قصائد حب وشوق وغرام

كتابة khaled alshamri - تاريخ الكتابة: 21 أكتوبر, 2019 5:59 - آخر تحديث :
قصائد حب وشوق وغرام


Advertising اعلانات

نقدم لكم اجمل مجموعة قصائد حب وشوق وغرام منوعة تناسب جميع الاذواق من خلال السطور التالية.

اجمل اشعار الغزل والحب

أَحبَكمْ قلبي وما عشقتُ سواكم
وقلبي يهوى أَن يكونَ فداكم
يهون علينا بعدكم ونواكم
تذكرني. الأحلامُ إِني أَراكم
عرفتُ لذيذ النوم كيف يكونوا
وما أَغمضت عيناي بعد فراقكم
ولا لقلبي. بعد المنامِ سكونوا
يخيل لي في المنامِ إِني أَراكم
وإِني لأهوى. النومَ بغير حاجةٍ
لعى لقاكم في المنامِ يكونوا
فيا ليتَ أَحلامُ المنامُ يقينُ

أيتها البعيدة عن عيني
الحاضر بقلبي
اطمئن يا كل عمري
فمازلتي تقاسميني اوقاتي
تسكن نبضاتي ….
تشاركني لحظاتي
ممتلئه بك ذكرياتي
وكيف لا اعيشك
وحبك اغلا من حياتي
يا اول من نبض قلبي بحبها…
بآهاتي ..بألامي … بأحزاني
ايها البعيـــدة القريـــبة …
ايها الحاضــــرت الغائــــبه ….
اطمئني … فانتي نبض حياتي

وما كنت ممن يدخل العشق قلبه و لكن من يبصر جفونك يعشق
فياليت هذا الحب يعشق مرة فيعلم ما يلقى المحب من الهجر
أنت النعيم لقلبي و العذاب له فما أمرك في قلبي و أحلاك
عيناك نازلتا القلوب فكلها إما جريح أو مصاب المقتل
لقد دب الهوى لك في فؤادي دبيب دم الحياة إلى عروقي
و إني لأهوى النوم في غير حينه لعل لقاء في المنام يكون
و لولا الهوى ما ذل في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل
نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب إلا للحبيب الأول

لا تلومنى على غيرتى
فأنا شرقي الهوى
ومعشوقتي ملك لى وحدى
أنفاسك … كلماتك …. قلبك .. حضنك …حياتك
شرقيتى لا تسمح لى بأن يكن أحد غيرى بحياتك .

شعر حب وشوق

ربما عجزت روحي ان تلقاك
وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك.

اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك .

احبك موت…. لا تسألني ما الدليل
ارايت رصاصه تسأل القتيل .

ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
لكن لا يبيع قلباً قد هواه .

لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.

كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.

أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيك اسرع وسيله للانتحار.

لا ثقه لدي الا عينيك فعيناك ارض لا تخون
فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكون.

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك.

لو كان لي قلبان لعشت بواحد وابقيت قلبا في
هواك يتعذب.

انا احبك حاول ان تساعدني
فإن من بدأ المأسا ينهيها
وإن من فتح الابواب يغلقها
وإن من اشعل النيران يطفيها

يا حسنها حين تجلت على

يَا حُسْنَهَا حِينَ تَجَلَّتْ عَلَى

عُبَّادِهَا فِي عِزَّةٍ لا تُرَامْ

بَيْنَ نُجَيْمَاتٍ بَدَتْ حَوْلَهَا

لَهَا رَفِيفُ القَطَرَاتِ السِّجَامْ

تَسْقِي عُيُونَ النَّاسِ شِبْهَ النَّدَى

مِنْ نُورِهَا الصَّافِي فَتَشْفِي الأُوَامْ

كَأَنَّمَا الزَّهْرَاءُ مَا بَيْنَهَا

مَلِيكَةٌ فِي مَوْكِبٍ ذِي نِظَامْ

وَالْقَوْمُ جَاثُونَ لَدَى حُسْنِهَا

سُجُودَ حُبٍّ صَادِقٍ وَاحْتِشَامْ

مُطَهَّرُو الإِيمَانِ مِنْ شُبْهَةٍ

مُنَزَّهُو الصَّبْوَةِ عَنْ كُلِّ ذَامْ

لا كَافِرٌ مِنْهُمْ وَلا مُلْحِدٌ

وَلا جُحُودُ خَافِرٍ لِلذِّمَامْ

مَا أَكْرَمَ الدِّينَ عَلَى أَهْلِهِ

إِذَا الْتَقَى فِيهِ التُّقَى وَالْهُيَامْ

وَكَانَ مِنْهُمْ رَجْلٌ يَعْتَلِي

مِنَصَّةً نُصَّتْ لَهُ مِنْ أَمَامْ

شَاعِرُهُمْ وَهْوَ لِسَانُ الْهُدَى

بَيْنَهُمُ وَهْوَ عَلَيْهِمْ إِمَامْ

يُسْمِعُهُمْ مِنْ وَحْيِهِ مُنْشِداً

شِعْراً لَهُ فِي النَّفْسِ فِعْلُ المُدَامْ

فَقَالَ مِنْهُمْ رَجُلٌ صَالِحٌ

ثَارَ بِهِ الشَّوْقُ وَجَدَّ الْغَرَامْ

يَا شَاعِرَ الوَحْي وَنورَ التقَى

أَلاَ لِقَاءٌ قَبْلَ يَوْمِ الحِمَامْ

قَدْ بَرَّحَ الوَجْدُ بِأَكْبَادِنَا

حَتَّى اسْتَطَلْنَا العُمْرَ دُونَ المَرَامْ

نَهْفُو إِلَى الزَّهْراءِ شَوْقاً فَإِنْ

جَفَتْ جَفَانَا صَفْوُنَا وَالسَّلامْ

لَقَدْ تَقَضَّى خَيْرُ أَيَّامِنا

وَنَحْنُ نَرْجُو وَرِضَاهَا حَرَامْ

إِذَا أَتَى اللَّيْلُ سَهِرْنَا لَهَا

بِأَعْيُنٍ مَفْتُونَةٍ لا تَنَامْ

وَإِنْ أَتَى الصُّبْحُ دَعَوْنَا بِأَنْ

يَخْفَى وَشِيكاً وَيَعُودُ الظَّلامْ

أَلَمْ يَحِنْ وَالعَهْدُ قَدْ طَالَ أَنْ

تُنْجِزَ وَعْدَ المُلْهَمِينَ الْكِرَامْ

فَتَتَرَاءى بَشَراً مِثْلَنَا

وَتَتَوَلَّى مُلْكَهَا فِي الأَنَامْ

فَرَفَعَ الشَّاعِرُ أَبْصَارُهُ

إِلَى الْعُلَى ثُمَّ جَثَا ثُمَّ قَامْ

وَاسْتَنْزَلَ الْوَحْيَ فَخَطَّتْ لَهُ

أَيَةَ نُورٍ فَتَوَلَّى الكَلامْ

وَقَالَ مَنْ قَرَّبَ مِنْكُمْ لَهَا

عِدَّة شَهْرَيْنِ وَصَلَّى وَصَامْ

أَبْصَرَهَا إِنسِيَّةً تَنْجَلِي

فِي المَعْبَدِ الأَكْبَرِ يَوْمَ الْخِتَامْ

فَانْصَرَفَ الْقَوْمُ وَبَاتُوا وَهُمْ

بِمَا بِهِ الشَّاعِرُ أَوْصَى قِيَامْ

يَرْتَقِبُونَ المَوْعِدَ المُرْتَجَى

لِذَلِكَ الأَمْرِ الْعُجَابِ الجُسَامْ

حَتَّى إِذَا وَقْتُ التَّجَلِّي أَتَى

وَضَاقَ بِالأَشْهَادِ رَحْبُ المُقَامْ

وَانْتَثَرَ الْقَوْمُ صِغَارَ البُنَى

بَيْنَ سَوارِيهِ الطِّوَالِ الضِّخَامْ

وَأَوْشَكَتْ أَثْبَتُ أَرْكَانِهِ

تَمِيدُ مِمَّا اشْتَدَّ فِيهِ الزَّحَامْ

دَوَّتْ زَوَايَاهُ بِإِنْشَادِهِمْ

وَعَقَدَ التَّبْخِيرُ شِبْهَ الْغَمَامْ

وَشَحُبَ النُّورُ كَأَنْ قَدْ عَرَا

مِنْ غَيْرِهِ شَمْسِ الأَصِيلِ السَّقَامْ

فَلاحَ بُرْقٌ خَاطِفٌ بَغْتَةً

وَانْشَقُّ سِتْرٌ عَنْ مِثَال مُقَامْ

عَنْ غَادَةٍ مَاثِلَةٍ بِالجِسْمِ فِي

أَبْدَعِ رَسْمٍ لِلْجَمَالِ التَّمَامْ

مَنْحُوتَةٍ فِي الصَّخْرِ لَكِنَّهَا

تَكَادُ تُحْيِي بَالِيَاتِ الْعِظَامُ

لا رُوحَ فِيهَا غَيْرَ إِيمَاضَةٍ

مِنْ جَانِبِ الإِعْجَازِ فِيهَا تُشَامْ

لِحَاظُهَا تَرْمِي سِهَامَ الْهَوَى

وَوَجْهُهَا يَنْشُرُ آيَ السَّلامْ

وَصَدْرُهَا أُفْقٌ بَدَا كَوْكَبٌ

فِيهِ كَأَنَّ النُّورَ مِنْهُ ابْتِسَامْ

تِلْكَ هِي الزَّهْرَاءُ لاحَتْ لَهُمْ

وَالكَوْكَبُ الْبَادِي عَلَيْهَا وِسَامْ

غابت شمسي

غابت شمسي بعد الشروق
وبعد غيابها يتجدد الشوق
فأمسى القمر وحيد
والنور عنه بعيد
وأصبح البحر خالي
في ظلام وليالي
والزهور لها تنادي
في كل أرض و وادي
وأبت الشمس أن تعود
إلا أن تثبت العهود

 


Advertising اعلانات

169 Views