قصة بينوكيو

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 2 فبراير, 2022 1:05 - آخر تحديث :
قصة بينوكيو


Advertising اعلانات

قصة بينوكيو كما سنتحدث كذلك عن قصة بينوكيو والمغزى من قصة بينوكيو وكاتب قصة بينوكيو ووصف شخصية بينوكيو كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

قصة بينوكيو

قصص وحكايات بينوكيو من أجمل القصص على الإطلاق، فمنذ زمن قديم كان هناك نجار عجوز يعمل في صناعة الدمى الخشبيّة، وكان هذا العجوز يعدُّ الدمى الخشبية عائلته لأنه كان يعيش وحيدًا، وفي يومٍ قام بصناعة دمية خشبية جميلة وأسماها بينوكيو، واعتبر أن هذه الدمية بمثابة ابنٍ له، وكان النجار العجوز يعتني بالدمية الخشبية بينوكيو كثيرًا، ويتمنى أن يتحول إلى طفلٍ حقيقي، وفي يومٍ ذهب النجار العجوز للنوم، وترك بينوكيو في فراشه المخصص، وعندما استيقظ من نومه وجد بينوكيو يتحرك وكأنه تحول إلى طفلٍ حقيقي، ففرح جدًا لأن الله استجاب له، فقرر تعليم يينوكيو كل شيء. قرّر النجار العجوز إرسال بينوكيو إلى المدرسة كي يتعلّم، وهنا بدأت قصص وحكايات بينوكيو في المدرسة، حيث كان يذهب يوميًا للمدرسة، وفي يومٍ رأى بينوكيو عربة سيرك تقف أمام المدرسة، وكانت تقدم عروضًا للدمى الخشبية، فأعجب بينوكيو كثيرًا بالعرض، وصعد إلى المسرح وبدأ بالرقص والغناء، ففرح الناس كثيرًا برؤيته وأعجبهم عرضه، وأخذوا يصفقون له بحرارة، وتجمع الكثير من الناس ليشاهدوه، ففرح صاحب السيرك كثيرًا وأعطى بينوكيو خمسة جنيهات ذهبية كمكافأة له، وفي طريقة عودة بينوكيو للمنزل قطع طريقه محتالين، وربطوه في شجرة وسرقوا نقوده وهربوا، وظل بينوكيو يصرخ ويطلب النجدة.
سمعت جنية طيبة استنجاد بينوكيو فساعدته، وعندما سألته عمّن ربطه في الشجرة أجابها بأن والده مريض، وأنه اضطر للعمل في السيرك كي يساعده، وفجأة رأى بينوكيو أنفه الخشبي يتمدد ويصبح أطول، فخاف كثيرًا ونظر إلى الجنية، فقالت له: يحدث هذا لك لأنك تكذب، وسيظل أنفك يكبر كلما قلت كذبة، فخجل بينوكيو كثيرًا، واعتذر من الجنية، وطلبت منه الجنية أن يكون صالحًا، لأنه إن أصبح صالحًا سيتحول إلى طفل حقيقي، فقرر بينوكيو أن يتحول إلى طفلٍ صالح كي يصبح حقيقيًا. منذ ذلك الوقت تحول بينوكيو إلى دمية صالحة، وأصبح يُساعد والده العجوز في كلّ شيء ولا يكذب أبدًا، وفي يومٍ جاءت إليه الجنية الطيبة وقالت له بأنها كانت تراقبه طوال الوقت، وأنه فعلًا تحول إلى شخصٍ صالح، لهذا ستجعله ولدًا حقيقيًا، فتحول بينوكيو إلى ولدٍ حقيقي، ففرح النجار العجوز كثيرًا لأنّ أمنيته قد تحققت، ومنذ تلك اللحظة لم يتمدد أنف بينوكيو لأنه لم يعد يكذب أبدًا، وظلّ ملتزمًا بالصدق طوال الوقت، وعاش في سعادة.

المغزى من قصة بينوكيو

الضروري جدا أن يخرج كل طفل من كل قصة يقرأها أو يسمعها بمغزى وإلا لن يستفيد نهائيا منها، ومن تلك النوعية من هذه القصص:
يشير الكاتبان إلى أنَّه عند سؤال الناس عن المغزى من قصة بينوكيو، سيقول معظمهم بيقين إنَّها قصة تحذيرية عن الكذب، وفي الجزء الثاني تنمو أنف بينوكيو عند الكذب، ولم تكن تنمو في كل مرةٍ كذلك. لكن في الواقع، موضوع القصة الرئيسي هو أهمية التعليم، الذي كان لورينزيني مدافعًا شغوفًا عنه.

كاتب قصة بينوكيو

كارلو كولودي كاتب و صحفي إيطالي ، اشتهر بصنع دمية بينوكيو الخشبية التي ظهرت في الحياة ،اتسع أنفه عندما كذب و عاد إلى حجمه الطبيعي عندما قال الحقيقة، ألهمت قصة بينوكيو العديد من صانعي الأفلام ، بما في ذلك والت ديزني ، الذي اشتهرت رسومه المتحركة منذ عام 1943، لاحظ الفيلسوف الإيطالي بينيديتو كروتشي أن “الخشب الذي نحت فيه بينوكيو هو الإنسانية نفسها”، نظرًا لضعف حماية حقوق النشر ، لم يستفيد Collodi نفسه كثيرًا من إنشائه.

وصف شخصية بينوكيو

كان والد الصبي كارلو ، وكبار السن ووحيدا. يعطيه صديقه القديم جوزيبي سجلاً ينصحه بإخراج ابنه الحديث ، حتى لا يكون كارلو وحيداً. انه يقطع دمية من السجل. كارلو يصنع ملابس لإبداعه من الورق (بسبب الفقر). قبعة على رأسه مصنوعة من جورب خاص به. هذا هو الوصف الخارجي لدمية بينوكيو ، التي اقتبسها الكاتب في العمل. نعم ، وكيف نسينا؟ أول ما يلفت انتباهك هو أنف صبي خشبي! انها طويلة جدا ، غير متناسب مع النسب العامة للجسم. بما أن البابا كارلو لم يحاول أن يجعلها أقصر ، فكل ذلك عبث. لقد نشأ مرارًا وتكرارًا ، وأصبح طويلًا. ونتيجة لذلك ، يظل بينوكيو مع أنفه الشهير ، الذي يضعه الطفل في كل مكان ، لأنه كل شيء ممتع وفضولي!


Advertising اعلانات

153 Views