كريات الدم البيضاء

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 16 فبراير, 2022 1:40 - آخر تحديث :
كريات الدم البيضاء


Advertising اعلانات

كريات الدم البيضاء نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل علاج نقص كريات الدم البيضاء بالغذاء و أسباب زيادة كريات الدم البيضاء والختام كيفية تشخيص نقص كريات الدم البيضاء تابعوا السطور القادمة.

كريات الدم البيضاء

-الخلية البيضاء أو خلية الدم البيضاء أو الكرية البيضاء أو كرية الدم البيضاء هي إحدى خلايا الدم الرئيسية بالإضافة للخلية الحمراء والصفائح الدموية. الوظيفة الرئيسية لهذه الخلايا هي الدفاع عن الجسم ضد الأمراض المعدية، وهي جزء من الجهاز المناعي. وهي خلايا الجهاز المناعي وظيفتها الدفاع عن الجسم ضد كل الأمراض المعدية والمواد المثيرة للجهاز المناعي هناك عدة أنواع مختلفة ومتنوعة من الكريات البيضاء، لكنها جميعا تتشكل من خلية جذعية متعددة القدرات في نخاع العظام المعروفة باسم خلية جذعية مكونة للدم.
-أطلق عليها اسم خلايا الدم البيضاء من حقيقة انه بعد إجراء التثفيل (الطرد المركزي) لعينة من الدم، فنلاحظ وجود الكريات البيضاء كطبقة رقيقة بيضاء من الخلايا المنواة بين رسابة خلايا الدم الحمراء وبلازما الدم. المصطلح العلمي كرة الدم البيضاء يعكس مباشرة هذا الوصف وهو مشتق من اليونانية leukos—الأبيض، وkytos – الخلية. بلازما الدم قد تكون أحيانا خضراء إذا كانت هناك كميات كبيرة من العدلات في العينة، ويرجع ذلك إلى الهيم – الموجود بالإنزيم Myeloperoxidase الذي تنتجه العدلات.
-عدد الكريات البيضاء في الدم غالبا ما تكون مؤشرا على المرض. وهناك عادة بين 4000 – 11000 خلية دم بيضاء في مايكرولتر من الدم، أي ما يقارب 1% من الدم عند البالغين الأصحاء وأثناء تعرض الجسم لهجوم من الأنتيجينات (مولدات الضد) يرتفع هذا العدد قليلًا. في حالات مثل ابيضاض الدم (اللوكيميا) يكون عدد الكريات البيضاء أعلى من طبيعي، وفي نقص الكريات البيضاء يكون هذا العدد أقل من ذلك بكثير. الخصائص الفيزيائية للكريات البيضاء، مثل الحجم، والموصلية، والحبوبية، قد تتغير بسبب التفعيل أو بسبب وجود خلايا غير ناضجة أو خبيثة كما في ابيضاض الدم.

علاج نقص كريات الدم البيضاء بالغذاء

-أطعمة غنية ببعض الفيتامينات
تلعب الفيتامينات A و C و E و B9 دوراً رئيسياً في تحسين عدد خلايا الدم البيضاء فيلعب فيتامين A دوراً خاصاً في زيادة الخلايا الليمفاوية، بينما من المعروف أن فيتامين C يعزز مناعتكم العامة وفيتامين B9 ضروري لإنتاج العدلات، وفيتامين E يعزز إنتاج الخلايا القاتلة الطبيعية وتناولوا أطعمة مثل السبانخ والجزر والجبن واللحوم والبيض والأسماك والبطاطا الحلوة والحمضيات ويمكنكم أيضاً تناول مكملات الفيتامينات بعد استشارة الطبيب.
-البروكلي
يمكن أن يساعد السلفورافان الموجود في البروكلي في تنظيم عدد خلايا الدم البيضاء وتقوية جهازكم المناعي. من هنا، يمكنكم إضافة البروكلي الى نظامكم الغذائي، امّا من خلال سلقه او طهيه.
-الثوم
يمتلك الثوم خصائص معدلة للمناعة ومضادة للالتهابات (بفضل وجود الأليسين) التي تعزز مناعتكم عن طريق تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء المختلفة، والتي تشمل الخلايا الليمفاوية والحمضات والبلاعم لذلك، من المهم ان تدرجوا الثوم الى نظامكم الغذائي اليومي من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين منه الى السلطان او الأطعمة. وإذا كنتم لا تتحملون نكهته القوية، فيمكنكم تناوله نيئاً.
-السبانخ
السبانخ مصدر غني بالفيتامينات والمعادن، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة تزيد عدد خلايا الدم البيضاء. لذلك، بإمكانكم تناول السبانخ على شكل عصير اخضر، او اضافته الى السلطات او حتى تناوله مطبوخاً مع الأرز.

أسباب زيادة كريات الدم البيضاء

في الحقيقة قد تؤدي العديد من الأسباب والاضطرابات الصحية إلى ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء أو زيادة كريات الدم البيضاء عند المعدل الطبيعي ومنها ما يأتي:
-وجود اضطرابات في عمل الجهاز المناعي مثل الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية مثل: داء غريفز وداء كرونز وهو من أسباب زيادة كريات الدم البيضاء في الدم عن المعدل الطبيعي.
– التعرض إلى التوتر والضغط النفسي والجسدي يرفع مستوى كريات الدم البيضاء في الدم بشكل مؤقت.
-تناول بعض الأدوية العلاجية التي قد تؤدي بدورها إلى تحفيز إنتاج كريات الدم البيضاء مثل: دواء الأسبرين، أو الكورتيكوستيرويد وغيرها من الأدوية الأخرى.
-التعرض إلى الحمل والولادة نتيجة الضغط الزائد على جسم المرأة الحامل و هو من أهم أسباب زيادة كريات الدم البيضاء.
-المعاناة من إحدى المشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب نخاع العظم، و هو الأمر الذي يعد من أشهر أسباب زيادة كريات الدم البيضاء.
– الإصابة بحالات العدوى حيث تؤدي الإصابة بأحد أنواع البكتيريا والفيروسات الممرضة إلى تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء في نخاع العظم، وفي حال تسبب العدوى بالتهاب في أحد أجزاء الجسم قد يؤدي ذلك إلى تحفيز إنتاج المزيد من كريات الدم البيضاء أيضًا.
-تعاطي التدخين وكافة أنواع التبغ حيث يعاني العديد من الأشخاص المدخنين من الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن و اختصارًا COPD، وقد ينجم عن أسباب أخرى، وبشكل عام يتمثل بحدوث مشاكل صحية مزمنة تعيق من حالات التدفق الطبيعي للهواء عبر الرئتين مثل التهاب القصبات المزمن‏ والنفاخ الرئوي ، وبالتالي يعد من أسباب زيادة كريات الدم البيضاء لمحاربة الالتهاب.
-الإصابة بسرطان الدم أو اللوكيميا، حيث تؤدي الإصابة باللوكيميا إلى إنتاج كمية كبيرة من خلايا الدم البيضاء، مما يؤدي إلى زيادة كريات الدم البيضاء.
-إجراء بعض التمارين الشاقة من أسباب زيادة معدل كريات الدم البيضاء في الدم بشكل مباشر، وهو ما يؤدي بدوره إلى تعزيز المناعة والكشف عن وجود بعض الجراثيم التي قد لا يتم اكتشافها في الظروف العادية.

كيفية تشخيص نقص كريات الدم البيضاء

-بعد أن تعرفت على أعراض نقص كريات الدم البيضاء بالتأكيد تتساءل عن كيفية تشخيصه، في الغالب يتم تشخيص انخفاض عدد كرات الدم البيضاء أثناء الاختبار الروتيني، وهو فحص دم يرسل إلى المختبر لإجراء تعداد دم كامل (Complete blood count – CBC).
-ويعد تعداد خلايا الدم البيضاء (White blood cell count – WBC) جزءًا منه، حيث إن انخفاض عدد كريات الدم البيضاء يكون بشكل عام أقل من 4000 خلية دم لكل ميكروليتر من الدم، ولكن مع ذلك قد تختلف النتائج باختلاف المختبرات الطبية.
-وفي حال لم يوجد سبب واضح لنقص كريات الدم البيضاء فمن المحتمل أن يرغب الطبيب في إجراء الاختبار التفاضلي لرؤية المزيد من التفاصيل والفروقات عن الاختبار السابق، وقد يوصى بالمزيد من الاختبارات، مثل: الاختبارات التصويرية، واختبارات الدم الأخرى، واختبار البول للتأكد من العدوى أو الالتهابات أو الحساسية، وقد يتم أخذ عينة من نخاع العظم لإجراء اختبارات عليها ومعرفة سبب نقص كريات الدم البيضاء.


Advertising اعلانات

128 Views