كل ما يخص الولادة الطبيعية

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 5 مايو, 2020 10:52 - آخر تحديث :
كل ما يخص الولادة الطبيعية


Advertising اعلانات

كل ما يخص الولادة الطبيعية وماهو مفهوم الولادة الطبيعية وماهو شروط الولادة الطبيعية من خلال مقالتنا وفي هذه السطور التالية.

ولادة طبيعية

الولادة الطبيعية هي الولادة بدون التدخلات الطبية الروتينية، وخاصة التخدير. الولادة الطبيعية نشأت في المعارضة للنموذج التكنو-طبي للولادة التي اكتسبت مؤخرا شعبية في المجتمعات الصناعية. تحاول الولادة الطبيعية الحد من التدخل الطبي، وخاصة استخدام الأدوية المخدرة و العمليات الجراحية مثل شق العجان، ملقط و جهاز شفط الجنين عمليات الولادة القيصرية. الولادة الطبيعية قد تحدث في مستشفى للولادة فيه طبيب وقابلة، في المنزل بحضور قابلة أو بدون بولادة بلا مساعدة.

كل ما يمكن معرفته عن الولادة الطبيعية

خطة الولادة
عندما تقترب من الجزء الأخير من الحمل، قد ترغب في كتابة خطة ولادة، فكر جيداً فيما يهمك، الهدف العام هو صحة الأم والطفل، تحدد خطة الولادة ميلادك المثالي، قد تشمل خطة الولادة وموضوعات أخرى مثل تخفيف الألم أثناء المخاض، ومواقع الولادة، وأكثر من ذلك.
المراحل المبكرة من المخاض
الكيس الأمينوسي هو الغشاء المملوء بالسوائل المحيطة بطفلك، سوف يتمزق هذا الكيس دائماً قبل ولادة الطفل، رغم أنه في بعض الحالات يظل سليماً حتى الولادة. عندما تنفجر، غالباً ما توصف بأنها «كسر الماء»، في معظم الحالات، سوف ينفجر كيس المياه الأمينوسي قبل أو بعد المخاض، يجب أن تكون المياه واضحة وعديمة الرائحة، إذا كانت صفراء أو خضراء أو بنية، فاتصل بطبيبك على الفور.
تقلصات الطلق
الانقباضات هي تشديد وإطلاق الرحم، ستساعد هذه الاقتراحات طفلك في النهاية على دفع عنق الرحم، قد تشعر الانقباضات بأنها تشنج شديد أو ضغط يبدأ في ظهرك ويتحرك إلى الأمام، القاعدة العامة هي أنه عندما تعاني من انقباضات تستمر لمدة دقيقة، تفصل بينها خمس دقائق، وقد تم ذلك لمدة ساعة، فأنت في حالة ولادة طبيعية بعد ثوانٍ.
تمدد عنق الرحم
عنق الرحم هو الجزء الأدنى من الرحم الذي يفتح في المهبل، عنق الرحم هو هيكل أنبوبي طوله نحو 3 إلى 4 سنتيمترات مع مرور يربط تجويف الرحم بالمهبل، أثناء المخاض، يجب أن يتغير دور عنق الرحم من الحفاظ على الحمل (عن طريق إبقاء الرحم مغلقاً) إلى تسهيل ولادة الطفل (عن طريق التمدد، أو الفتح، بما يكفي للسماح للطفل بالمرور).
التغييرات الأساسية التي تحدث بالقرب من نهاية الحمل تؤدي إلى تليين أنسجة عنق الرحم وتخفيف عنق الرحم، وكلاهما يساعد على تحضير عنق الرحم. صحيح أن العمل النشط يعتبر قيد التنفيذ عندما يتم توسيع عنق الرحم 3 سم أو أكثر.
الوقت الحاسم للولادة
في نهاية المطاف، يجب أن تفتح قناة عنق الرحم حتى يصل قطر الفتحة نفسها إلى 10 سنتيمترات، ويكون الطفل قادراً على المرور إلى قناة الولادة، عندما يدخل الطفل المهبل، يمتد جلدك وعضلاتك. تصل الشفافة والعجان (المنطقة الواقعة بين المهبل والمستقيم) في النهاية إلى نقطة تمتد إلى أقصى حد. عند هذه النقطة، قد يشعر الجلد وكأنه يحترق.
ظهور رأس الجنين في الولادة الطبيعية
مع ظهور رأس الطفل، هناك ارتياح كبير من الضغط، على الرغم مع أنك ربما لا تزالين تشعرين بعدم الراحة، سيطلب منك ممرضك أو طبيبك التوقف عن الدفع لحظات بينما يتم شفط فم وأنف الطفل لإزالة السائل الأمنيوسي والمخاط، من المهم القيام بذلك قبل أن يبدأ الطفل في التنفس والبكاء.
عادة ما يقوم الطبيب بتدوير رأس الطفل ربع دورة ليكون في محاذاة مع جسم الطفل، الذي لا يزال بداخلك. سيُطلب منك بعد ذلك البدء في الدفع مرة أخرى لتسليم الكتفين، الكتف العلوي يأتي أولاً ثم الكتف السفلي، ثم، مع دفعة أخيرة، أنت تقدمين طفلك!
تقديم المشيمة
لا تزال المشيمة والكيس الأمينوسي الذي يدعم الطفل ويحميه لمدة تسعة أشهر في الرحم بعد الولادة، يجب تسليمها، وقد يحدث هذا تلقائياً أو قد يستغرق الأمر نصف ساعة، يمكن لممرضة التوليد أو الطبيب أن يفرك بطنك أسفل زر البطن للمساعدة في شد الرحم وتخفيف المشيمة

الولادة الطبيعية بالتفصيل الممل

من خلال السطور التالية يمكنكِ التعرف على كل ما يخص عملية الولادة الطبيعية بالتفصيل الممل بدءًا من من أولى علامات بدء الولادة:
علامات يوم الولادة
قد تبدأ الحامل في الشعور ببعض الانقباضات مع بداية الشهر التاسع، وهي تقلصات وآلام تشبه كثيرًا طلق الولادة، ولكنها تكون محدودة ولا تستمر لفترات زمنية طويلة، أما علامات بدء الدخول في الولادة، بالإضافة إلى الانقباضات والألم بأسفل البطن فهي:
بداية توسع عنق الرحم.
آلام شديدة أسفل الظهر.
وهن كبير في العظام والمفاصل، وعدم القدرة على المشي باستقامة، بسبب اتساع الرحم.
إصابة الحامل بإسهال.
نزول إفرازات مهبلية كثيرة.
نزول ماء الجنين.

كم إصبع يفتح الرحم عند الولادة؟
يستطيع عنق الرحم بمرونته العالية أن يتسع ليصل في النهاية إلى عشرة سنتيمترات -أي ما يعادل خمسة أصابع لليد- في الولادة الطبيعية، وهو ما يسمح بنزول رأس الجنين ثم جسمه. أما بخصوص الوقت فمن المستحيل وضع فترة زمنية ثابتة للولادة، إذ يختلف هذا الأمر من امرأة لأخرى، بل تختلف كل ولادة عن الأخرى حتى للمرأة نفسها.
ويفضل ألا تذهبي إلى المستشفى إلا بعد أن يتسع عنق رحمك إلى ثلاثة أو أربعة سنتيمترات مع بداية المخاض، الذي يفتح بمعدل من 0.5 إلى 0.7 سنتيمتر كل ساعة في معظم الأحيان.
ويمكنك الانتظار قليلًا بعدها لأن الفترة الزمنية قد تصل إلى 18 ساعة حتى يتسع عنق الرحم ويصل إلى عشرة سنتيمترات إن كانت هذه ولادتك الأولى، أي أنه يمكنك أن تستعدي خلال أربع إلى خمس ساعات منذ بداية الطلق قبل الذهاب للمستشفى في الولادة البكرية على وجه التحديد. أما في الولادات التالية فقد تقل المدة وتصل إلى ست ساعات، وتُسمى هذه المرحلة “المرحلة النشطة من المخاض”، أما إذا بدأت الانقباضات دون اتساع للرحم فتسمى “المرحلة الكامنة”.

كم تستغرق الولادة الطبيعية؟
لا يمكن الجزم بالوقت الذي تستغرقه الولادة الطبيعية، ولكن يمكن القول إنها قد تأخذ من ست إلى 18 ساعة، وهناك بعض العوامل التي تؤثر على الفترة الزمنية التي تستغرقها، ومنها:
إن كانت الولادة هي الأولى للسيدة أم سبق لها الإنجاب، إذ تستغرق الولادة في المرة الأولى (البكرية) وقتًا أطول عن غيرها.
حدة الطلق والفترة الزمنية بين كل مرة طلق وأخرى، فإن كان الطلق متتاليًا في نوبات حادة وطويلة والفترات الزمنية بينها قصيرة، فهذا دليل على قرب الولادة.
وإن كانت الولادة الأولى للسيدة قيصرية، فغالبًا ستكون الولادة الثانية قيصرية أيضًا، ولن تتعرض لمراحل الولادة المختلفة.

مراحل الولادة الطبيعية

تنقسم عملية الولادة إلى ثلاث مراحل:
1- المرحلة الأولى (الطلق)
تعد المرحلة الأولى هي أطول المراحل الثلاثة، وهي عبارة عن الانقباضات الرحمية التي تمهد للولادة، وتنقسم في الواقع إلى مرحلتين الطلق المبكر والطلق النشط.
2- المرحلة الثانية (ولادة الطفل)
يطلب الطبيب من الأم في هذه المرحلة الدفع أثناء الانقباضات الرحمية، سواء الدفع بقوة أكبر أو الإبطاء لإعطاء الأنسجة المهبلية الوقت لتمتد لتجنب التمزقات المهبلية، وبعد أن يتم خروج رأس الطفل سيتبعها باقي جسم الطفل قريبًا، ثم يقوم الطبيب بقطع الحبل السري.
3- المرحلة الثالثة (نزول المشيمة)
خلال المرحلة الثالثة من المخاض يجب دفع وتنزيل المشيمة، ويتم تنزيل المشيمة عادًة خلال 5 إلى 30 دقيقة، ولكن يمكن أن تستمر العملية لمدة ساعة، وقد يتم إعطاء أدوية قبل أو بعد أن يتم تنزيل المشيمة لتحفيز تقلصات الرحم وتقليل النزيف.
طرق تسهيل الولادة الطبيعية
ينصح الأطباء الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل بالاستعداد الجيد عن طريق تقوية عضلات الحوض والظهر للاستعداد للولادة، وايك بعض النصائح لتسهيل الولادة الطبيعية:
المشي، فالمشي يساعد على إنزال رأس الجنين داخل الحوض مما يسهل عملية نزوله أثناء الولادة.
تعد تمارين كيجل من طرق تسهيل الولادة المتبعة وذلك لأنها توسع من عنق الرحم وتقوم بتقوية عضلات الحوض.
ممارسة العلاقة الحميمة في الشهور الأخيرة من الحمل تساعد على تسهيل الولادة.
محاولة الإسترخاء لتجنب زيادة هرمون الأدرينالين في الدم لأنه يعمل كمضاد لهرمون الأوكسيتوسين المسؤول عن الطلق والمخاض، لذا ننصحك بمحاولة الاسترخاء وممارسة التنفس العميق.
تناول بعض الأعشاب المعروف عنها أنها تساعد في تسهيل الولادة مثل: شاي أوراق توت العليق البري، وعشبة رعي الحمام، والزعتر، والنسون، والمريمة، والحلبة والعسل، والقرفة.


Advertising اعلانات

343 Views