فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 18 يوليو, 2021 2:01 - آخر تحديث :
فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق


Advertising اعلانات

فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق وأضرار الثوم على الريق للتخسيس وفوائد بلع الثوم على الريق للنساء وفوائد الثوم للحمل كل ذلك في هذا الموضوع.

فوائد وأضرار بلع الثوم على الريق


فوائد تناول الثوم على الريق
1-تقليل ضغط الدم:
يعدّ ارتفاع ضغط الدم من الأسباب المؤدّية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، وقد أشارت الدراسات التي أجريت على الإنسان إلى أنّ مكمّلات الثوم لها تأثيرٌ في تقليل ضغط الدم لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاعه، وقد يتطلّب ذلك جرعة كبيرة من هذه المكمّلات للتأثير على ضغط الدم، حيث تصل هذه الجرعة إلى أربعة فصوصٍ من الثوم يومياً.
2-تحسين مستويات الكوليسترول:
إنّ تناول مكمّلات الثوم قد يقلّل من مستويات الكوليسترول الضارّ والكوليسترول الكلي عند الأشخاص المصابين بارتفاع الكوليسترول بنسبة تصل إلى 10-15%، ويمكن لهذه التأثيرات أن تقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن لم يظهر لمكملات الثوم تأثير على الكوليسترول الجيّد أو على الدهون الثّلاثية.
3-تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخَرَف:
يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تساهم في حماية الجسم من الأضرار التأكسديّة، إذ تنتج هذه الأضرار عن الجذور الحرّة، وترتبط بعمليّة الشيخوخة، كما ظهر أنّ تناول جرعةٍ عاليةٍ من مكمّلات هذا النبات زادت من الإنزيمات المضادّة للأكسدة في جسم الإنسان، وقلّلت الإجهاد التأكسدي لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، حيث إنّ احتواء الثوم على مضادات الأكسدة بالإضافة إلى أنّ تأثيره في تقليل الكوليسترول وخفض ضغط الدم يمكن أن يقلّل من خطر الإصابة بأمراض الدماغ؛ مثل الزهايمر، والخَرَف (بالإنجليزية: Dementia).

أضرار بلع الثوم على الريق
يعد الثوم آمنًا لمعظم الناس عند تناوله عن طريق الفم بشكل مناسب، وتم استخدام الثوم بأمان في الأبحاث العلمية لمدة تصل إلى 7 سنوات، ووجد أنه عندما يؤخذ الثوم عن طريق الفم، يمكن أن يسبب بعض الأضرار كرائحة الفم الكريهة، وحرقان في الفم وحرقة المعدة، والغازات، والغثيان، والتقيؤ، ورائحة الجسم، والإسهال لبعض الأشخاص، وغالبًا ما تكون هذه الآثار الجانبية أسوأ مع الثوم الخام.

الثوم على الريق للتخسيس


1-وجدت إحدى هذه الدراسات أن الثوم قد ساعد في تقليل تراكم الدهون وتخفيض وزن الجسم في الفئران البدينة التي تتغذى على نظام غذائي غني بالدهون.
2-قد أظهرت دراسة أخرى تم نشرها في المجلة الأمريكية لارتفاع ضغط الدم أن منتجات الثوم التجارية ساعدت في تعزيز فقدان الوزن، لدى الفئران التي تتغذى على نظام غذائي يعتمد على شراب الذرة عالي الفركتوز، وكانت تعاني من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ومستويات الأنسولين.
3-وجدت دراسة تشمل البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين تناولوا مكملًا غذائيًا يحتوي على الثوم، والكافيين، والزنجبيل، والأعشاب الأخرى فقدانًا متواضعًا للوزن بعد ثمانية أسابيع، لذا فإنه ليس من الواضح ما إذا كان فقدان الوزن ينسب إلى واحد من هذه المكونات، أو مجموعة منها، أو أنه فقط نتيجة نمط الحياة الذي تم اتباعه.

بلع الثوم على الريق للنساء


1-يساعد الثوم في قتل الجراثيم والبكتيريا الضارة التي يمكن أن تؤثر سلبًا على الحمل.
2-يمكن أن يمنع الثوم حدوث هشاشة العظام لدى النساء، وخاصة عظام الفخذ الأكثر شيوعًا لدى النساء الذين تجاوزن الخمسين عامًا.
3-يزيد الثوم من الشهية في حالة فقدان الشهية.
4-يحتوي الثوم على مواد مطهرة، ويحسن أيضًا من عملية الهضم، إذ أن جعل فص ثوم واحد ضمن النظام الغذائي سوف تبدأ الصحة في التحسن.
5-يظهر أن من فوائد بلع الثوم على الريق للنساء أنه يساعد في إزالة السموم والمعادن الثقيلة من الجسم.
6-يملك الثوم خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات.
7-يساعد على حرق الدهون الضارة والزائدة في الجسم.
8-يفيد في منع تطور سرطان الرحم وسرطان الثدي.
9-ينصح العديد من الأطباء باستخدامه أثناء الحمل لاحتوائه على حمض الفوليك الضروري لنمو الجنين.

اهمية الثوم للحمل


1-خفض مستويات الكوليسترول الضار
يحتوي الثوم على مادة تعرف باسم الأليسين (Allicin) وهي مادة تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.
إلى جانب ذلك، فإن فوائد الثوم للحامل تطال صحة قلب المرأة، فالثوم يساعد في تحسين وتعزيز صحته، وذلك بسبب دوره أيضًا في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة.
2-تعزيز صحة جهاز المناعة
يساعد تناول الثوم في تعزيز صحة الجهاز المناعي الخاص بالمرأة وزيادة كفائته.
خلال فترة الحمل، تنخفض كفاءة وعمل الجهاز المناعي وذلك من أجل عدم مهاجمته للجنين، لذا تكون الحامل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة، إلا أن الثوم من شأنه أن يقوي ويعزز من عمله، مما يقلل من خطر الإصابة بالفيروسات والبكتيريا المختلفة.
جدير بالذكر أن الثوم يحتوي على مغذيات نباتية لها خصائص مضادة للأكسدة، والتي تحارب تكوين الجذور الحرة، ويساعد أيضاً في تطوير خلايا المناعة في الجسم وبالتالي يعزز جهاز المناعة للعمل بفاعلية أكثر.
3-يقلل من تساقط الشعر
مادة الأليسين الموجودة في الثوم تحتوي على الكبريت، والذي يعمل بدوره على منع تساقط الشعر وتعزيز نموه.


Advertising اعلانات

43 Views