كيف اتخلص من كثره الاحلام

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 12 مايو, 2020 1:21 - آخر تحديث :
كيف اتخلص من كثره الاحلام


Advertising اعلانات

كيف اتخلص من كثره الاحلام والتغلب على الاحلام المزعجة الكثيرة من خلال هذه السطور التالية.

النظرة الدينية للاحلام

ورد عن النبي محمد عدد من الأحاديث عن الأحلام ومنها: (إِذَا اقْتَرَبَ الزَّمَانُ لَمْ تَكَدْ رُؤْيَا الْمُسْلِمِ تَكْذِبُ وَأَصْدَقُكُمْ رُؤْيَا أَصْدَقُكُمْ حَدِيثًا وَرُؤْيَا الْمُسْلِمِ جُزْءٌ مِنْ خَمْسٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنْ النُّبُوَّةِ وَالرُّؤْيَا ثَلَاثَةٌ فَرُؤْيَا الصَّالِحَةِ بُشْرَى مِنْ اللَّهِ وَرُؤْيَا تَحْزِينٌ مِنْ الشَّيْطَانِ وَرُؤْيَا مِمَّا يُحَدِّثُ الْمَرْءُ نَفْسَهُ فَإِنْ رَأَى أَحَدُكُمْ مَا يَكْرَهُ فَلْيَقُمْ فَلْيُصَلِّ وَلَا يُحَدِّثْ بِهَا النَّاسَ ,,,). النبي محمد قسم الأحلام إلى ثلاثة أنواع، الرؤيا والحلم وأضغاث الأحلام، ، فالرؤيا هي مشاهدة النائم أمرا محبوبا، وهي من الله، وقد يراد بها تبشير بخير، أو تحذير من شر، و يجب حمد الله عليها، والحلم هو ما يراه النائم من مكروه، وهو من الشيطان، ويسن أن يتعوذ بالله منه وينفث عن يساره ثلاثاً، وأن لا يحدث به. وأضغاث الأحلام وهي عبارة عن رغبات ومخاوف مكبوتة في العقل الباطن

نصائح للتخلص من الاحلام المزعجة

عند الخلود للنوم، تداهم العديد من الأشخاص أحلام غريبة قد لا يجدون لها تفسيرا، وربما لا تحتوى هذه الأحلام على أي معان ولا تشير إلى أن هناك أسبابا واضحة وراءها.
يقول الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي إن الأدوية من المسببات الرئيسة في الأحلام، اذ تحتوي على مادة الميلاتونين التي قد تسبب الهلوسة أثناء النوم ما يؤدي الى أحلام غريبة، كما أن الأكل قبل النوم مباشرة أيضا من الأسباب التي تعمل على ظهور أحلام غير مفهومة في الليل.
وأكد بحري أن التفكير الزائد في مشكلات العمل والعلاقات الاجتماعية قد يكون عاملا أساسيا في الأحلام المزعجة، ومشاهدة التلفزيون أيضاً عامل رئيسي، حيث يترجم الرأس الأصوات الصادرة من التلفزيون ويقوم بإدخالها إلى العقل الباطن ما يتسبب في هذه الأحلام المزعجة.
ونصح بحري بضرورة الابتعاد عن الوجبات الدسمة قبل الخلود إلى النوم، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأجهزة الكهربائية المختلفة حتى لا يؤثر ذلك على عمل المخ أثناء النوم.

مشكلة كثرة الأحلام

إن الأحلام قد تكون دليلاً على وجود القلق النفسي، ومن أسبابها أيضاً أنها تعبير عن الحركة والنشاط الجسدي والفكري والذهني للإنسان في وقت اليقظة، أي بمعنى أن الإنسان إذا تحرك كثيراً أو كان مشغولاً وقلقاً ويفكر في أشياء كثيرة ومتشابكة ربما ينعكس ذلك أيضاً في كثرة الأحلام أثناء النوم.
وقد وجد أن الإكثار من الطعام والنوم بعد تناول الطعام مباشرة يؤدي أيضاً إلى هذه الأحلام، وهناك من يعتبرها أماني لم تتحقق في الواقع، وانتقلت إلى العقل الباطني وتم التعبير عنها من خلال اللاشعور، وهذا يعتبر نوعاً من المتنفس أو المنفذ الذي يقلل من احتقانات النفس.
ولابد أن نذكر أن الأحلام من الشيطان والرؤى من الرحمن كما ذكر ذلك في الحديث، وعليه فإن الذي ينبغي عمله هو:
أولاً: عدم تناول كميات كبيرة من الطعام ليلاً، ويفضل تناول طعام العشاء مبكراً وأن تكون الوجبة خفيفة وغير دسمة.
ثانياً: ينصح أيضاً بممارسة التمارين الرياضية في أثناء النهار.
ثالثاً: التقليل من تناول الميقظات كالبيبسي والكولا والشكولاتا والشاي والقهوة، أيضاً هو أمر مطلوب.
رابعاً: الراحة الذهنية قبل النوم مهمة، ونحن لدينا أشياء عظيمة في السنة المطهرة، وهي أن الإنسان إذا توضأ وصلى قبل النوم هذا أمر طيب جدّاً، وهذا بالطبع يساعد الإنسان بأن يفصل ما بين النوم وما بين مشاغل الحياة.
الإنسان حين يتوضأ ويصلي ويكون حقيقة قد انسلخ تماماً من مشاغل الدنيا، وهذا يعطي العقل راحة والفكر استقرار مما يقلل أيضاً من هذه الأحلام.
كما أن التأكد والتحتيم على أذكار النوم يعتبر من الأشياء التي يجب أن نكون حريصين عليها.
خامساً: إذا كان هناك قلق حقيقي تعاني منه فلا مانع من أن تتناول أحد الأدوية البسيطة مثل عقار تجارياً وعلمياً باسم (موتيفال Motival) بجرعة حبة واحدة ليلاً لمدة أسبوعين أو ثلاثة ثم تتوقف عن تناول الدواء.
سادساً: تمارين الاسترخاء أيضاً ذكر أنها مفيدة، وحقيقة الذي ننصح به قطعاً هو أن الإنسان يفضل ألا يحكي عن الأحلام كثيراً خاصة إذا كانت غير طيبة المحتوى، وعلى الإنسان أن ينفث على جانبه الأيسر ثلاث مرات، وأن تدعو الله تعالى بخير الأحلام، وتستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، وتستعيذ بالله من شرها، فهذا هو الذي أود أن أوضحه، وأسأل الله تعالى لك نوما هادئا ورؤى سعيدة.

أسباب عديدة وراء كثرة الأحلام سنكشفها لكم

– إن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى كثرة الأحلام خلال النوم هي التوتر والاضطرابات والمشاكل التي يواجهها الشخص خلال اليوم وتزرع في دماغه القلق. وهنا تلعب كثرة الاحلام دورها في التخفيف من هذه الضغوط النفسية عبر استخدامها من قبل الدماغ كوسيلة للراحة النفسية وإيجاد لها حلولاً حتى ولو كانت غير واقعية.
– الادوية مثل المسكنات، مضادات الاكتئاب، وأدوية الضغط تلعب دوراً مهماً في كثرة الاحلام وذلك بسبب المركّبات المهدئة للأعصاب التي تحتويها والتي تعزّز النوم العميق.
– تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبّعة أو الثقيلة على المعدة التي تبطئ عملية الهضم وتسبب بكسل معوي وخمول في الجسم خصوصاً بعد ارتفاع نسبة السكر في الدم ما يؤدي إلى النوم العميق وكثرة الأحلام.

بعض النصائح لعلاج كثرة الأحلام

– تناول الأطعمة الخفيفة قبل النوم خصوصاً تلك الخالية من الدسم مثل السلطات الخفيفة، الألبان والأجبان.
– ممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم لأنها تساعد الجسم على التخلص من السموم والتوتر بالإضافة إلى تعزيز الشعور بالسعادة.
– تجنّب شرب الكافيين قبل ساعات من النوم.
– تحديد ساعة للنوم والاستيقاظ يومياً وتحضير الغرفة عبر إطفاء الضوء وإغلاق الباب منعاً لسماع أي ضجة خارجية تؤثر على نوعية النوم.
كيفية التخلص من الأحلام المزعجة
للأحلام عدة تفسيرات، ولكن التفسير العلمي لها ليس قوي الأدلة، ويُعرف أن الأحلام تكثر عند الأشخاص المصابين بالقلق أو الاكتئاب أو المجهدين جسدياً.
أرجو أن لا تبذلي جهداً للبحث في تفسير هذه الأحلام، فهذا غير مُستحسن من الناحية النفسية؛ لأنه يؤدي إلى ما يُعرف بالقلق التوقعي، وربما يؤدي إلى أوهام، أو أن يُصاب الإنسان بنوع من التطير والتفكير التشاؤمي.
للتخلص من الأحلام أرجو اتباع الآتي:
أولاً: التقليل من الوجبات الدسمة، خاصةً في الليل، ويا حبذا لو قمتِ بتناول طعام العشاء مبكراً، وأن تكون الوجبة خفيفة جداً.
ثانياً: ضرورة الحرص على أذكار النوم، واتباع ما أتى في السنة النبوية المطهرة في أن الإنسان إذا رأى حلماً سيئاً يجب أن لا يحكيه للآخرين، وأن يسأل الله الخير، وأن يتفل على يساره ثلاث مرات، ولابد أن تنامي على وضوء إن لم يكن هناك عذر يمنع ذلك.
ثالثاً: يُستحسن إذا حدث للإنسان حُلماً سيئاً أن يحاول استبدال الجوانب السيئة فيه، ويكمّلها من خياله بأحداث أجمل.
رابعاً: لقد وُجد أن ممارسة الرياضة تقلّل أيضاً من الأحلام المفزعة.


Advertising اعلانات

514 Views