كيف اعتني بطفلي المولود حديثا

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 26 فبراير, 2020 9:55 - آخر تحديث :
كيف اعتني بطفلي المولود حديثا


Advertising اعلانات

كيف اعتني بطفلي المولود حديثا من خلال بعض النصائح البسيطة التي تفيد مولودك وتسهل عليكم طرق رعايته.

الاستعداد النفسي
الطفل الأول هو الأغلى دائمًا على قلب كل أم، حيث أن الشعور بالأمومة للمرة الأولى شعور جميل لا يمكن وصفه، فلا تفهم المرأة الحامل معنى وجود كائن بداخلها، ودائمًا ما تشعر بالتعب والتوتر بمجرد التفكير في آلام الولادة والتي حتمًا ستنتهي كلها عندما ترين طفلك لأول مرة، وستنسين كل آلامك عند النظرة الأولى له. ومن الجدير بالذكر أن التغيرات النفسية التي تطال المرأة عندما تصبح أمًا كثيرة، لذا فإن التأقلم والتواصل مع الطفل يعتبران من الأمور المهمة.
كيف أعتني بطفلي المولود حديثا؟
1- التاكد من ان اليدين نظيفتين تماما قبل لمس المولود لان مناعته تكون ضعيفة
2- حمل الطفل بشكل الصحيح مع مراعات وضعية الراس والرقبة
3- يحتاج الطفل الى طعام كل ساعتين الى ثلاثة ساعات
4- تدليك المولود فذالك يعزز العلاقة العاطفية مع المولود
5- ابعاد الطفل عند الضوء الساطع فقد يؤذيه
6- محاولة تجشؤ المولود بعد كل عملية رضاعة حتى يتخلص من الحواء الذي ياخذه اثناء الرضاعة
للعناية بالطفل حديث الولادة، يجب اتباع الارشادات التالية:
-المحافظة على نظافة الطفل بشكل مستمر، من خلال تحميمه مرتين أسبوعيا.
-استخدام الشامبو الذي لا يؤذي عين الرضيع خلال الاستحمام، ك شامبو جونسون.
-تدليك معدة الطفل بعد كل حمام بزيت الزيتون أو زيت جونسون بحركات دائرية.
-إرضاع الطفل في كل وقت يتطلب الأمر ذلك.
-الغناء للرضيع، لأنه يستمع جيدا لصوت أمه ومن حوله وليصنع حالة من التواصل مع من حوله.
-وضع بودة ناعمة على جسم ورقبة الطفل الرضيع منعا من إصابتها بالالتهابات بسبب التصاقها ببعضها البعض.
-تغيير الحفاض بشكل مستمر كل 5 ساعات منعا من التسريب أو من إصابة الطفل بالالتهاب.
-حمل الطفل بهدوء ورفق، ودون عجلة.
-محافظة الأم على جسمها من البرد أو غير ذلك حتى لا ينتقل إلى الرضيع من خلال حليب الأم.
كيف تفهم أسباب بكاء طفلك؟
أكثر ما يحير الأم الجديدة هو معرفة لماذا يبكي مولودها، فلابد أن تعلم أنهم لا يبكون بدون سبب، وأن لبكائهم أنواعًا، سنساعدك في التمييز بينها، فهناك 6 أنواع مختلفة لبكاء المولود:
1. بكاء الجوع
هو بكاء مصاحب بحركات حادة لليدين تكون عادة باتجاه الفم وصوت متقطع وليس متواصلاً. حيث أن البكاء يتقطع متزامنًا مع ما يحدث في معدة الطفل الجائع، من تقلص وتمدد، الأمر الذي يعني أنه خلال البكاء قد يختفي الشعور بالجوع للحظة، فيسكت الطفل ومن ثم يواصل البكاء مع تحركات المعدة.
2. بكاء النعاس
يمكن تمييزه بسهولة، لأنه يترافق مع التثاؤب. ويجب ملاحظة أن فم المولود يصبح دائري الشكل، ويمكن تمييز بكاء النعاس أيضًا من خلال ملاحظة أن جسم المولود يصبح بيضاوي الشكل.
3. بكاء الانزعاج
يتصف هذا البكاء بالحدة واحمرار الوجه، ويترافق بحركات شديدة للرجلين وتحريك الرأس باتجاه اليمين واليسار. ويكون نتيجة السقوط أو التعرض لشيء مفاجئ.
4. بكاء الضيق
هنا يشعر المولود بنقص في كمية الأوكسجين في الرئة بسبب الضيق، ولذلك يترافق بصعوبة في التنفس وصوت يميل إلى الخشونة بعض الشيء، وفي هذا النوع من البكاء يحاول المولود رفع بطنه باتجاه الأعلى.
5. بكاء المغص
هذا النوع من البكاء هو الأكثر ألماً بالنسبة للمولود، لأنه يشعره بالعصبية، ويكون متقطعًا أيضًا طبقًا لنوبات المغص؛ ولكن عندما يعود الطفل للبكاء بسبب المغص، فإن الصوت يكون مرتفعًا جدًا. ومن العلامات الأخرى لهذا النوع من البكاء هو تقريب المولود يديه باتجاه أذنيه وخديه.
نصائح لرعاية حديثي الولادة
1. اعتني بنفسك
قاوم الرغبة في اعتبار الكافيين مجموعة رئيسية من الطعام أو بديلاً عن النوم.
بدلاً من ذلك تناول نظامًا غذائيًا صحيًا واشرب كمية وفيرة من الماء واحصل على بعض الهواء النقي. يمكن للمرأة النوم في الوقت الذي ينام فيه الطفل ومحاولة وضع جدول ليلي مع الزوج يسمح لهما بالراحة ويتيح الرعاية للطفل. يمكن أن تساعد العادات الجيدة على المحافظة على الطاقة التي تحتاج إليها المرأة لرعاية الطفل المولود حديثًا.
2. ضع قواعد للزيارة
قد يأتي الأصدقاء والأحباء من عملهم الشاق لإبداء الإعجاب بطفلك. دعهم يعلمون ما هي الأيام المناسبة، وما هو مقدار الوقت المتاح لديك للزيارة.
أصرَّ على أن يغسل الزوار أيديهم قبل حمل الطفل، واطلب من أي شخص مريض البقاء بالمنزل.
دَعِ الزوار الموثوق بهم يعتنون بالطفل، واحصل أنت على قسط من الراحة التي تحتاج إليها.
3. سِر مع التيار
وفري الكثير من الوقت كل يوم لجلسات التمريض وأوقات القيلولة ونوبات البكاء. عندما تحتاجين إلى الخروج، اعطِ نفسِك وقتًا إضافيًا لحزم مستلزماتِك وإجراء التغيير الذي لا مفر له للحفاضة في الدقيقة الأخيرة.
4. توقعي دوامة من المشاعر
قد تنتقلين من عشق طفلكِ والتأمل في أصابع قدميه وذراعيه الصغيرة إلى الحزن على فقدان استقلاليتكِ والقلق بشأن قدرتكِ على مراعاة مولود جديد، كل ذلك في غضون ساعة.
تتمثل الاحتمالات في أنكِ وزوجكِ تشعرون بالتعب والقلق أيضًا.
لمساعدتكِ على التواصل، تحدثي عما يزعجك ــ مثل حدوث اضطراب بالميزانية أو صعوبة تهدئة الطفل. يمكن للضحك المتبادل المساعدة على تحسين الحالة المزاجية.
5. تغاضي عن معاييرك
اتركي كرات الغبار حيث هي. ضعي الملابس النظيفة في سلة الغسيل — أو في أكوام على الأرض — حتى تحتاجيهم. نظفي المرحاض باستخدام منديل حفاضات جديد. حضري الحبوب الباردة وتوست زبدة الفول السوداني للعشاء عندما تكوني متعبة للغاية ولا تستطيعي تحضير وجبة تقليدية.
6. اخرج من المنزل
إذا كنت سوف تحتاج إلى تجديد الهواء مع طفل حديث الولادة صعب الإرضاء، فخذه للخارج للتمشية. إذا كان بإمكانك، اجعل شخص تثق به يتولى الأمر لفترة.
7. قبول يد المساعدة
عندما يقدم الأصدقاء وأحباؤك المساعدة، فاقبل مساعدتهم. اقترح حمل الطفل، أو طي الغسيل، أو إجراء بعض المشاوير — أو أيًا ما كان سيساعدك مساعدة أكبر.


Advertising اعلانات

61 Views