كلمات عن المخدرات واضرارها

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 8 نوفمبر, 2021 11:42 - آخر تحديث :
كلمات عن المخدرات واضرارها


Advertising اعلانات

كلمات عن المخدرات واضرارها، ومنشورات عن المخدرات، وأفكار توعوية عن المخدرات، وخاتمة عن المخدرات، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

كلمات عن المخدرات واضرارها

1. رفقاء السوء هم بداية طريق إدمان المخدرات.
2. إذا أردت أن تموت ببطء تناول المخدرات حد الإدمان.
3. قد تسبب المخدرات السعادة في البداية، ولكنها بعد ذلك ستعود عليك بأضرار لا يمكن تحملها.
4. .تختفي القيم وتنتشر الجرائم فقط في عالم الإدمان.
5. مدمن المخدرات هو مصدر للخوف لأهله وأصدقاءه وجميع من يتعامل معهم.
6. المخدرات لا تقضي فقط على متعاطيها بل على أسرته بأكملها.
7. المخدرات هي البذرة التي إذا نمت فهي ستتحول إلى شجرة تكون مصدر لكل شر وفساد في المجتمع.
8. المخدرات تهدم البيوت وتخربها وتضرها ماديًا ومعنويًا.
9. جميع الأديان السماوية حرمت تعاطي المخدرات، لأن كل الأديان تحث على حماية النفس والحفاظ عليها.
10. من أهم ما يجعل الإنسان على أتم الاستعداد لارتكاب الجرائم هو الإدمان.
11. المواد المخدرة ليست حلًا للمشكلات.. فكن أقوى من ذلك وواجه صعوبات الحياة بشجاعة.
12. المخدرات لا تذهب الصحة والعقل فقط، بل تقود بأخلاق من يتعاطاها إلى الهاوية.
13. المخدرات تدمر العقل والبدن، فهي جريمة في حق النفس والأسرة والمجتمع.
14. حافظ على نعمة الحياة والصحة، وأبعد عنهم نقمة المخدرات.
15. قاوم مشكلات الحياة بالمواجهة والسعي لحلها، وليس بالهروب منها وبتعاطي المخدرات.
16. لذة تعاطي المخدرات مؤقتة، وما تتركه للإنسان وبالًا لن يستطع مواجهته.

منشورات عن المخدرات

1. شعار المروجين دمر مجتمعك ووطنك حطّـم كل شيء.
2. الإدمان يجعلِك دون مسِتوى الإنسان.
3. تعاطي المخدرات أثناء القيادة يؤدي إلى حوادث مرورية قاتلة.
4. مهما قست غرائِز الحياة عليك فالمِخـدر أقـسى.
5. المخدرات جريمة في حق نفسك وأسرتك.
6. ظاهرة الإدِمان مشكلة مجتمع تستوجِب يقظة الجميع.
7. شعار البائعين دمر مجتمعك.. حطم أسرتك.
8. الحشيش يؤثر في التكوين النفسي والعضوي للفرد فيزداد استعداده للجريمة.
9. الإعدام أنسب جزاء لتجارة الموت.
10. أبناءكم أمانة في أعانقكم.. فحافظوا عليهم من الإدمان.
11. الحشيش المــوت البطيء لك.
12. أضاعتك المخدرات.. وضاعت أسرتك من بعدك.
13. الحشيش أغلى ثمن لأسوأ بضاعة.
14. بادروا إلى معرفة أصدقاء أبناءكم.. لأنهم من يجروهم لإدمان المخدرات.
15. أقسى الحروب، حرب المخدرات في أعصابك.
16. أنا سعيد بإيماني.. وليس بإدماني.
17. إشغال وَقت الفراغ لدى الأطفال لمنع هدره بِما يعود بالأثر السَلبي عليهم.
18. تَغليظ العقوبات على الأطفال في حَال أي تجتاز او اقتِراب من المخدرات.
19. الإكثار مِن تضمين مواد التَوعية للأطفال حول أخطار المخدرات وأضرَارها ضمن المناهج المَدرسية.
20. تَنمية المواهب والإبَداعات لدى الأطفال أفضل من تركهم يدمنون المخدرات.

أفكار توعوية عن المخدرات

1. التوعية الدينية
أحد أهم طرق الوقاية من المخدرات، لذا يجب على علماء الشريعة والفقه والدين أن يتجمعوا لكى يقوموا بالتوعية السليمة ولأن مجتمعاتنا تغلب عليها النزعة الدينية إلى حد ما، لذا فإن التأثير على الشباب من قبل هذه الفئة سوف يكون أبلغ التأثير وربما يمنع وقوع العديد من الجرائم التي تحدث بفضل المخدرات ونود أن نشير هنا أن التوعية تتم من خلال الترغيب والتحفيز على التقرب إلي الله، وليس من خلال التخويف والتهديد والوعيد كما أنه يجب أن تكون هذه التوعية منهجية وليست تسير دون أهداف أو خطط.
2. القوانين الرادعة
لا شك أن أحد أهم طرق الوقاية من المخدرات هو وجود تشريعات قوية، تساعد على وجود محاكمة عادلة لكل من يقتضى نفسه بالاتجار في هذه المواد اللعينة، فبالتأكيد أغلب الدول تحتوى على تشريعات تجرم مثل هذه الأفعال، ولكن يجب أن يتم تطبيقها بكل صرامة وقوة وخصوصا على المهربين والتجار فهم السبب الأساسي لدخول الشباب في براثن هذا الطريق المظلم، ولا شك أن هناك بعض المواد المخدرة التي تدخل إلى بلادنا تأتي مهربة من بعض الدول، واشهر مثال هو قدوم شحنات الترامادول المضروب من الصين والهند، ولذلك نجد أن عقوبة الاتجار في بلادنا تكون أخطر من عقوبة التعاطي.
3. البيئة الاجتماعية
أحد أهم العوامل التي تسهم بشكل فعال في طرق الوقاية من المخدرات، ويقصد بالبيئة الاجتماعية هنا بكل ما تشمله من أهل وأقارب، وجيران، وأصدقاء أو بمعنى أشمل، كل ما يتعامل معه الشاب من أفراد ولكل جزء من البيئة الاجتماعية دور في الوقاية من المخدرات، فلا شك أن الأسرة هي النواة الأولى التي تقوم بدورها في المحافظة على الأولاد من الانخراط في هذه الطرق المظلمة ولذلك يجب على أولياء الأمور أن يكونوا في مراقبة مستمرة لا أبنائهم، ومعرفة أصحابها، وأن يتدخلوا بعناية في اختياراتهم ويفضل أن يكون هناك نوعا من الصداقة بين الأبناء والأهل، حتى إذا صادفتهم أحد المشاكل يستطيعون اللجوء إلي الإباء دون خوف أو قلق، كما أن للأسرة دورا في مساعدة الأطفال والشابات في قضاء وقت الفراغ، وذلك من خلال مشاركتهم وتشجيعهم على إخراج طاقاتهم في إحدى الهوايات المفضلة لديهم والدخول في مسابقات محلية أو عالمية، حتى يستطيعوا أن يكتسبوا الثقة في أنفسهم.

خاتمة عن المخدرات

هناك بعض الواجبات التي يجب أن يقوم بها المجتمع لمساعدة الذين يخوضون تجربة المخدرات بشكل عام، سواء في مرحلة التعاطي أو في مرحلة العلاج وما بعدها، فيجب على الأهل والأفراد والمقربين من الشخص مدمن المخدرات مساعدته بكل الوسائل في أخذ قرار العلاج، دون تهديده أو تعنيفه بأي شكل، بالإضافة على الوقوف بجانبه لوجود حل عام لمشكلاته المختلفة، فإذا أخذ المريض القرار بالتوجه نحو رحلة العلاج، فيجب دعمه نفسيًا بكل الوسائل، وتقبل تعرضه للانتكاس في بعض الأحيان، وتشجيعه على العودة مرة أخرى دون ملل أو تعب، كما يجب الصبر عليه ومعه في تلك الفترة الحرجة، لأنه يمر بتغيرات نفسية وجسدية كثيرة في الدقيقة الواحدة، الأمر الذي يؤثر عليه بشكل كبير، فبعد مرور مرحلة العلاج بنجاح يجب أن يتقبل المجتمع ذلك الإنسان المعافى بكل حب دون التنكيل به وتذكيره الدائم بما مضى، وأن يساعدوه للعودة إلى حياته الطبيعية، والتعامل مع على أساس أنه كان مريضًا ومن ثم تماثل للشفاء.


Advertising اعلانات

76 Views