كيفية معرفة نوع الجنين من الشهر الاول

من الامور التى تجعل الحامل فى توتر هى معرفة نوع جنينها حيث تنتظر الوقت المناسب بفارغ الصبر لمعرفة نوعه ولكن سوف نوضح لكى بعض الطرق التى تساعدك على معرفة نوع الجنين من الشهر الاول.
ترغب العديد من الأمهات خلال الشهر من الأول من الحمل بمعرفة نوع وجنس الجنين الذي تحمله في أحشائها، حيث لا يتم تحديد نوع الجنين إلاّ باستخدام السونار عند بلوغ الحامل شهرها الرابع أو الخامس، لذا تلجأ الحوامل لاستخدام الطرق المنزلية التقليدية منها اختبار البول واختبار القمح والشعير وغيرها من الاختبارات الأخرى، إلا أنّ اعتماد هذه الطرق يعتبر من الخرافات التي لا تعطي النتيجة الصحيحة ولم يتم إثباتها علميًا، لذا يُفضل أن تنتظر المرأة الحامل حتى تصل للشهر الخامس كي تخضع لفحص الموجات فوق الصوتية، و كيفية معرفة نوع الجنين من الشهر الأول لا أساس له من الصحة
بعض الافكار البسيطه لمعرفة نوع الجنين من الشهر الاول
طرق قديمة وغريبة
نظراً لأنّه لا يمكنكِ معرفة إذا كنتِ حاملاً بذكرٍ أو أنثى من الشهر الأوّل عن طريق فحص الجنين، ثمّة بعض الحيل الغريبة التي استُخدمت منذ القدم لاكتشاف جنس الجنين من الشّهر الأول، منها:
-من خلال مزاجكِ؛ إذا كان مزاجكِ جيداً وتشعرين بالسّعادة خلال فترة الحمل يكون جنس المولود أنثى، أمّا إذا كان مزاجكِ خلال الحمل سيئاً فيكون جنس المولود ذكراً.
-من خلال الطّعام الذي تتناولينه؛ النساء اللواتي يتناولن الموالح أو الحوامض يكون جنس مولودهن ذكراً، أمّا اللواتي يتناولن الحلويات فيكون جنس المولود لديهنّ أنثى.
-من خلال لون حلمات ثدييكِ؛ إذا تغيّر لون الحلمة خلال فترة الحمل إلى البني الفاتح يكون جنس المولود ذكراً، أما إذا تغيّر إلى البني القاتم فيكون جنس المولود أن
-من خلال نموّ شعركِ؛ إذا أصبح نموّ الشعر لديكِ خلال فترة الحمل أسرع، فإنّ هذا يدلّ على أنّ جنس المولود ذكرٌ ولهذا الأمر علاقة بزيادة الهرمون الذكري في الجسم، أمّا إذا قلّ نمو الشعر فيكون جنس المولود أنثى.
-طريقة العملية الحسابية؛ يمكنكِ معرفة جنس المولود من خلال إضافة عمركِ في فترة الحمل إلى الشهر الذي سوف تلدين فيه، فإذا كان المجموع عدداً فردياً يكون جنس المولود أنثى، أمّا إذا كان عدداً زوجياً فيكون جنس المولود ذكراً.
-أوراق الكرنبب؛ يمكنكِ ان تغلي أوراق الكرنب لمدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة حتى يصبح لونها بنفسجياً داكناً. ثمّ أضيفي نصف كوب من أوراق الكرنب المغلية إلى بولكِ. إذا أصبح لون السائل في الكوب زهرياً فهذا يعني انّ الجنين ذكرٌ أمّا في حال لم يتغيّر لون السائل وبقي على حاله فهذا يعني أنّ الجنين أنثى.
-هذه الطرق رغم انّها غير علمية وغير أكيدة النتائج مئة في المئة، إلا انّها ترضيكِ نوعاً ما وتعطيكِ الصّبر للتحمّل حتّى الأشهر اللاحقة لتتأكّدي من جنس الجنين من خلال التصوير في عيادة الطبيب.
تحديد نوع الجنين في المنزل
هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين في المنزل و منها ما يلي :
البول:
أُستُخدمت هذهِ الطريقة منذ القِدَم، وأعتمدتها الكثير من النساء في تحديد نوع الجنين.
وضع القليل من البول في وعاء.
وفي وعاء آخر وضع القليل من القمح و الشعير.
إذا نبت الشعير أولاً فهذا يعني أن الجنين ذكر، أما إذا نبت القمح فيكون الجنين أُنثى.
شكل البطن:
وتعتمد بعض النساء في معرفة نوع الجنين من شكل البطن وتكون في مراحل متقدمة من الحمل.
إذا كان شكل البطن منتفخ إلى الأعلى، فهذا يعني أن الجنين ذكر.
أما إذا كان البطن منتفخاً إلى الأمام، فهذا يعني أن الجنين أُنثى.
نوع الوحام:
وهذه الطريقة هي من أكثر الطُرق انتشاراً بين النساء، وتتطلب خبرة مُسبقة.
إذا كانت النساء تطلب كميات كبيرة من السُكريات والفواكه، والشوكولاته، فهذا يعني أن الجنين أُنثى.
أما إذا كانت تطلب الأطعمة المالحة والحمضيات، فهذا يعني أن الجنين ذَكَر.
البول ومساحيق التنظيف:
يوضع كمية قليلة من البول في وعاء صغير.
إضافة كمية قليلة من مسحوق تنضيف الأنابيب.
إذا تغير لون البول إلى الأخضر فهذا يعني أن الجنين أُنثى.
إذا تغير لون البول إلى اللون الأزرق فهذا يعني أن الجنين ذكر.
نوع الجنين من لون الإفرازات
تُشير العديد من الدراسات أنه بالإمكان فعلاً تحديد نوع الجنين من خلال لون الإفرازات المهبلية أثناء فترة الحمل، خصوصاً أن هذه الإفرازات شائعة جداً في الحمل.
تُشير الدراسات أنه إذا كان لون الإفرازات أبيض مائل إلى البني فإن الاحتمال الأكبر أن يكون الجنين ذكراً، أما إذا كان لون الإفرازات أبيض مائل إلى الاصفرار فإن الاحتمال الأكبر أن يكون الجنين أنثى.
تعتبر هذه الطريقة من الطرق غير المضمونة والتي من الممكن أن تكون خاطئة، لذلك لا يجب الاعتماد عليها كطريقة وحيدة لمعرفة نوع الجنين، وإنما هي طريقة تنبؤية تحتمل الصح أو الخطأ.
يمكن معرفة نوع الجنين أيضاً عن طريق بول الحامل ومعرفة إن كان حمضياً أو قاعدياً، وجميع هذه الطرق تقليدية، والأفضل الانتظار حتى الشهر الرابع والفحص على جهاز السونار..
يجب على الأم الحامل الانتباه جيداً إلى كمية الإفرازات ولونها ورائحتها لمعرفة وضعها الصحي بشكلٍ صحيح، إذ أن وجود إفرازات كثيرة مصحوبة بالحكة والرائحة الكريهة يعني وجود التهابات لدى الحامل، لذلك يجب في هذه الحالة اللجوء لمراجعة الطبيب.
يوجد بعض الإفرازات المثيرة للقلق مثل وجود إفرازات متخثرة، ولونها مائل للأخضر أو الأصفر الغامق، وكذلك الإفرازات المصحوبة بحرقان في البول وحكة شديدة وألم، يجب في هذه الحالة مراجعة الطبيب فوراً.
إذا احتوت الإفرازات المهبلية على نقاط دم حمراء اللون فإن الأمر غير مقلقل إلا إذا كانت كمية الدماء كبيرة، فربما تكون الحامل قد تعرضت للنزيف، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فوراً.
من الشائع جداً خلال فترة الحمل إصابة الحامل بداء القلاع “المبيضات” أو بالبكتيريا المهبلية، وفي هذا الحالة يجب استشارة الطبيب لتناول العلاج المناسب لعلاج الحالة.
كيفية معرفة نوع الجنين في شهور الحمل الأولى
مع التقدم الكبير الذي شهده الطب الحديث بات من السهل التعرف على نوع الجنين بشكلٍ قاطع إما من خلال إجراء السونار.
أو من خلال تحليل الحمض النووي، لكن هناك بعض الطرق التقليدية التي لطالما اعتقد أنها تساهم في تحديد نوع الجنين منها:
-حركة الجنين: إذا كان الجنين يتحرك بنشاط في بداية الأسبوع العشرين فهذا يعني أن المولود فتاة، حيث لاحظ الأطباء أن الأجنة البنات يتحركون أكثر من الأجنة الذكور الذين تكون أكثر حركتهم ركلاً.
-شكل البطن: قديماً اعتبر شكل البطن أحد العلامات في معرفة نوع الجنين فإذا كانت البطن منخفضة إلى الأسفل وكروية ممتدة إلى الأمام كان الجنين صبياً أما إذا كانت البطن مرتفعة نحو الأعلى وغير بارزة نحو الخارج فيكون النوع أنثى.
-مراقبة الشعر: فإذا كان شعر الحامل متألقاً ولامعاً فتكون حاملاً بأنثى، أما إذا كان الشعر متقصفاً فتكون حاملاً بصبي.
-نبض الجنين: يتم قياس نبض الجنين فإذا كان النبض 140 نبضة تقريباً كان النوع ذكراً، أما إذا كان أقل من 140 كان الجنين أنثى.
-برودة القدمين: إذا شعرتِ ببرودة في القدمين بشكلٍ أسرع ربما تكوني حاملاً بصبي.
-طريقة المشي: يقال أنه من الممكن معرفة جنس المولود عن طريق مراقبة طريقة مشي الأم، فإذا كانت الأم تبدأ المشي بالقدم اليمنى كانت حاملاً في ولد والعكس يعني الحمل بأنثى، وهذه دراسة بريطانية أجريت ولاقت نسبة نجاح مرتفعة جداً.
-تناول الأطعمة الحلوة والمالحة: لطالما قيل أن نوعية الوحام تحدد نوع المولود، فإذا اشتهت الحامل السكريات والحلويات كان الجنين من نوع أنثى، أما إذا اشتهت الأطعمة الحامضة أو المالحة كان الجنين ذكراً.