فوائد ماسك الموز للبشرة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 18 أبريل, 2021 8:08 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:51
فوائد ماسك الموز للبشرة

Advertising اعلانات

فوائد ماسك الموز للبشرة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم ماسكات الموز للبشرة ونصائح للحفاظ على جمال البشرة.

فوائد ماسك الموز للبشرة

-احتواء الموز على عناصر غذائية مهمة لصحة البشرة، مثل: البوتاسيوم، وفيتامين ب6، وفيتامين ج، وفيتامين أ.
-حماية البشرة من أضرار الجذور الحرة، نظرًا لوجود مضادات الأكسدة.
-الحماية من أشعة الشمس الضارة.
-يغذي البشرة لاحتوائه على فيتامين سي، وفيتامين ب6، والبوتاسيوم، وفيتامين أ وغيرها من العناصر الأخرى.
-يساعد على إنتاج الكولاجين الذي تحتاج إليه البشرة كي تيقى صحية وناعمة ورطبة ومشدودة، لاحتواء الموز على مادة السيليكا.
-يزيد من نضارة البشرة وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.
-التقليل من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
-يساعد على علاج البشرة من مشكلة حب الشباب وذلك لاحتواءه على مادة الفينول المعروفة بخصائصها المضادة للبكتيريا.
-يحمي البشرة من أشعة الشمس، وذلك لاحتوائه على فيتامين سي وفيتامين أ وفيتامين هـ بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.
-يساهم في التخفيف من التصبغات الجلدية.
-يساعد على علاج البشرة من الجفاف ويعمل على ترطيبها، لاحتوائه على فيتامين ب6 والبوتاسيوم.

نصائح للحفاظ على جمال البشرة

-تجنّب الخروج أثناء فترة الذروة بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة مساءً؛ حيث تكون أشعة الشمس في هذه الفترة أكثر ضرراً على البشرة. -ارتداء ملابس تساعد على الحماية من أشعة الشمس، كالقمصان طويلة الأكمام، والسراويل الطويلة، والقبعات واسعة الحواف.
– استخدام واقي الشمس باستمرار، والحرص على أن تكون درجة عامل الحماية (SPF) أعلى من 15، ووضعه على البشرة قبل الخروج بـ 20 دقيقة، بالإضافة إلى ضرورة تجديده كلّ ساعتين.
– التخفيف من التوتر والإجهاد النفسي، فقد تؤدي هذه المشاكل النفسية إلى ظهور حب الشباب ومشاكل أخرى.
– التقليل من مدة الاستحمام والدش؛ حيث إن الحمامات الطويلة تُزيل الزيوت من البشرة.
– الحرص على الاستحمام بالماء الدافئ بدلاً من الساخن.
-تجنّب استخدام الصابون القاسي على البشرة، واستبداله بمطهّرات أخف.
– الحرص على إزالة شعر البشرة بلطفٍ وخفّةٍ، ووضع جل أو كريم قبل الإزالة، وضرورة إزالة الشعر مع اتجاه الشعرة وليس العكس.
-ضرورة تجفيف البشرة بعد غسلها أو الاستحمام باستخدام بمنشفة للحفاظ على رطوبة البشرة.
– الحرص على ترطيب البشرة بالأخص إذا كانت بشرة جافّة، واستخدام مرطّب مناسب لها.
-الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم، وفيما يأتي بعض النصائح من أجل الحصول على نومٍ جيدٍ.

طريقة تحضير ماسك الموز للوجه؟

يعد الموز الناضج والمهروس أهم عنصر في هذا الماسك، وتتم إضافة عدة مكونات بالإضافة للموز لصنع ماسك الموز للوجه إذ تعطي هذه المكونات عدة فوائد للبشرة بحسب محتواها من العناصر المغذية، ويحضر ماسك الموز للوجه لعدة فوائد مرجوة للبشرة وفق ما يلي:
ماسك الموز وعصير الليمون:
يساعد استخدام عصير الليمون مع الموز في التخفيف من آثار الندب وتفتيح البقع الداكنة بسبب احتواء هذه المكونات على فيتامين C الذي يساعد في تفتيح البشرة، حيث يمزج الموز مع ملعقة من عصير الليمون وملعقة من العسل ويوضع هذا الماسك لعشر دقائق ثم يغسل الوجه بعده.
ماسك الموز والكركم:
يساعد استخدام الكركم في إزالة البقع السوداء و آثار حب الشباب، ويصنع هذا الماسك من خلال هرس موزة واحدة مع ملعقة صغيرة من الكركم وثلث كوب من اللبن، ويتم مزج المكونات بشكل جيد، ثم يوضع الماسك على الوجه لمدة ربع ساعة مما يساعد في التخلص من البثور وحب الشباب وتنقية البشرة.
ماسك الموز والحليب:
يتميز الموز بمحتواه العالي من فيتامين E وC والبوتاسيوم مما يمنحه خاصية تفتيح البشرة، ويمكن تدعيم هذه الخاصية من خلال إضافة الحليب وماء الورد للموز مما يجعل البشرة أكثر إشراقًا، إذ يتم خلط موزة واحدة مع القليل من الحليب والعسل وبضع قطرات من ماء الورد وتوضع هذه العجينة على الوجه لمدة ربع ساعة ثم تُشطف.
ماسك الموز والأفوكادو:
يملك الموز والعسل والأفوكادو القدرة على ترطيب البشرة المتقشرة والجافة، حيث يمزج الموز مع الأفوكادو ويضاف إليهما ملعقة من العسل ثم يطبق الخليط على الوجه لمدة عشرين دقيقة ثم يُشطف.
ماسك الموز لإزالة التجاعيد:
مع التقدم بالعمر يفقد الجلد الكولاجين الموجود فيه مما يؤدي لظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه، ومن الممكن أن يساعد ماسك الموز في زيادة كولاجين الوجه عبر السليكا، ويحضر هذا الماسك من خلال خفق الموز مع ملعقة صغيرة من عصير البرتقال وملعقة صغيرة من اللبن ثم يوضع الخليط على الوجه لمدة ربع ساعة.

العوامل المؤثرة على جمال البشرة

تتعدد العوامل التي تؤثر على البشرة وجمالها، فمنها عوامل خارجية، وأخرى داخلية، وفيما يأتي نذكر أبرزها:
-عدم الاهتمام المُستمر بالبشرة وقلّة تنظيفها الذي يُمكن أن يؤدّي إلى تكوّن البثور، بالإضافة إلى استخدام مُستحضراتٍ غير مناسبة للبشرة وقد تُسبّب تلفها. التعّرض المفرط لأشعة الشمس الحضارة، التي تؤثّر سلباً على البشرة.
– التَعرّض للظروف المناخيّة القاسية؛ كدرجات الحرارة العالية، أو الأمطار، أو الرياح، أو التعرّض لأماكن تتّصف بالرطوبة الشديدة أو للأتربة، وظروف أخرى تُسبّب جَفاف البشرة.
– الإجهاد النفسي والتوتّر؛ فقد يُسبّب ذلك ظهور التجاعيد والخُطوط حول العَينين أو الفَم. التغيّرات الهرمونيّة مثل ارتفاع الهرمونات في فترة المراهقة، وتغير الهرمونات أثناء فترة الحمل والحيض وسِنّ اليأس.
– التّدخين؛ حيث يُعتبر سَبباً من الأسباب المؤدية إلى الشيخوخة المبكّرة وظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة بالوجه. عدم شرب الماء بكميّاتٍ كافيةٍ؛ حيث إنّ حرمان البشرة من الماء يوميّاً يؤثّر سلباً عليها، ويؤدّي إلى جفافها.
– كثرة شرب الكحول، حيث يؤدّي إلى جفاف البشرة. عَدم ممارسة الرّياضة باستمرار.
– سوء التّغذية وكثرة تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات التي تؤثر سلباً على جمال البشرة.


Advertising اعلانات

254 Views