فواكه تخفف الحموضة

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 9 فبراير, 2021 4:20 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:27
فواكه تخفف الحموضة

Advertising اعلانات

فواكه تخفف الحموضة، والأطعمة التي تعالج الحموضة وحرقة المعدة، وأطعمة غير متوقعة تسبب الحموضة، ونصائح للوقاية من الحموضة المزمنة، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فواكه تخفف الحموضة

البطيخ

تساهم فاكهة البطيخ في المحافظة على نسبة الحموضة في المعدة ضمن معدّلاتها الطبيعية، لأنّها تحتوي على الكثير من حمض “سيترولين” الذي يساعد الجسم في خلق “الأمونيا”، الذي يساعد في الحفاظ على مستويات الحموضة، هذا بالإضافة إلى أنّ هذه الفاكهة تتميّز بقدرتها الهائلة على تبريد المعدة بطريقة طبيعية.
المانجا

تتميّز المانجا بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، إضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من مضادّات الأكسدة ومضادات الالتهابات، التي تساهم في علاج مشاكل المعدة وتعزز فرص الحفاظ عليها باردة.
جوز الهند

إنَّ ماء جوز الهند هو من أكثر العناصر الطبيعية الفعالة التي تساعد في منع تشكّل الحموضة في المعدة، إضافة إلى قدرته الهائلة على تجديد جميع الأملاح والسكريات التي يفقدها الجسم خلال النهار.
الموز

إنّ عصير فاكهة الموز المخلوط مع كمية من العسل الطبيعي، هو من أهم العصائر المفيدة للصحة، حيث أن الموز بحدّ ذاته هو من المكونات القادرة على خفض مستويات الحموضة في المعدة بشكل كبير، وذلك بسبب إعتباره بمثابة غذاء كامل، إضافة إلى إحتوائه على الخصائص المضادة للأكسدة الضرورية لعلاج هذه الحالة.

الأطعمة التي تعالج الحموضة وحرقة المعدة

الخضروات

معظم الخضروات تخفف الحموضة، وتحث التوصيات الغذائية على تناول حصتين إلى 4 حصص من الخضروات يومياً للتغلب على حموضة المعدة، من الخضروات المفيدة: البطاطا والقرنبيط والفاصوليا الخضراء والبازلاء والملفوف والجزر. تجنب الأصناف المقلية والمعلبة والفلفل الأحمر والطماطم والبصل والثوم.
منتجات الألبان

الحليب ومنتجاته مصدر هام للكالسيوم والبروتين، لكن في حال الشكوى من الحموضة تجنب الحليب كامل الدسم والأجبان ذات النكهات وشوكولا الحليب، تناول اللبن الزبادي قليل الدسم، والأجبان الخالية من الدهون، أو جبن الماعز.
الحبوب الكاملة

الأرز والمعكرونة والخبز من الحبوب المناسبة لحالة الحموضة، لكن تجنب المعجّنات المصنوعة من الحليب كامل الدسم، واحرص على تناول الحبوب الكاملة، مثل الخبز الأسمر والأرز البني.
اللحوم

ابتعد عن الدهون، واحرص على اختيار البروتين الخالي من الدهون مثل صدر الدجاج واللحم البقري قليل الدهن، الشواء هو أسلوب الطهي الأنسب للحموضة.
المشروبات

تناول ما بين 6 و8 أكواب من الماء يومياً، وتجنب مشروبات الكافيين خاصة المشروبات الغازية، والعصائر الحمضية، تناول عصير التفاح والعنب والتوت وشاي الأعشاب، وابتعد عن القهوة والشاي والنعناع والكاكاو الساخن.

أطعمة غير متوقعة تسبب الحموضة

1-الشوكولاتة

تحتوي الشوكولاتة على الميثيل زانثين، والتي ترتبط بالكافيين، ولها تأثير يضعف صمام المعدة، ويؤدي لارتخاء العضلات التي تتحكم في التدفق الخلفي لحمض المعدة، مما يسمح له بالتسرب والشعور بالحرقة، كما أن المحتوى الكبير من الدهون، والمتوفر في كثير من أنواع الشوكولاتة، يلعب دوراً في الإصابة بالحموضة، وينصح بعدم الإكثار من الشوكولاتة أو الكاكاو، وخاصةً بعد تناول الوجبات.
2-الجبن

إن معظم أنواع الجبن غنية بالدهون، مما يسبب إبطاء عملية الهضم وإفراغ المعدة، وهذا يسبب زيادة الضغط على صمام المعدة، وتسرب الحمض إلى الحلق، ولهذا يفضل عدم تناول الجبن في المساء حتى لا تصاب بالحموضة خلال النوم.
3-الأفوكادو

على الرغم من فوائدها العديدة للصحة، تحتوي فاكهة الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون، والتي تؤدي لإبطاء عملية الهضم بأكملها، وهذا يعني بقاء محتويات الطعام في المعدة لفترة طويلة، وبالتالي يزيد الضغط على صمام المعدة ويحدث تسرب حمض المعدة إلى الحلق.
4-النعناع

عادةً ما يستخدم النعناع لتهدئة المعدة، ولكن قد يكون له تأثير سلبي لدى من يعانون من حرقة المعدة، وتفسير هذا أن المنثول الموجود في النعناع والذي يساعد في تهدئة المعدة، يكون له تأثير على الصمام الذي يفصل بين المعدة والمريء، يسبب استرخائه، وعندما يسترخي الصمام، فإنه يسمح لأحماض المعدة بالتسرب، ويزداد الشعور بالحموضة.
5-البصل

– من الأطعمة المسببة للحرقة في المعدة، كونه يؤدي لارتخاء العضلة العاصرة للمريء، والتي قد تسبب ارتداد الحمض، ولا يشترط تناول البصل بمفرده لحدوث الحموضة، بل يمكن أن يسببها بمجرد إضافة شرائح منه إلى الأطعمة المختلفة، وأيضاً يعتبر البصل مصدر للألياف المخمرة، والتي تسبب التجشؤ، ويمكن أن يؤدي التجشؤ إلى تفاقم أعراض ارتداد الحمض.

نصائح للوقاية من الحموضة المزمنة

تساعد بعض الطرق في الوقاية من أسباب الحموضة المزمنة هذ، وتشمل:
– وضعية النوم الصحيحة
بحيث تكون الرأس مرتفعة عن الجسم من خلال وضع وسادة أسفل الرأس، ويفضل أن يكون نصف الجسم العلوي بالكامل مرتفع وليس الرأس فقط.
– تجنب الأطعمة والمشروبات التي تزيد من الحموضة
مثل الأطعمة المالحة والسكريات والأطعمة الحارة، بالإضافة إلى المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك الأطعمة الدسمة التي تحتوي على الدهون غير الصحية، وفي حالة تناول أي طعام يسبب لك حموضة، فيفضل تجنبه.
– الإبتعاد عن التدخين
من الأسباب الرئيسية التي تؤدي لحدوث الحموضة المتكررة، ولذلك يفضل الإبتعاد عنها.
– عدم النوم بعد تناول الطعام
والانتظار لمدة ساعتين قبل النوم، فهذا يقلل من فرص حدوث الحموضة، وينصح بتجنب أي أطعمة دسمة وغنية بالدهون في المساء، واختيار الأطعمة الخفيفة والتي تقلل من الحموضة مثل؛ الزبادي.
– تناول الطعام ببطء
يجب عدم الإسراع في تناول الطعام لأن هذا يؤدي للحموضة وآلام المعدة وصعوبة الهضم، حيث يعد هذا من أحد أسباب الحموضة المزمنة، كما أنه يجعلك لا تشعر بالشبع سريعًا وبالتالي تتناول كميات أكبر من الطعام، مما يزيد من فرص الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن.
– الحفاظ على الوزن
من خلال تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة، لأن زيادة الوزن من أسباب الحموضة المزمنة الرئيسية.
– الإكثار من شرب الماء
والحرص على شرب كوبين ماء صباحًا، فهذا يساعد في ضبط مستوى الحموضة بالمعدة.


Advertising اعلانات

525 Views