كيف أكون قوية الشخصية مع حبيبي

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 25 أكتوبر, 2021 11:04 - آخر تحديث :
كيف أكون قوية الشخصية مع حبيبي


Advertising اعلانات

كيف أكون قوية الشخصية مع حبيبي نتعرف على اجاية هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم كيف تكون شخصيتي قوية مع زوجي وكيف تكون شخصية مؤثرة وكيف أكون حازمة مع زوجي.

كيف أكون قوية الشخصية مع حبيبي

1-عبري عن نفسك:
عبري عن أفكارك وكوني أكثر ثقة فيما تقولينه، معظم الناس يعتقدون أن طبيعة المرأة الحساسة تجعلها غير قادرة على الرد والتعبير عن النفس بشكل واضح، الحقيقة أن كل شخص قادر على التعبير عن نفسه رجلًا أو امرأة، وفي النهاية الكلام والإقناع مهارات يمكن تعلمها بسهولة.
2-تحكمي في حياتك:
لا تدعي الآخرين يأخذون القرارات المصيرية في حياتك بدلًا منكِ، تحكمي في مصيرك وقراراتك، واعترفي لنفسك أنك ربما تكونين مخطئة أحيانًا، لكنك في النهاية تتحملين عواقب الاختيارات والقرارات، استشيري ولكن لا تجعلي لأحد سلطة عليكِ عند اتخاذ القرارات.
3-لا تنظري إلى القوالب النمطية:
مجتمعات كثيرة عدت النساء ضعيفات وأقل مرتبة من الرجال، لكنها ليست أمرًا يعوقك عن تحقيق ما تريدين أن تكوني عليه، لا تسمحي لهم بذلك. في الحقيقة لا يمكن أن تلومي أي شخص على إخفاقاتك سوى نفسك، المجتمعات مفتوحة والقراءات موجودة والمعرفة لم تعد حكرًا على أحد، لذلك لا يوجد ما يمنعك من قلب الصفحة وعدم وضع أي اعتبار لتلك القوالب النمطية.
4-حددي نقاط ضعفك وقوتك:
تذكري دائمًا أن هناك جزءًا ضعيفًا منكِ ليس لكونك امرأة، ولكن لأنكِ إنسان، وكل إنسان مهما كان جنسه لديه نقاط ضعف ونقاط قوة. يمكنك أن تتعلمي كثيرًا من نقاط ضعفك قبل نقاط قوتك، واستخدميها لتكون بداية انطلاق نحو معرفة نفسك بشكل أفضل وعدم مقاومة الضعف فيها، التقبل ومعرفة النفس الحقيقية بكل جوانبها أول خطوة نحو شخصية قوية.
5- القوة لا تلغي الضعف:
أي شخص قوي، رجلًا أو امرأة، تأتي عليهم لحظات ضعف، الاعتقاد السائد أن المرأة القوية لا تبكي ولا تحمل من العواطف ما تمتلكه النساء الأخريات، منافٍ للطبيعة، قوة الشخصية لا تلغي أوقات الضعف، كل الأمور التي تمرين بها وتؤثر فيكِ لا يمكنك تجاهلها، ولا يجب أبدًا أن تظهري قوية طوال الوقت!
6- المرأة القوية تستطيع فعل المستحيل:
أي إنسان قوي الشخصية عالم بمواطن ضعفه وقوته، وكيفية استخدام هذا بطريقة عقلانية، سيكون قادرًا، رجلًا كان أو امرأة، على تحقيق أهدافه في النهاية، نعم تستطيعين تحقيق ما يعتقده بعضهم مستحيلًا! لا تلتفتي للكلام: لا تنتظري من أحد الثناء عليكِ طيلة الوقت، من المهم أن يوجد أشخاص داعمون في حياتك، لكن لا تعتمدي على أحد في تشجيعك لتحقيق أهدافك، يكفيك أن تكوني مؤمنة بها وبقدراتك.

كيف تكون شخصيتي قوية مع زوجي

هناك عدة خطوات هامة تساعد المرأة على أن تكون ذو شخصية عظيمة وقوية ومنها:
– لابد أن تقرأ الزوجة كثيرًا وتثقف نفسها فالقراءة تقوي العقل وتغذيه، وتجعلها قادرة على تناول الأمور بشكل صحيح، فنجدها قادرة على المرور من أصعب المواقف بطريقة صحيحة وبدون أن تخطأ وهذا بسبب ثقافتها، فعندما يكون هناك نقاش حول أمر ما ستجد نفسها واعية له وتتحدث بطريقة صحيحة، وهذا سيجعل الزوج يأخذ برأيها في كل الأمور فهي ستصبح على وعي ودراية بكل ما حولها نتيجة علمها.
-وهناك أمر هام وهو عدم الاندفاع عندما تتحدث إلى زوجها، فلابد أن يكون لديها الحكمة لانتقاء أفضل الأوقات لكل موضوع، كذلك عليها أن تكون هادئة في مواجهة مشاكلها ولا تلجأ إليه بخوف وبكاء لكي يحل هذه المشاكل، فلابد أن تكون قوية في مواجهتها وقادرة عليها وعلى الزوج أن يعرف هذا جيدًا، بل ويجب عليها أن تفكر بحل المشكلة بطريقة ذكاء المرأة، لكي تخرج منها بكل سهولة وبدون عواقب، وهذا سيجعل الرجل يلجأ إليها في أي مشكلة تواجهه ويريد أن يحلها، فنجد أن الرجل لبس لديه فكر المرأة بل هي لديها العديد من الأفكار التي تجعلها قادرة على السيطرة على ذمام الأمور بشكل صحيح.

كيف تكون شخصية مؤثرة

1- علم الآخرين :
أبواب التأثير سريعاً، عليك بتعليم الناس أمر ماً، لغة إذا كنت تجيدها، مهارة، أي شيء جديد يفيدهم، والأمر لا يتعلق بالتعليم فحسب بل في حقيقة الأمر بالإتقان، علمهم بحب، بشغف، بطرق مبتكرة… هكذا ستبقى في ذاكرتهم زمناً طويلاً.
2- ادرس لغة الجسد :
اللسان يخبرك بما يدور في العقول، بينما حركات الجسد تخبرك بما يدور في الروح، لذلك أحسِن استخدام لغة الجسد لتستمع وتفهم بشكل أكبر
3- ساعد الآخرين :
أول أبواب التأثير في الأخرين، أن تساعدهم، والأمر ليس مادياً بالمعنى السطحي، الأمر أغلبه – إن لم يكن كله – يتعلق بالأمور المعنوية
4- الابتسامة:
فهي مفتاحٌ سحريّ نفتح به قلوب الناس. فهذه الاشراقة تفتح القلب و تذهب بالبغض
5- السلام:
كلمات التحيّة بين الناس ترحيبٌ وحفاوةٌ وإعراب عن المودّة والمصافاة و انها تقرب بين الاشخاص
6- اطرح الأسئلة :
افهم ما يقوله الآخرون لك ، واطرح الأسئلة للتوضيح والتفصيل لا للتعجيز والإحراج
7-اجعل ذهنك صافياً :
لذا يجب عليك التركيز والإنصات إلى حديث الآخرين وعدم الانشغال بأي صارف
8- الصدق :
عند استماعك للشخص الذي أمامك، بغض النظر عما يقوله هل يوافقك أو يخالفك
9-الاعتراف :
إن التفاعل مع الشخص المتحدث تعطيه شعورًا أنك تفهم ما يعنيه، وبأنك تفهم مشاعره وأحاسيسه
10- تبادل الرأي :
تجاذب الحديث مع الشخص المتحدث، وأعد صياغة كلامه، وتبادل معه المشاعر والأحاسيس

كيف أكون حازمة مع زوجي

عليك أن تستوعبي أمراً مهماً أن شخصية زوجك تختلف كثيراً عن شخصيات أزواج زميلاتك أو صديقاتك، وبالتالي فالتعامل مع مثل هذه المشكلات يتطلب ذكاء وحنكة، كما أن السبب الرئيسي في مشكلتك هو أنت، وليس زوجك، لأنك جعلته يتعوّد على خضوعك وتنازلك أمام صراخه ورفضه المطلق، ما جعله يرى أن كل رغباتك مرفوضة أو لا تستحق أن تُلبّى ويجب أن تتعلمي الكفاح في الحياة الزوجية بثلاث طرق رئيسية:
1 – اختيار الوقت المناسب لطرح انشغالاتك، وهذا بعد تلبية كل احتياجات الزوج من الطعام والراحة، وعدم طرح لائحة الطلبات عند عودته من الشغل، لأنه سيقوم برفضها تلقائياً بسبب الإرهاق الذي ينخر عقله آنذاك.
2 – أن تحبي نفسك، وأن تفرضي شخصيتك، وأن تُعودي شريك حياتك على أن يكون لديك زاوية خاصة بطلباتك، وأن رغباتك هي واجب بالنسبة له، وأنها من باب الإحسان في الحياة الزوجية، فكما تعملين على راحته وتحافظين على بيته، فمن واجبه أن يلبّي رغباتك وأن يولي اهتماماً خاصاً لها، ما يوطّد المودّة بينكما.
3 – أن تكون الطلبات غير مبالغ فيها، لأن الحياة الزوجية قائمة على نظام المشاركة، فعلى سبيل المثال لا يجب تقديم طلبات الرفاهية في ظروف مادية صعبة، لأن ذلك سيضر بمكانتك عند زوجك، ويرى بأنك شخصية استغلالية وغير مبالية.


Advertising اعلانات

60 Views