كيف اعتني بطفلي بعد الولاده

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 19 فبراير, 2020 4:45 - آخر تحديث :
كيف اعتني بطفلي بعد الولاده


Advertising اعلانات

اليكم في هذا الموضوع افضل طرق العناية بالمولود وكيفية الاهتمام به من خلال مقالتنا كيف اعتني بطفلي بعد الولاده.

الطفل الرضيع
الطفل الرضيع هو الهيئة الأولية من الإنسان، والمولود هو الرضيع البالغ من العمر ساعات أو أيام أو حتى أسابيع قليلة من الولادة. في المجال الطبي تشير كلمة المولود إلى طفل رضيع في خلال الثمانية والعشرون يوما الأولى من عمره (منذ الولادة وحتى 4 أسابيع بعدها، أي أقل من شهر من العمر). مصطلح “المولود” يشمل الأطفال الخدج والأطفال المتأخر أوانها والأطفال كاملة المدة. أصل كلمة رضيع في اللغة العربية هو من الرضاع والرضاعة بمعنى مص الحليب من الثدي. ويمكن أن تمتد الرضاعة منذ الولادة وحتى 24 شهراً.
الرعاية والتغذية


الرضع يبكون كشكل من أشكال الاتصال الغريزية الأساسية. قد تكون محاولة بكاء الأطفال الرضع للتعبير عن مجموعة متنوعة من المشاعر بما في ذلك الجوع، وعدم الراحة، والضجر، الاحتياج لشئ ما، أو الشعور بالوحدة.
الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الموصى بها من قبل جميع المنظمات الكبرى المعنية صحة الأطفال الرضع.
إذا كانت الرضاعة الطبيعية غير ممكنة أو مطلوبة، تتم الرضاعة عن طريق زجاجة معبئة بحليب رضاعة طبيعي أو بتركيبة حليب الرضع. يولد الرضع ولديهم رد فعل طبيعي يسمح لهم باستخراج الحليب من حلمات الثدي أو من حلمة زجاجة رضاعة الطفل، فضلا عن السلوك الغريزي المعروف باسم استئصال والذي من خلاله يسعون إلى مكان الحلمة. أحيانا يتم استئجار مرضعة لتغذية الرضع، ويعتبر هذا أمر نادر الحدوث خاصة في البلدان المتقدمة.
لكي ينمو الأطفال، تضاف المكملات الغذائية. كثير من الآباء والأمهات يختارون أغذية جاهزة تجارية مخصصة للأطفال لدعم الحليب الرضاعة أو تركيبة الرضع الجاهزة، بينما يتجه الأخرون لتكييف وجباتهم العادية لتلبية الاحتياجات الغذائية لأطفالهم. يمكن استخدام حليب البقر الكامل في عاما واحد، ولكن لا ينبغي أن يقدم الحليب قليل الدسم حتى يبلغ الطفل 2-3 سنوات من العمر.
حتى يتعود الرضع على استخدام المرحاض، يرتدي الأطفال الرضع حفاضات. يحتاج الأطفال حديثي الولادة أوقات نوم أكثر من البالغين، تصل حتى 18 ساعاة يوميا للأطفال حديثة الولادة مع تناقص مستمر كلما تقدم به العمر. يتم حمل الأطفال الرضع على الأيدي أو في حاملات أو عربات الأطفال حتى يتم تعليمهم المشي. معظم الدول الصناعية لديها قوانين تتطلب مقعد الأطفال الآمن في السيارات.
العناية بالأطفال
الرضاعة الطبيعية
تعدّ الرضاعة الطبيعة من الأولويات التي يجب على الأم التفكير بها، ليحظى الطفل بالمناعة الطبيعية التي يكتسبها، ويحارب من خلال هذه المناعة جميع الأمراض والجراثيم التي يمكن أن يتعرّض له الجسم في حياته، غهي المصدر الرئيسي الذي يكوّن الأجسام المضادة للطفل، ويجب على كل أم أن ترضع طفلها منذ الساعة الأولى بعد الولادة وبشكل مكثف في الأيام الثلاث الأولى، ليكتسب الطفل ما يسمى بحليب اللبا الذي يختلف بشكل كامل عن مكوّنات الحليب في الأسبوع الثاني من الولادة، وقد أثبتت الدراسات عن أهمية حليب اللبا وتستمر الرضاعة بشكل منتظم وكثف حتى يُصبح عمر الطفل ستة أشهر وبعد ذلك تستطيع الأم أن تُدخل الأطعمة على حياة الطفل.
أوقات تغيير الحفاضات
في الأشهر الأولى من الولادة يكون خروج الطفل كثير وهو عبارة عن سائل أصفر في معظم الأحيان ويسبب بعض الحساسية والتهيج لبشرة الطفل، لذا يجب تغيير الحفاضات كل ساعتان تقريباً لتجنب حدوث أي التهابات، وبعد مرور ستة أشهر يصبح خروج الطفل أكثر صلابةً لهذا لا يحتاج الطفل لتغيير إلاّ عند الحاجة.
تنظيم مواعيد النوم
تبلغ ساعات النوم لحديثي الولادة ما بين 12- 16 ساعة، وتكون متقلبة ما بين الليل والنهار، ويبقى مستيقظاً في بعض الأحيان خلال فترة الليل وعلى العكس، وخلال هذه الساعات تشعر الأم بالكثير من التعب والإرهاق، لذا يمكن أن تُنظمي آلية النوم للطفل منذ البداية، وذلك بجعل أوقات الحمام في الفترة المسائية مع استعمال بعض الشامبوهات والكريمات الخاصة بالطفل لتهدئته، وكذلك استعملي الإضاءة الخافتة في غرف النوم.
تعريض الطفل لأشعة الشمس
جميع الأطفال بحاجة لأشعة الشمس لنمو العظام بشكل صحي وسليم، حيث إنّ الشمس هي المصدر الأساسي لفيتامين د والكالسيوم، ومن أفضل الأوقات في الصباح الباكر، والابتعاد عن شمس الظهيرة.
العناية بنظافة الطفل
استحمام الطفل بشكل يومي بالماكن المخصص له، مع استعمال الشامبو والكريم الخاص به، مع الاعتناء بأنواع ونظافة الملابس الذي يرتديها بشكل مستمر.
كيف تتعاملين مع طفلك بعد خروجه من الحضّانة؟


1- التأكد من درجة حرارة المكان:
أوضحت الدكتورة منى أن الحضانة توفر للطفل بيئة تشبه بطن الأم ودرجة حرارة مناسبة، يجب الحفاظ عليها فى المنزل لفترة معينة حتى يتعود على البيئة الطبيعية، فيجب أن تتأكد الأم من درجة حرارة الغرفة أو المكان الموجود به طفلها حيث تكون دافئة فى الشتاء ومناسبة فى الصيف.
2- مراعاة التنفس:
كثيراً من الأطفال يدخلون الحضانة لأسباب لها علاقة بالتنفس ومشكلات الرئتين، لذلك تنصح دكتورة منى الأمهات أن يبعدوا الطفل فى البداية عن الازدحام وبعض العادات الموروثة مثل تقبيل الطفل والتواجد فى تجمعات، حتى يستطيع أن يتنفس بشكل سليم، كذلك الرضاعة إن كان الطفل سيرضع بشكل طبيعى يجب أن تتأكد الأم من وضعية الرضاعة الصحيحة وتكون حذرة أن تنام أثناء رضاعة طفلها، وفى حالة الرضاعة الصناعية تتأكد من مقاس “حلمة الببرونة” المناسب لطفلها.
3- نظافة الحجرة الموجود بها الطفل:
الطفل الخارج من الحضانة يحتاج بيئة نظيفة لذلك تنصح الدكتورة منى الأمهات أن يوفرن لأطفالهن حجرة نظيفة خالية من الأتربة، واستخدام أدوات التنظيف التى تحتوى على بعض المواد المعقمة وتنظيف الغرفة بشكل يومى، حتى تتأكد من عدم وجود جراثيم وميكروبات بالغرفة بقدر الإمكان.
4- نظافة الأفراد الذين يحملون الطفل بشكل مستمر:
وتنصح الدكتورة منى الآبهات بغسل اليدين جيداً والوجه بعد أن يعودوا من الخارج ولا يحملون الطفل مباشرة، بالإضافة إلى خلع الأحذية والملابس فى مكان بعيد عن غرفة الطفل فى الأيام الأولى عقب خروجه من الحضّانة.
طريقة العناية بالطفل بعد الولادة
يجب على الأم أن تقوم بالتجهيز الجيد للمولود الجديد قبل الولادة ،لأنه في فترة بعد الولادة تكون الأمور غير مستقرة ،كما أن الأم تكون متعبة ومحتاجة للراحة، حيث يجب أن تجهز سرير البيبي والملابس التي يحتاجها ،ورضاعات الحليب وغيرها من احتياجات الطفل الرضيع.
غالباً يقوم الطفل بإخراج الفضلات من جسمه ويكون لون البراز أخضر وهذا طبيعي ،ولكن في حال تأخر الرضيع عن الإخراج لأكثر من يومين يجب مراجعة الطبيب.
يجب أن يعطى الطفل اللقاحات في الأوقات المخصصة وعدم التأخر في اى لقاح.
يجب أن تقوم الأم بإرضاع الطفل أول ولادته رضاعة طبيعية لما للحليب في هذه الفترة من فوائد عظيمة لزيادة مناعة الطفل.
عدم تطبيق بعض العادات القديمة التي أثبت العلم خطورتها مثل رش الطفل بالملح لأنه يسبب له بعض الأمراض مثل الكزاز إذا وصل إلى جروح في جسمه، وعدم وضع الكحل في عينيه فهي مواد سامة تؤثر عليه وقد تسبب له التسمم، والإبتعاد عن لف الطفل بالقماط لأنه يحد من حركة الطفل وإنما يجب تلبيسه ملابس مريحة له لا تضغط على جسمه لأنه في هذه الفترة تكون أعضاء الطفل لينة وغير صلبة.
المداومة على إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لما لها من فوائد على صحة الطفل وزيادة مناعته ضد الأمراض ،فلا غذاء احسن وأفضل للطفل من الغذاء الذي خصصه الله تعالى له.
يجب الإهتمام بنظافة منطقة السرة، حيث أنه في منطقة السرة يكون باقي الحبل السري الواصل بين الأم والطفل الذي كان يوصل الأغذية والمواد إلى الطفل من جسم الأم، ويجب المحافظة على تعقيم المنطقة جيداً حتى لا تلتهب على الطفل، ولأن مناعة الطفل قليلة ربما تسبب له الأمراض الخطيرة، والعمل على تعريضها للقليل من الهواء من أجل تسريع جفافها وسقوطها.
العمل على قص أظافر الطفل حتى لا يجرح نفسه فيها ،لأنه في هذه الفترة لا يتحكم بيديه جيداً.
الإلتزام بتغيير حفاظ الطفل كل ساعتين في كل الأحوال حتى لا يصيبه التهاب الحفاظ مما يسبب الكثير من الإزعاج له.
يجب عدم غسيل جسم الطفل في الأيام الاولى بعد الولادة من أجل المحافظة على المادة اللزجة الموجودة على جلد الطفل.


Advertising اعلانات

48 Views