كيفية الحفاظ على صحة الجنين

كتابة بثينة جمال - تاريخ الكتابة: 28 سبتمبر, 2018 10:02 - آخر تحديث : 7 سبتمبر, 2021 11:47
كيفية الحفاظ على صحة الجنين


Advertising اعلانات

كيفية الحفاظ على صحة الجنين يوجد الكثير من الطرق الطبيعية للحفاظ على سلامة وصحة الجنين والحصول على طفل معافى بصحة جيدة وذلك من خلال بعض النصائح الهامة التى نقدمها لكم من خلال مقالتنا.
المرأة الحامل مسئولة بشكل كامل عن صحتها و التي يتوقف عليها صحة جنينها , فكل ما تتناوله الأم و أسلوب الحياة الذي تتبعه يؤثر في صحة الجنين و تكوينه , يؤثر على صحتها الجسدية و النفسية و بالتالي يؤثر على الجنين , و لذلك يجب الاهتمام بصحتها و بما تتناوله من أجل صحة أفضل لجنينها , و إليكِ نصائح لكل حامل كي تحافظين على صحة جنينك

نصائح للحفاظ على صحتك وصحة الجنين أثناء الحمل


تناول الخضروات والفواكه الطازجة:
تحتوي الخضروات والفواكه على الألياف المفيدة سهلة الهضم والتي تجنبك الإصابة بالإمساك. كما أنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تحتاجينها أثناء فترة الحمل.
الحفاظ على نسبة الحديد في الجسم:
تناولي الأطعمة الغنية بالحديد لتتجنبي الإصابة بالأنيميا وفقر الدم. كما أن فيتامين C يساعد الجسم على امتصاص الحديد والإستفادة الكاملة منه لذا يمكنكِ شرب كوب من عصير الليمون أو البرتقال كمصدر طبيعي لفيتامين C بعد وجبة غنية بالحديد.
ويمكن الحصول على الحديد من مصادره الطبيعية أو في صورة كبسولات.
شرب الماء بكميات كافية:
يحتاج الجسم كمية أكبر من الماء في فترة الحمل لحمايتك من الجفاف. كما أنه يعمل على الحفاظ على سيولة الدم ليصل بصورة أسهل إلى الجنين، ويقي من ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، ويمنع حدوث الإمساك. تناولي 8 أكواب من الماء يومياً ويفضل الماء السابق غليه أو المياه المعدنية.
تناول حمض الفوليك بانتظام:
يعتبر حمض الفوليك من العناصر الهامة خاصة في فترة الحمل الأولى حيث يدخل في تكوين الأعصاب والحبل الشوكي الخاص بالجنين. ويوجد حمض الفوليك في الخضروات والعدس والحبوب الكاملة كما يمكن تناوله في صورة كبسولات.
5الحصول على قسط كافي من النوم:
الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم من العوامل الهامة لتجنب الإصابة بالتوتر والإكتئاب في فترة الحمل. يمكنك الإستعانة بوسادات إضافية لإشعارك بالراحة التامة.
ممارسة الرياضات الخفيفة:
ممارسة الرياضات الخفيفة كالمشي والسباحة تعمل على تنشيط الدورة الدموية مما يساعد على زيادة ضخ الغذاء والأكسجين للجنين. كما أنها تساعدك على تخطي آلام الولادة وتنظيم التنفس.
عدم الإكثار من تناول بعض الأطعمة:
بعض أنواع الجبن كالجبن الأزرق واللحوم الغير مطبوخة جيداً والبيض غير كامل النضج يجب الإمتناع عنها تماماً أثناء الحمل لتجنب الإصابة بعدوى السالمونيلا، كما يجب تقليل تناول الأطعمة الحريفة وعدم الإكثار من ملح الطعام لتجنب ارتفاع ضغط الدم.
تجنب التوتر:
حاولي ألا تتوتري فالتوتر الشديد قد يسبب حدوث انقباضات في الرحم والتعرض للولادة المبكرة. يمكنكِ ممارسة اليوجا أو الإستماع إلى موسيقى هادئة وممارسة تمارين التنفس.
الإمتناع عن التدخين:
إحمي طفلك من آثار التدخين الضارة وامتنعي عن التدخين أثناء فترة الحمل كما يجب عدم الجلوس مع مدخنين لتجنب استنشاق الدخان الذي قد يضر بجنينك.
امتنعي عن شرب المنبهات:
يمكنكِ شرب فنجان واحد من القهوة يومياً ويفضل منزوعة الكافيين، ويمكن استبدالها بالمشروبات العشبية مثل شاي البابونج الذي يساعد على الإسترخاء ويقلل الشعور بالأرق والتوتر.
ممارسة العادات الصحية والتغذية السليمة هي السبيل للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

كيف تحافظ على سلامتها وصحة الجنين


فحوص هامَّة
يُشدِّد الطبيب على أهميَّة إجراء الفحوص الآتية قبل الحمل؛ حفاظًا على سلامة الحامل والجنين:
1- فحص الدم للكشف عن الأمراض الوراثيَّة، وهو يُجرى عادةً قبل اتخاذ قرار الحمل.
2- فحص السكري ومخزون السكري، ما يقي الحامل في ما بعد من مضاعفات ارتفاع السكر في الدم والولادة القيصريَّة.
3-تحليل الـ”توكسوبلازما” أو داء القطط. علمًا بأنَّ الإصابة به، سببها الرئيس هو أكل اللحوم النيّئة المصابة أو ملامسة براز القطط المصابة، فتنتقل العدوى إلى جهاز الهضم.
إشارة إلى أنَّ هذا المرض ينتقل إلى الأجنَّة من خلال المشيمة، ويتسبَّب بمرض خطير للجنين وتشوُّهات خلقيَّة في جمجمة الرأس أو تقوُّس في سلسلة الظهر.
4- إجراء تحاليل في بداية الحمل للكشف عن الأنيميا من عدمه، كما المناعة ضد الحصبة الألمانيَّة والتهاب الكبد الوبائي ب، وسائر الأمراض التي تنتقل جنسيًّا مثل الإيدز والزهري
أمَّا خلال الحمل، فمن الضروري أن تخضع المرأة لتصوير بالأمواج فوق الصوتيَّة، وذلك بين الأسبوعين السادس والثاني عشر، بهدف تحديد العمر الدقيق للحمل وسلامته. كما لإجراء مسح، وذلك في الثلث الأول من الحمل، بُغية الكشف عن العيوب الخلقيَّة المختلفة، وخصوصًا تحديد خطر وجود متلازمة داون لدى الجنين من عدمه. إشارة إلى أنَّ المسح المذكور يُجرى من الأسبوع الحادي عشر من الحمل، وحتَّى الرابع عشر منه.
فحص مسح أعضاء الجنين الأوَّل، الذي يُجرى خلال الثلث الأول من الحمل يهدف بدوره إلى الكشف عن العيوب الخلقيَّة والتشوُّهات في هيكل الجنين. وهو يتمُّ منذ الأسبوع الثالث عشر من الحمل وحتَّى السابع عشر منه. أمَّا فحص مسح أعضاء الجنين الثاني (الاختبار الثلاثي)، الذي يُجرى خلال الأسبوع السادس عشر من الحمل وحتَّى العشرين منه، فيشمل زلال الجنين وهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية وهرمون الإستريول. وهو يُحدِّد خطر الإصابة بـ”متلازمة داون”، وبعيوب خلقيَّة عصبيَّة خطيرة. وفحص مسح أعضاء الجنين الموسَّع هدفه الكشف عن العيوب الخلقيَّة والتشوُّهات في هيكل الجنين. ويتمُّ بالتصوير بالأمواج فوق الصوتيَّة، وذلك خلال الأسبوعين العشرين والثالث والعشرين من الحمل.
ويمكن التعرُّف إلى جنس الجنين خلال الأسبوع الرابع عشر

فيتامينات للحامل


يوصي الطبيب الحامل بتناول:
قرص (400 ميكروجرام) من حمض الفوليك، يوميًّا، أثناء محاولة الحمل، وخلال الحمل، وخصوصًا في الأسبوع الثاني عشر منه. حمض الفوليك يُساعد في منع العيوب الخلقية المعروفة باسم عيوب الأنبوب العصبي.
10 ميكروجرامات من الفيتامين” دي” D، يوميًّا، فهو ينظِّم كمَّ الكالسيوم والفوسفات في الجسم، وضروري للحفاظ على صحَّة العظام والأسنان والعضلات.
الفيتامين “سي” C للحفاظ على سلامة الخلايا.
مكملات الكالسيوم للحفاظ على سلامة العظام.

تناول المسكنات على الحامل


من اضرار تناول المسكنات على الحامل
من اضرار المسكنات على الحامل انها تؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم عند المرأة الحامل ، ويزيد من احتمالية اصابتها بتسمم الحمل الذي قد يودي بحياتها وحياة الجنين
زيادة احتمالات التعرض لتجربة الاجهاض وموت الجنين
وجود احتمالات كبيرة لإصابة الجنين بعيوب وتشوهات خلقية
تتضاعف إحتمالات إصابة الجنين بتشوهات خلقية في الدماغ وكذلك اعضائه الجنسية، فقد يولد الطفل مصابا بتخلف عقلي أو مشاكل دماغية اخرى
تضر المسكنات بصحة الجهاز التنفسي للأم، مسببة حدوث تهيجاً في الجهاز التنفسي، ومن ثم التأثير على نمو وإكتمال رئة الجنين خلال فترة الحمل، وبالتالي ولادته بمشاكل في التنفس، وزيادة احتمالات احتياجه لعناية دقيقة بعد الولادة
التأثير على مراحل نمو الجنين وتطوره واعاقة نموه في كثير من الحالات
واخيرا، يؤكد الاطباء على ضرورة حرص الحامل على عدم تناول اي ادوية او مسكنات للالم خلال فترة الحمل كلها، لان تاثير المسكنات والادوية على الحمل لا يتوقف عند الشهور الاولى من الحمل فقط، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناول اي مسكنات للالم مهما كانت آمنة


Advertising اعلانات

79 Views