قصة بياض الثلج

كتابة منيره القيسي - تاريخ الكتابة: 19 مارس, 2019 4:54 - آخر تحديث :
قصة بياض الثلج


Advertising اعلانات

سنطرح لكم فى هذا الموضوع قصة بياض الثلج بكامل احداثها الممتعة فى هذا الطرح الرائع ومن خلال السطور التالية.

بياض الثلج
بياض الثلج هي شخصية شهيرة ارتبط اسمها باسم قصة أوربية ألمانية الأصل (Schneewittchen) والتي تعني نداف الثلج بالألماني، وقد سميت ببيضاء الثلج لبياضها القوي الذي يشبه لون الجليد.تحظى القصة التي قام بتجميعها الأخوان غريم بانتشار عالمي حيث انتجت بناء عليها العديد من الأفلام وقصص الأطفال والرسوم المتحركة والتي كان من أشهرها بيضاء الثلج والأقزام السبعة (سنو وايت) الذي انتجته شركة ديزني في العام 1937.
قصة بياض الثلج
في قديم الزمان كانت ملكة جالسة على شرفة قصرها وهي تمسك في يديها الابرة والخيط وتخيط بعض الملابس، فشكت الإبرة أصبعها ونزل من أصبعها بعض قطرات الدماء وعلى فستانها الأبيض، فلفت نظرها جمال قطرات الدم الحمراء على الفستان الأبيض، فتمنت في نفسها أن ترزق مولوداً أبيض كالثلج وأحمر كالدم أسود كالليل، وبعد فترة تحققت أمنية الملكة ورزقت الملكة بفتاة جميلة وبياضها كبياض الثلج، وكان قدر الملكة أن تتوفى بعد مولد ابنتها بفترة.
بعد فترة تزوج الملك من ملكة جديدة جميلة جداً، وكانت هذه الملكة تملك مرآة سحرية، وكانت دائماً الملكة توجه سؤالاً للمرآة وهو: من هي اجمل وافضل سيدة من سيدات هذه البلاد؟، فكان رد المرآة دائماً: أنت أجملهن جميعاً، لكن أقسم أن بياض الثلج اجمل وافضل فتنة.
كانت الملكة في كل مرة تسأل فيها المرآة هذا السؤال وتحصل على نفس الإجابة تغضب كثيراً وتكره بياض الثلج أكثر، وكانت دائماً تفكر كيف لها أن تتخلص من بياض الثلج، وخطرت في بالها فكرة وهي أن تأمر الصياد بأن يأخد بياض الثلج إلى الغابة ويقتلها هناك، وعندما أخد الصياد بياض الثلج الى الغابة وعلمت مبتغاه توسلت إليه كثيراً بأن لا يقتلها فحزن عليها الصياد ولم يقتلها وتركها في الغابة، فمضت بياض الثلج بالغابة وبقيت تمشي إلى أن وجدت كوخاً وكان هذا الكوخ للأقزام السبعة، فدخلت الكوخ وجلست مع الأقزام وحكت لهم قصتها وطلبت منهم أن تبقى عندهم مقابل أن تنظف لهم الكوخ وتحضر الطعام.
بعد أن ظنت الملكة أن بياض الثلج توفيت، وقفت أمام مرآتها السحرية وسألتها سؤالها المعتاد وفوجئت برد المرآة عليها: أيتها الملكة أنت أجملهن جميعاً وأقسم أن بياض الثلج اجمل وافضل فتنة، جنّت الملكة بهذا الجواب وقالت للمرآة بأن بياض الثلج قد ماتت، فقالت لها المرآة بأن بياض الثلج ما زالت حية وبأنها تعيش في كوخ بعيد جداً بأعلى التلة.
حاولت الملكة بعد ذلك قتل بياض الثلج أكثر من مرة ولكن بكل مرة كانوا الأقزام ينقذونها من الموت، وفي آخر مرة نجحت محاولة الملكة بقتل بياض الثلج ببيعها تفاحاً مسموماً وغابت بياض الثلج عن الوعي، وظنّ الأقزام بأن بياض الثلج قد ماتت فوضعوها في تابوت مصنوع الزجاج وكانوا كل يوم يتناوبون على حراستها إلى أن مر من أمام الكوخ أميراً ورأى بياض الثلج داخل التابوت فأعجب بشدة جمالها وطلب من الأقزام أن يأخد التابوت مقابل أي شيء يطلبونه، رفض الأقزام هذا الطلب في بادئ الأمر ومن ثم وافقوا حزناً على الأمير.
عندما كان حراس الأمير يحملون تابوت بياض الثلج تعثروا بجذور أحد الاشجار، فاهتز التابوت واهتزت بياض الثلج بداخل التابوت فخرجت من فمها قطعة التفاح المسمومة، فأفاقت من غيبوبتها وقالت: أين أنا؟، وغمرت الفرحة قلب الأمير والأقزام السبعة ومن ثم أخبروا بياض الثلج القصة كاملة، وطلب يدها منها ووافقت وأقاموا حفل زفاف كبير وكان من ضمن المدعوين الملكة زوجة أبيها لبياض الثلج، وعندما وجدت أن بياض الثلج هي العروس تفاجأت وأصابتها نوبة قلبية وماتت بعد فترة قصيرة، وعاشت بياض الثلج هي وزوجها سعيدين طوال حياتهما.
أحداث القصة كاملة
في قديم الزمان كان هناك ملكة وملك حيث كانا كبيران في السن تقريبا وليس لهم أولاد فتدعو الملكة إلي ربها في يوم عاصف مع تساقط الجليد أن يكون لها إبنه ببياض الجليد وتكثر من الدعاء حتى يتحقق لها ما تتمناه وتجدها بالفعل جميلة جدا وبيضاء كالجليد الذي يهبط من السماء.
في يوم من الأيام يحدث حادثة للملك والملكة والدا الأميرة الصغيرة بعد أن قتلتهم ساحرة شريرة لأنها تريد أن تكون الأجمل ما بين البشر ولأن الملكة والدة الأميرة الصغيرة بيضاء الثلج أجمل منها فإن الغيرة جعلتها تقتلها وتقتل زوجها هو الآخر لتبقى الساحرة الشريرة الأجمل من بين البشر.
كان للساحرة مرآة سحرية تسألها بكلماتها "من هي الأجمل علي وجه الأرض؟" ترد المرآة بصدق "أنت الآن الأجمل من بين نساء الكون.ولكن بيضاء الثلج أجمل. بدأت غيرة السيدة الشريرة وحاولت قتل بياض الثلج ولكن لم تستطع.
تم تهريب بيضاء الثلج إلي مجموعة من العمال الأقزام الذين يعملون بالمنجم القريب من القصر وعاشت الطفلة حتى كبرت وصار عمرها سبعة عشر عام ومن هنا بدأت المتاعب.
كان هناك أمير صغير في العشرينات من عمره هو ابن عم الأميرة الصغيرة بيضاء الثلج عندما اغارت عليهم الساحرة لقتل الملكة الجميلة هرب مع من هرب ليعمل حارس في منطقة قريبة من القصر الذي أصبح مهجورا ولكنه لا يزال يتذكر ابنة عمه الأميرة وأخذ يبحث عنها بعد أن اشتد عوده وكبر وأصبح شابا قويا وكل الذي يريده هو ان يعيد لعائلته الحكم وان يعود إلى القصر المهجور وبصحبته ابنة عمه الأميرة بياض الثلج. كل يوم كانت الساحرة الشريرة مطمأنة انها الأجمل من بين نساء الكون وتذهب إلي المرآة السحرية لتسألها وتجيبها المرآة بنفس الإجابة حتى كبرت البنت الصغيرة وصار عمرها سبعة عشر عام وأصبحت فتاة ناضجة وفي هذا اليوم سألت الساحرة الشريرة مرآتها السحرية "من هي الأجمل علي وجه الأرض؟" أجابت المرآة بصدق "إنها بيضاء الثلج هي الأجمل من بين نساء الكون الآن." غارت الساحرة الشريرة وحاولت عدة مرات ان تقتلها ولكن لن تقدر لان الاقزام السبعة قاموا بحمايتها، إلا أنها في يوم من الأيام حولت الساحرة نفسها إلى امرأة عجوز وصنعت سم ثم رمت بداخله تفاحة حتى تسممت التفاحة ثم ذهبت إلى منزل الاقزام السبعة وطرقت الباب وحين فتحت الأميرة بياض الثلج ووجدت العجوز التي بدأت تحدثها برقة ولطف لتشتري من بضاعتها فحنت لها الفتاة الصغيرة الجميلة وطلبت منها العجوز الساحرة أن تتذوق التفاحة ففعلت وقضمتها فماتت البنت الجميلة في حينها. عندما عاد الأقزام السبعة من العمل بالمنجم وجدوا الأميرة الصغيرة نائمة وحاولوا ان يجعلوها تستيقظ إلا أنها كانت نائمة نوما عميقا ليس له من استيقاظ وعرفوا أنها ماتت فتشجع كل منهم بأن يضعوها بداخل قصرها القديم وحملوها علي أعناقهم وذهبوا بها إلي القصر ووضعوها علي سرير امها الملكة الجميلة وكانوا كل يوم يزورونها ليجدوا جثتها لم تتحلل فيضعوا بجوارها الزهور والورود. عادت الساحرة الشريرة إلي مرآتها لتسألها "من هي الأجمل علي وجه الأرض؟ ترد المرآة بصدق "أنت الآن الأجمل من بين نساء الكون." في خلال بحثه ابن عم الأميرة عن بياض الثلج المفقودةاسترشد إلى طريق الأقزام وسألهم عنها فآخبروه بما حدث وإنها داخل القصر المهجور ولم تتحلل جثتها بعد موتها فأراد رؤيتها فذهبوا به إلى القصر وصعدوا إلى غرفتها وهي مرتمية على السرير من دون حراك نقلها الأمير إلى قصره وبينما يهتز الوعاء الذي كانت فيه تحركت رقبتها عدة مرات وتزحزحت القطعة في فمها وفجأة أخذت الأميرة تدب فيها الحياة مرة أخرى وأخذت تسعل وتخرج من جوفها الجزء المسمم الذي اكلته من التفاحة وفرح الأمير والأقزام كثيرًا لعودة الأميرة إلى الحياة. سألت الساحرة المرآة "من هي الأجمل علي وجه الأرض؟" ترد المرآة بصدق "إنها بيضاء الثلج هي الأجمل من بين نساء الكون الآن." غضبت وثارت الساحرة وأخذت تكسر المرآة السحرية
نهاية سعيدة (ليست ضمن القصة)
تزوج الأمير من الأميرة بيضاء الثلج وصارت ملكة الدولة الأقوى وارادت ان تعاقب زوجة ابيها فعاقبتها بنفيها من الدولة وأمرتها بأن لا تعود مجددًا وعاش الأمير وبياض الثلج في سعادة أبدية،وعاشوا للأبد حياة رغيدة ورائعة


Advertising اعلانات

176 Views