كلمات تساعدك في كتابة تعبير عربي

اليكم في هذا الموضوع كلمات تساعدك في كتابة تعبير عربي بطريقة شيقة وممتعة من خلال هذه السطور التالية.

التعبير
التعبير هو الطريقة التي يعبر بها الفرد عن مشاعرة وأحاسيسة ولكن في صورة كتابات بشكل واضح ومقسم إلى عدة فقرات ونقاط يوضح بها الكاتب كل ما يدور في رأسة ، أما إذا كان الموضوع خالى من المشاعر والأحاسيس فهذا يطلق عليه المقال وليس التعبير لأنه لا يعبر عن ما يخص الفرد .
كتابة موضوع التعبير المثالي
ماذا يقصد بالتعبير؟
التعبير هو الإظهار أو الإفصاح عما في نفس الإنسان من أفكار أو مشاعر، ويظهر هذا الإفصاح في صور لغوية مختلفة كالمحادثة الشفوية أو الأساليب الكتابية، ويقوم التعبير بالكشف عن شخصية وهوية المتحدث أو الكاتب، كما يُظهر مواهبه وقدراته التعبيرية وميوله واتجاهاته أيضا، ولا عجب في ذلك فقد طلب سقراط قديما من أحد الجالسين معه أن يتكلم حتى يراه ويعرف شخصيته وميوله، فإذا لم يعبر الإنسان عن نفسه –تحريريا أو شفويا- يظل مجهولاً سره مخبوءاً تحت لسانه وقلمه إلى أن يفصح عن ذاته؛ فتستبين مشاعره وتتضح اتجاهاته.
أهمية موضوع التعبير
يمثل موضوع التعبير قيمة كبيرة وأهمية عالية بالنسبة لشخصية الطالب؛ حيث يبني بعض القيم والمهارات ويرسخها في عقول ونفوس الأبناء؛ كما يمنح الطلاب القدرة على التعبير عن مكنونات أنفسهم ومواجهة المواقف الكلامية المختلفة دون حرج أو خوف، وفيما يلي أهم المهارات التي يكتسبها الطلاب من دراسة وتعلم موضوع التعبير:
   – الثراء اللغوي: تعمل دراسة موضوع التعبير على تنمية الثروة اللغوية لدى الطلاب، وتزويدهم بما يحتاجون من تراكيب لغوية وألفاظ جديدة تعمل على تنمية الحصيلة اللغوية لديهم؛ فيتمكن الطالب من استعمالها فيما بعد أثناء الحديث والتعبير الشفوي أو التعبير الكتابي والإبداعي.
   – التعبير عن الذات: إن الهف الأساسي من تدريس موضوع التعبير للطلاب هو تمكينهم من التعبير عن مشاعرهم وخبراتهم بطريقة صحيحة وسليمة، وكذلك يمكن للطالب أن يعبر عن ميوله واتجاهاته ووصف مشاهداته بأسلوب واضح مفهوم وعبارات صياغتها جيدة خالية من الأخطاء، كما يمكنه ارتجال الكلام دون حرج أو ارتباك وتردد.
   – الثراء الفكري: تعمل دراسة التعبير وتعلُّم كتابته على إكساب الطلاب مجموعة من الأفكار والاتجاهات والقيم السليمة بالإضافة إلى المعارف التي تمكنه من تكوين آرائه وميوله والتعبير عنها تجاه أحد الموضوعات أو المشكلات التي تواجهه، وبالتالي يتمكن من التعبير عن آماله وآلامه ومعتقداته فيقل القلق وينحسر الخجل ويزول الاضطراب ويشعر بالانسجام النفسي والاجتماعي من خلال امتلاك القدرة على التواصل مع الآخرين، كما يمكنه توجيه النقد البناء للآراء الأخرى الموافقة أو المخالفة لرأيه.
   – التفكير المنطقي: يستطيع الطالب –بعد دراسة مادة التعبير- أن يرتب أفكاره بمهارة، كما يمكنه طرح هذه الأفكار في تسلسل منطقي والربط بينها بأسلوب مؤثر يجذب إليها القارئ أو السامع، ولا شك أن هذا التفكير المنطقي والقدرة على سلسلة الأفكار والربط بينها في موضوع التعبير يعطي الأسلوب جمالا وقوة في التأثير.
   – مهارة المواجهة: يكتسب الطلاب من خلال التدرب على أساليب التعبير المهارة في مواجهة المواقف الحياتية والكلامية المختلفة، حيث يمتلك فصاحة اللسان والقدرة على الارتجال والتعبير عن الذات بشجاعة دون حرج أو تردد وخوف.
   – تغذية الخيال: يستطيع الطلاب بعد دراسة موضوع التعبير أن يعبروا عن ميولهم واتجاهاتهم بأسلوب جذاب مع تغذية خيال الطلاب بأفكار وتراكيب جديدة وعناصر مبتكرة تساعدهم في الإبداع والمهارة في التعبير، وكذلك القدرة على استخدام الصور الخيالية والتعبيرات الجميلة والتراكيب المبتكرة أثناء موضوع التعبير سواء كان شفويا أو تحريريا.
أنواع التعبير
ينقسم التعبير بصفة عامة إلى تعبير شفوي وآخر تحريري، والتعبير الشفوي يُقصد به ارتجال الموضوع شفويا مباشرة والتعبير عما بداخل النفس دون اللجوء إلى كتابته، أما التعبير التحريري فيُقصد به ما يسجله الشخص مكتوبا للتعبير عن أفكاره وميوله واتجاهاته، كما ينقسم موضوع التعبير من حيث المعنى والموضوع إلى نوعين رئيسيين وهما: التعبير الوظيفي والتعبير الإبداعي، وفيما يلي تفصيل الحديث عن كلا النوعين.
التعبير الوظيفي
ويُقصد به استخدام اللغة في مواقف وظيفية مختلفة تمكن الفرد من الفهم والإفهام، وهو التعبير الذي يهدف إلى أداء وظيفة معينة في حياة الفرد اليومية وفي علاقته بالمجتمع، وذلك مثلما يحدث في الحوار بين الناس، أو كتابة الرسائل والبرقيات، أو كتابة الدعوات والإعلانات، أو التلخيص وكتابة التقارير والملاحظات وغير ذلك من الوظائف اليومية التي يحتاجها الفرد، وفيما يلي نبذة مختصرة عن طريقة كتابة أشكال التعبير الوظيفي التي يمكن أن يتعرض لها الطالب.
ما هي مجالات التعبير
تعددت مجالات مواضيع التعبير إلى أكثر من مجال فمنها الأجتماعي ومنها الثقافي وجغرافي وعلمي وسنشرح كل مجال على حدى أولًا المجال الأجتماعي.
المجال الأجتماعي : يعتبر المجال الأجتماعي هو ما يشعر به الكاتب من أحاسيس أو مشاعر نحو عاداته الأجتماعية سواء كانت هذة المشاعر للعادات أو للتقاليد أو أحاسيس الفرد نحو أصدقائه وعائلته أو نحو زوجته أو من يحب أو التسامح مع من حوله .
المجال العلمي : يعتبر المجال العلمي من المجالات الواسعه والمتعددة فهو يتحدث عن المشاعر والأحاسيس نحو الطبيعة أو الرحلات العلمية والأستكشافية وتجربة أستخدام التقنيات الحديثة وما إلى ذلك .
المجال الوطني : هو المجال الذى يتحدث عن حب الكاتب للوطن وانتماءه إليه وتعبيره عن استعداده للتضحية من أجل حرية وطنه .
المجال الثقافي : هو المجال المتعلق بالأمور الدينية للشخص وتعبيره عن اتجاهه نحو دينه وعبادته لله سبحانة وتعالى ، وأيضًا يختص بالأماكن التاريخية والثقافية وتاريخ بلاد الكاتب أو ما يشعر به نحو ثقافي في وطنه .
كيف أكتب تعبيراً
لتتمكّن من كتابة تعبير متقن ولافت، عليك الانتباه إلى كلّ ممّا يأتي:
   – يجب عليك أن تكون على علم بالموضوع الذي ستكتب عنه، ولا يعني ذلك أن تُحضّر للتعبير قبل وقته، بل أن تكون مُطّلعاً على مستجدّات العصر الثقافية، والسياسية، والاجتماعية، والتكنولوجية، وبذلك يكون لديك كَمّاً كافياً من المعلومات التي ستحتاجها لكتابة التعبير.
   – أحضر دفتر مسوّدة لتكتب عليه الموضوع، وعند النهاية من كتابة الموضوع انقله إلى مكانه الذي تريد أن تكتب عليه التعبير بشكل مُرتّب ومُنّسق، هذه الخطوة تساعدك على ترتيب أفكارك، وتجنّب الخربشات.
   – حدّد العناصر التي ستكتبها في التعبير، وافهم الموضوع فهماً دقيقاً، ونظّم ما جمعته من أفكار ومعانٍ وأقوال، ورتّبها على شكل عناصر مُتسلسلة مترابطة، ثم صِغ الموضوع على شكل فقرات منتظمة.
   – اختر مقدمة مناسبة لموضوع التعبير، إذ يتوجّب عليك الاعتناء التام بمقدمة الموضوع؛ لأن القارئ أثناء قراءته للمقدمة يحدّد إذا ما سينتهي من قراءة الموضوع إلى النهاية أو سيتوقّف؛ فإذا وجد أنها مُشوّقة ومُرتّبة فستكون هي السبب في قراءته لموضوعك حتى آخر كلمة فيه.
  –  حافظ على تسلسل الأفكار، وانفراد كل فكرة في فِقرة مُحدّدة منفصلة، وذلك لا يعني أن تكون كل فقرة منفصلة عمّا بعدها أو قبلها، بل تترابط جميع الفِقرات معاً لتتحدّث عن الموضوع نفسه، بجزيئيات مختلفة.
   – اهتمّ بالخاتمة، فهي التي تضمّ مُلخّصاً لأفكارك التي شرحتها مُسبقاً في التعبير.
   – عند الانتهاء من كتابة التعبير أعِد قراءته مرة أخرى، وصحّح الأخطاء التي تبيّنت لك أثناء القراءة. عدّل ما تراه مناسباً قبل الانتهاء
كيفية كتابة موضوع تعبير متميز :-
حتى تكتب موضوع تعبير متميز يجب أن يكون شامل الجوانب التالية:
· المقدمة وتكون حوالي من 3 أو 4 سطر يتم فيها عرض الموضوع باختصار بحيث تكون مختصرة وشاملة في نفس الوقت وبها نبذة عن الموضوع الذي يتم الكتابة فيه.
· العناصر تكون تحت المقدمة وتضم كل العناصر التي يشتمل عليها الموضوع ويفضل أن تكون هذه العناصر منظمة ومرتبة.
· الموضوع نفسه ويتم كتابته بترتيب العناصر التي كتبت في البداية بحيث يكون الموضوع مرتب للقارئ.
· الخاتمة تكون في نهاية الموضوع ويكون فيها مجمل ما نتوصل إليه بعد قراءة الموضوع، بحيث يكون فيها تلخيص للموضوع الذي تمت كتابته.
كلمات تساعدك في كتابة تعبير عربي :-
الكلمات الأساسية التي تستخدم في كتابة أي موضوع تعبير تكون:
· العنوان في البداية الذي يتم التحدث عنه.
· يتم كتابة مقدمة موضوع تعبير عن (العنوان).
· عناصر موضوع تعبير عن (العنوان).
· في النهاية يتم كتابة (خاتمة موضوع تعبير عن العنوان).
· يجب التنوع في استخدام الكلمات والأسلوب ما بين المدح والذم والنداء والرجاء والأمر وغيرها.
· في الغالب تكون موضوعات التعبير التي تأتي في اختبار اللغة العربية تكون موضوعات متعلقة بالأحداث السياسية أو الدينية أو الأحداث التي تحدث في الوقت الحالي بشكل عام، لهذا يمكن أن يتدرب الطالب عليها قبل الاختبار.