كيف تعرف الشخص المتعاطي للمخدرات من علامات

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 13 أغسطس, 2020 10:28 - آخر تحديث : 12 سبتمبر, 2020 9:11
كيف تعرف الشخص المتعاطي للمخدرات من علامات

Advertising اعلانات

كيف تعرف الشخص المتعاطي للمخدرات وماهي اهم الاسباب التي تؤدي الى ادمان المخدرات وطرق تفاديها بسهولة.

صفات متعاطي المخدرات

-زيادة عدد ساعات النوم، والرغبة في النوم المتواصل لساعات زيادة عن الحد المسموح.
-فقد كثير من الوزن بشكل ملحوظ، وعدم الرغبة في الطعام.
-الشعور بتعب مستمر، يصل إلى حد الأرق والإجهاد الدائم.
-تهيج العينين، وملاحظة إحمرار مستمر، وسقوط دموع بشكل غير إرادي.
-وجود كدمات زرقاء على الذراعين، نتيجة حقن المخدر، ويتسبب رغبة المدمن في ارتداء ملابس بأكمام طويلة.
-التعرض لنوبات من الكحة الشديدة بعيداً عن نزلات البرد.
-فقدان الوعي والإغماء المتكرر.
-تعرض المدمن لحالات قيء دائمة.
-الشعور بسخونة وارتفاع درجة حرارة الجسم.

كيف اعرف الشخص المتعاطي للمخدرات بسهولة

الأعراض الجسدية لتعاطي المخدرات

لا تختلف أعراض الشخص المتعاطي للمخدرات لأول مرة عن تعاطي المخدرات أكثر من مرة، لأنها تحمل نفس الأعراض الجسدية، والتي تشمل :-
إحمرار العين
الشخص المتعاطي للمخدرات يمكنك معرفته بسهولة عن طريق التجمع الدموي في العين، حيث يبدو أحمر العينين، حتى بعد انتهاء تأثير الجرعة تبدو الشعيرات الدموية بارزة.
الجروح والكدمات
يبدو ذراع الشخص المتعاطي للمخدرات لونه أحمر او أزرق، وذلك بسبب تعاطي المخدرات عن طريق الحقن، والتي تترك كدمات وجروح في الذراعين، وتجده في أغلب الأوقات يحاول تغطية الذراعين.
طلب الأموال
الحصول على الأموال هو أهم ما يشغل بال الشخص المتعاطي للمخدرات، وذلك لشراء المخدر، لذلك نجده يطلبها بكثرة، دون مبرر، ومن السهل أن يتجه إلى السرقة إذا لم يجد هذه الأموال.
اضطرابات في الوزن
تعاطي بعض المخدرات المنشطة يؤثر على الجهاز العصبي، ويعمل على زيادة معدل الحرق مما يسبب فقدان الوزن، أو أنواع مخدرات أخرى تقلل من معدل الحرق، وتوقف نشاط الغدد، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة في الوزن.
المظهر السيئ
من صفات الشخص المتعاطي للمخدرات هو عدم اهتمامه بشكله الخارجي وأناقته، حيث يبدو غير مهتم بنظافته الشخصية، والمظهر الخارجي مهرول.
نزيف الأنف
يتجه المتعاطي للمخدرات إلى تناولها عن طريق الشم، مما يسبب التهابات تجويف الأنف، خاصة بعض المخدرات المصنعة من الرمال والزجاج والمواد السامة، التي تعمل على تلف تجويف الأنف، وفقدان حاسة الشم.
التعرق الشديد
تعاطي بعض المواد المخدرة يسبب نشاط الجهاز العصبي، مما ينتج عنه ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتعرق الشديد، حيث نجد الشخص المتعاطي للمخدرات تبدو عليه آثار التعرق حتى أثناء درجات الحرارة المنخفضة.
إهمال الدراسة والعمل
الشخص المتعاطي للمخدرات لا يهمه سوى الحصول على المخدر، حيث يلاحظ عدم اهتمامه بالدراسة والغياب عن الدراسة والعمل، وعدم الاهتمام بأي رياضات او أنشطة أخرى.

أعراض لا يمكن تجاهلها لإدمان المخدرات

1. التقلبات المزاجية
يعاني متعاطي المخدرات من التقلبات المزاجية المفاجئة وفقًا لحالة التعاطي، فيزداد الشعور بالحدة والعصبية لديه عند الحاجة لتعاطي الجرعات الكافية لتهدئته من العقاقير المخدرة.
2. الاكتئاب
يواجه أغلب المدمنين حالات من الاكتئاب الشديد (mental health problems) نتيجة لبعض المشاعر السلبية التي تنتج من آثار تعاطي المخدرات، والتي قد تدفع بها أحيانًا إلى الانتحار.
3. العزلة
يميل الشخص المدمن للعزلة ويصاب بالانسحاب والرهاب الاجتماعي الناتج عن الشعور بعدم رغبة الآخرين فيه.
4. السلوك الإجرامي
مع تعاطي المخدرات، يصبح لدى المدمن رغبة لفعل أي شئ للحصول على العقاقير المخدرة. يشتمل السلوك الإجرامي لمتعاطي المخدرات على السرقة، بيع المخدرات، أو أي جرائم أخرى التي تنتهي بالعقوبات القانونية.
5. الأرق الشديد
من أهم علامات إدمان المخدرات هي الأرق الشديد. الكثير من الأفراد ممن يتناولون الحبوب المنشطة يجدون صعوبة شديدة في النوم تحت تأثير المخدرات، كما يعاني مدمني المخدرات المهدئة أيضًا مثل الأفيون الحشيش من الأرق أثناء النوم.
6. الغياب غير المبرر
يعد إدمان المخدرات أمر سري للغاية لدى الكثير من الأشخاص، فيسعى الأشخاص المدمنين للحصول على جرعة المخدرات في سرية تامة بهدف إخفاء إصابتهم بالإدمان عن الجميع، خاصةً أفراد الأسرة والمقربين أو زملاء العمل.
لذلك، نجد أن من أهم علامات إدمان المخدرات هي الغياب غير المبرر للشخص المدمن، فقد يختفي لساعات أو حتى لأيام بدون أي عذر واضح، فيبحث المدمن عن مكان خاص لتعاطي الجرعات اللازمة من العقاقير المخدرة.

دور الأسرة تجاه الأبناء للحماية من الإدمان

على كل أب وأم ملاحظة أولادهم جيدًا في المراحل الحرجة من حياتهم، لمنعهم من الوقوع في مشاكل جثيمة، ومن أخطر هذه المشاكل المخدرات، وهنا ومن خلال مستشفى بريق سوف نواليكم ببعض العلامات التي تدلك على الطريقة الصحيحة للتعامل مع إبنك، ما إذا كان من متعاطي المخدرات:
في البداية عليك التحلى بالصبر والحرص على أهمية إقناعه بالبعد الفوري والسريع عن المخدر.
اقامة جلسة شخصية تجمعكما فقط، حيث يتم التحدث معه بوضوح وصراحة، لمعرفة أسباب تعاطي المخدر.
معرفة نوع المادة المخدرة التي يتلقاها المريض.
معرفة الفترة التي ظل يتعاطى خلالها المخدر.
اتخاذ قرار مناسب مع ضرورة سرعة تنفيذه بالتوجيه إلى مركز علاج للإدمان يشتهر بالخبرة والسمعة الطيبة، وهنا ننصحك بالتوجه إلى مركز بريق للطب النفسي وعلاج الإدمان، حيث تضمن العلاج المتكامل بدون رجوع للإدمان مرة أخرى.


Advertising اعلانات

261 Views