فوائد وأضرار الشمام

كتابة رويدا الشامسي - تاريخ الكتابة: 14 أبريل, 2021 9:04 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:33
فوائد وأضرار الشمام

Advertising اعلانات

فوائد وأضرار الشمام اضرار الشمام على الكلى فوائد الشمام للرجل اضرار الشمام على القولون كل ذلك في هذه السطور التالية.

فوائد وأضرار الشمام

الفوائد
الوقاية من السرطان:
بسبب محتوى الشمام من الكاروتين الذي يحارب الخلايا السرطانية ويحد من انتشارها، كما ان مادة الكاروتين فعالة في الوقاية من سرطان الرئة.
 تعزيز مناعة الجسم:
الشمام غني بفيتامين سي الذي يقوي الجهاز المناعي في الجسم من خلال تحفيز خلايا الدم البيضاء التي تتصدى للفيروسات والبكتيريا المسببة للامراض.
تحسين عمل الجهاز الهضمي:
الشمام غني بالماء الذي يعمل اضافة لترطيب الجسم، على تحسين عمل الجهاز الهضمي والوقاية من المشاكل التي يواجهها هذا الجهاز كالامساك وعسر الهضم وحموضة المعدة، فضلا عن محتواه من الالياف التي تقدم نتائج مماثلة للجهاز الهضمي.
الوقاية من تجلط الدم:
تسهم مادة الادينوساين الموجودة في الشمام في منع تخثر الدم وتسهيل مروره في الشرايين وبالتالي الحيلولة دون تجلط الدم والوقاية من امراض القلب والاوعية الدموية.
الحفاظ على صحة العين:
الشمام غني بفيتامين أ الذي يحسن الروية ويحافظ على صحة العين من العديد من الامراض التي يمكن ان تلم بها.
الشمام والمرأة الحامل:
يعتبر الشمام من الفواكه التي ينصح بتناولها من قبل النساء الحوامل كونه يحتوي على حمض الفوليك الضروري للمرأة الحامل خاصة في الاشهر الاولى كونه يساعد على تغذية الجنين ويحميه من التشوهات الخلقية.
تخفيف حدة الطمث:
يساعد تناول الشمام في التقليل من تدفق الدم اثناء الدورة الشهرية، كما ان تناول عصير الشمام يحول دون الاصابة بالجلطات.
الاضرار
لا يفضل اكل الشمام بكميات كبيرة حتى لا يحدث تعفن في الامعاء و يفضل ايضا عدم تناولها بكثرة لاصحاب مرضي السكر والتهابات الامعاء ، لانه يسبب مغص او اسهال وذلك بسبب احتوائه علي نسبة كبيرة من الالياف .

كيف يتم اختيار الشمام؟

للحصول على شمام حلو وناضج يجب الانتباه إلى السويقة الموجودة في نهاية الحبة، إذا كانت قاسية فهذا يعني أنها غير جاهزة للاستهلاك أما إذا كانت لينة وجافة فهذا دليل على أنها حلوة وجاهزة للأكل.
توجد طريقة أخرى لمعرفة ما إذا كان الشمام ناضجا أم لا، وذلك عن طريق الضغط الخفيف على أحد أطراف حبة الشمام، إذا كانت طرية فهذا يعني أنها ناضجة أما إذا كانت يابسة نوعا ما فهذا يعني أنها غير جاهزة.
يجب أيضا الانتباه إلى الرائحة، إذا تميز الشمام برائحة حلوة فهذا دليل آخر على أنه جاهز للاستخدام، أما إذا لم يحتوي على أي رائحة فيجب تركه حتى ينضج لبضعة أيام أخرى.

فوائد الشمام للحامل

يحتوي الشمام على الكثير من الفيتامينات والمعادن الأساسية اللازمة لجسم الحامل، وهلى رأسها حمض الفوليك (فيتامين ب 9)، الذي يعد أهم فيتامين للحامل، لأنه يمنع تشوهات الجنين، ومن فوائد الشمام للحامل:
يمنع العيوب الخلقية للجنين:
لأنه من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، ويساعد كذلك في منع حدوث أي عيوب مرتبطة بالجهاز العصبي عند الجنين.
يقي من تجلط الدم:
تناول الشمام خلال الحمل يساعد في منع حالات الجلطات وتخثر الدم.
يحسن المناعة:
يحتوي الشمام على الكاروتينات (صبغات عضوية) التي تعمل كمضادات للأكسدة، وتمنع تكوين الجذور الحرة في الجسم، ما يساعد في تكوين خلايا جديدة، وتحسين مناعة الأم والجنين.
يعالج الحموضة:
إذ يساعد فيتامين “ج” الموجود في الشمام على تحسين الهضم وامتصاص الطعام.
يمنع فقر الدم:
يحتوي الشمام على كمية جيدة من الحديد وفيتامين “ج”، وهو ما يساعد الجسم على امتصاص الحديد، ويمنع فقر الدم.
يخفف آلام الساق:
تنتج آلام الساق بسبب نقص البوتاسيوم، وتناول الشمام يزود الجسم بهذا المعدن المهم.
يساعد في نمو عيني الجنين:
تبدأ عيني الجنين بالتطور في الثلث الأول من الحمل، وخلال هذا الوقت، يقلل تناول الشمام من خطر أي تشوهات فيهما.
ينظم ضغط الدم:
يحتوي الشمام على مزيج جيد من الأملاح المعدنية الأساسية، التي تساعد على تنظيم ضغط الدم في أثناء الحمل والتحكم فيه.
يعالج الإمساك:
تضمن الفيتامينات والألياف الموجودة في الشمام حركة أمعاء جيدة خلال الحمل.
يساعد على إنقاص الوزن:
لأنه منخفض السعرات الحرارية، ويمكن تناوله كوجبة خفيفة للشعور بامتلاء المعدة، والتحكم في الشراهة.
يعزز نمو عظام الجنين:
تتطلب عظام الجنين وأسنانه المزيد من الكالسيوم الذي يحصل عليه من الأم، ويمكن للشمام أن يوفر لها نسبة جيدة منه إذا تناولته باستمرار.
يعد مصدرًا للطاقة:
على الرغم من أنه ليس غذاء عالي السعرات الحرارية، فإن الشمام مصدر جيد للبروتينات والكربوهيدرات، التي تحترق وتتحول إلى طاقة.
يعمل على تطور الجنين:
يساعد تناول الحامل للشمام على التطور المعرفي للجنين، ويدعم نمو قلبه ورئتيه وكليتيه.
يحارب الالتهابات:
يساعد فيتامين “ج” الموجود في الشمام على مكافحة الالتهابات البسيطة المزعجة، كالسعال والبرد والإنفلونزا خلال الحمل.
يساعد على التحكم في الشعور بالغثيان:
خاصة غثيان الصباح، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

نصائح استهلاكية :

– اختيار الشمامة التي تكون متماسكة وليست صلبة ولا تشتري الثمرة التي تكون مفرطة النضوج التي تكون طرية .
– ويجب ان تكون ثمرة الشمام ثقيلة ، وذلك يعني انها مليئة بالماء وجيدة للعصير كما انها يجب ان تكون لها رائحة مميزة تشبه المسك .
– تأكدي من غسل وفرك الثمرة جيدا تحت الماء الجاري قبل تقطيعها واستخدامها وذلك لانها تتعرض اثناء زراعتها للعديد من الاتربة والاوساخ وتصبح ملوثة .
– ترك الشمام في درجة حرارة الغرفة لبضعة ايام حتي تكون مليئة بالعصارة اكثر ثم وضعها في الثلاجة للتخزين .
– ينبغي ان نلف ثمرات الشمام ونخزنها في الثلاجة اذا لم يتم استهلاكها علي الفور , ويفضل ان تؤكل طازجة بالطبع قدر الامكان .

ما هي موانع استخدام الشمام؟

قبل استخدام الشمام يجب الانتباه من الحالات التالية:
حساسية مفرطة لأحد مكونات الشمام.
يجب استخدامه من قبل مرضى السكر باعتدال.
يجب استخدامه من قبل الأشخاص الذين يتناولون مدرات البول باعتدال.


Advertising اعلانات

214 Views