قصة الحمامة والعنكبوت

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 5 يناير, 2022 7:56 - آخر تحديث :
قصة الحمامة والعنكبوت


Advertising اعلانات

قصة الحمامة والعنكبوت كما سنتحدث كذلك عن قصة غار حراء الحقيقية وأيضًا سنذكر قصة العنكبوت للاطفال وما هي قصة غار حراء ونزول الوحي كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

قصة الحمامة والعنكبوت

1-وردت قصة نسج العنكبوت على الغار ووقوف الحمامتين عليه وقت الهجرة النبوية الشريفة في كتب السنة المشرفة والسيرة المطهرة برواياتٍ صحيحةٍ مشهورةٍ مروية من طُرق كثيرة؛ فقد أخرج الإمام أحمد في “مسنده” عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما فِي قَوْلِهِ تعالى: ﴿وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوك﴾ [الأنفال: 30] قَالَ: “تَشَاوَرَتْ قُرَيْشٌ لَيْلَةً بِمَكَّةَ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِذَا أَصْبَحَ فَأَثْبِتُوهُ بِالْوَثَاقِ، يُرِيدُونَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: بَلِ اقْتُلُوهُ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: بَلْ أَخْرِجُوهُ، فَأَطْلَعَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ نَبِيَّهُ عَلَى ذَلِكَ، فَبَاتَ عَلِيٌّ رضي الله عنه عَلَى فِرَاشِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم تِلْكَ اللَّيْلَةَ، وَخَرَجَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلم حَتَّى لَحِقَ بِالْغَارِ، وَبَاتَ الْمُشْرِكُونَ يَحْرُسُونَ عَلِيًّا رضي الله عنه يَحْسَبُونَهُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم، فَلَمَّا أَصْبَحُوا ثَارُوا إِلَيْهِ، فَلَمَّا رَأَوْا عَلِيًّا رضي الله عنه رَدَّ اللهُ مَكْرَهُمْ فَقَالُوا: أَيْنَ صَاحِبُكَ هَذَا؟ قَالَ: لَا أَدْرِي.
2- فَاقْتَصُّوا أَثَرَهُ، فَلَمَّا بَلَغُوا الْجَبَلَ خُلِطَ عَلَيْهِمْ، فَصَعِدُوا فِي الْجَبَلِ فَمَرُّوا بِالْغَارِ، فَرَأَوْا عَلَى بَابِهِ نَسْجَ الْعَنْكَبُوتِ، فَقَالُوا: لَوْ دَخَلَ هَاهُنَا لَمْ يَكُنْ نَسْجُ الْعَنْكَبُوتِ عَلَى بَابِهِ، فَمَكَثَ فِيهِ ثَلَاثَ لَيَالٍ”.

قصة غار حراء الحقيقية

1-يقع غار حراء على يسار قمة جبل النور وكان سيدنا محمد يحب العزلة والخلوة.
2-فكانت تقول السيدة عائشة رضي الله عنها: “ثم حُبِبَ إليهِ الخَلاءُ، فكانَ يلْحَقُ بغارِ حِرَاءٍ،
فيَتَحَنَّثُ فيهِ قالَ: والتَّحَنُّثُ التَّعَبُّدُ الليالِيَ ذواتِ العددِ، قبْلَ أن يَرجِعَ إلى أهلِهِ، ويَتَزَوَّدُ لذَلِكَ،
ثمَّ يَرْجِعُ إلى خَدِيجَةَ، فيَتَزَوَّدُ بمثْلِهَا”.
3-وكان الجلوس بغار حراء يجعل النبي ينظر مباشرة إلى الكعبة مما يزيد من الخشوع والخشية.
وقد قالت السيدة عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتميز عن غيره.
4-وكان يخرج عدة أيام بعد حين وآخر يختلى بنفسه ويترك الجميع ومتاع الحياه ويذهب
إلى غار حراء.
5-ليتفرد في النظر والتأمل والتعبد وذلك بعد قطع مسافات طويلة وتسلق جبل شاهق وهو
جبل النور.
6-ليجلس وحيداً بغار حراء يتأمل وينقطع عن جميع الناس حوله.

قصة العنكبوت للاطفال

1-كان يا ما كان في قديم الزمان، وفي غور جبل من الجبال ، بركة عميقة جداجدا ، كانت في هذه البركة أسماك كثيرة وكبيرة الحجم ، لذلك كان رجال القرية غالبًا ما يذهبون إليها للصيد أثناء العمل .
2-وفي أحد الأيام ، وبينما كان أحدهم جالسًا يصطاد على ضفتها ، غلبه النعاس فاستسلم للنوم آنئذ ، وخرج من الماء عنكبوت ، وعلّق خيطًا من خيوطه بأصابع قدم هذا الرجل !.
3-ثم عاد العنبوت من حيث أتى إلى داخل المياه ! ثم عاود الكره من جديد ، إذ خرج من الماء وعلق خيطا آخر بأصابع قدم الرجل ، ثم عاد من حيث أتى إلى داخل المياه !..وما كان للرجل أن يكترث بالخيط الأول أو الثاني في البداية.
لكنه تملى الأمر في نفسه ، وقال : أليس هذا بغريب !!
4-ولأن العنكبوت ، خرج مرارًا لتعليق الخيوط بأصابع قدمه ، بدأ يرفعها بهدوء من على أصابع قدمه ، ويعلقها بجذع الصفصافة القديمة ، وبينما كان يفعل وانتهى جاءه من أعماق البركة صوت .
5-وقال الصوت : اسحاااااااااب للأسفل ، اسحاااااااااب للأسفل ! أخذ جذع الصفصافة يطقطق من الجذور ، وفجأة اقتلع دفعة واحدة ورسا في أغوار البركة ، عندما شاهد الرجل ذلك ، دهش.
6-قال الرجل في نفسه : نعم ، نعم ، نعم … لقد فهمت ! يعني لو لم أرفع الخيوط وأعلقها بجذع الصفصافة ، لانسحبت أنا إلى أغوار المياه … وأحس بالبرودة تسري في ظهره من الخوف. جاء آنذاك صوت من قاع البركة يقول له : أنت رجل ذكي ، أنت رجل ذكي ، أنت رجل ذكي جدًا .
7-عاد الرجل إلى بيته ، وروى لزوجته وأولاده ما حدث له عند البركة ، فقالت له زوجته : لو تعلقت بخيوط العنكبوت ، لسقطت في أغوار البركة ، والتهمك العنكبوت والأسماك الكبيرة ، حسنا ما فعلت بتعليقك خيوط العنكبوت بجذع الصفصافة القديمة ، وفرح أولاده بعودته للبيت سالمًا ، وفرحوا أكثر بذكاء أبيهم ، وهنا انتهت الحكاية .

قصة غار حراء ونزول الوحي

-قال الإمام أحمد: حدثنا عبدالرازق، حدثنا معمر، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة قالت: أول ما بدأ به رسول الله صل الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصح، ثم حبب إليه الخلاء، فكان يأتي حراء فيتحنث فيه الليالي ذوات العدد، ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فتزود لمثلها، حتى فاجأه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فيه، فقال: اقرأ، قال رسول الله صل الله عليه وسلم: «فقلت: ما أنا بقارئ».
– قال: «فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقلت: ما أنا بقارئ، فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقلت: ما أنا بقارئ، فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ} حتى بلغ: {مَا لَمْ يَعْلَمْ} قال: فرجع بها ترجف بوادره حتى دخل على خديجة فقال: «زملوني زملوني» فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال: يا خديجة، مالي –فأخبرها الخبر- وقال: «قد خشيت علي»، فقالت له: كلا! أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، ثم انطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن قصي، وهو ابن عم خديجة، أخى أبيها، وكان امرئ تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العربي، وكتب بالعربية من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخًا كبيرًا قد عمى، فقالت خديجة: أي ابن عم، اسمع من ابن أخيك، فقال ورقة: ابن أخي ما ترى؟ فأخبره رسول الله صل الله عليه وسلم ما رأى.
– فقال ورقة: هذا الناموس الذي أنزل على موسى، ليتني فيها جذعا أكون حيًا حين يخرجك قومك، فقال رسول الله صل الله عليه وسلم: «أو مخرجي هم!» فقال ورقة: نعم لم يأت رجل قط بما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرًا مؤزراً، ثم لم ينشب ورقة أن توفى، وفتر الوحي فترة حتى حزن رسول الله –فيما بلغنا- حزنًا غدا منه مرارًا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال، فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقى نفسه منه، تبدي له جبريل فقال: يا محمد إنك رسول الله حقًا، فيسكن بذلك جأشه، وتقر نفسه فيرجع ، فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك، فإذا أوفى بذروة جبل تبدى له جبريل، فقال له مثل ذلك.


Advertising اعلانات

144 Views