كيف تغير روتينك

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر, 2021 4:33 - آخر تحديث :
كيف تغير روتينك


Advertising اعلانات

كيف تغير روتينك كما سنتحدث كذلك عن تغيير الروتين مع الحبيب كذلك سنطرح جدول تغير حياتك كما سنناقش كذلك كيف تصبح سعيدًا كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

كيف تغير روتينك

1-ركزي على هدف واحد كل شهر
لا توجد قواعد تنص على أنه لا يمكنك العمل على أكثر من هدف واحد في المرة الواحدة، الفكرة هي الخوف من عدم الالتزام بها، يمكنك أن تضيفي أكثر من هدف إذا رأيتِ ذلك مناسبًا، لكن لا تبالغي في ذلك، فهذا من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على الصحة العقلية والرفاهية التي نحاول تحقيقها، فالأفضل أن تحددي هدفًا واحدًا وتبدئي بالعمل عليه.
2-أزيل كل الكلمات السلبية من حياتك
ابذل جهدًا واعيًا لإزالة السلبية من حياتك، ابدئي بمفرداتك الخاصة وبعدم السماح لنفسك بقول كلمات وعبارات مثل “أتمنى لو استطعت…” و”لا أستطيع” و”لا” و”أبدًا” و”لا يجب”، واستخدمي كلمات مختلفة، على سبيل المثال، بدلًا من قول “أتمنى أن أتقاضى المزيد من المال”، قولي “سأعمل بجد لكسب مال أزيد”.
ثم اعملي بجد لكسب هذه الزيادة، يمكن لهذا النوع من التفكير الإيجابي تدريب العقل الباطن على تغيير الطريقة التي ينظر بها إلى الأشياء.
3- حدد وقتا لتمارين اللياقة
يعلم الجميع أن التمرين مفيد لصحتك، لذا اغتنمي هذه الفرصة للقيام بهذا الأمر، وأدخلي التمارين المنتظمة في روتينك اليومي وانظري ما يفعله بجسدك وموقفك ونظرتك العامة للحياة، مع الوقت سيقل مستوى الإجهاد لديك، وستشعرين بالفارق على صحتك ومظهرك، وقد يكون من المفيد أيضًا لك العثور على أماكن تحقق لك هذه الأهداف الجديدة التي حددتها لنفسك، قومي بالبحث عن مناطق لركوب الدراجة أو مارثون لرياضة الجري أو صالة ألعاب رياضية قريبة من مكان إقامتك
4-استيقظ مبكرًا
الاستيقاظ مبكرًا له فوائد صحية ملحوظة، منها تناول وجبة فطور متوازنة، ما يؤدي إلى بدء عملية التمثيل الغذائي الجيد ويعزز الوزن الصحي، كما أنه يساعدك على التركيز طوال اليوم، لكن الأهم من ذلك أن الاستيقاظ المبكر يعزز من الصحة العقلية والنظرة الإيجابية للحياة، جربيها لمدة شهر وانظري كيف ستشعرين، ويمكنك التعرف علة بعض النصائح للاستيقاظ مبكرًا من هنا.
5- تناول المزيد من الماء
من المعلوم بالضرورة أن الانتظام في شرب الماء مفيد لك، فهو يعزز نمو الخلايا، ويزيل السموم من جسمك، ويساعد في عملية الهضم، ما يعزز الحالة الصحية الجيدة لديك.

تغيير الروتين مع الحبيب

1- كسر الروتين
عندما يتسلل الروتين والملل والركود إلى العلاقة العاطفية، يشعران بأن علاقة الحب والعاطفة بينهما ليس كالأول، لذا عليك الانتباه جيدا في هذه المرحلة لتخطيها بأمان، مثل تخصيص يوم للتنزه في مكان رومانسي، أو مشاهدة فيلم رومانسي سويا في السينما.
2- المفاجآت تقرب المسافات
المفاجأت من الطرق الرائعة للحفاظ على الحب على قيد الحياة، والمفاجآة هنا لا يشترط أن تكون مقتصرة على الهدايا، يمكنك استخدام الطرق غير التقليدية للتعبير عن حبك مثل، ارسال رسالة له عبر الهاتف الخليوي أو مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن كلمة “وحشتني”، أو إعداد كعكة له مدون عليها حروف اسمه، أو اشتري
لها باقة من الزهور، كل هذا وغيرها من الافكار تقرب المسافات وتلهب المشاعر.
3- التواصل الفعّال
التواصل الفعّال والسؤال عن الاحوال دوما من الأشياء التي تساهم بقدر كبير في اقتراب المسافات، فبادري دوما بالسؤال عنه وعن احواله وشاركيه حدثا ما، سواء من خلال الهاتف المحمول أو عبر الواتس آب أو الفايبر وغيرها من برامج الدردشة.
1- الاهتمام والغزل
الفتاة ترغب في المغازلة والمدح سواء على مظهرها الخارجي أو الداخلي، ليكسبها ثقة بالنفس كن أنت الشخص الأول في حياتها الذي يعزز ثقتها بنفسها، وكذلك الرجل يريد أن يشعر بقيمته وفحولته من خلال الثناء والمدح والاهتمام، وتقديره كرجل ، فالثناء هو وسيلة قوية لاستخلاص أفضل ما في شخص.
5- تجنب الشجار
كثرة الخلافات والشجار من الأمور التي بأمكانها إفساد أي علاقة عاطفية ناجحة في البداية، فحاول دوما البحث عن أفكار وحلول أخرى للحفاظ على الحميمية في العلاقة.
6- المرح
الشريكان اللذان يضحكان فى وجوه بعضهما عادة يكونان أسعد من غيرهم الذين لا يفعلون ذلك ، خاصة فى حالة الاندماج العاطفى بغرفة النوم ، لذا احرص دوما أن تلقي على مسامعها النكات ، وكذلك على الفتاة التحلي دوما بالابتسامة لتكونا بمثابة “طوق النجاة” لكل منكما لتحويل مشاعر الغضب والعصبية التي امتلكت كل منكما نتيجة طبيعة العمل والحياة الرتيبة

جدول تغير حياتك

1- استثمار وقت الفراغ
يمضي الشخص ساعات طويلة خلال نهاره دون فائدة، لكن بإدخال التغيّرات على الروتين ستصبح ساعات النهار ذهبية حيث يمكن استغلالها في ممارسة الأنشطة المفيدة.
2- تحسين المزاج
الروتين اليومي هو أخد مسبّبات الاكتئاب المؤقت، وإدخال التغيّرات على الأنشطة اليومية يُحسّن الحالة المزاجية العامة، ويُشعِر الشخص بالسعادة والبهجة.
3- ظهور الجانب الإبداعي
الروتين الذي يتبعه الشخص يجعله يؤدي أعماله بعيدًا عن حس الإبداع والابتكار، فالعمل عنده مجرد تحصيل حاصل لكن إدخال التغيّرات على الروتين سيدفعه للاتجاه نحو الأفكار الخلّاقة.
4- زيادة الإنتاجية
الروتين يدفع الشخص إلى تأدية أعماله بطريقة تقليدية دون محبة أو شغف لكن إدخال التغييرات على الروتين المعتاد يجعل العمل أكثر متعة، وبالتالي زيادة الإنتاجية.
5-طرد الملل
عندما يحاول الشخص أن يُدخِل التغّيرات على الروتين اليومي سيتلاشى الملل والضجر عنده، وسيشعر في المقابل بالمتعة والتسلية طوال اليوم
6- مواكبة العصر
إدخال التغيّرات على الروتين اليومي أصبح أمر حتميًا لكل من يريد أن يحقق ذاته، لذا إدخال الشخص بعض التغيّرات على الروتين يسهم إلى حد ما في إثبات الذات، وتحقيق النجاح.

كيف تصبح سعيدًا

1-تأمل في الطبيعة وحاول أن ترى كل جميل
2-تعلم شئ جديد
3-يجب أن تحيط نفسك بأشخاص إيجابيين سواء على الإنترنت أو وجهًا لوجه
4-افعل شيئًا تستمتع به هواية كنت تؤجلها أو مشاهدة فيلم أو قراءة كتاب تحبه
5-قم بشئ لم تقم به من قبل وكنت تختلق له الأعذار قم به اليوم مهما كانت مخاوفك
6-ابتسم واضحك قدر ما تستطيع أو قدر ما تشاء
7-لا تقلق واترك كل شئ على الله فهو المدبر.
8-تناول شئ تحبه أو اذهب لمطعم تحب تناول الطعام فيه
9-اشترِ لنفسك هدية من وقت لآخر
10-اقضِ الوقت مع اصدقاء تحبهم
11-العب مع الحيوانات التي تحبها
12- حاول ألا تفكر كثيرًا


Advertising اعلانات

8 Views