كم نسبة المعادن في جسم الإنسان

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 2 ديسمبر, 2021 9:03 - آخر تحديث :
كم نسبة المعادن في جسم الإنسان


Advertising اعلانات

كم نسبة المعادن في جسم الإنسان، وكم عدد المعادن التي يحتاجها الجسم، والمعادن النادرة في جسم الإنسان، وأعراض زيادة المعادن في الجسم، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

كم نسبة المعادن في جسم الإنسان

1. الصوديوم ما لا يزيد عن 1500 مليغرام منه.
2. الكالسيوم 1000 ملغ.
3. الفسفور 700 ملغرام.
4. البوتاسيوم 3.5-5.0 mEq / L.
5. المغنسيوم الرجال 400 ملليغرام، والنساء 310 ملليغرامات.
6. الفلور رجال 0,01 – 4 ملليغرام، والنساء 0.01 – 3 ملليغرام.
7. الحديد 8 ملليغرام.
8. الزنك 8 ملليجرامات (مجم) للنساء و 11 مجم للرجال البالغين.
9. النحاس 900 ميكروغرام (مكغ).
10. السيلينيوم 55 ميكروغرام.
11. الكروميوم 20-120 ميكروجرام.

كم عدد المعادن التي يحتاجها الجسم

1. الصوديوم
يساعد معدن الصوديوم في الحفاظ على التوازن بين الماء والمعادن في الجسم، كما أن له دور في تنظيم ارتخاء العضلات وتقلصها والمساعدة في توصيل النبضات العصبية. يتم الحصول عليها من معظم الأطعمة التي نتناولها، مثل: المخبوزات، ومنتجات الألبان، والفواكه، والخضار.
2. الكالسيوم
يتم ربط فوائد الكالسيوم غالبًا بدعم صحة العظام والأسنان، لكنه يساهم أيضًا في وظائف أخرى، مثل: تخثر الدم، وانقباض العضلات، وتنظيم نبض القلب، والتوصيل العصبي، يبلغ متوسط الكمية اليومية التي يحتاجها الجسم لدى النساء في عمر 19-50 والرجال في عمر 19-70 هي 1000 ملليغرام، يمكن الحصول عليها من منتجات الحليب، والخضروات الورقية، والحبوب وغيرها من الأطعمة.
3. الفسفور
يدخل الفسفور في العديد من العمليات الحيوية المهمة في الجسم، مثل: إنتاج الطاقة، وتفعيل الإنزيمات، وتكوين الحمض النووي للخلايا، كما يدخل في بناء والعظام والأسنان، ويحتاج الأشخاص البالغون الأصحاء إلى 700 ملليغرام من الفسفور يوميًا الذي يمكن توفره في البذور، والحبوب، ومنتجات الألبان والأجبان، والأسماك، والدجاج وغيرها من الأطعمة.
4. البوتاسيوم
يحافظ البوتاسيوم على ضغط الدم ونسبة السوائل داخل الخلايا، كما يساعد في انقباض العضلات، ويحتاج الرجال البالغين الأصحاء ما يقارب 3000 ملليغرام من البوتاسيوم يوميًا، بينما تحتاج النساء كمية أقل وهي 2300 ملليغرام، يمكن الحصول عليها من: الخضروات الورقية، ومنتجات الألبان، والفاصولياء، وغيرها من الأطعمة.
5. المغنيسيوم
يساعد المغنيسيوم في تنظيم ضغط الدم، ويدخل في العديد من وظائف العضلات والأعصاب، كما يلعب دور في تفاعل ما لا يقل عن 300 إنزيم في الجسم، تحتاج النساء البالغات ما يقارب 310 ملليغرام من المغنيسيوم يوميًا، بينما يحتاج الرجال 400 ملليغرام منه ويزداد هذا الرقم قليلًا بعد عمر 30 سنة، يوجد المغنيسيوم بنسبة مرتفعة في الخضروات الورقية الخضراء، والمكسرات، والبذور، والبقوليات، والحبوب الكاملة وغيرها.
6. الكلور
يعمل الكلور مع الصوديوم والبوتاسيوم على تنظيم السوائل في الجسم وضبط الحموضة المعدة ويتوفر في ملح الطعام، والخضروات، والأعشاب البحرية، والخس، والزيتون وغيرها، يحتاج الجسم في العمر ما بين 14-50 عامًا ما يقارب 2.3 غرام من معدن الكلور بشكل يومي.
7. معادن أخرى
– الحديد.
– النحاس.

المعادن النادرة في جسم الإنسان

1. اليود
يعتبر معدن اليود من المعادن النّادرة الضّرورية للجسم، حيث يحتوي الجسم على كمياتٍ قليلة من معدن اليود، ويعتبر اليود العنصر الأساسي في تكوين هرمون الغدة الدّرقية. كما أنّه يقوم ببناء الخلايا في الجسم والنّمو الطّبيعي للجسم، وله دورٌ في بناء خلايا المخ، لكن كمية اليود الموجودة في الغذاء قليلة جداً، حيث يتواجد اليود في بعض الأغذية كالبيض وبعض الأسماك واللّحوم واللّبن والبطاطا والطّماطم، ويؤدي نقص اليود في الجسم إلى إبطاء عمليات التّمثيل الغذائي لخلايا الجسم المختلفة، وتضخم في الغدة الدّرقية، كما أنّه من الممكن إصلاح أضرار نقص اليود باستثناء نقصه في الشّهور الأولى، حيث أنّ نقصه في الشّهور الأولى يؤدي إلى تأخر ذهني شديد وأبسط طريقة للحصول على اليود هي إضافة الملح الميوّد للطّعام.
2. الفلورين
يعتبر معدن الفلورين من المعادن النّادرة الضّرورية للجسم، فهو يحمي الأسنان من التّسوس، ويدخل في تركيب معجون الأسنان في بعض الأحيان، كما أنّه قد يضاف لماء الشّرب من قبل الدّولة.
3. السيلينيوم
معدن السّيلينيوم النادر يعتبر معدناً مهماً جداً للجسم، كما أنّه مضراً وساماً عندما يتناوله الإنسان بكمياتٍ كبيرةٍ. وله دورٌ كبيرٌ في حماية المخ، ويحمي الجسم أيضاً من سرطان القولون. وبسبب فقر التّربة له في الصّين وفنلندا أدّى ذلك لنقصه في هذه الأماكن. ويتواجد معدن السّيلينيوم النّادر في المكسرات والحبوب والمحار
4. الزنك
يعتبر معدن الزّنك من المعادن النّادرة الضّرورية للجسم، حيث يقوم ببناء خلايا الجسم وبناء النّسيج الضام وتكوين الأجنة ويقوي جهاز المناعة ويساعد على التئام الجروح ويصلح الأنسجة، وينمي العضلات ويقي الجلد من الرّؤوس السّوداء، ونقص معدن الزّنك يؤدي إلى فقدان حاسة الشّم والالتهابات وتساقط في الشّعر وظهور بقع بيضاء في الجسم، كما أنّ معدن الزّنك يتواجد في بعض الأغذية كاللّحوم والأسماك والموز.
5. الكروميوم
يعتبر معدن الكروميوم من المعادن المهمة للجسم، ويتركز وجود الكروميوم في الكبد والعظام والطّحال، كما أنّ الجسم يحتاج إلى 120 غرام يومياً منه، حيث أنّه معدن يتحكم بالأنسولين ويدعم الشّرايين، ونقص معدن الكروميوم قد يؤدي إلى تصلب الشّرايين والحساسية من الجلوكوز والقلق والتّعب ويتواجد معدن الكروميوم في الحبوب الكاملة والبيض واللّحوم.

أعراض زيادة المعادن في الجسم

أولًا: أعراض التسمم بالمعادن الحادة
أعراض التسمم الحاد تؤدي في غالبية المعادن إلى:
1. الغثيان.
2. القيء المتكرر.
3. الإسهال المتكرر.
4. أوجاع في البطن.
في كثير من الحالات يحدث على خلفية التسمم ونتيجة له جفاف يشمل جميع الأعراض التي تصاحبه مثل:
1. الضعف.
2. الشحوب.
3. الارتباك.
4. فقدان الوعي.
ثانيًّا: أعراض التسمم بالمعادن المزمن
أما التسمم المزمن فيتكون ويتطور وفق آلية مختلفة وهو يتجلى بشكل عام في الأعراض الآتية:
1. فقر دم يسبب الضعف، والتعب، وصعوبة في بذل الجهد وصعوبة في التركيز.
2. ظهور بقع نقص التصبغ (Hypopigmentation) باللون الأبيض على عرض أظافر اليدين.
3. تدهور تدريجي في الأداء الذهني والإدراكي يصاحبه هبوط في الذاكرة وفي القدرة على التركيز.
4. عندما يظهر مزيج من علامات التسمم في الجهاز الهضمي وفي الجهاز العصبي بالإضافة إلى فقر الدم فينبغي الاشتباه بأن هذا التسمم هو تسمم مزمن.


Advertising اعلانات

54 Views