كيميائي بريطاني وضع النظرية الذرية الحديثة

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 22 أكتوبر, 2021 5:03 - آخر تحديث :
كيميائي بريطاني وضع النظرية الذرية الحديثة


Advertising اعلانات

كيميائي بريطاني وضع النظرية الذرية الحديثة، والنظرية الذرية، وأهمية الكيمياء في حياتنا، وأهمية الكيمياء لشفاء البشر، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

كيميائي بريطاني وضع النظرية الذرية الحديثة


– هو جون دالتون John Dalton الذي ولد في الـ 6 من سبتمبر سنة 1766 ميلاديًّا وهو كيميائي بريطاني، عُرف بحماسه للنظرية الذّرية. انتهي من دراسته الأولية وهو في الحادية عشرة من عمره ثم علم نفسة بنفسه وأدخل أهم الفروض العلمية في الدراسات العلمية وعرض موضوع الذرة بطريقة واضحة وشرح كل التفاعلات الكيميائية وأوضح وجود عدد لا نهائي من الذرات ولكن النوعيات محدودة وذكر 20 نوع من الذرات وتوصل عام 1804 إلي نظرية الذرة وسجل الأوزان النوعية، ومن أهم مؤلفاته نظام جديد للفلسفة الكيميائية سنة 1808، وتوفي يوم 27 يوليو سنة 1844 في مانشستر بإنجلترا.
– لقد أحيا العالم دالتون فكرة ديمقراطي حول انقسام المادة وبنيتها المجهرية الذرية فافترض أن ذرات النوع الكيميائي واحد تكون متماثلة فيما بينها وذات نفس الكتلة، بينما ذرات الأنواع المختلفة تكون بدورها مختلفة واعتبر أن الذرة متعادلة كهربائيا.

النظرية الذرية

يعتبر دالتون أبا للكيمياء الحديثة وذلك بعد أن اقترح النظرية الذرية للمادة حوالي العام 1803 ان نظرية دالتون تعتمد على قوانين بقاء الكتلة والنسب الثابتة والتي اشتقت من العديد من الاستنتاجات المباشرة، تتكون المادة من العديد من الجسيمات الغير قابلة للتجزئة تسمى الذرات، اما محتوى نظرية دالتون هو ان المادة تتكون من العديد من الجسيمات غير القابلة للتجزئة تسمى الذرات إضافة إلى ان كل ذرات العنصر تتميز بنفس الخواص (الحجم – الشكل – الكتلة) والتي تختلف باختلاف العناصر. كما أن التفاعل الكيميائي يحدث عند تبديل وضعية الذرات وتحويلها من منظومة لأخرى، ولقد اثبت نجاح نظرية دالتون عبر تفسيرها لبعض الحقائق القائمة في ذلك الوقت كما أنها استطاعت أيضا التنبؤ ببعض القوانين غير المكتشفة.
1- تضمنت هذه النظرية قانون حفظ الكتلة حيث ان التفاعل الكيميائي لا يفعل شيئا سوى إعادة توزيع الذرات ولم تفقد أي ذرة في هذه المنظومة وبالتالي تظل الكتلة ثابتة عند حدوث التفاعل.
2- فسرت نظرية دالتون قانون النسب الثابتة بافتراضها ان المادة تتكون من عنصرين B,A وان أي جزيء من هذه المادة يتكون من ذرة واحدة من A وذرة واحدة من B (يعرف من الجزيء بانه مجموعة ذرات مترابطة مع بعضها بقوة تسمح لها بالتصرف أو إعادة التنظيم كجسيم واحد كما افترض أيضا ان كتلة الذرة A تكون ضعف كتلة الذرة B وبالتالي فان الذرة A تساهم بضعف الكتلة التي تساهم بها الذرة B في تكوين جزيئي واحد من هذه المادة الامر الذي يعني ان نسبة كتلة الذرة A إلى الذرة B هي ½. اما إذا اخذنا مجموعة كبيرة من جزيئات هذه المادة فإننا نجد دائما ان عدد ذرات A مساو لعدد ذرات B الامر الذي يعني انه بغض النظر عن حجم العينة فإننا نحصل دائماً على نسبة كتلة B-A تساوي ½ وبالمثل إذا فاعلنا A مع B لنحصل على هذا الجزيئي سنجد أن أي ذرة من A تتحد مع ذرة واحدة من B اما إذا خلطنا 100 ذرة من A مع 110 ذرة من B نجد انه قد تبقت 10 ذرات من B غير متفاعلة بعد اكتمال التفاعل.
تنبأت نظرية دالتون بقانون النسب المتضاعفة: عند تكوين مركبين مختلفين من نفس العنصرين فان كتلتي أحد العنصرين اللتين تتفاعلان مع كتلة ثابتة من العنصر الاخر تكونان في شكل نسبة عددين بسيطين وصحيحين.

أهمية الكيمياء في حياتنا

يجب التركيز على دور الكيمياء في حياة الإنسان، وتحديد أهدافه من دراستها ومن ممارستها، لأنها إما تؤدي للهلاك أو تؤدي للنجاح الساحق فالأمر متروكاً برمته للإنسان، وتكون أهمية الكيمياء في حياتنا كما يلي:
1. تسهم دراسة الكيمياء في صناعة الأدوية والعقاقير الطبية.
2. تدخل الكيمياء في العديد من المجالات خاصة الطب والصناعات الكيماوية.
3. تعمل على تحويل المواد والمعادن التالفة وإعادة الاستفادة منها.
4. صناعة الأدوات المنزلية والبلاستيكية.
5. يمكن استخدامها في الفن حيث تسهم في صناعة أدوات التجميل والألوان المستخدمة في الرسم.
6. صناعة أدوات التنظيف المختلفة.
7. تستخدم في العلاجات والتحاليل وصناعة الأدوات الطبية.
8. تدخل الكيمياء بشكل مباشر في صناعة الأسلحة.
9. تصنيع الملابس والمنسوجات بمختلف أنواعها.
10. صناعة المبيدات الحشرية والزراعية.
11. يتم استخدام المواد الكيميائية في مواد البناء والدهانات.

أهمية الكيمياء لشفاء البشر

– لأن الكيمياء والتفاعل الكيميائي مهمة، فهي من شدة أهميتها تساعد في شفاء البشر، حيث يوجد الكثير من الأدوية التي توجد لعلاج الكثير من الحالات المرضية يتم تصنيعها من خلال ذرات كيميائية تتفاعل مع غيرها من الذرات الأخرى بأوزان خفيفة، حتي تنتج تفاعل يساعد على علاج الحالة المرضية التي يعاني منها المريض، فإذا قام كل شخصاً منا بفحص النشأة الداخلية للأدوية سيجد أن هذا القول حقيقياً، فلقد توصلت الأبحاث الدولية أهمية وجود الكيمياء في العمل والحياة، لأنها تساعدنا على تخطي المستقبل، وعلاج الملايين من الحالات الميؤوس منها من خلال خبراء الكيمياء الذين يستمرون لأوقات طويلة للوصول لتركيبات الأدوية، مثل فيروس سي – السكر – السرطان، لذلك فالتفاعل الكيميائي ينتج منه أشياءً إيجابية، وأخرى سلبية، فمثلما يتم علاج البشر. فإنها أيضاً يمكنها أن تدمر البشرية بشكل عام من خلال تصنيع القنابل الذرية، التي باستطاعتها أن تدمر دولة كاملة في لحظة واحدة، وبضغطة زر واحدة.


Advertising اعلانات

23 Views