فيتامينات الكركم

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 8 نوفمبر, 2021 11:40 - آخر تحديث :
فيتامينات الكركم


Advertising اعلانات

فيتامينات الكركم نتحدث عنها بشكل تفصيلي من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل كمية الكركم المسموح بها يوميًا وفوائد الكركم مع الماء واضرار الكركم.

فيتامينات الكركم

1-فيتامين سي
فيتامين سي ، و يشار إليه أيضًا باسم حمض الأسكوربيك ، هو فيتامين أساسي ، حيث أن الجسم غير قادر على إنتاجه ، لذلك فإن الطريقة الوحيدة للحصول عليه هي من الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تتناولها . وفقا لمعهد لينوس بولينغ ، يساعد فيتامين سي على إنتاج الكولاجين ، و هو لبنة من الجلد و الأنسجة . كما أنه يساعد على إنتاج الناقلات العصبية ، التي تعتبر مهمة لوظائف الدماغ و تساعد على تنظيم المزاج . و لأنه أحد مضادات الأكسدة القوية ، فيتامين سي معروف جيداً بخاصية تعزيز نظام المناعة . تحتوي ملعقة واحدة من الكركم على 1.8 مجم من فيتامين سي .
2-فيتامينات ب
فيتامينات المجموعة ب هي الفيتامينات الأكثر انتشارًا في الكركم ، و خاصة فيتامين ب 6 . ملعقة واحدة من الكركم تحتوي على 0.122 ملغ من فيتامين ب 6 ، وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية . فيتامين ب 6 ، المعروف أيضا باسم البيريدوكسين ، مطلوب من أجل التمثيل الغذائي السليم ، و إنتاج خلايا الدم الحمراء ، و إنتاج الهيموغلوبين الذي يحمل الأكسجين إلى الأنسجة ، و للجهاز المناعي و الجهاز العصبي لكي يعمل بشكل صحيح ، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة . كما تشارك فيتامينات ب الأخرى في هذه الوظائف مع فيتامين ب 6 ، و لكنها توجد بكميات أقل في الكركم .
3-فيتامينات الأخرى
تشتمل ملعقة واحدة من الكركم على كميات ضئيلة من فيتامين هـ و فيتامين ك ، مع 0.21 ملغ من فيتامين هـ و 0.9 ميكروغرام من فيتامين كد. فيتامين هـ هو فيتامين مضاد للأكسدة يساعد على محاربة الأضرار التي تسببها الجزيئات الحرة للجسم . كما يلعب فيتامين هـ دورا في الحفاظ على نظام المناعة قوي و في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم ، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة وفيتامين ك هو فيتامين غالبًا ما يكون غير مذكور ، حتى يتم الاحتياج إليه . و تفيد المعاهد الوطنية للصحة بأن فيتامين ك يلعب دورا رئيسيا في تخثر الدم ، كما أن له دوره في الحفاظ على صحة العظام . كما يحتوي على بعض المعادن الضرورية أيضا بما في ذلك الحديد و المغنيسيوم .

كمية الكركم المسموح بها يوميًا

1-تتراوح الجرعات الآمنة من تناول الكركم بين 0.5 إلى 1 جرام من الكركم المسحوق موزعة على 3 جرعات بين الوجبات بشكل يومي، أو تناول من 3 إلى 15 جرام من خلال تناولها مع الحليب الدافئ موزعة على ساعات اليوم.
2-أو تناول كبسولة واحدة ثلاث مرات يوميًا من الكبسولات التي تحتوي على 300 مجم.
3-في حالة استخدام الصبغة فإنه يتم تناول من 10 إلى 30 نقطة 3 مرات بشكل يومي.
4-في حالة تناول مركب الكوركومين النقي فإنه يتم توزيع 1200 مجم من المركب على 3 مرات بشكل يومي.
5-في حالة تناول الأقراص ذات تركيز 450 مجم فإنه يتم تناول قرص ثلاث مرات يوميًا بعد تناول الوجبات

فوائد الكركم مع الماء

1-تقليل أعراض الاكتئاب
تم ربط الاكتئاب بمستويات أقل من عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ BDNF وهو بروتين في الدماغ والحبل الشوكي ينظم الاتصال بين الخلايا العصبية وفي أبحاث أجريت على الفئران، زاد الكركمين بشكل فعال من مستويات BDNF على مدار 10 أيام، أما في البشر الذين يعانون من اضطراب اكتئابي شديد، شهد الذين تناولوا 1000 ملغ من الكركمين يومياً لمدة 6 أسابيع تحسينات مماثلة للذين تناولوا مضادات الاكتئاب أو مزيجاً من العلاجين، وفقاً لدراسة صغيرة في أبريل 2014.
2-تقليل حكة
أكدت الأبحاث إلى أن تناول الكركم عن طريق الفم 3 مرات يومياً لمدة 8 أسابيع، يقلل من الحكة لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى على المدى الطويل وأشارت الأبحاث المبكرة أيضاً إلى أن تناول منتج تركيبه يحتوي على الكركمين، بالإضافة إلى الفلفل الأسود يومياً لمدة 4 أسابيع يقلل من شدة الحكة ويحسن نوعية الحياة للذين يعانون من الحكة المزمنة.
3-التقليل من نسبة الكوليسترول
تشير الأبحاث إلى أن تناول مستخلص الكركم عن طريق الفم مرتين يومياً لمدة 3 أشهر، يقلل من الكوليسترول الكلي وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة أو «الضار»، والدهون الثلاثية في الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن مع ارتفاع نسبة الكوليسترول.
4-المساهمة في علاج السكري
يساهم الكركم في علاج مرض السكري، بفضل تأثيراته المضادة للالتهابات، كما أنه علاج للحالات الالتهابية الشديدة الناتجة عن الإصابة بالسكري، حيث وجدت دراسة نُشرت في يوليو 2019 في Nutrition & Metabolism أن تغذية مكملات الكركمين للفئران البدينة المصابة بداء السكري من النوع 2، ساعدت في خفض مستويات الأنسولين في الدم بعد 16 أسبوعاً لذلك قد يساعد الكركمين أيضاً في الوقاية من مرض السكري من النوع 2 عن طريق تحسين مقاومة الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم المرتفعة وتقليل ارتفاع الكوليسترول.
5-هشاشة العظام
تظهر بعض الأبحاث أن تناول مستخلصات الكركم، بمفردها أو بالاشتراك مع مكونات عشبية أخرى، يمكن أن يقلل الألم ويحسن الوظيفة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام وفي بعض الأبحاث، يعمل الكركم لتقليل آلام هشاشة العظام، لكنه لا يعمل مثل ديكلوفيناك لتحسين الألم والوظيفة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام.
6-المساعدة في فقدان الوزن
يساهم الكركم في تقليل دهون الجسم بأكثر من 8%، ما يعني أنه يساعد بشكل كبير في إنقاص الوزن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون في مناطق محددة من الجسم.
7-تخفيف التهاب المفاصل
تحتوي مادة الكركمين على خصائص مضادة للالتهابات، ما يجعل الكركم علاجاً فعالًا للحالات الالتهابية الشديدة مثل التهاب المفاصل، ففي دراسة صغيرة تمت على مشاركين مصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي الذين تناولوا مكمل الكركمين 500 ملغ مرتين يومياً لمدة 8 أسابيع، شهدوا تحسناً أكبر في ألم المفاصل وتورمها، مقارنةً بالمرضى الذين تناولوا وصفة طبية مضادة للالتهابات أو مزيجاً من العلاجين.

اضرار الكركم

1- زيادة ميوعة الدم
بسبب خصائص الكركم المميعة للدم فإنه قد يجعل من يتناوله بإفراط أكثر عرضة للنزيف، وفقدان كميات كبيرة من الدماء لذا يفضل لمن يتناول أدوية مميعة للدم أن يحاولوا تجنب تناول الكركم قدر الإمكان خوفًا من حصول النزيف.
2-حصى الكلى
يحتوي الكركم على الأكسالات (Oxalate) وهي مواد تزيد من فرص الإصابة بحصى الكلى، إذ ترتبط هذه المواد بالكالسيوم في الجسم لتكون حصوات صعبة التفتت في داخل الكلى.
3-مشكلات للرجال
قد يتسبب تناول الكركم في إلحاق الضرر بخصوبة الرجل، إذ يساعد الكركم على خفض مستويات التستوستيرون في جسم الرجل، وكذلك قد يقلل من قدرة الحيوانات المنوية على الحركة، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي في النهاية إلى العقم.
4- تحفيز الإصابة بنقص الحديد
قد يتسبب تناول الكركم في تثبيط امتصاص الحديد، لذا يتوجب على المصابين بنقص الحديد من الأصل تجنب تناول الكركم تمامًا، وعلى المعرضين للإصابة بنقص الحديد محاولة التخفيف من الكركم عمومًا.


Advertising اعلانات

63 Views