبس الرجل السعودي الطاقية على الرأس وعادة لا تكون كبيرة.
ويُطلق عليها أيضًا اسم القحفية، وهي أيضًا من القطع الأساسية في الزي السعودي الرجالي.
تتميز الطاقية بلونها الأبيض، ويتم ارتدائها على الرأس، وفي الغالب تُصنع الطاقية من القطن.
ما يميز الطاقية في الزي الرجالي السعودي هو طريقة حياكتها المختلفة عن المتعارف عليه في الطاقيات الغربية.
يتم ارتداء الطاقية البيضاء أسفل الشماغ لتساعد على تثبيته حتى لا ينزلق الشماغ أو الغترة من الرأس. ولكن بشرط أن تكون على مقاس الرأس.
الغترة والشماغ

الشماغ والغترة هو اللباس الرسمي للسعوديين حيث يلبسونه في الأعياد والمناسبات والأعراس
يُطلق على الشماغ أيضًا اسم الغترة، وهي القطعة التي يرتديها الرجال فوق الطاقية البيضاء.
وهو عبارة عن قطعة من القماش المصنوع من القطن يتم طيها عند اللبس على شكل مثلث ويتم ارتدائها فوق الطاقية لتغطية الرأس والأكتاف ويتم تثبيته بالعقال.
يتكون الشماغ من لونين هما الأحمر والأبيض المتداخلين معًا، وهناك الغترة التي تتميز بلونها الأبيض الصافي.
وهناك عدة طرق لارتداء الشماغ، مثل طريقة الكوبرا، وطريقة الميزان وطريقة بنت البكار والطريقة الرسمية.
ـ العقال

وهي القطعة التي يتم وضعها فوق الشماغ من أجل تثبيتها على الرأس.
وهو عبارة عن قطعة سوداء تتخذ الشكل الدائري شبيهة بالجلد ويتم وضعها فوق الرأس، ويكون بسماكة متوسطة وليس بالرفيع ولا غليط.
ويجب أن يناسب مقاس العقال لمقاس الرأس لضمان تثبيته الشماغ الموضوع فوق.
البشتويُسمى أيضًا المشلح، ويتم ارتداء البشت فقط في المناسبات والمقابلات الرسمية، وذلك لما له من هيبة يضيفها على الزي السعودي.

البشت تختلف أنواعه من حيث سماكة القماش، حيث يُصنع من قماشة خفيفة من أجل ارتداءه في فصل الصيف، ويُصنع من قماشة ثقيلة من أجل ارتداء في فصل الشتاء.ويتم ارتدائه بعد ارتداء الزي السعودي بشكل كامل.
يلبس البشت في الأعراس والمناسبات الخاصة، كما يلبسه الملوك والوزراء والشيوخ والأمراء وهو من عناصر الزي الرسمي في المملكة العربية السعودية ولكن لا يلبسه الموظف في عمله.
أما عن ألوان البشت فهي أبيض يتم ارتداءه نهارًا، وأسود يتم ارتداءه ليلًا.
ومن عادات الرجال السعوديين ارتداء الغترة بكثرة عند ارتداء البشت، والتقليل من ارتداء الشماغ معه.
ـ الدقلة

تعد الدقلة هي اللباس الرسمي الذي يرتديه السعوديون في المناسبات كمهرجان الجنادرية، كما يرتديه البعض في حفلات الزفاف، وهو لباس يشبه الثوب ولكنه مفتوح من الأمام والجانبين ومصنوع من أفخر أنواع الأقمشة ومطرز بأشكال متنوعة، وتضم الدقلة العديد من الألوان أبرزها اللون الرمادي والأسود والبني والأبيض

لبس الإمارات

-تتميز الأزياء الإماراتية التقليدية بطابعها العربي الإسلامي الأصيل، لأنها طويلة، فضفاضة، ومخفية للجسم. سواء للرجال أو النساء، ولها أيضًا خصائص محددة، مثل طريقة ارتدائها، تختلف ألوانها وزخارفها. وتتنوع الفساتين النسائية في تنوعها حسب المناسبة التي يرتدونها، في حين تتميز ملابس الرجال.
– ويتميز القطن ببساطته، حيث أنه في الغالب ابيض وموحد، بينما يتكون الزي نسائي من شيلا الثوب، البرقع، والسراويل. في حين أن زي الرجال يتكون من عصابة الرأس، الغترة، الوشاح، السفرة، العصا.
-غالبًا ما يقارن العباءة السوداء بالحجم الكبير مع المرأة التي ترتديها، والهدف من حجمها هو التواضع والسترة عندما تغادر منزلها. وارتدته المرأة للإشارة إلى ذلك متزوجة لأن المرأة تلبسها مباشرة بعد زواجها عندما تغادر المنزل.

اشكال الملابس التقليديه التي يرتديها الشعب الكويتي

كان الثوب الكويتي التقليدي مصممًا من أجل أن يناسب حال وبيئة الكويت قديمًا، مع الرغم من ارتداء الأهالي تلك الأيام أزياءً من بيوت الأزياء العالمية، إلا أن البعض لا زال محتفظًا بالزي التقليدي الكويتي، حيث يرتدونه في المناسبات الوطنية لأنه يعد رمزًا للهوية الكويتية، بالإضافة إلى أن الزي الكويتي مريحًا في لبسه.


Advertising اعلانات

48 Views