كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 2 أكتوبر, 2022 7:34 - آخر تحديث :
كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة


Advertising اعلانات

كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة و نظام غذائي بعد استئصال المرارة و ماذا يحدث بعد استئصال المرارة و زيت الزيتون بعد استئصال المرارة، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة

بعد عملية الاستئصال قد لا يتم الهضم بشكل كامل لذلك يصاب الشخص بالإسهال ولكنه يقل تدريجياً لذلك يجب اتباع نظام غذائي في الفترة ما بعد الاستئصال وكذلك اتباع جميع النصائح التي يوضحها الطبيب ومن هذه النصائح ما يلي:
-تناول الاطعمة السلسة والمهروسة أولاً ثم التدريج في تناول الأطعمة الصلبة.
-الالتزام بتناول كثير من السوائل مثل الشوربة والجلي والعصائر الطبيعية في الفترة التي تلي العملية.
-تناول كمية طعام أقل من الكمية المعتادة.
-تقسيم الوجبات الثلاثة إلى خمس وجبات صغيرة.
-تقليل كمية الدهون الموجودة في الوجبة.
-يمنع تناول الأطعمة المقلية في الزيت والأطعمة التي تحتوي على كثير من الدهون وكذلك الاطعمة التي تحتوي على نكهات قوية ونفاذة فهذه المواد قد تسبب انتفاخات وآلام في البطن وكذلك القيء والمغص.
-يجب ألا تزيد نسبة الدهون التي يتناولها الشخص طوال اليوم عن 30% من السعرات الحرارية الخاصة بالشخص.
-يلزم تقليل نسبة الألياف التي يتناولها الشخص وإضافتها للوجبات بشكل تدريجي.
-يجب كتابة جميع الاطعمة التي يتناولها الشخص وذلك لكي يتم التعرف على المأكولات التي تسبب ألمًا له لكي يتجنب تناولها في المرات القادمة وكذلك معرفة الاطعمة التي تسبب له الراحة ويتناولها.
-كما أنه لا يعود الشخص إلى تناول طعامه المعتاد إلا بعد مرور شهر تقريبًا بعد العملية.
يوجد بعض الأعراض التي في حال ظهورها يجب استشارة الطبيب فورًا ومنها:
-ظهور ألم شديد في البطن وتزداد شدته مع الوقت.
-شعور دائم بالقيء والغثيان.
-عدم قيام الشخص بعملية الإخراج لمدة قد تصل لثلاث أيام.
-حدوث إسهال للشخص واستمرت لفترة قد تزيد عن ثلاثة أيام.
-عدم قدرة الشخص على إخراج غازات البطن وحدوث الانتفاخات لفترة طويلة لمدة تصل إلى ثلاثة أيام.
-اصابة الفرد بارتفاع في درجة حرارة الجسم مع استمرارها وتزايدها.
تعرض الشخص لنزيف في الدم.
-آلام في البطن مع انتفاخ شديد فيها ولا يقل هذا الانتفاخ.
-صعوبة في التنفس وإصابة الشخص بضيق في التنفس.
-احمرار شديد في منطقة العملية وتزايد في الاحمرار.

نظام غذائي بعد استئصال المرارة

عدم وجود نظام غذائي محدد لمن خضعوا لاستئصال المرارة، فإن النصائح التالية قد تساعدهم في الوقاية من الإصابة بالإسهال بعد استئصال المرارة:
-عدم الإفراط في تناول الدهون. ينبغي تجنب الأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة المقلية والدهنية، والصلصات وأنواع الحساء الدسمة لمدة أسبوع على الأقل بعد الجراحة. وبدلاً من ذلك، ينبغي الحرص على تناول الأطعمة الخالية من الدهون أو قليلة الدهون. والأطعمة قليلة الدهون هي التي لا يزيد مقدار الدهون بها عن ثلاثة غرامات في الحصة الغذائية الواحدة. كما يرجى فحص الملصقات بعناية والالتزام بالحصص الغذائية الموضحة عليها.
-زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي. من الممكن أن يفيد ذلك في حدوث عملية التبرز بشكل طبيعي. لذا ينبغي الحرص على أن يكون النظام الغذائي مشتملاً على بعض الألياف القابلة للذوبان مثل الشوفان والشعير على سبيل المثال. ولكن يجب زيادة كمية الألياف تدريجيًا، خلال بضعة أسابيع على سبيل المثال، لأن الإفراط في تناول الألياف في البداية قد يفاقم مشكلة الغازات والتقلصات.
-تناوُل وجبات صغيرة على فترات أكثر تقاربًا. يضمن ذلك خلطًا أفضل للطعام بكمية الصفراء الموجودة. ويجب أن تتضمن الوجبة الصحية كميات صغيرة من البروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج أو السمك أو الحليب ومشتقاته منزوعة الدسم، إلى جانب الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة.
-يمكن كذلك محاولة الحد من تناول الأطعمة التي عادةً ما تسبب تفاقم الإسهال، بما في ذلك ما يلي:
-الكافيين
-مشتقات الحليب
-الأطعمة شديدة الحلاوة
ومع ذلك، ينبغي استشارة الطبيب إن لم تقل حدة الإسهال تدريجيًا، أو إذا زادت حدته، أو إذا تعرض الشخص لنقص في وزنه، أو أُصيب بحالة من الضعف والوهن. وربما يوصي الطبيب بتناول أدوية مثل لوبيراميد (Imodium A-D) الذي يبطئ حركة الأمعاء، أو بعض الأدوية التي تحد من الأثر الملين للصفراء مثل كوليسترامين (Prevalite). وقد يوصي كذلك بتناول دواء متعدد الفيتامينات لتعويض الجسم عن سوء امتصاص الفيتامينات نتيجة ذوبانها في الدهون.

ماذا يحدث بعد استئصال المرارة؟

-تستمر كبدك في تصنيع العصارة الصفراوية، ولكن لا يصبح هناك مكان لتخزينها أو تكثيفها؛ ولهذا تتقطر العصارة الصفراوية ببطء وباستمرار في الأمعاء الدقيقة.
-وإذا تناولت وجبة دسمة، فلن تكون قادرا على إفراز كمية كافية من العصارة الصفراوية في أمعائك الدقيقة؛ ومن ثم، لن يتم هضم الدهون بشكل جيد، وهذا يعني أن الكثير من الناس يشعرون بالإسهال، أو الانتفاخ، أو الغثيان، أو عسر الهضم بعد تناول الدهون.
-عدم هضم الدهون جيدا يعني أنك لن تكون قادرا على امتصاص الأحماض الدهنية الأساسية، بما في ذلك دهون الأوميجا 3 والأوميجا 6
-وذلك يعني أيضا أنك ستواجه صعوبة في امتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، مثل فيتامين د، وه، وأ، وك، والكثير من مضادات الأكسدة في الخضراوات قابلة للذوبان في الدهون: الليكوبين، واللوتين، والكاروتينويدات جميعها قابلة للذوبان في الدهون.
-وإذا كان جسمك لا يفرز عصارة صفراوية كافية؛ فلن يمتص تلك المركبات المنقذة للحياة من الطعام بشكل كاف.
-وإذا تناولت أيا من العناصر الغذائية المذكورة أعلاه على شكل مكملات غذائية دون وجود عصارة صفراوية كافية؛ فللأسف، لن يمتصها جسمك بشكل جيد.

زيت الزيتون بعد استئصال المرارة

يمكن استخدام زيت الزيتون كبديل عن الزيوت الأخرى والسمن بعد استئصال المرارة، وهو من الزيوت الصحية والآمنة، ولكن يجب عدم الإفراط في استخدامه أيضًا والاقتصار على كميّات محدودة، وأودّ الإشارة أنّ زيت الزيتون يحتوي على نسبة عالية من الحمض الدهنيّ أوميغا-3 المهم للصحة.
وتوجد مجموعة من النصائح الأخرى حول النظام الغذائيّ المتّبع بعد استئصال المرارة، أبيّن لك منها الآتي:
-العودة لتناول الطعام الصلب بشكلٍ تدريجيّ بعد العمليّة.
-توزيع الوجبات الغذائيّة على عدّة وجبات صغيرة خلال اليوم.
-الاستعاضة عن المكونات الدسمة في الوصفات الغذائيّة بمكونات أخرى صحيّة.
-الإكثار من تناول الخضروات والفواكه، والحدّ من تناول اللحوم المحتوية على نسبة عالية من الدهون.
-المحافظة على النشاط البدنيّ


Advertising اعلانات

49 Views