كيف يستخرج العنبر من الحوت

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر, 2022 6:02 - آخر تحديث :
كيف يستخرج العنبر من الحوت


Advertising اعلانات

كيف يستخرج العنبر من الحوت وكذلك فوائد العنبر، كما سنقوم بتعريف حوت العنبر، وكذلك سنقدم الأماكن التي يستخرج منها العنبر، كما سنوضح أضرار العنبر، وكذلك سنتحدث عن فوائد زيت العنبر، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

كيف يستخرج العنبر من الحوت

تُستخرج مادة العنبر العطريّة من أمعاء حوت العنبر، والذي يمتاز بضخامة رأسه نظراً لامتلائه بالزّيت والدّهن والشّحوم، ويصل طوله إلى نحو ستين قدماً، أمّا أنثاه فإنّ حجمها يبلغ نصف حجم الذكر، ويحصل حوت العنبر على غذائه من الكائنات الحيّة المحيطة به من الأحياء البحريّة والأسماك، ويُصاب حوت العنبر بتهيّج بالأمعاء فور تناوله هذه الكائنات، ليعاني من عسر هضم للغذاء، فتتكوّن مادة العنبر داخل جسده كطبقة حماية له من أذى ما تناوله، فيقذف الغذاء غير المهضوم، ومادة العنبر المتكوّنة في مياه البحر، ويلتقط الإنسان هذه المادة لينتفع بها في شتى نواحي الحياة.

فوائد العنبر

1- التخفيف من ألم التسنين:
استخدم العنبر منذ القدم كطريقة لتخفيف ألم التسنين عند الأطفال، ويعود السبب في ذلك إلى احتوائه على مادة تساعد في ذلك وتدعى حمض السكينيك (Succinic acid)، كما استخدم العنبر من أجل هذا الهدف عن طريق تدليكه بلثة الطفل منذ القدم، إلا أنه لا ينصح الآن بالقيام بذلك دون استشارة الطبيب.
2- الحفاظ على البشرة:
يساعد استخدام العنبر في الحفاظ على البشرة شابة وبعيدة عن التجاعيد وعلامات الشيخوخة، كما من شأن العنبر أن يساعد في محاربة المشاكل الجلدية المختلفة، مثل: الحروق، والكدمات.
3- صناعة العطور:
بما أن العنبر يمتاز برائحته الزكية فهو يدخل في صناعة العطور، والجدير بالذكر أن إدخال العنبر في صناعة العطور يساعد في الحفاظ على الرائحة الزكية لها بفترة أطول من الزمن.
4- الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي:
من فوائد العنبر أنه يعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمي ويحميه من المشاكل المختلفة، فهو قادر على علاج الإمساك وبالأخص المزمن والمساهمة في التخلص من عسر الهضم والتخلص من الغازات المحتبسة.
5- فوائد العنبر الأخرى:
فتح الشهية وزيادة الوزن.
التقليل من أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل.
زيادة الأداء والقدرة الجنسية.
التقليل من ألم الأعصاب.
الحفاظ على صحة الدماغ.
الزيادة من الراحة النفسية.
التقليل من مشكلة العصب السابع.
لا بدّ من التنويه إلى أنه لا ينصح باستخدام العنبر دون اللجوء إلى مختص واستشارته، كما تجدر الإشارة إلى أن صيد هذا النوع من الحيتان لاستخراج العنبر منه أمر غير قانوني، وهذا ما يجعل العنبر غالي السعر.

حوت العنبر

العنبر هو اسم حوت ضخم من ذوات الأسنان، يعيش في البحار الكبيرة والمحياطات في البيئة المعتدلة والاستوائية، ويغوص على أعماق 4 كيلومترات في عمق المحيط، وذلك بفضل تركيب جسده، فأضلاع قفصه الصدري تتصل بالحبل الشوكي بواسطة غضروف، مما يجعل قفصه الصدريّ ينضغط عند تعرضه للضغط ولا يتكسر، وتتغذى على المحار، وتعيش حوالي 70 عاماً، وتمتلك أكبر دماغ بين الثديات، وتمتاز حيتان العنبر عن باقي أنواع الحيتان برأسها الضخم والمستطيل، فهو يشكل ما نسبته ثلث جسم الحوت العنبريّ، ويمتاز بغناه بالمواد الدهنيّة، فكان أحد أهم أهداف الصيادين، لاستغلال الدهون في رأسه لصناعة الشمع، والمساحيق والمراهم، وزيت المصباح، أما اليوم فتحظى حيتان العنبر بحماية القوانين الدولية، فهناك عدة اتفاقات بين الدول، لمنع صيد حيتان العنبر في مياهها، وذلك لحمايته من الانقراض.

الأماكن التي يستخرج منها العنبر

يتواجد حوت العنبر في جميع مُحيطات العالم عدا المحيط المتجمد الشمالي، وتقدر أعداده الحالية ما يقارب المئة ألف حوت فقط،ويتراوح وزنه ما بين 35-45 طن، أمّا طوله فيتراوح ما بين 15-18 متراً، كما يتميز حوت العنبر برأسه الضّخم المليء بالزّيت والدّهن الذي يبلغ أكثر من ثلث وزنه الكلي؛ حيث يحافظ على طفو الحوت عند غوصه لأعماق كبيرة، بالإضافة إلى استعماله كعدسة صوتية بهدف تركيز الموجات الصوتية من أجل تحديد موقع أقرانه، وفرائسه.
ويتغذى حوت العنبر على الأسماك والحبار بشكلٍ أساسي؛ حيث يحتاج ما يقارب 907 كيلوغرام من الطعام في اليوم الواحد.
ويتم تكوين العنبر عند دخول الحبار إلى أمعاء حوت العنبر بكميّات كبيرة مما يجد صعوبة في هضم هذا الطعام، فيبدأ تشكّل العنبر كمزيج أساسي من الحبار ومادة الأمبرين (بالإنجليزية: Ambrein)، ومادّة هضميّة أخرى تُسمّى إيبيكوبروستانول (بالإنجليزية: Epicoprostanol)، ليتم إخراجها لاحقاً خارج جسم الحوت.

أضرار العنبر

من الجدير بالذكر أنّه لم يُذكر وجود أي أضرار للعنبر إلا أن هناك بعض التحذيرات من الإفراط باستخدامه في بعض الحالات مثَله مثل باقي المواد الأخرى، ومن بينها من يعاني من ارتفاع بضغط الدم، وتسارع في نبضات القلب نظراً لأن العنبر يزيد من قوّة دقات القلب وسرعة التنفس، بالإضافة إلى ذلك ينصح بعدم الإكثار منه في حالات السُّمنة أو من يخاف السمنة نظراً لفتحه للشهية وزيادة الوزن.

فوائد زيت العنبر

1- مكافحة الشيخوخة وتجديد البشرة:
حيث يمنع حمض السكنيك الموجود في العنبر من جفاف الجلد، ويقلل من فرط التصبغ، كما ينشط من إنتاج البروتينات التي تعزز تجديد البشرة.
2- معالجة كدمات الجلد والحروق:
بسبب قدرة حمض السكنيك على العمل كمضاد حيوي طبيعي لمنع العدوى.
3- منشط جنسي:
وذلك بسبب تحفيزه على إطلاق هرمونات الجسم التي تزيد من الرغبة الجنسية.
4- تخفيف الآلآم والضغط الجسدي:
بسبب خواصه المسكنة التي تعمل كعلاج موضعي لتهدئة آلام العضلات والقضاء على التشنجات وتخفيف الالتهاب.
5- علاج مشاكل الجهاز التنفسي:
مثل الربو وأعراض البرد وذلك باستنشاق ابخرته أو تدليكه على صدر المريض.


Advertising اعلانات

25 Views