فيروس كورونا اعراض

نقدم لكم في هذا المقال معلومات هامة حول اعراض فيروس كورونا وماهي طرق الحماية من فيروس كورونا من خلال فيروس كورونا اعراض.

ما هو فيروس كورونا الجديد؟
في تصريح لفرانس24 قال ناجي عون الأخصائي في الأمراض المعدية والجرثومية في مستشفى كليمونصو بيروت، إنه خلال “التاريخ المعاصر، واجه الإنسان ثلاثة أنواع من فصيلة فيروس كورونا. في 2002 انتشر فيروس سارس أو ما يعرف بإنفلونزا الطيور وهو أحد أشكال فيروس كورونا وكان أول ظهور له في الصين. وتظهر بيانات منظمة الصحة العالمية أن الفيروس قتل 299 شخصا في هونغ كونغ في ذلك الوقت”.
ووفق عون فإنه: “في 2013 ظهر فيروس كورونا الذي انتقل من الجمل إلى الإنسان. ووفق منظمة الصحة العالمية فإن كورونا أو ما يعرف أيضا بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، اكتُشف لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012. وفيروسات كورونا هي فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في أمراض تتراوح بين نزلة البرد الشائعة والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس)”.
وفي نفس السياق يقول عون: “اليوم ومنذ كانون الأول/ديسمبر 2019 يواجه الإنسان فيروس كورونا الجديد الذي انتقل من الخفافيش إلى الإنسان”. ووفق منظمة الصحة العالمية فإنه مثل متلازمة الشرق الأوسط والسارس فإن هذا الفيروس يسبب أمراضا تتراوح بين نزلات البرد الشائعة واعتلالات أشد وطأة”.
بشأن العلاج أكد الدكتور ناجي عون أن الباحثين “لم يتوصلوا إلى حد الآن إلى علاج ضد وباء كورونا الجديد، ويتم فقط مكافحة الأعراض كارتفاع الحرارة ليسمح للجسم بالمواجهة لوحده”.
أعراض كورونا بالتفصيل
-حمى مصاحبة بسعال جاف.
-الشعور بضيق في التنفس.
ربما تأتي الأعراض على هيئة:
-عطس.
-سيلان مخاط من الأنف.
ولكنها أعراض نادرة.
والأعراض في حالات الإصابة الشديدة:
-الالتهاب الرئوي.
-متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد.
-قصور في وظائف عدد من أعضاء الجسم.
-الوفاة.
أعراض معوية معدية تشمل الإسهال.
طرق انتقال العدوى
تضم فيروسات كورونا مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان، ومثال تلك الحيونات، التي يمكن أن تنتقل منها هذه الفيروسات، الإبل والماشية والخفافيش والقطط؛ إذ انتقل الفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية من الإبل إلى الإنسان، وكذلك حدث انتقال الفيروس المسبب لمرض السارس من قطط الزباد إلى الإنسان.
ويعتقد أن الأمر نفسه حصل مع فيروس كورونا الجديد، والذي ثبت أن مصدره هو تجارة غير مشروعة بالحيوانات البرية في سوق للحيوانات بمدينة ووهان الصينية، ولا يعرف لحد الآن مدى سهولة انتقاله أو استمرارية انتقاله بين البشر.
ويشمل انتقاله بين البشر الطرق التالية:
– التعرض لسعال الشخص المصاب وعطاسه.
– عن طريق لمس يدي الشخص المصاب أو وجهه.
– أو عن طريق لمس أشياء مثل مقابض الأبواب التي لمسها الأشخاص المصابون.
الوقاية من الإصابة بفيروس الكورونا
لا توجد حالياً أي لقاحات للحماية من عدوى فيروس الكورونا ولكن يمكن الحد من خطر العدوى عن طريق القيام بما يلي:
-غسل اليدين كثيراً بالماء والصابون.
-تجنب لمس العينين، أو الأنف، أو الفم إذا كانت الأيدي غير مغسولة.
-تجنب التواصل عن قرب مع الناس الذين يعانون من المرض.
-بقاء الشخص المصاب في المنزل حتى لا ينشر العدوى للآخرين.
-تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية عند السعال أو العطس، ثم رميها في سلة المهملات وغسل اليدين.
-تنظيف وتعقيم الأسطح.
-اتباع تدابير النظافة العامة، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام قبل وبعد لمس الحيوانات، وتجنب التواصل مع الحيوانات المريضة.
-تجنب تناول المنتجات الحيوانية الخام أو غير المطبوخة، بما في ذلك الحليب واللحوم، وذلك لأنّ استهلاكها يزيد فرصة الإصابة بالعدوى، وبالنسبة لحليب الإبل ولحومها فيمكن تناولها ولكن بعد البسترة، أو الطبخ، أو غيرها من العلاجات الحرارية.
علاج فيروس الكورونا
لا توجد علاجات محددة للأمراض الناجمة عن فيروس الكورونا، كما أنّ معظم الناس الذين يعانون من العدوى بفيروس الكورونا يتعافون بشكل تلقائي. وقد تساعد العلاجات التالية في تخفيف الأعراض:
-استخدام مرطب للغرفة أو الاستحمام بالماء الساخن للمساعدة على تخفيف التهاب الحلق والسعال.
-تناول أدوية تخفيف الألم والحمى.
-شرب الكثير من السوائل.
-البقاء في المنزل والراحة.
هل الوقاية ممكنة؟
مع عدم توفر لقاح لمنع حدوث هذا المرض، تبقى الطريقة الوحيدة لمنع الإصابة به هي تجنب التعرض لهذا الفيروس؛ إذ يوصي مركز مكافحة الأمراض والسيطرة عليها باتخاذ إجراءات وقائية يومية للمساعدة في منع انتشار فيروسات الجهاز التنفسي بشكل عام، ومنها فيروس كورونا، وتتلخص هذه الإجراءات بما يلي:
1- اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
2- استخدم معقم اليدين المعتمد على الكحول والذي يحتوي على 60٪ على الأقل من الكحول إذا لم يتوفر الصابون والماء.
3- تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيد غير مغسولة.
4- تجنب الاتصال الوثيق مع الناس الذين يعانون من المرض.
5- ابق في المنزل عندما تكون مريضا.
6- غطِّ البلغم أو رذاذ العطاس بمنديل، ثم قم برمي النسيج في القمامة.
7- قم بتنظيف وتطهير الأشياء والأسطح التي تمسها كثيرًا.