فوائد عشبة عباءة السيدة

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 23 نوفمبر, 2020 5:23 - آخر تحديث : 1 فبراير, 2023 1:35
فوائد عشبة عباءة السيدة

Advertising اعلانات

فوائد عشبة عباءة السيدة نتعرف عليها معا بشكل تفصيلي من خلال مقالنا هذا مع ذكر الأثار الجانبية لها ومعلومات مختلفة عنها تابعو الموضوع للنهاية.

فوائد عشبة عباءة السيدة

تساعد في تحسين عمليات الهضم
عادة ما يتم استخدام شاي عشبة عباءة السيدة من قبل الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في عمليات الهضم فهذه العشبة توفر الراحة لمشاكل الم المعدة وعسر الهضم بسبب احتوائها على حمض الساليسيليك لذا ينصح بشرب الشاي الخاص بها صباحا، وقبل 30 دقيقة من تناول وجبة العشاء.
تعالج الم الدورة الشهرية
تستخدم عشبة عباءة السيدة كعلاج طبيعي للالم المرافق للحيض الشهري لدى المراة فهي تقلل من التقلصات المؤلمة والامساك المرافق للدورة وبالرغم من دورها في علاج الم الدورة الشهرية، الا انه لا ينصح بتناولها قبل استشارة الطبيب وموافقته.
التخفيف من الاصابة بالاسهال
تعد هذه واحدة من فوائد عشبة عباءة السيدة، فهي استخدمت منذ القدم في علاج الاصابة المزمنة بالاسهال وتتمتع هذه النبتة بخصائص مضادة للالتهاب تساعد في التخفيف من الاسهال والتخلص منه.
تعزيز صحة الفم والاسنان
تعتبر هذه العشبة مفيدة في تنظيف الفم في حال استخدامها كغسول للفم، فهي تقلل من نزيف اللثة والمها وتورم الحلق وتقرحات الفم أيضا، إضافة الى ذلك، باستطاعة عشبة عباءة السيدة التخلص من رائحة الفم الكريهة الناتجة عن الاصابة بالمشاكل سابقة الذكر.
تسريع عملية التئام الجروح
بسبب العناصر والمغذيات التي تحتوي عليها عشبة عباءة السيدة، فهي تساعد في تسريع عملية التئام الجروح بشكل ملحوظ كما ان لها دور في التخلص من تهيج البشرة والكدمات على الجلد، وتساهم في وقف النزيف بحال حدوثه.
معالج المشاكل الجلدية
بما ان عباءة السيدة غنية بمضادات الاكسدة، فهذا يعني انها تتمتع بخصائص عديدة وهامة من بينها ابطاء عملية شيخوخة البشرة وليس هذا وحسب، بل تساعد هذه العشبة في ترطيب البشرة وعلاج الاصابة بالاكزيما والاحمرار والتورم.
تعزيز نمو الشعر
بسبب غناها بمضادات الاكسدة، فهي تساعد فروة الراس في تصليح الخلايا غير الصحية وانتاج اخرى سليمة، بالتالي حث نمو الشعر بشكل صحي.
لعلاج حب الشباب والمسامات الواسعة:
تُمزج أوراق عشبة عباءة السيدة الطازجة مع الساق والأزهار في الخلاط، ثم توضع بعد هرسها في قطعة قماش وتُعصر لاستخلاص عصارة النبتة، ثم تضاف كمية من الماء إلى السائل المستخلص، وتُغمس قطعة قطن نظيفة في الماء المخلوط بعصارة النبتة وتوضع على المنطقة المصابة فقط، وتُترك حتى تجف لمدة 5-7 دقائق في حالة حب الشباب.

معلومات عن عشبة عباءة السيدة

-يرجع سبب تسمية عشبة عباءة السيدة بهذا الاسم لأنها تشبه شكل عباءة النساء في أوروبا في ذلك الوقت الذي ظهرت به آنذاك.
-كما تعد هذه العشبة من النباتات المعمرة لفترات طويلة والتي تكون تابعة لفصيلة الورديات، فهي من النباتات التي تنبت بشكل كبير على أطراف مجاري المياه والأنهار كما أنها قد توجد أيضًا في بعض المناطق الجبلية والصحراية الأخرى.
-كما أن هذه العشبة من الأعشاب الغنية ببعض المواد المهمة والتي منها: حمض السالسليك، وبعض الزيوت الطيارة، وعنصر الكالسيوم، وبعض الأحماض الدهنية الأخرى كما تتميز هذه العشبة بلونها البراق فهي ذات لون بني مائل للإخضرار.
-وتتميز أوراقها بأنها مسننة وحادة في الشكل بشك كبير كما تشبه المنشار في شكلها تقريبًا كما أن أزهارها صغيرة وتتميز باللون الأصفر المخضر.
-كما أن هذه العشبة تعد من الأعشاب الهشة التي تذوب في الماء الساخن بشكل سريع، كما أن طعمها يميز بالطعم اللذيذ وقد يشبه طعم النعناع إلى حد كبير.
-كما أنه هذه العشبة من أهم الأعشاب الغنية بالعديد من مضادات الأكسدة المعروفة باسم الفلافينويدات وحمض الساليسيليك وبالإضافة إلى بعض الأملاح المعدنية.

عشبة عباءة السيدة للنفاس

تعمل مادة التانين الموجودة في عشبة عباءة السيدة على وقف النزيف، حيث تقلل من كمية الدم المفقودة أثناء فترة النفاس عند المرأة، كما أنها تقللُ من احتماليّة الإصابة بالالتهابات، وتخفّف من آلام الولادة، وتعالج اضطرابات الرحم الناتجة عن عملية الولادة، وتساعد في عودته لحجمه الطبيعيّ، وتشدّ البطن، وتعمل على تضييق فتحة الرحم، والتقليل من توسعها بسبب الولادة، وتعالج ارتخاء الرحم، وتساعد في التخلص من الإفرازات المهبليّة، وطردها للخارج.

جرعات عشبة عباءة السيدة

يجب معرفة الجرعات المناسبة لعشبة عباءة السيدة عند استخدامها، لكنّ هذه الجرعات تعتمد بصورة أساسيّة على مجموعةٍ من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار، ومن أهمها العمر، والصحّة العامة، بالإضافة إلى مجموعة من العوامل الأخرى، لكن في الوقت الحالي لا توجد معلومات علمية كافية تستطيع أن تحدد الكمية أو الجرعة المناسبة لهذه العشبة، إلّا أنّ الأعشاب الطبيعية ليست آمنةً دائمًا، لذلك من الضروري معرفة الجرعات المناسبة عند استخدامها باتباع الإرشادات المطبوعة على ملصقات المنتج، أو استشارة الصيدلاني، أو الطبيب المختص، أو أيّ جهة تابعة للرعاية الصحية المهنية.

أضرار عشبة عباءة السيدة

يجب استشارة الطبيب الخاص قبل تناول أيّ نوعٍ من الأعشاب لعلاج الأمراض، وخاصّةً من قِبل الأشخاص المصابين بأمراض مختلفة والذين يخضعون لجلساتٍ علاجيّةٍ وأدويّة طبيّة مختلفة، وفيما يلي بعض الأضرار ومحاذير استخدام عشبة عباءة السيّدة:
– تنشيط انقباضات الرّحم، مما يُسبّب حدوث الطلق والشعور بآلام الولادة، وقد تُسبّب الإجهاض أحياناً، فلا يُنصح بتناولها من قِبل النساء في فترة الحيض؛ وذلك لحساسيّة هذه الفترة.
– تغيير طعم الحليب لدى المرأة المرضعة، وبالتالي امتناع الرضيع عن الرضاعة الطبيعيّة التي تعتبر عمليّةً مهمّةً جداً لنموّه وصحّته، وتنتج عن تركها العديد من الأضرار للرضيع والمرأة المرضع، فيجب عدم تناول العشبة أثناء فترة الإرضاع.
-المساهمة في حدوث تفاعلات عند تناولها مع بعض أنواع الأدوية الأخرى كأدوية الحساسيّة والمعدة. زيادة تقرّحات المعدة وحموضتها؛ وذلك بسبب احتوائها على كميّةٍ كبيرةٍ من الأحماض الدهنيّة. ‏


Advertising اعلانات

324 Views