كم عدد النحل في الخلية الواحدة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 22 مارس, 2021 8:32 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:06
كم عدد النحل في الخلية الواحدة

Advertising اعلانات

كم عدد النحل في الخلية الواحدة نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم معلومات مختلفة عن النحل وتربية النحل.

كم عدد النحل في الخلية الواحدة

إنّ العمل الذي تقوم به النحلات ليس سهلاً على الإطلاق ولذلك يتطلّب الأمر وجود عدد كبير من الأفراد/ وهذا العدد الكبير يتراوح بين 20 ألف و60 ألف نحلة في الخلية الواحدة وتحتوي كلّ خليةٍ على ملكةٍ واحدةٍ وآلاف النحلات العاملات ولكن لا تقوم جميع تلك العاملات بالعمل ذاته، حيث يقوم قسمٌ منها بالاهتمام بالصغار، وقسمٌ آخر يعمل على خدمة الملكة وتنظيفها وتقديم الغذاء لها وعلى باب الخلية هناك عدد من الحراس الذين يحرصون على عدم دخول المتطفلين إلى داخل الخلية، أما عاملات البناء فتقوم ببناء أساسات الخلية المصنوعة من الشمع والتي تستخدمها الملكة من أجل وضع البيض وتستخدمها العاملات من أجل تخزين العسل وهناك أيضاً عاملاتٌ تقوم بإخراج النحل الميت من الخلية وعاملات تقوم برحلات متكررة من أجل جمع ما يكفي من حبّات الطلع ورحيق الأزهار لإطعام جميع أفراد الخلية.

مشروع تربية النحل

مشروع تربية النحل من المشاريع التي لا تخسر حيث أن العسل يمكن أن يتم تخزينه لفترة كبيرة من الزمن تبلغ عشرون عامًا بدون اى إتلاف، لذا فهو من افضل وانجح المشاريع الاقتصادية لذا سنوضح بعض من المتطلبات لهذا المشروع من بينها ما يلي:
-يمكن أن يتم البدء في المشروع على حسب الرغبة ومع زيادة عدد الخلايا سوف يتطلب الكثير من الخلايا الخشب ويختلف سعرها على حسب نوع وجودة خشبها.
-يجب أن يتم تحضير كمية كبيرة من السكر حيث انه هو الغذاء الذي يتغذى عليه النحل.
ومن المتطلبات أيضا فراز النحل وعلى حسب جودته يتم تحديد سعره، ويمكن بدلا من الشراء ان يتم تأجيره حيث انه -يستخدم فقط في عملية الفرز.
-يجب توفير طرد النحل وسعره يختلف على حسب نوعية الملكات وأيضا يختلف على حسب نوعية النحل.
-يجب أن يتم توفير مدخنة حيث إنها وسيلة يمكن من خلالها جمع العسل خاصة إذا كان في حالة تهيج كما يمكن مراقبة النحل منها أيضا.
-يجب توفير كلا من القفازات والحجاب والسترة لتحمي النحال من قرص النحل وخاصة إذا كان مبتدئ فمن الممكن ان -يقوم بأى فعل يظنه النحل انه خطر يهجم عليه.
-يجب أيضا أن يتم توفير فرشاة النحل.

طرق زيادة إنتاج عسل النحل

اليوم الأول:
يمكن أن يتم وضع مشط بالقفير الخاص بالمربى وهو عبارة عن خلية تقوم الملكة فيها بوضع البيض، لذا يجب على الملكة الانتظار حتى تضع يرقاتها بالمشط.
اليوم الرابع:
وفيه يتم انتقال اليرقات مع الوضع في كل خلية يرقة، وبعد ذلك يوضع إطار بمستعمرة النحل التي كان ليس بها ملكة لمدة يوم واحد ثم يترك لليوم ل 14.
اليوم الرابع عشر:
وفيه الخلايا المكونة حول اليرقات يتم خروجها ثم يترك عدد 1 خلية مع التأكيد على أن درجة الحرارة تتراوح ما بين 27 إلى 34 درجة، وبعد ذلك تترك 8 أيام بخلايا النحل.
اليوم الثاني والعشرون:
وفيه يكون الملكات التي لم تتزاوج قبل مستعدة للتزاوج عندما تكون درجة الحرارة 21 درجة، ومن هنا يجب أن يتوفر عدد من الذكور متوافق مع عدد الإناث كي يتم التزاوج مع تركهم لمدة خمسة من الأيام.
اليوم السابع والعشرون:
وفي هذا اليوم يمكن أن يتم وضع البيض إذا تم إتباع كل ما ذكرناه بالشكل المضبوط.

أفراد مملكة النحل

تُعدّ حشرات النحل مخلوقاتٍ صغيرةٍ اجتماعيةٍ تعمل ضمن نظامٍ طبقيّ، بهدف إنجاز المهام الموكلة إليها لضمان بقاء المملكة، وهناك الآلاف من النحلات العاملات المسؤولات عن التغذية والتنظيف والتمريض والدفاع عن المجموعة، بالإضافة إلى وجود الذكور الذين يتنافسون على الزواج من الملكة الأنثى الخصبة الوحيدة في مملكة النحل، وهذه بعض أعضاء المملكة بتفصيل أكثر:
الملكة
هي أم النحل والنحلة المهيمنة على المملكة، يتم اختيارها وهي في مرحلة اليرقة من قبل النحل العامل وبعدها يتم الاعتناء بها وتغذيتها بالهلام الملكي الغني بالبروتين حتى تنضج جنسيًّا، وبمجرد أن تحارب هذه النحلة الملكة باقي المنافسات للحصول على منزلتها وتكسب الحرب تبدأ رحلتها بالتزاوج ووضع البيض وإفراز الفرمونات التي تفيد في حماية باقي الإناث في المملكة.
ذكور النحل
يتم إنتاج الذكور من البيوض غير المخصبة وتكون ذات عيون أكبر من النحلات الإناث، وحيث إنّها تفتقر للقدرة على اللدغ، وبذلك تكون غير قادرة على المساعدة في حماية الخلية، بالإضافة إلى عدم استطاعتهم على المشاركة في إطعام المملكة؛ وذلك لأنّها لا تمتلك أجزاء الجسم اللازمة لجمع حبوب اللقاح والرحيق، وبذلك تكون وظيفة الذكور هي التزاوج مع الملكة، حيث تساعدها العيون الكبيرة بالرؤية الأوضح، كما ينبغي معرفة أنّ الذكر يموت مباشرة بعد إتمام التزاوج بسبب تمزق القضيب والأنسجة المرتبطة به.
النحل العامل
تكون جميع أفراد النحل العامل من الإناث، وتقوم بإنجاز جميع الأعمال الروتينية التي لا علاقة لها بالتكاثر، حيث تكون النحلات العاملات في بداية حياتها يرقات غير قادرة على إطعام نفسها، فتقوم النحلات العاملات الكبيرة بتغذيتها بسائل يسمى “هلام عامل”، حيث تأكل 800 مرة في اليوم بهدف بناء مخازن الدهون، بعد 8 أو 9 أيام تتحول اليرقات إلى شرانق وتدخل مرحلة العذرية، وبعد 3 أسابيع تكون النحلة العاملة قد مضغت كامل شرنقتها، وتصبح مستعدة للذهاب للعمل، حيث يتضمن عملها الحفاظ على العسل وبناء أقراص العسل وتغذية الذكور وتخزين حبوب اللقاح والبحث عن الطعام والرحيق وحراسة مملكة النحل وغيرها من الوظائف الأخرى.


Advertising اعلانات

639 Views