فوائد فاكهة المانجوستين للحامل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 5 أبريل, 2021 7:35 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:59
فوائد فاكهة المانجوستين للحامل

Advertising اعلانات

فوائد فاكهة المانجوستين للحامل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أضرار فاكهة المانجوستبن بشكل عام تابعوا السطور القادمة للتفاصيل الكاملة.

فوائد فاكهة المانجوستين للحامل

الحماية من السرطان
وجدت دراسة وجود مستخلص زانثون (Xanthones) الذي يعد من مستخلصات المانجوستين والذي يعمل عمل العوامل الوقائية الكيميائية الطبيعية ويعد من الأدوية المحتملة المضادة لمرض السرطان، لذا فإن الفاكهة المانجوستين من المحتمل أن تحمي الأم والجنين من الاثار الخطيرة لمرض السرطان.
تنظيم مستوى السكر
مرض سكري الحمل من الحالات الصحية التي قد تخشى الأم من حدوثها أثناء فترة الحمل، لذلك فإن تناول فاكهة المانجوستين قد يعمل على تنظيم مستويات السكر في دم المرأة الحامل للوقاية من ارتفاع مستويات السكر في الدم.
علاج الإمساك
العديد من النساء قد يعانين من الإمساك في فترة الحمل، من الممكن أن يساعد تناول فاكهة المانجوستين الطازجة في تخفيف الانزعاج الذي قد ينتج عن الإمساك أثناء الحمل لاحتواءها على الألياف التي تقلله، 3.5 غرام من الألياف هذا ما قد يحويه كوب واحد من فاكهة المانجوستين لكن، من المهم معرفة أن هذه الاستخدامات يجب أن يجرى الكثير من الأبحاث السريرية لإثباتها والتحقق من تأثيرها.
التقليل من فرصة حدوث التشوهات الخلقية
تواجد حمض الفوليك في فاكهة المانجوستين يساعد في تقليل فرص حدوث بعض التشوهات الخلقية في الأجنة، والجدير بالذكر أن 61 ميكروغرام من حمض الفوليك هذا ما قد يحتوي عليه كوب واحد من فاكهة المانجوستين.
تعزيز نمو الجنين
يعد المانجوستين مصدرًا غنيًا لعنصر المنغنيز والذي يعد ضروريًا لعملية تكوين الغضاريف والهيكل العظمي في الأجنة، كما تعزز هذه الفاكهة نمو الجنين في بطن أمه فتقريبًا 0.2 ملغم هو ما قد يحتويه كوب واحد فقط من عصير المانجوستين لعنصر المغنيسيوم وشربه أثناء الحمل يوفر لك خصائص التي قد تحمي الأم والجنين حيث وجود العناصر المضادة للأكسدة من مانجوستين تحمي من تلف الخلايا.
تقوية جهاز المناعة
فاكهة المانجوستين تحتوي على كمية جيدة من فيتامين ج الذي يعد فيتامين مهم وضروري لصحة الجنين، تكمن أهمية فيتامين ج على قدرته في تعزيز المناعة وتقليل فرص الإصابة بالعدوى التي قد تسبب بالضرر للجنين كما يزيد ويحفز فيتامين ج من إنتاج الجسم للكولاجين مما يعمل على زيادة مرونة بشرة الأم وخاصة بشرة البطن للمساعدة في استيعاب الجنين الذي ينمو داخل الرحم.

أضرار فاكهة المانجوستين

عندما يؤخذ عن طريق الفم
فإنّ المانجوستين آمن على الأرجح عند تناوله لمدة تصل إلى 12-16 أسبوعًا، وقد يسبب الإمساك والانتفاخ والغثيان والقيء والتعب.
اضطرابات النزيف
قد تعمل فاكهة المانجوستين على إبطاء عملية تخثر الدم؛ فتناولها من قِبل الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف، يزيد لديهم خطر النزيف.
في أوقات الجراحة
قد يعمل تناول المانجوستين إلى ارتفاع خطر النزيف خلال الجراحة، أو بعد اجراء الجراحة، فمن الجيد الامتناع عن تناولها قبل فترة أسبوعين من إجراء أي عملية جراحية.
قد تسبب الحماض اللاكتيكي
وهو حالة تتميز بتجمع اللاكتات بداخل الجسم، وهذا ناتج عن تكون درجة حموضة متدنية للغاية في الدم.
وهذا قد يكون بسبب تناول عصير مانغوستين كمكمل غذائي، وهناك مجموعة من الأعراض الجانبية وتتضمن الضعف والغثيان والتي من الممكن أنْ تؤدي إلى الموت، في حال لم يتم علاجها، بسبب التراكم المتزايد لهذه الأحماض في جسم الإنسان، ووصوله إلى مستويات خطيرة.
قد تسبب الحساسية
وذلك لدى الأشخاص المصابين بحساسية بشكلٍ عام من تناول الفاكهة، وفي حال ظهرت أي من أعراض الحساسية لديك فيجب أن تمتنع عن تناولها.

ماهي فاكهة المانجوستين

واحدة من أكثر الفواكه الاستوائية، وتعتبر فواكه غريبة والتي تمّ الإشادة بها، المانجوستين (Mangosteen) معروفة عالميًا، أو سُمع عنها بهذا الاسم وهناك العديد من الاختلافات في التسميات؛ بين الناطقين، بالنسبة للفرنسيين، فهو مانجوستانييه، أو مانجوستانييه، أو مانجوست، أو مانجوستير وفي البرتغالية، المانجوستاو، أو المانجوستا؛ في الهولندية، هو مانجيس أو مانجستان؛ في الفيتنامية، قطع المانج؛ في الفلبين، إنه مانجيس أو مانجوستان وشجرة مانجوستين بطيئة النمو، ولها تاج هرمي؛ يبلغ ارتفاعها من 6-25 مترًا، ولها بني داكن أو أسود تقريبًا، ولحاء متقشر، ويحتوي اللحاء الداخلي على الكثير من اللاتكس الأصفر المر والأوراق دائمة الخضرة، قصيرة الساق ومستطيلة الشكل أو بيضاوية الشكل، جلدية وسميكة، خضراء داكنة، لامعة قليلاً من الأعلى، خضراء مصفرة وباهتة تحتها والأوراق الجديدة وردية، وقد تكون الأزهار، بعرض (4-5 سم) وسمينة.

طريقة أكل فاكهة المانجوستين

-قم بتقطيع مانجوستين الخاص بك، تستطيع أن تمسكه بقوة على جانبه، وقم بعمل قطع بسكين مسنن؛ كلما كبرت المانجوستين، كلما كان الجلد أكثر صلابة.
-إذا لم يكن لديك سكين، يمكنك حمل مانجوستين بين كفيك والضغط على يديك لازالة القشرة الأرجواني، وبمجرد تشقق القشرة.
-اسحب القشرة لتكشف عن فاكهة المانجوستين البيضاء، وفي حال التصق قليلٌ من قشرة فاكهة المانجوستين ذات اللون الأرجواني بالفاكهة، فدعها؛ يعتبر الجلد الأرجواني الغامق هذا مخزن للمغذات القيمة الدقيقة، ومضادات الأكسدة.
-يمكن تناول المانجوستين طازجًا أو مع فواكه أخرى في سلطة فواكه طازجة، وبعض الناس تناولها كعصير لهم؛ ويمكن استخدام المانجوستين في صناعة الآيس كريم والشراب، والعديد من الحلويات الأخرى، استخدمه كزينة فوق بودنغ آسيوي، مثل بودنغ التابيوكا التايلاندي.
-قد ترغب أيضًا في دمج المانجوستين في الأطباق المالحة، مما يضيف طبقة حلوة من النكهه


Advertising اعلانات

296 Views