قصة السندباد البحري

كتابة منيره القيسي - تاريخ الكتابة: 20 مارس, 2019 4:07 - آخر تحديث :
قصة السندباد البحري


Advertising اعلانات

قصة السندباد البحري بجميع احداثها المشوقة والمسلية جدا فى هذا الموضوع الذى يحتوى على الكثير من الجمال.

السندباد البحري
السندباد أو السِّندباد البحري هو شخصية أسطورية من شخصيات ألف ليلة وليلة وهو بحار من بغداد. عاش في فترة الخلافة العباسية، ويقال إن السندباد الحقيقي تاجر بغدادي مقيم في عمان. تعدّ حكاية السندباد البحري واحدة من أشهر حكايات ألف ليلة وليلة التي تدور أحداثها في الوطن العربي . زار السندباد الكثير من الأماكن السحرية والتقى بالكثير من الوحوش أثناء إبحاره في سواحل أفريقيا الشرقية وجنوب آسيا. وقد قام السندباد بـ7 سفرات لقي فيها المصاعب والأهوال واستطاع النجاة منها بصعوبة.
رحلات السندباد
بلغ عدد الرحلات التي خاضها سندباد وفقاً لما جاء على لسان شهرزاد سبع رحلات، وكانت على النحو التالي:
   – الرحلة الأولى إلى الجزيرة المتحرّكة والخيول البحرية: ركب سندباد البحر مع نفر من التجار بواسطة سفينة كانت تقلّهم، ونزلوا فوق جزيرة لاقتهم في منتصف الطريق فأشعلوا نيرانهم وبدؤوا يتناولون طعامهم إلا أن أحد البحارة كان قد انتبه بأن الجزيرة تتحرك، وإذ بها حوت وليس جزيرة بالفعل، فأنبأهم البحار بأنّ الحوت سيغوص في أعماق البحر نظراً لإحساسه بالحرارة من النيران التي أوقدوها، فهرعوا لركوب السفينة والنجاة منها، إلّا أنّ الحظ لم يحالف السندباد بالركوب في السفينة، ولكنّه تمكّن من النجاة بعد أن تعلّق بقطعةٍ خشبية، وفّر الربان هارباً بالسفينة ولم يلقِ بالاً لمن غرق وراءه.
   – الرحلة الثانية إلى وادي الألماس: تأتي هذه الرحلة كتكملة للرحلة الأولى، فيصل السندباد بعد أن تركه طاقم السفينة وحيداً في عرض البحر إلى جزيرة غير مأهولة، فيبدأ السندباد بالتجوّل في جميع أركانها، فيشاهد قبّةً كبيرة الحجم ويقترب منها شيئاً فشيئاً حتى يكتشف بأنها بيضة للطائر الخرافي طائر الرخ، فتبادرت إلى ذهنه فكرة بربط نفسه بساق الطائر لينزل في أي جزيرة أخرى، وبالفعل نفّذ ذلك فحط به الطائر بوادٍ سحيق يمتلئ بالأفاعي، كما أنّه مليء بالألماس والجواهر فبدأ بجمعها، ولكن كانت المفاجأة بأن سقطت ذبيحة من أعلى الجبل إلى الوادي، فاستغلّ ذكاءه وربط نفسه بها لأنه كان متأكّداً بأن الطائر سيحملها ويأخذها معه، والتقى ببعض من جاء ليجمع الألماس هناك، وأوصلوه إلى مدينة البصرة في العراق.
  –  الرحلة الثالثة: رحلة الغول الأسود.
  –  الرحلة الرابعة: "السندباد يدفن حياً".
  –  الرحلة الخامسة: تحت عنوان شيخ البحر.
  –  الرحلة السادسة تحت عنوان رحلة نهرية في كهف.
  –  الرحلة السابعة إلى مقبرة الأفيال.
قصة السندباد البحري
قصة السندباد البحري احد اشهر الحكايات من الف ليلة وليلة فهي من القصص الخيالية اما السندباد فهو احد الشخصيات الخيالية من شخصيات ألف ليلة وليلة فهو بحار عربي من مدينة البصرة العراقية الذي يهوى المغامرات والابحار وكان من التجار و عاش في فترة الخلافة العباسية وتدور احداث القصة في الشرق الاوسط واجه العديد من المصاعب في مغامراته الا ان كان يتغلب عليها بذكائه اما الاماكن التي زارها وواجه فيها المغامرات كانت في سواحل أفريقيا الشرقية وجنوب آسيا .
كان السندباد من التجار مثل والده التاجر أيضا ولكن سمع السندباد أن هناك حفلة كبيرة سوف تقام في منزل والي بغداد وسوف تقام فيها العروض المسرحية والبهلوانية التي يحبها السندباد وبالفعل تلصص سندباد وذهب للحفل وشاهده دون أن يراه أحد وأخذ معه صديقه حسن الذي كن يعمل في توزيع مياه على البيوت وهو المعروف بالشاطر حسن فيما بعد .
تأثير الحفل على السندباد
بمجرد ما شاهد السندباد الحفل قرر أن يذهب مع عمه كثير الترحال ليرى العالم ويكتشفه مع عمه وبالفعل يقرر السندباد الذهاب مع عمه و ترك والده ولكن عمه أحضر له طائر يتكلم ويسمى ياسمينه .
قصة الطائر ياسمينه
كان هذا الطائر رفيق السندباد في كل رحلاته وكان يتكلم مع السندباد ويساعده في المرور بكل الأهوال التي يراها ولكن الطائر في الأصل كان أميرة جميلة حولها السحرة لطائر يتكلم وحول والديها لنسوربيضاء.
انفصال السندباد عن عمه
كان السندباد مع عمه في السفينة الكبيرة في عرض البحر واذا بحوت كبير يظهرلهم ليلا فحسبه البحارة جزيرة فدنوا من الحوت ووقعت حادثة كبيرة تفرق فيها السندباد عن عمه كثير الترحال .
أصدقاء السندباد الجدد
قابل السندباد وحده مع الطائر المتكلم العديد من المعجزات المثيرة والمغامرات الكبيرة ولكن سندباد نجح في تفاديها جميعها والانتصار عليها  بفضل شجاعته وصبره وحبه للحياة .
كما قابل السندباد خلال رحلاته عدد من الأصدقاء المشهورن في عالم القصص والخيال فقد تعرف على على بابا الذي كان يعمل مع اللصوص وكان على بابا  بارع في فتح الأقفال واستخدام الحبل ولكنه قرر ترك اللصوص والذهاب مع السندباد في مغامراته المثيرة .
والتقى السندباد كذلك بعلاء الدين الرجل الكبير في السن وهو صاحب قصة المارد علاء الدين والفانوس السحري وكونا على بابا وعلاء الدين مع السندباد فريق ثلاثي يواجه المغامرات والصعاب.
مغامرات واجهها السندباد ورفقاه
واجه السندباد الطائرالعملاق الضخم ذو اللون الأخضر الذي يأكل البشر وانتصر عليه السندباد مع رفقاه كما نجح السندباد من انقاذ الأشخاص الذين حولهم الزعيم الأزرق لحجارة ومن ضمنهم والدي السندباد وعمه أيضا.
كما استطاع السندباد مع رفقاه من فك السحر الذي حدث لطائره المتكلم حيث عاد الطائر لشكله الطبيعي كأميرة وعاد والدي الأمير لهيئتهم الأولى البشرية .
واستطاع السندباد أيضا من الانتصار على زعيم الجن ومشعوذهم الشرير المرأة زغل التي كان لها ظل بقرة على الرغم من أنها امرأة .


Advertising اعلانات

171 Views