كيف تكون قوياً في حياتك

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 17 أكتوبر, 2021 7:08 - آخر تحديث :
كيف تكون قوياً في حياتك


Advertising اعلانات

كيف تكون قوياً في حياتك نتعرف على اجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم كيف تصبح شخصية قوية ب 5 خطوات وكيف تصبح قوي القلب وكيف أكون قوية أمام المشاكل.

كيف تكون قوياً في حياتك

1-الاقتداء بالشخصيات الناجحة:
من الممكن الاقتداء بالأشخاص ذوي الشخصية الرائعة، وذلك من خلال مراقبتهم وحفظ أفعالهم الحسنة، مع محاولة التعلّم منهم، كما يمكن قضاء وقت طويل معهم لفهمهم أكثر والتعرّف على نقاطهم الإيجابيّة، وكيف استطاعوا التغلّب على النقاط السلبيّة لتحقيق النجاح وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.
2- تنمية الشخصية:
يجب أن يعمد الإنسان لتطوير مستوى الثقة لديه، وأن يُطوّر مواقفه بحيث لا يظن أنّ الآخرين يتحدثون عنه بطريقة سلبيّة، ومن الممكن أن يُطوّر الإنسان نفسه عندما يتواجد مع أصدقائه، فيبدأ بالمشاركة بالنقاش والتحدث معهم بأمور ذات علاقة بالموضوع المطروح، ممّا يجعل الآخرين على دراية بفهمه وثقته بنفسه، وقد يُقدّم لهم المشورة.
3-تعزيز الجمال الداخلي:
يُعدّ الجمال الداخلي من الأمور التي تنعكس على كافة الأمور في الحياة، ويظهر هذا الأمر بطريقة التحدث وبالأفعال، إذ يجب ألا تكون تلك الأمور متمركزة على الذات، أو بها بعض السيطرة أو العجرفة، ويُعدّ الجمال الداخلي من الأمور التي تساعد على تعزيز هالة الثقة، وتجعل الإنسان يشعر بالكمال، وقد يستغرق تغيير داخل الإنسان بعض الوقت، إلا أنّها سوف تُمكّنه من الحصول على شخصيّة واثقة ورائعة.
4-تقييم النفس:
يجب أن يُقيّم الإنسان نفسه باستمرار وفي فترات منتظمة، إذ يُبيّن هذا التقييم إمكانيّة الشخص على التفاوض أو المناقشة، وسوف يلاحظ من حوله ذلك حتى إن حصل على بعض الانتقادات منهم، ومن الممكن تدوين بعض الملاحظات التي تتحدث عن الصفات الشخصية التي يجب تحسينها، وذلك للوصول للغاية المطلوبة، فمن الممكن تعزيز الثقة بالتحدث أمام الجمهور، أو الاختلاط بالآخرين، ويُنصح بكتابة المهارة المرغوب تعلمها خلال تاريخ مُحدّد، والبحث عن أفضل الطرق للحصول عليها.
5-التعلم من الأخطاء:
يجب أن يكون لدى الإنسان قدرة على تعلّم الأمور الجديدة، وإن ارتكب بعض الأخطاء، وفي حال وجود أخطاء يجب التعلّم منها وتصحيحها، والمضي قدمًا مع الاعتذار الحقيقي للآخرين، إذ يساعد هذا الأمر في الحصول على الاحترام من الزملاء والأصدقاء.
6-تعزيز الروح المرحة:
تُعدّ عملية تحقيق الأهداف خطرة نوعًا ما في حال ترافقت مع الملل بالشخصية، لذا يجب أن يكون الشخص مرحًا أو محبًا للمرح، وأن يتمتّع بخفّة الظل اللطيفة، لأنّ ذلك الأمر يساعد في التخلّص من الروتين، ويُعزّز الثقة بالنفس.

كيف تصبح شخصية قوية ب 5 خطوات

1- ثق بنفسك أولًا:
حاول زيادة ثقتك بنفسك، حاول دائمًا تذكر إيجابيا تك والتركيز على نقاط القوة في شخصيتك، حاول معرفة نقاط الضعف في شخصيتك وعالجها، ابدأ في محاولة تحسين مظهرك لتبدو جميلًا جذابًا من الداخل والخارج، حب نفسك يحبك من حولك.
2-كن مبدعا وبارع بأفعالك وأقوالك:
يجب أن يظهر الشخص الكاريزما الخاصة به، حيث يفرحون الأشخاص بوجوده ويضفي حالة من المرح والضحك خلال التجمعات التي تحتوي على العديد من الفئات بمختلف اتجاهاتهم.
3- كن إيجابيًا:
لابد أن تبدأ بالحديث عن الإيجابيات وترك السلبيات جانبًا، تحدث دائمًا عن نفسك وعن غيرك بشكل إيجابيًا ودون خجل من شيء، حاول الابتعاد عن انتقاد الأشخاص بشكل مباشر، حيث يميل الناس دائمًا إلى التقرب من الشخص الذي يحدثهم عن الأشياء الجيدة في شخصياتهم، وينفرون من كثرة الانتقاد.
4-يجب التفاعل مع الآخرين:
لابد للتمتع بالشخصية القوية أن تتفاعل مع اهتمامات الآخرين وما يخصهم والمشاركة فيما يخصهم حتى تحظى باهتمامهم المتبادل لذلك.
5-أن تجعل الآخرين يشعرون بالتميز:
على الشخص الذي يريد بناء شخصية قوية، أن يجعل كل من يتحدث إليه يشعر بقيمته وانه مميز للحديث معه، وان يقوم بالحديث معه بمختلف المواضيع التي تهمه وأن يكون منصت جيد.

كيف تصبح قوي القلب

1-يجب أن تكون حازماً في قراراتك لأنهاتقوي القلب لأن الحزم من صفات الاقوياء وهذا لا يعني التشدد والتعسف والعنف.
2-عليك مجاملة الآخرين لأنهاتقوي القلب لأن فن المجاملة لا يجيده إلا الاقوياء وتعزز الثقة بالنفس، لكن بدون مبالغة.
3-يجب أن تكون هادئاً لأنهاتقوي القلب والشخصية ولا تكن ممن يغضبون بسرعة ، تعلم الصبر والحلم والعفو عند المقدرة.
4-يجب أن تكن لبقاً في تصرفاتك لأنهاتقوي القلب ويجب أب تتحدث من الناس بلباقة ، من خلال قيامك بتعلم فنون الحوار ، والاستماع الجيد ،، تفهم احتياجات الناس لكي تستطيع الحوار معهم.
5-يجب أن تكن شخصاً سعيداً لأن السعادة تقوي القلب وتصرف كالسعداء وابتسم وحاول أن تتفاءل ، حتى وإن لم تكن كذلك ، تصرف كما السعداء وستكون من السعداء بإذن الله.
6-قم بتطوير نفسك لأنهاتقوي القلب لأن صاحب القلب القوي في الغالب يهتم بتطوير نفسه وذلك من خلال الدورات التدريبية البدنية لفنون الدفاع عن النفس مما يزيد من ثقتك بنفسك ويقوي قلبك للدفاع عن نفسك وقت الحاجة.
7-حاول أن لا تشتكي لأنها تقوي القلب لأن الشكوى تقلل الهيبة ولا تكتم ما بداخلك ، فأن تحتاج أن يشاركه أحد تثق به بمشاكلك وهمومك ، و اختر من تشتكي له بعناية.
9-يجب أن تكون واثق من نفسك لأنها تقويالقلب والشخصية حيث أن ضعف الثقة بالنفس لن تجعل منك شخصاً قوياً مطلقاً ، فأقول لك كن واثقاً من نفسك ، و تعرف على نقاط الضعف والقوة وقم بتنمية نقاط القوة لديك و نقاط الضعف حاول أن تتخلص منها.
10-يجب عليك التصرف وكأنك تمتلك قلباً قوياً حيث أنه مع مرور الزمن سوف تصبح كما تتصرف.

كيف أكون قوية أمام المشاكل

1-تقبل الأمر الواقع
قد يبدو الأمر غريباً نوعاً ما لكنه ينجح دائما فبعض المشاكل لا يمكن حلها بل يجب التعايش معها، لأننا نعيش في مجتمع مع أشخاص آخرين ولا يمكننا التحكم في تصرفاتهم أو ردة أفعالهم وللتوضيح بشكل أفضل سوف ندرج بعض الأمثلة : لنفترض أنك ذاهبة إلى العمل والجو حار جد وقد تأخرت على عملك لمدة عشر دقائق لهذا كان عليك المرور من طريق مزدحم ولسوء الحظ علقت في الزحام، في هذا الوضع يمكن التعامل مع الأمر بطريقتين الطريقة الأولى هي التذمر والقلق لأنك متأخرة بالفعل ثم الشعور بالغضب وعندما تصلين إلى العمل يبدو شكلك في حالة يرثى لها وملامح وجهك غاضبة، ثم يبدأ رئيسك في العمل بلومك لأنك متأخرة فيزداد غضبك وشعورك بالقهر وتقضين يوماً سيئاً جداً، وقد يتكرر الأمر كل يوم فتصبح حياتك مزرية وقد تصابين بأمراضٍ أنت في غنى عنها، أما الطريقة الثانية و التي لا يقدم عليها إلا أصحاب الشخصية القوية الذين يعلمون جيداً كيفية التحكم في زمام الأمور فهي تصغير هذه المشاكل وتقبل الأمر الواقع، إن ما حدث قد حدث وإن غضبت أو انفجرت لن يتغير أي شيء لهذا استرخي قليلاً واعتبري الأمر عادياً جداً تقبليه بصدر رحب ثم اعتذري من رئيسك في العمل إن سألك لماذا تأخرت بوجه مبتسم، لا يمكن للبشر أن يتحكموا في كل شيء وأي شيء حولهم مهما كان الشخص قويا لكن من الممكن التحكم في نفسك وطريقة تعاملك مع الأمور، قد يكون الأمر صعباً في البداية لكن مع التعود سوف يصبح أمراً يسيراً.
2-التخلُّص من الطاقة السلبية
أسهل شيء يمكن للإنسان أن يحصل عليه هو الطاقة السلبية، و للأسف أحيانا يكون مصدر هذه الطاقة السلبية الشخص نفسه، وهذا أخطر من الطاقة التي يمكن الحصول عليها من الآخرين، وتأتي هذه الطاقة عن طريق الأفكار السلبية بحيث يبدأ الإنسان بالتفكير بشكل سيء حيال نفسه وهذا الأمر أشبه بالتدمير الذاتي ” أنا شخص فاشل، لا يمكنني مواجهة الأمر وحدي، من المستحيل أن أنجح ” تأتي هذه الأفكار بين فترة وأخرى عندما يشعر الإنسان بالضغط وكثرة المشاكل لكن الشخص القوي يقف لهذه الأفكار بالمرصاد، وكلما خطرت له فكرة سيئة حول نفسه يرد عليها بفكرة جيدة إلى أن يخرج من هذه الدوامة، وأحيانا نجد أن هذه الطاقة السلبية يكون مصدرها خارجي بحيث يحاول شخص آخر بتحطيمك بطريقة أو بأخرى عن طريق التقليل من شأنك أو محاولة إقناعك بأنك شخص ضعيف وغير قادر على حل مشاكلك أو مواجهتها وقد يقنعك بهذا بطريقة غير مباشرة وفي هذا الوضع يجب عليك أن تفعل اللازم لإيقافه وعدم السماح له بإقناعك بأي شيء سيء حول نفسك.
3-المواجهة
لا يجب التهرب من المشاكل لأن الشخص القوي لا يختبئ بل يواجه مهما كان الأمر صعباً من الضروري مواجهته، لا يجب الوقوف متفرجاً ومراقبة المشاكل وهي تزداد بل يجب فهمها جيداً والتفكير بشكل منطقي ثم العمل على حلها، أحيانا نصادف بعض الأشخاص الذين يتميزون بالأنانية ولا يترددون في الإساءة لغيرهم، وفي وضع كهذا يجب عليك المواجهة لأن الشخص الضعيف فقط من يتغاضى عن الإساءة، لا يجب أن تسمحي لأي شخص بإهانتك أو تحطيمك، ضعي حداً لكل شخص لا يحترمك أو يسيء إليك، لأن عدم مواجهة هؤلاء الأشخاص يضعف من ثقة المرء بنفسه ويصبح ضعيف النفس ويشعر بالفشل وبأن أي شخص يستطيع إيذاءه.


Advertising اعلانات

48 Views