كم مدة العلاج من الحشيش

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 30 أغسطس, 2020 9:14 - آخر تحديث :
كم مدة العلاج من الحشيش

Advertising اعلانات

كم مدة العلاج من الحشيش وماهي افضل الطرق الطبيعية للتخلص من ادمان الحشيش .

الحشيش

مخدر يُصنع من القنب الهندي (Cannabis Sativa) والتي يتم زراعتها في المناطق الاستوائية والمناطق المعتدلة. والحشيش هو السائل المجفف من المادة الصمغية بينما الماريغوانا تستهلك بشكل عشبي.

كم مدة العلاج من الحشيش

علي الرغم من أن العلاج لا يرتبط بفترة معينة وإنما بالنتائج التي حققها والوصول إلى الشفاء، إلا أن الإجابة الدقيقة عن سؤال كم مدة علاج مدمن المخدرات قد تختلف من شخص لآخر، ولكن في المتوسط تستغرق تلك المدة حوالي من 1-6 شهور تقسم على فترتي سحب السموم والعلاج النفسي وتشمل:
1. مدة علاج أعراض الانسحاب:
تختلف مدة علاج أعراض الانسحاب من شخص لآخر وعلى حسب نوع المخدر فتتراوح بين 3 – 60 يوم وتشمل:
في حالة تعاطي الكحول تستغرق فترة سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب من 3-14 يوم.
عند تعاطى الأفيون ومشتقاته مثل الهيروين والترامادول فإن مدة العلاج تستغرق 4-10 أيام.
المهدئات تستغرق مدة علاجها من 8-60 يوم.
الحشيش تستغرق فترة سحب السموم من 15-30 يوم.
الأمفيتامينات (الكبتاجون، الشبو) تستغرق فترة علاج الأعراض الانسحابية من 7-10 أيام.
2. مدة العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي:
تستغرق فترة العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي من 1-6 شهور في حالة الإقامة الكاملة، وكلما طالت تلك الفترة كلما حصل المريض على نتائج إيجابية أكبر وقلة نسبة تعرضه للانتكاسة.

العوامل التي تتحكم في مدة العلاج من الحشيش

تختلف مدة العلاج من الحشيش من شخص إلي آخر يتحكم فيها بعض العوامل منها:
•    مدة تعاطي المخدر هل هي مدة كبيرة أم أن متعاطي الحشيش يعتبر مبتدأ.
•    كمية الحشيش داخل الجسم.
•    طريقة تعاطي الحشيش تتحكم في مدة العلاج فمثلاً تأثير التدخين علي الجسم والدم يختلف عن تأثير الحقن وهكذا.
•    حالة المدمن الصحية سواء كان يعاني من أمراض أم لا.
•    حالة الكبد والكلي و كفاءتهم علي التخلص من السموم الناتجة من الحشيش.
•    وزن الجسم ونسبة الدهون في الدم فمن يعاني بالسمنة يعاني أيضاً من التخلص من الحشيش بسهولة لان تلك السموم تتراكم علي الدهون ويصعب التخلص منها بسرعة.
•    العادات اليومية التي اعتادها المريض فوجود عادات سيئة يصعب تغييرها بسهولة قد تطول من مدة علاج الحشيش.
وغيرها الكثير من العوامل التي تختلف من حالة الي أخري ويتم التعامل معها من قبل الطبيب المعالج ويحدد مدة العلاج المتوقعة كما يمكنه تحديد طريقة العلاج المناسبة له، وعلي المريض أن يتقبل هذا بصدر رحب اذا رغب في التخلص وتنظيف الجسم من الحشيش نهائياً.

كيف يؤثر الحشيش على الجسم؟

عند تدخين الحشيش فإنه يصل مباشرة إلى الرئتين ومنهم إلى الدم ثم إلى المخ، إذ يظهر تأثير الحشيش عقب تدخينه أسرع من تأثيره عند مضغه أو شربه.
تأثير الحشيش على الرئتين:
يحتوي الحشيش على مركبات الأمونيا سيانيد الهيدروجين، التي تؤذي الرئتين عقب تدخينها مسببة بعض الأعراض، مثل السعال المصحوب ببلغم والتهاب شُعبي والعدوى، كما أنه يزيد من أعراض الربو والتليف الكيسي وأيضًا من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة.
تأثير الحشيش على القلب:
ينتقل الحشيش من الرئتين إلى الدم ومنه إلى أعضاء الجسم، فـ يسبب تسارع ضربات القلب في خلال دقائق معدودة ويستمر لفترة تزيد عن ثلاث ساعات، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
تأثير الحشيش على العينين:
يعد احمرار العينين من العلامات المميزة لتعاطي الحشيش، إذ يسبب الحشيش اتساع الأوعية الدموية المغذية للعينين، كما أنه يسبب انخفاض ضغط العينين ويزيد من خطر الإصابة بالزرق (الجلوكوما).
تأثير الحشيش على الجهاز العصبي:
ينتقل الحشيش من الدم إلى الجهاز العصبي، يحفز الحشيش خلايا المخ على إفراز الدوبامين بكميات كبيرة، مما يسبب الشعور بالسعادة، ويضعف الحشيش قدرتك على اتخاذ القرار والتذكر، كما يؤثر على المخيخ والخلايا القاعدية للمخ فـ يفقدك قدرتك على التوازن ويضعف من ردود الفعل، لذا لا يجب قيادة السيارة في أثناء تعاطي الحشيش.
تأثير الحشيش على الجهاز الهضمي:
يسبب تدخين الحشيش شعور بالوخز في الفم والحلق، كما يسبب غثيان وقيء وأمراض الكبد عند ابتلاعه، ويسبب أيضًا زيادة الشهية مما ينتج عنها زيادة الوزن.
تأثير الحشيش على المناعة:
يقلل الحشيش من مناعة الجسم ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض.

كيف يمكنك مساعدة شخص على علاج إدمان الحشيش ؟

يعتبر مدمنو الحشيش هم أكثر أنواع متعاطي المخدرات رفضا للعلاج، نظرا لاعتقادهم أن الآثار الجانبية للحشيش عابرة تنتهي بعد بضعة ساعات من تعاطيها وهذا أمر خاطئ تماما حيث  يسبب الحشيش آثار طويلة الأمد، لذا يلزم القيام بعدة خطوات لإقناعهم بتلقي علاج ادمان الحشيش.
المواجهة والتحدث برفق وهدوء عن رغبتك في مساعدته والتغلب على الإدمان.
إظهار مشاعر الحب والثقة والابتعاد عن أي لوم أو عتاب يحسسه بالخجل منك ومن نفسه.
عدم استخدام العنف والشدة حتى لا يزيد هذا من نفوره منك وعدم رغبته في الحديث ومناقشة مشاكله.
طلب المساعدة الطبية من أحد مستشفيات علاج الإدمان والخضوع لبرنامج علاجي فوري.


Advertising اعلانات

404 Views