كيفية حدوث الولادة الطبيعية

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 6 مايو, 2020 3:15 - آخر تحديث :
كيفية حدوث الولادة الطبيعية


Advertising اعلانات

كيفية حدوث الولادة الطبيعية وماهو مفهوم الولادة الطبيعية وكل ماتودون معرفته حول الولادة الطبيعية سنتعرف عليه من خلال هذه السطور.

الولادة

الولادة هي عملية خروج الجنين الناضج القابل للحياة خارج رحم الأنثى. يتعلق هذا المقال بالولادة لدى أنثى الإنسان.الولادة، معروفة أيضاً باسم المخاض، الولادة، أو أحداث الولادة، هو تتويج لفترة الحمل مع ولادة واحد أو أكثر من الأطفال حديثي الولادة من رحم الأم. تقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل من المخاض: قصر واتساع عنق الرحم، نزول وولادة الطفل، وخروج المشيمة.لا يعرف العلم حتى الآن ما هو العامل الذي يبدأ عملية الولادة، وإن كان الاعتقاد السائد هو إن الهرمونات التي تفرزها مشيمة الجنين لها دور أساسي في تحفيز تلك العملية. متوسط فترة حمل الإنسان هي 40 أسبوعاً. كل عام يموت حوالي 0.5 مليون امرأة بسبب الحمل و الولادة، 7 ملايين لديها مضاعفات خطيرة على المدى الطويل، و 50 مليون لديهم نتائج سلبية بعد الولادة. معظم هذه المشاكل تحدث في الدول النامية.

علامات واعراض الولادة

من أبرز علامات المخاض هي موجات التقلص القوية التي تساعد على نقل الرضيع أسفل قناة الولادة. مستويات الشدة التي تم تسجيلها من نساء على وشك الولادة اختلفت على نطاق واسع. ظاهرياً تتأثر بالخوف ومستويات القلق، خبرة من ولادة سابقة، أفكار المجتمع عن الولادة والألم، الحركة أثناء المخاض، وتلقي الدعم خلال فترة المخاض. توقعات شخصية، مقدار الدعم من مقدمي الرعاية، نوعية العلاقة بين مقدمي الرعاية والمرضى، والمشاركة في صنع القرار هو الأكثر أهمية عن رضا المرأة مع تجربتها للولادة من العوامل الأخرى مثل العمر، الحالة الاجتماعية والاقتصادية، العرق، البيئة الفيزيائية، الألم، عدم الحركة والتداخلات الطبية.

الولادة الطبيعية

البشر هم من ثنائيات الأرجل في حالة منتصبة، هذه الحالة المنتصبة تساعد في وضع ثقل البطن على قاع الحوض، هو تركيب معقد لا تدعم فقط الوزن ولكن تسمح لثلاث قنوات بالمرور خلالها: مجرى البول، المهبل والمستقيم. رأس الرضيع وكتفاه يجب أن يمروا خلال تسلسل معين من المناورات ليمر خلال حلقة لحوض الأم. ست مراحل من ولادة قمة الرأس “الظهور الأول للرأس”:
1- إشراك رأس الجنين عن طريق الوضع العرضي. بحيث يواجه رأس الطفل الحوض للأم بوركها الأول أو الآخر.
2- نزول وانثناء رأس الجنين.
3- الدوران الداخلي. يدور رأس الجنين بمقدار 90 درجة بوضعية الخلفي-الأمامي بحيث يكون وجه الطفل باتجاه المستقيم للأم.
4- الولادة عبر التوسع. يمر رأس الجنين من قناة الولادة. تتم إمالة رأسه للأمام بحيث تساعد مقدمة رأسه لتمهيد الطريق خلال المهبل.
5- تصحيح الوضعية. يدور رأس الجنين 45 درجة لاستعادة الوضع الطبيعي مع الأكتاف، التي لا تزال مع زاوية.
6- الدوران الخارجي. تعيد الأكتاف الحركة الدورانية للرأس، التي يمكن ملاحظتها من خلال الحركات النهائية لرأس الجنين. الموقف يشير إلى علاقة الجنين الذي يظهر مستوى الأشواك الإسكية، عندما يكون الجزء الظاهر في الأشواك الإسكية يكون الموقف هو صفر(مرادف للاشتراكية). إذا كان الجزء الجنيني الظاهر فوق الأشواك، المسافة تقاس وتوصف بالسالب، التي تتراوح ما بين -1 و -4سم. إذا كان الجزء الظاهر فوق الأشواك، المسافة تقاس بالموجب(+1-إلى +4سم). إذا كانت +3 و +4 فإن الجزء الظاهر يكون في العجان ويمكن رؤيته.قد يتغير شكل رأس الجنين بشكل كبير ومؤقت (أصبحت بطول أكبر) من خلال تحركها عبر قناة الولادة. هذا التغير في شكل رأس الجنين يسمى التقولب ويكون شائعاً أكثر عند النساء اللواتي يحظين بالولادة المهبلية الأولى.

طريقة الولاده الطبيعيه

تُقسم عملية الولادة الطبيعية لثلاث مراحل بدءًا من المخاض وانتهاءً بولادة الطفل، وفيما يأتي مراحل الولادة الطبيعية:
المرحلة الأولى من المخاض
تُعد المرحلة الأولى من المخاض أطول مرحلة من مراحل الولادة، وتبدأ بالمرحلة الكامنة؛ خلال هذه المرحلة يبدأ عنق الرحم بالتلين حتى يُفتح، وقد تشعر الأم خلال هذه المرحلة بمجموعة من الانقباضات غير المنتظمة، قد يستغرق الأمر ساعاتٍ طويلةً أو حتى أيامًا حتى يحين موعد الولادة، ومن الجدير بالذكر أن أخذ حمام دافئٍ أو التدليك أو ممارسة تمارين التنفس قد يُساعد في تخفيف الألم خلال هذه المرحلة، مع الوقت تدخل المرأة في المرحلة التالية وذلك عندما يبلغ اتساع عنق الرحم أكثر من 3 سم، وتكون الانقباضات خلال هذه المرحلة منتظمةً تساعد في فتح عنق الرحم، وعادةً ما يُنصَح بالاتصال بمزود الرعاية الصحية في حال مواجهة أي من الأعراض الآتية؛ نقباضات منتظمة تحدث حوالي 3 مرات كل 10 دقائق، أو في حال وجود انقباضات قوية، أو عند القلق والتوتر، أو عند نزول ماء الرأس.
بمجرد دخول المستشفى ستُجري الممرضة مجموعةً من الفحوصات للتأكد من درجة التوسع والموعد الدقيق للولادة ومدى تقدم المخاض، ومع انتهاء هذه المرحلة ستشعر الأم بالرغبة بالدفع لمساعدة الطفل على الخروج من المهبل، ومن الجدير بالذكر أنه يجب أن يبلغ توسع عنق الرحم 10 سم حتى يتمكن الطفل من المرور عبر قناة الولادة، وقد يكون مدى تقدم المخاض عند بعض النساء بطيئًا، وقد يستدعي الأمر في بعض الأحيان تسريعه وذلك عن طريق إحدى الطرق الآتية:
-تحفيز نزول ماء الرأس: غالبًا ما يحدث هذا الأمر من خلال تمزيق الغشاء الذي يُحيط بالجنين والذي يحتوي على السائل المحيط به، ممّا يُساعد على جعل الانقباضات أقوى وأكثر انتظامًا.
-دواء الأوكسيتوسين: في حال فشل الطريقة السابقة في تحريض المخاض، قد يُعطي الطبيب الأم عقار الأوكسيتوسين وريديًّا، إذ يساعد على جعل الانقباضات أقوى وأسرع وأكثر انتظامًا.
المرحلة الثانية من المخاض
تبدأ هذه المرحلة من المخاض عندما يبلغ حجم توسع عنق الرحم 10 سم، ويُصبح الجنين جاهزًا لعملية الولادة، وقد تُساعد الممرضة في هذا الوقت المرأة على إيجاد وضع مناسب للولادة، وعندما يتوسّع عنق الرحم بالكامل يبدأ الطفل بالانتقال من أسفل قناة الولادة نحو مدخل المهبل، وقد يساعد الدفع من قبل الأم الطفلَ على الخروج، ومن الجدير بالذكر أن مرحلة الدفع عادةً لا تستمر أكثر من ثلاث ساعات في حال كان هذا الطفل الأول للأم، وبمجرد خروج رأس الطفل فإن أغلب العمل الشاق قد انتهى، وقد يقترح الطبيب في بعض الأحيان إجراء عملية جراحية تُسمى بضع الفرج، وهي إجراء قطع في المنطقة بين المهبل والشرج لتسريع الولادة وتجنب حدوث أي تمزق، وبمجرد ولادة الطفل ستُخاط المنطقة وتعود إلى ما كانت عليه.
المرحلة الثالثة من المخاض
تبدأ هذه المرحلة من المخاض بعد الانتهاء من ولادة الطفل، فتبدأ عضلات الرحم بالانقباض وتعود إلى ما كانت عليه، وتخرج المشيمة من خلال المهبل، ومن الجدير بالذكر أن المرحلة الثالثة من المخاض تُعد أقصر المراحل ونادرًا ما تدوم لأكثر من 15 دقيقةً، لكن في بعض الأحيان قد يتأخر طرد المشيمة ويُصاحبه نزيف، في هذه الحالة يكون الاستئصال الجراحي للمشيمة ضروريًا.

طرق تحفيز المخاض

كما هو معروف فإنّ معظم حالات الحمل تستمر لحوالي 40 أسبوعًا من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للمرأة إلى حين الولادة، وعادةً ما يُفضل الحفاظ على الحمل وذلك للسماح للطفل بإكمال عملية النمو وتطور الكبد والرئتين لديه، ومن الجدير بالذكر أن بعض المواليد الذين يولدون قبل الأسبوع 39 من الحمل قد يتعرضون لمجموعة من المضاعفات مثل صعوبات التنفس أو مشاكل في الرؤية أو السمع، وفيما يأتي أهم الطرق الطبيعية التي قد تساعد في تحفيز المخاض عند المرأة:
تحفيز الحلمة: قد يساعد الفرك اللطيف للحلمة على تحفيز الجسم لإطلاق هرمون الأوكسيتوسين الذي يُساعد في تحفيز المخاض.
ممارسة الجنس: قد تساعد ممارسة الجنس خلال الشهر الأخير من الحمل على تحفيز المخاض، وذلك لأن هزات الجماع تُسبب تقلصاتٍ في الرحم، وتحفيز الحلمة يُساعد في إطلاق هرمون الأوكسيتوسين، إضافةً لاحتواء السائل المنوي على مستويات عالية من هرمون البروستاغلاندين الذي يُساعد في تحفيز المخاض، ومن الجدير بالذكر أنه عادةً ما يُنصَح بتجنب ممارسة الجنس خلال الأشهر الأخيرة من الحمل في حال مواجهة أي من الآتي:
بعد أن يبدأ المخاض.
إذا كانت المرأة تعاني من نزيف مهبلي.
إذا كانت المرأة تعاني من هبوط المشيمة.
زيت الخروع: قد يُساعد استخدام زيت الخروع في إحداث تقلصات، لكنه قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة باضطرابات في المعدة.
الطعام: قد يُساعد تناول بعض أنواع الطعام على تحفيز المخاض كالأناناس، إذ يحتوي على إنزيم البروميلين الذي يُسبب تناوله تليين عنق الرحم، كما يُمكن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.

نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية

اتبعي هذه النصائح التي ستساعدكِ الاستعداد للولادة الطبيعية والتخفيف من آلامها:
تناولي الأطعمة والمشروبات التي تساعد على تسهيل الولادة وتسرع الطلق، مثل التمر والأناناس والقرفة ومنقوع أوراق التوت الأحمر.
جهزي جسمكِ للولادة الطبيعية بممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة لهذه الفترة، مثل اليوجا والمشي، وابتعدي عن الخمول والكسل فالولادة تحتاج إلى عضلات قوية وجسم يتحمل المشقة في أثناء فترة الطلق.
اهتمي كثيرًا بنظافة المهبل ومنطقة الحوض، وليس هناك ما هو أفضل من الطرق الطبيعية للنظافة وهي استخدام الماء الفاتر، بالإضافة إلى تقوية عضلات هذه المنطقة على وجه الخصوص عن طريق تمارين كيجل.
اقرئي كثيرًا خلال الحمل عن الولادة وما يليها من فترة رعاية حديث الولادة في شهوره الأولى، ولا تستمعي إلى النصائح العابرة أو تتأثري بالتجارب السلبية كالتي تشاركها أمهات كثيرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فلكل منا تجربته الخاصة التي يصنعها بنفسه، فاحرصي على صنع تجربة ولادة إيجابية.
استخدمي الماء الدافئ عند بدء الطلق لتخفيف الألم وتسهيل عملية الولادة، فإن كنتِ في المنزل يمكنكِ استخدام حوض الاستحمام، وفي المستشفى استخدمي حمام المستشفى بمساعدة الممرضة أو الشخص المرافق لكِ، إضافة إلى أن الولادة في الماء أصبحت متاحة الآن في بعض المستشفيات.
استخدمي وسائل مختلفة لتهدئتكِ في أثناء الولادة والحد من التوتر المصاحب لها، مثل الاستماع إلى الموسيقى وتغيير الأوضاع في أثناء الطلق والمساج وتمرينات التنفس وغيرها.

فوائد الولادة الطبيعية

للولادة الطبيعية العديد فوائد الصحية قصيرة الأجل وطويلة الأجل للأم والطفل، ومن هذه الفوائد:
فوائد الولادة للأم
تُساعد الأم على بدء الإرضاع، إذ يكون إدرار الحليب عند النساء اللواتي ولدن طبيعًا جيدًا.
فترة النقاهة البدنية والنفسية تكون قصيرةً نسبيًا.
تعزز الولادة الطبيعية الارتباط بين الأم والطفل وتضمن نجاح الرضاعة الطبيعية المبكرة.
فوائد الولادة للطفل
تكييف أجهزة جسم الطفل للتعامل مع التغيير من الرحم إلى خارج الرحم، كما تُساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم، والتنفس، وتنظيم درجة الحرارة، والدورة الدموية، كما تُعزز السلوكيات الاستكشافية للطفل.
تعزز الولادة الطبيعية الارتباط بين الأم والطفل وتضمن نجاح الرضاعة الطبيعية المبكرة.
تُحسن معدل نمو الطفل وصحته ونموه على المدى الطويل مقارنةً بالولادة القيصرية.


Advertising اعلانات

610 Views