كيفية التعامل مع المراهق الكذاب

كتابة ندى الهاجري - تاريخ الكتابة: 4 مايو, 2020 11:13 - آخر تحديث :
كيفية التعامل مع المراهق الكذاب


Advertising اعلانات

كيفية التعامل مع المراهق الكذاب وماهي افضل طرق التعامل مع المراهقين في هذه المرحلة كل ذلك في هذا المقال.

كذب

الكذب ويكون إما بتزييف الحقائق جزئيا أو كليا أو خلق روايات وأحداث جديدة، بنية وقصد الخداع لتحقيق هدف معين وقد يكون ماديا ونفسيا واجتماعيا وهو عكس الصدق، والكذب فعل محرم في أغلب الأديان. الكذب قد يكون بسيطا ولكن إذا تطور ولازم الفرد فعند ذاك يكون الفرد مصاب بالكذب المرضي. وقد يقترن بعدد من الجرائم مثل الغش والنصب والسرقة. وقد يقترن ببعض المهن أو الأدوار مثل الدبلوماسية أو الحرب النفسية الإعلامية.

كيف أعالج ابني المراهق من الكذب؟

إليك مجموعة نصائح عن كيفية علاج الكذب عند المراهقين وطريقة التعامل مع المراهق الكاذب:1
2- الوالدان قدوة لأبنائهما، يكتسب منهما الأبناء المعتقدات والعادات والسلوكيات. لذا من الضروري أن يتعامل الوالدان مع أولادهما ومع الناس بصدق، وأن لا يكذب الأب أو الأم أمام الطفل كي لا يتعلم الطفل سلوك الكذب ويعتاد عليه.2- احرص على ترسيخ الصدق في داخل طفلك كخلق أساسي من الأخلاق الحميدة التي يجب أن يتمتع بها الإنسان، سواء من ناحية أخلاقية أو دينية أومن ناحية القيم الفردية.
3- العقاب على كل خطأ صغير وكبير يقود الابن للكذب لحماية نفسه من العقاب في المرات القادمة. المبالغة في العقاب أمر سيئ جداً في التربية، يخرج أسوأ ما في الطفل والمراهق.
4- الحوار مع الأبناء مهم جداً لمعرفة ما يفكرون به وما يشعرون به وما يفعلونه خلال يومهم، وما يواجهونه من مشاكل. احرص على إبقاء قنوات التواصل مع الأبناء حية دوماً، ليكن الحوار قائماً ومستمراً بينكم دوماً دون حواجز أو مخاوف.
5- إذا اكتشفت أن ابنك يكذب، لا تحرجه أمام الناس أو حتى أمام إخوته، بل تحدث معه على انفراد، لا تنتقده ولا تحكم عليه، بل حاول أن تفهم السبب الذي دفعه للكذب.
6- لا تنعت ابنك بصفة “الكاذب” أبداً.
7- بعض الكذبات الصغيرة يكذبها المراهق بهدف الحفاظ على أسراره وخصوصيته، في هذه الحالة؛ حتى وإن اكتشفت كذبه، لا تحرجه، ما دام السبب بسيطاً ولا مشكلة من ورائه، لا تخبره أنك اكتشفت كذبه، بل اكتفي بتجاهل الموضوع فقط، ودعه يتمتع بالخصوصية التي يحتاجها.
8- احرص على التعرف على أصدقاء ابنك، فبعض أصدقاء السوء يقودون الأبناء المراهقين إلى سلوكيات غير حميدة أبداً وإلى مشاكل يصعب الخروج منها بسلام. لذا، من الضروري أن تراقب ابنك وتعرف نوعية أصدقائه.
9- مراقبة الأبناء المراهقين يجب أن تكون عن بعد، دون أن تشعر الابن أنه يعيش تحت المراقبة. بل امنحه الثقة وأشعره أنك تتعامل معه كرجل ناضج وكأهل للثقة، وأنك تثق بقراراته وخياراته وأخلاقه.
10- في حال شعرت بأن كذب ابنك وراءه شيء غير مريح، احرص على مراقبته واستكشاف ما يخفيه، ولكن دون أن يشعر. أحياناً كذب المراهقين يخفي وراءه قصصاً كبيرة كالإدمان على المخدرات أو الإدمان على المواقع الإباحية أو السرقة أو غيرها من المشاكل التي لا يمكن تجاهلها.
11- إن لم تستطع حل مشكلة الكذب لدى ابنك المراهق، وشعرت أن المشكلة تجاوزت الحدود الطبيعية، ننصحك عندها باستشارة مرشد تربوي أو طبيب نفسي، فالكذب أحياناً يكون مرضاً بحاجة إلى علاج من خبير مختص.

علاج الكذب عند المراهقين

1- خلق مساحة آمنة:
علاج الكذب عند المراهقين يبدأ بخلق مساحة من الأمان لهم، فقبل انتظارهم قول الحقيقة يجب أن يشعروا بالأمان وبأنه سيتم سماع صوتهم وسيتم دعمهم لتخطي جميع مشاكلهم، وعندما يمتلك المراهق مساحته الخاصة لاستكشاف كيفية القيام بالأشياء بشكل صحيح بطريقته الخاصة، هذا سيساعده على معرفة أنه ليس عليه أن يكذب لإيجاد حل لمشاكله.
2- اسأل عن الحقيقة دون ملل:
بغض النظر عن عدد المرات التي سألت ابنك بها عن الحقيقة في الماضي يجب عليك الاستمرار بالسؤال وعدم اليأس في حال وجود مشكلة جديدة، اشرح لابنك المراهق ما يعنيه لك الصدق وتقاسم معه الأسباب التي تدفعك لمعرفة تفاصيل المشكلة التي تحدث معه كاملة، ويمكنك أيضاً اقتراح طرق بديلة لنقل الحقيقة وإخبار ابنك بها حتى يتشجع لقول الحقيقة وترك الكذب، مثل إرسال رسالة لك عبر الهاتف أو الكتابة على ورقة.
3- إظهار الوعي والمعرفة بالكذب:
إشعار المراهق بأنك تعرف أنه يكذب ولكن دون قسوة، يمكنك إخباره بذلك وتنبيهه بأنك قد لاحظت عليه بعض الحركات الجسدية في المشكلة السابقة عندما كان يكذب مثل: التحدث بشكل أسرع وأبطأ وغيرها من الحركات التي تختلف من شخص إلى آخر مثل لمس الأنف أو الأذن، سيتيح هذا الأمر للمراهق معرفة أنك تدرك كل شيء عنه حتى حركاته الجسدية مما يعزز علاقته به، ويتيح له أيضاً معرفة أنك لا تزال تنتظر القصة الكاملة والحقيقية.
4- ناقش الحلول:
تأتي هذه الخطوة عندما يخبرك ابنك بالحقيقة وعندما تلاحظ أنه تخلص من الكذب، ويجب أن تكرر معه الحلول الثلاثة السابقة حتى تصل إلى هذه النقطة وبعدها تصل أنت وابنك إلى الحلول المناسبة للمشاكل التي حصلت معه، وبإمكانكم التفرغ لحل الأمور والقضايا الأخرى.
5- لا خجل لا إهانات:
قم بكتابة ” لا خجل لا إهانات” على لوحة وعلقها في المنزل، عندما يتعرض المراهق للإهانة أو العقاب من الأسرة بسبب خطأ قام به فعلى الأرجح سيستمر بالكذب خوفاً وخجلاً منهم وبعدها ستتطور الحالة إلى سلوكيات أخرى أسوأ من الكذب، لذلك الهدوء والتروي والتقبل في حل الأمور أمور هامة جداً في حل مشكلة الكذب عند المراهقين.

كيفية التعامل مع المراهق الكذاب ؟

المراهق الكذاب: لديه نوع من اضطرابات السلوك التي تحدث بشكل شائع عند الأطفال.
تتميز اضطرابات السلوك بأنماط السلوك المستمرة، يمكن للأطفال والمراهقين إظهار السلوك العدواني نتيجة للعديد من العوامل البيئية والتنموية، تشير الأبحاث حول كيفية تطور الدماغ خلال فترة الطفولة والمراهقة إلى أن هذا السلوك قد لا يكون بالضرورة نتاج أي اضطراب هيكلي محدد.
في الواقع، فإن الفهم الأكبر لكيفية تأثير العوامل الاجتماعية على سلوك الشخص يعني أن بعض السلوكيات العصبية أو المثيرة للجدل يُنظر إليها الآن على أنها طبيعية أو متوقعة، وليست اضطراباً في السلوك.
وتصف اضطرابات السلوك مجموعة من الاضطرابات العقلية والسلوكية التي تتميز بأنماط سلوك ثابتة، تعتبر سريعة الانفعال أو مثيرة للجدل أو عدوانية أو الكذب؛ لإثبات أنه على حق وهو نوع من أنواع العناد، ليتم تصنيف المراهق على أنه يعاني من اضطراب في السلوك، يجب أن يعرض الشخص هذه السلوكيات على من هو أكبر من أقرانه.

سلوكيات تنجم عن اضطراب السلوك

الكذب المتكرر.
السلوك العدواني والعنيف.
تخريب.
سرقة مستمرة.
تعاطي الكحول أو المخدرات.
تعد اضطرابات السلوك شائعة نسبياً في الشباب، وقد يكون لها تأثير سلبي على حياتهم الاجتماعية والتعليمية والحياة المنزلية.

كيف نعالج الكذب عند المراهق

الالتزام بقول الحقيقة وتجنّب الكذب قدر المستطاع.
التعرّف على قيمة قول الحقيقة، من خلال القيام بلعب أدوار مع الطلاب في مجموعات صغيرة، وتعريفهم بالقول الصادق وأهميته، ولكن هذا العمل يتطلّب الصبر، ويستغرق وقتاً طويلاً.
توضيح عواقب الكذب المدمّرة.
عدم قبول أعذار الكذب، وذلك لأنّ الكذب تصرّف غير مقبول.
تعليم الأطفال كيفية تجنّب الكذب، وإن استخدموا الكذب فيجب عليهم الاعتذار فوراً.
استخدام السلوك الهادئ مع الأطفال، وعدم القيام بتوبيخهم، وذلك لإبعاد الكذب عنهم.
العمل على شكر الأطفال عندما يصدقون ويقولون الحقيقة.
عدم معاقبة المراهقين عندما يقومون بتصرفات خاطئة، ولكن أفضل حل لذلك هو تقديم العذر، وتصحيح الخطأ.
تعليم الأطفال على تحمل مسؤولية كذبهم.
يمكن أن يقوم المعلمون بإظهار الانزعاج والضيق من كذب الطلاب، كما وينبغي أن يقوموا بتوضيح ذلك للطفل، وتعليمه كيفية الابتعاد عنه.
تجنّب استخدام التهديدات السريعة وغير المنطقية، ومثالها: قول أحدهم للطفل الكاذب: إذا استخدمت الكذب مرة أخرى، فلن تحصل على عطلة حتى بقية العام


Advertising اعلانات

446 Views