كمية التمر المسموح بها يوميا

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 27 أكتوبر, 2021 6:28 - آخر تحديث :
كمية التمر المسموح بها يوميا


Advertising اعلانات

كمية التمر المسموح بها يوميا نتعرف علىها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم فوائد أكل التمر يوميا و‘جابة سؤال هل كثرة أكل التمر مضر والختام كمية التمر المسموح بالرجيم.

كمية التمر المسموح بها يوميا

لمعرفة عدد التمرات في اليوم التي يمكن تناولها علينا الإقتداء برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عندما قال: “من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم و لا سحر”. نعم سبع #تمرات في اليوم لأن النبي عليه الصلاة والسلام لم يكن بدينا ولم يأكل حتى الشبع الفائض وكان دائماً في نشاط ولم تتواجد في تلك الأيام الحلويات والمشروبات المليئة بالسكر أما الأشخاص الحريصون على تخفيف وزنهم بإمكانهم تناول ثلاث حبات على الأقل، بسبب وجود العديد من الأسباب الصحية تشجع على تناول التمر بانتظام.

فوائد أكل التمر يوميا

1-يدعم عملية الهضم:
وفقا لموقع “غيزوندهايت إيرنيرونغ” فإن التمر غني من جدا بالألياف القابلة للذوبان. وتضمن هذه الألياف القدرة على الهضم بشكل سلس. وهو ما يفسر بالطبع نصائح الجدة بتناول التمر لدى الإصابة بالإمساك. ومن المفارقات أن التمر يستخدم في حالات الإسهال، فالتمر يساعد على تحقيق توازن معين في الأمعاء. وبتناول حفنة صغيرة من التمر، يضمن تخفيف الآلام المعوية وزيادة عدد البكتيريا المعوية المفيدة.
2-تحسين المناعة:
تجعل كمية المعادن الموجودة بكثرة في التمر من هذه الثمرة غذاء له فوائدة سحرية عندما يتعلق الأمر بتقوية العظام وتعزيز المناعة، فوفقا لكثير من الدراسات، فإن تناول 3 التمر يوميا هو خير وسيلة غذائية للوقاية من أمراض العظام كمرض هشاشة العظام مثلا حسبما ورد في موقع “غيزوندهايت هويته”.
3-لتقوية القلب
تكثر الأدلة التي تؤكد أن التمر هو غذاء جيد للقلب، فنسبة البوتاسيوم العالية الموجدة بداخله تجعل تناول التمر مفيد للقلب، فوفقل لموقع “غيزوندهايت تيبس” فإن دراسات كثيرة أكدت أن تناول التمر يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب الأخرى. يمكن لثمرة التمر البنية أن تساعد على تخفيض كمية الكوليسترول “LDL” المضر بالصحة وهو بحسب رأي الأطباء المسبب الأكبر لمشاكل القلب مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
4-يساعد على علاج مشكلة فقر الدم
تعد مشكلة فقر الدم واحدة من المشاكل التي يزداد انتشارها بكثرة وخاصة في البلدان الغربية، وبفضل كمية الحديد العالية الموجود في التمر، تعد هذه الثمرة الغذاء الأفضل للوقاية من مشكلة فقر الدم وعلاجها.
5-للحد من أعراض الحساسية
يحتوي التمر على كمية عالية من الكبريت، وكانت دراسات أثبتت أن لمركبات الكبريت العضوية القدرة على الحدّ من أعراض الحساسية. علما أن أنواع التمور هي تلك الطازجة والمنتفخة واللينة وتجاعيدها متجانسة وأفضل وسيلة لحفظ التمور تكون بتخزينها في وعاء مختوم بإحكام وفي مكان مظلم، ما يجعل استخدامها ممكن لمدة عام كامل.
6-مزود بالطاقة فائق السرعة:
يحتوي التمر على كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لتعزيز طاقته خلال اليوم، إذ يزود الجسم بالطاقة كما تساعد الألياف الموجدة بداخله على استقرار نسبة السكر في الدم، ما يساعد الجسم على تجنب استهلاك السكر (مصدر الطاقة ) الزائد في الجسم.

هل كثرة أكل التمر مضر

بالطبع الاكثار من تناول التمر يسبب العديد من المشاكل وهي على النحو التالي:
1-قد لا يناسب الأطفال:
فقد يصعب هضم التمر عند الأطفال بسبب تطور ونمو جهازهم الهضمي، كما يحتوى التمر على قشرة سميكة قد يصعب مضغها وبلعها من قِبل الأطفال، ومن الممكن أن تسبب خطر الاختناق للطفل لذا يرجى الحرص عند إطعامه التمر.
2-ألياف التمر:
تم ذكر فوائد الألياف الموجودة بالتمر، إلا إن كثرة استهلاك هذه الألياف قد تسبب مشاكل هضمية بما في ذلك الإنتفاخ والغازات الزائدة والإمساك والتشنج البطني.
3 -فرط بوتاسيوم الدم:
يحتوي التمر على نسب عالية من البوتاسيوم، فبالتالي، الإفراط في تناوله يسبب زيادة في نسب البوتاسيوم في الدم، لذا على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسب البوتاس الحرص والحذر على كميات التمر المتناولة منه.
4- الطفح الجلدي:
يمكن أن يسبب التمر الطفح الجلدي في بعض الأحيان، ويعود ذلك لوجود مادة السلفيتيت أو وجود فطريات على هذه الفاكهة المجففة التي يعد التمر واحدًا منها.
5-التمر ونسب السكر في الدم:
نظرًا لاحتواء التمر على نسب كبيرة من السكر والكاربوهيدارت، فإن فرط استهلاك التمر يسبب زيادة في مستوى السكر في الدم، وذلك يعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والإصابة بالسمنة أو السكري من النوع الثاني.
6-نوبات الربو:
يمكن أن يسبب التمر نوبات الربو، ويعود ذلك لأسباب تتعلق بالحساسية أو وجود الفطريات فيه مما يفاقم حالة الربو لدى الأشخاص المصابين فيه.
7- سكر التمر:
تأتي حلاوة التمر من احتوائه على سكر الفركتوز، وهو سكر موجود في الفواكة وبعض أنواع الخضراوات، ويجد بعض الأشخاص صعوبة في هضم هذا السكر المعروف أيضا باسم عدم تحمل الفركتوز مما يجعله يمر في كامل الجهاز الهضمي، لأن الجسم غير قادر على تحطيمه وعند مروره في الأمعاء يمكن أن يسبب الغازات والإسهال وآلام في البطن، بسبب تفاعله مع بكيتريا طبيعية موجودة في الأمعاء.

كمية التمر المسموح بالرجيم

يتحكم نوع النظام الغذائي أو الرجيم في كمية حبات التمر التي يتم تناولها في اليوم الواحد، حيث توجد بعض الأنظمة مثل نظام الرجيم واللبن التي تحتاج لتناول مقدار واحد وعشرين حبة يوميًا حيث يتم تقسيمها على الثلاث وجبات بمقدار سبع حبات في كل وجبة. ويمكن القول بأن تناول ثلاث حبات بالإضافة كوب واحد من اللبن يوميًا بين الوجبات الأساسية لن يؤثر بشكل سلبي على النظام الغذائي، وذلك لأنها السعرات الحرارية التي تحتوي عليها بمقدار مائتي سعر حراري وهذا يمكنه مساعدة الجسم في فقدان بعض كيلو جرامات من الوزن مع الحفاظ على المعادن الموجودة بالجسم.


Advertising اعلانات

47 Views