كم مرة تلد الأرنب البري في السنة

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 11 أغسطس, 2022 1:01 - آخر تحديث :
كم مرة تلد الأرنب البري في السنة


Advertising اعلانات

كم مرة تلد الأرنب البري في السنة وعلامات حمل الأرنب و مواصفات الأرنب البري و تصنيف الأرانب، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

كم مرة تلد الأرنب البري في السنة

1- تتزوج الأرانب البرية وفقا للأبحاث التي مرت عليها خمس مرات في العام كما أنها تلد من 4 إلى 12 صغير في الولادة الواحدة.
2- كما أن مدة الحمل للأرنب البري تصل إلى شهر واحد فقط.
3- كما أن صغار الأرانب تولد عارية كما أن الصغار أيضا تكون خلال الولادة عمياء
4- ومن الممكن أن يقتل الذكر الأبناء خلال تلك الفترة الصغيرة من أجل الاستمرار في التزاوج مع الأنثي.
5- ونظرا لكثرة ولادة الأنثى خلال حياتها مع تلوث المؤخرة الخاصة بها كثيرا بالدماء قد يعتقد الكثير من الناس أن تلك الأرانب تحيض مثل بنو البشر، إلا أن الأمر غير صحيح فالأرانب لا تحيض وإنما تلك المشكلة تحدث عند الولادة فقط نظرا لولادتها الكثير من الأرانب في المرة الواحدة.
كما أن الإنسان قد برع في تطوير الطرق الخاصة باصطياد الأرنب البري نظرا لحبه الشديد لها وتناولها وطعمها اللذيذ، فمن الممكن اصطياد الأرانب البرية من خلال كلاب الصيد والتي تقوم بمطاردة الأرانب البرسة كثيرا حتى تهلكها من التعب ويصبح من السهل اصطيادها من قبل الإنسان، أو من الممكن اصطياد الأرانب البرية من خلال البنادق التي تحتوي على الخرز، ومن الممكن أن تتعرض تلك الأرانب إلى الانقراض نتيجة طبيعية لكثرة اصطيادها من قبل الكثير من الناس اليوم وهي بالفعل تقل ولكن في المناطق التي يوجد بها الإنسان ويكثر تواجدها في المناطق الخالية من البشر.

علامات حمل الأرنب

-ابتعاد إناث الأرانب عن الذكور وعدم قبول التلقيح.
-زيادة حجم الأنثى بالتدريج وانتفاخ البطن بشكل ملحوظ بعد مرور حوالي أسبوعين من الحمل.
-تجهيز الأنثى للولادة، حيث تنقل بعض الفراء والشعر إلى مكان الولادة، استعدادًا لاستقبال الصغار.
-هناك حمل كاذب، يمكن أن تتعرض له الأنثى في حالة إذا كان الذكر المُلقح غير ناضج جنسيًا، أو تعرض أنثى الأرانب إلى خلل هرموني في المبايض.
-يمكن اكتشاف ذلك في حالة قبول الأنثى التلقيح خلال أسبوعين من الحمل، علمًا بأن فترة الحمل الكاذب تستمر لمدة عشرين يوم تقريبًا.

مواصفات الأرنب البري

-تعيش الأرانب البرية في جحور فوق سطح الارض قد لا تعدو ان تكون منخفضا ضحلا سطحيا فوق الارض . كما ان صغارها تولد كاملة التكوين مفتوحة العينين ، يكسوها الفراء. وتعيش الارانب البرية فرادى وليست في مجموعات ، وإذا استشعرت الخطر فإنها تتجمد في مكانها فورا ، وفي آخر لحظة تفر من مصدر الخطر بسرعة متخذة خطا لولبيا (زجزاج) .
-وتتميز الارانب البرية بأن لها أذنين طويلتين بشكل ملحوظ تساعدان الحيوان على التخلص من درجة الحرارة الزائدة وعينين كبيرتين واسعتين، وحاسة شم قوية جدا. في احيان كثير تختلط حبيبات الرمل مع الاعشاب التي يتغذي عليها الارنب فتبلى قواطعه ، ولذلك وهبها الله القدرة على نمو قواطعها باستمرار لتعويض مايبلى مناها . -وللأرنب قناة هضمية فريدة ، تختلف عن القنوات الهضمية في العاشبات الاخرى المجترة كالبقر والغنم ، التي تستعيد الغذاء لتقوم بمضغه وبلعه . أما الأرنب فإنه يستريح في جحره او سردابه ، بعد ان يتناول الغذاء ، ثم لا يلبث ان يخرج برازا أوليا لينا غير متصلب ، يحتوي على بقايا طعام مهضوم جزئيا فقط فيعيد الارنب اكل هذا البراز ليستكمل هضمه ، ويمتص ما يحتويه من ماء ، ثم لا يلبث ان يخرجه على صورة برازه الحبيبي الصلب المعروف ، وفي هذه الحالة فإن الارنب يتبرز خارج جحره ليبقيه نظيفا.
-تتزاوج الارانب طوال العام ، وتلد الانثى البالغ عدة مرات خلال العام ، طالما كانت الظروف مواتية والغذاء متوفرا .
-وتختار الانثى ، الأقوى والأكبر ، الذكر الذى يلقحها بعناية ، وتطرد من لا ترغب فيه من الذكور متشابكة بقوائمها الأربع في منافسة شرسة قوية للفوز بالانثى ، وينتهي العراك عادة بفوز أحدهم ، تقبله الانثى للتزاوج معها ، وتمكنه من نفسها .
-ومدة الحمل 40 يوما تقريبا ، ومتوسط عدد الصغار الذين تضعهم الانثى من ثلاثة الى خمسة ، وقد يزيد العدد الى سبعة واحيانا تسعة ، وكثيرا ما تضع مولودا واحدا او مولودين فقط .
– وأثناء فترات القحط والجفاف وعدم توافر الغذاء ، تتخلص الانثى من حملها بأن تمتصه تلقائيا حتى يزول ولاتسقطه.
-وتترك الانثى صغارها في الجحر ، الذي تخفيه بالتراب الاعشاب المتكسرة عن أعين الاعداء ثم تعود لترضع صغارها لبضع دقائق ، مرة واحدة كل 24 ساعة ، ويكفي ذلك لنموها بمعدل طبيعي .
-وقبل خروج الارنب من جحرها ، فإنها تقف رافعة رأسها لتشم الهواء بقوة ، لتتحسس ما حولها ثم لا تلبث متى اطمأنت ، ان تقفز منطلقة من جحرها ، وتتحرك في وثبات متلاحقة ، وهي تخفف الوطء على اديم الأرض حتى لاتترك آثارا بعدها .

تصنيف الأرانب

– تُصنَّف رتبة الأرانب إلى عددٍ كبيرٍ من المجموعات الفرعيَّة التي تُسمَّى “الأجناس”، حيث يبلغُ عدد أجناسها الإجمالي عشرة أجناس، وتضمُّ هذه الأجناس بدورها 28 نوعاً مُختلفاً تُمثِّل الأرانب التي تعيش في جميع أنحاء العالم ما عدا قارَّة أنتاركتيكا المُتجمِّدة.
-أشهر أنواع الأرانب في العالم هو الأرنب الأوروبي، وهو أرنبٌ مُتوسِّط الحجم يمتاز بلون فرائه البُني القاتم، وقد كان في الأصل يعيش في غربيّ قارة أوروبا قبل نحو 2,000 سنة، ولكنَّه استُقدم – على أيدي البشر – إلى أستراليا ونيوزيلندا وأمريكا الجنوبيَّة ليستوطنها وينتشر فيها بأعدادٍ عملاقة، وهو يُعتبر الآن السَّلف (الجد الأكبر) لجميع الأرانب الأليفة والمُدجَّنة في كافَّة أنحاء العالم،فقد تزايدت أعدادها من حوالي 24 أرنباً جُلِبَت إلى ميناء فكتوريا الأسترالي في سنة 1859، إلى أكثر من عشرين ألف أرنبٍ خلال ستّ سنواتٍ من ذلك التاريخ فحسب، واستمرَّت بالتزايد والانتشار بعد ذلك لتشغل حوالي 70% من مساحة قارَّة أستراليا في وقتنا الحاضر.


Advertising اعلانات

119 Views