فوائد ورق الزعرور العامة

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 18 يناير, 2021 6:36 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 12:37
فوائد ورق الزعرور العامة

Advertising اعلانات

فوائد ورق الزعرور العامة، ونبذة عن عشبة الزعرور، وطريقة استعمال عشبة الزعرور، والأثار الجانبية لعشبة الزعرور، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فوائد ورق الزعرور العامة

عند الحديث عن فوائد ورق الزعرور فإنه ليس هناك فوائد خاصة للورق بالتحديد، ولكن يوجد عدة فوائد متعلقة بجميع أجزاء نبات الزعرور، في ما يأتي بعض أهم الفوائد لنبات الزعرور بجميع أجزائه:
– قد تساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم
1. يعرف نبات الزعرور بأن يعمل على توسيع الأوعية الدموية ويقلل من ضغط الدم.
2. يساعد تقليل ضغط الدم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
– تقليل أعراض فشل عضلة القلب
1. يساعد نبات الزعرور على تقليل الأعراض المصاحبة لفشل عضلة القلب، مثل: ضيق التنفس، والتعب.
2. كما ساعد استهلاك نبات الزعرور في تحسين الكفاءة في أداء التمارين الرياضية وتقليل الشعور بالتعب أثناء ذلك.
– تحسين أعراض الذبحة الصدرية
1. يمكن تحسين أعراض الذبحة الصدرية من خلال استهلاك خلاصة نبات الزعرور ثلاث مرات يوميًا.
2. يعزى السبب وراء فائدة نبات الزعرور في التخلص من أعراض الذبحة الصدرية إلى أن هذا النبات يساعد على تدفق الدم بشكل أفضل إلى القلب من خلال توسيع الأوعية الدموية المغذية له.
– يسهم في تقليل ارتفاع الكوليسترول
1. يساعد نبات الزعرور في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم.
2. أظهرت بعض الدراسات فاعلية نبات الزعرور في تقليل نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الكبد.
– تحسين عملية التنفس
يساعد نبات الزعرور على تحسين عملية التنفس، إذ يعمل نبات الزعرور على تحسين التنفس لدى الأشخاص المصابين بضيق التنفس والحساسية.
– تعزيز عملية الهضم
1. يساعد نبات الزعرور في تحسين المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي خصوصًا عند حدوث تلبك معوي جراء تناول الأطعمة الدسمة المليئة باللحم.
2. كما يساعد نبات الزعرور في تليين بطانة المعدة وتقليل معدل الكوليسترول أيضًا.
– تعزيز صحة الكلى
يعمل نبات الزعرور عمل مدرات البول ويساعد على تعزيز صحة الكلى.
– تقليل أعراض القلق والتوتر
أظهرت بعض الدراسات فاعلية نبات الزعرور في تقليل أعراض القلق والتوتر.

نبذة عن عشبة الزعرور

– هو ثمرة من شجيرات الزعرور التي تحمل نفس الإسم وهناك مجموعة متنوعة من أنواع الزعرور وتنتج فواكه مختلفة قليلاً ولكن الأكثر شيوعاً هو الزعرور والإسم العلمي له rhipidophylla فاكهة الزعرور حمراء أو وردية اللون ولها طعم لاذع ولها شكل صغير نوعا ما لها حجم التفاحة .
– يرجع أصل نمو الزعرور إلي نصف الكرة الشمالي وفي المقام الأول داخل المناطق المعتدلة من أمريكا الشمالية، أوربا، أسيا بالرغم من أن شكل الزعرور يشبه التوت بدرجة كبيرة إلى أنه يحتوي على حجر ( نوايات ) مثل الخوخ.
– الزعرور، مجرد شجيرة مزهرة في عائلة الورد ويذكر مركز الطب التكميلي والبديل أن موطنها الأصلي شمال اوربا ويزرع اليوم في جميع أنحاء العالم ويمكنك الحصول علي هذا العشب في شكل أقراص وكبسولات.

طريقة استعمال عشبة الزعرور


اتبع الطرق التالية لمعرفة كيفية استعمال عشبة الزعرور:

1. لتقوية القلب وفتح الشرايين التاجية، وتوسيع الشعيرات الدموية، تُؤخذ ملعقة صغيرة من مسحوق عشبة الزعرور “الأوراق والأزهار”، وتُضاف إلى ماء مغليّ بمقدار كوب، وتُنقع لمدّة ربع ساعة، ومن ثم تُصفى، وتُشرب يومياً مرة في الصباح، ومرّة في المساء.
2. للوقاية من أمراض القلب والشرايين، يُؤخذ مقدار خمسمئة مليغرام يومياً من ثمار الزعرور على شكل جرعة يوميّة.
3. لتنظيم الدورة الدموية، وتنشيطها، والتخلّص من الأرق، وطنين الأذن، يُستخدم مستحلب أزهار الزعرور أو مستحلب الأوراق والثمار، ويتم تناوله على شكل جرعة يومية، ويتم تحضيره بنقع حفنة صغيرة من أزهار الزعرور في ماء مغليّ لمدّة ساعة، وتناول هذا المستحلب ثلاث مرات في اليوم بعد الأكل.
غلي الأطراف المزهرة للزعرور، وتناوله يومياً، للمساعدة في إعادة توازن ضغط الدم.

الأثار الجانبية لعشبة الزعرور

الزعرور آمن الإستخدام للكبار عند استخدامه لمدة تصل ( 3 – 4 شهور ) وليس من المسلم به أن الزعرور أمن نسبياً عند الإستخدام علي المدي الطويل بالرغم من إستخدام لعلاج المشاكل المختلفة إلا أنه قد يتداخل مع وظائف الجسم الأخري وبعض الأدوية أو الأعشاب .
– الأثار الجانبية على القلب
بالرغم من أن الزعرور يستخدم في علاج مشاكل القلب المختلفة، إلا أنه يتسبب في آثار جانبية لأولئك الأفراد الذين يتناولونه على المدى الطويل جداً مثل خفقان القلب وذلك وفقاً لما ذكره مركز سلون كيترينج للسرطان وغالباً ما تؤدي الجرعة الزائدة إلى ردود فعل سلبية تشمل ألم القلب والصدر والتعب عند ممارسة أي نشاط .
– الأثار الجانبية على الجهاز الهضمي
ذكرت التقارير أن الزعرور يؤدي إلي العديد من المتاعب على الجهاز الهضمي ففي تقرير سلامة 2006 وضح أن الغثيان واحد من الأثار الجانبية الأكثر شيوعاً بالإضافة إلي الدوخة والنزيف المعوي .
– الآثار الجانبية الناتجة عن التفاعل مع الأدوية الأخرى
تشير تقارير سلامة الأدوية أن هناك عدد قليل من الأثار الجانبية الناتجة عن استخدام الزعرور مع بعض الأدوية لا ينصح بإستخدام الزعرور إذا كنت تتناول أدوية القلب أو ضغط الدم لأنه يتداخل مع هذه الأدوية مثل digoxin، Phenylephrine لأنه يمكن أن يؤدي إلي عدم انتظام ضربات القلب، تضيق الأوعية الدموية،
– أضرار أخرى
هناك بعض الأثار الجانبية مثل الصداع، الغثيان، خفقان نبضات القلب .
من الضروري جداً ملاحظة أي أعراض أو تغير قد يحدث عليك بعد تناول الزعرور ويجب إستشارة الطبيب عند أخذ أي دواء جديد أو عشب لأن ذلك قد يكون له نتائج سلبية مع تناول الزعرور ومنها الصداع، الصداع النصفي، الدوار، الدوخة، الخفقان، ويجب علي النساء الحوامل عدم إستخدام إلا بعد إستشارة الطبيب .


Advertising اعلانات

448 Views