فوائد عسل نحل الموالح

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 16 أبريل, 2021 10:19 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:59
فوائد عسل نحل الموالح

Advertising اعلانات

فوائد عسل نحل الموالح نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نشير لفوائد عسل الموالح للأطفال والفرقيث بينه وبين عسل البرسيم.

فوائد عسل نحل الموالح

-يساعد هذا العسل على تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء وزيادة مستوى الهيموغلوبين في الدم ، مما يجعله علاجًا فعالًا لمشكلة فقر الدم لدى البالغين والأطفال.
-إنه يقوي صحة العظام ويحمي كبار السن والنساء خاصة من هشاشة العظام ، كما يعمل على تسريع نمو الأسنان لدى الأطفال الصغار ومنعهم من الانهيار السريع.
-يعالج مشكلة الأرق الليلي والنوم المتقطع الذي يعاني منه الكثيرون ، لأنه مهدئ للأعصاب ومسكن للجسم العام ، مما يساعد على تخفيف العضلات والعصبية.
-يخفض ضغط الدم المرتفع ويساعد على توسيع الشرايين الضيقة وبالتالي يحمي القلب من السكتات الدماغية المفاجئة.
– يساعد على تسريع الشفاء من معظم نزلات البرد والإنفلونزا ونزلات البرد. كما أنه يوقف السعال ويطرد احتقان الجهاز التنفسي والبلغم في الحلق ويشفي اللوزتين من الالتهابات المتكررة في فصل الشتاء.
-ينظف الفم من التهابات اللثة إذا تم استخدامه كغسل وشطف بانتظام.
-يعالج بعض مشاكل الجلد إذا تم استخدامه كدهن للوجه ، حيث يساعد في علاج الكلف والبقع الداكنة على الوجه ، لأنه يحسن نسيج الجلد ، ويزيد من نعومة البشرة ويمنع التشققات.
-إنه ينظف الدم من السموم ويزيل فضلات الجسم المتراكمة في الجهاز الهضمي ، لذلك يعالج مشاكل الأمعاء ويمنع الإمساك ويحفز حركة الأمعاء ، ويعالج كذلك الحموضة ويطرد الغازات ويوقف الانزعاج المعوي عند الأطفال.
-إنه ينشط عمل الكلى والمثانة ، ويطردها من الرواسب ويفصلها والحجارة ، ويخرجها عن طريق البول ، ويمنع الالتهابات المتكررة في الجهاز البولي.
-إنه يحفز الذاكرة ويساعد على التركيز ، لذلك فهو الخيار الأمثل لعلاج مرض الزهايمر لدى البالغين الأكبر سنًا.
-يمنع مشاعر التعب والضعف العام ، لأنه منشط للجسم يمنحه حيوية دائمة ونشا.
– يساهم في علاج الأمراض الروماتيزمية , ويقلل من نسبة الكولسترول في الدم , ويعمل على تقوية عضلة القلب .
– مخفف لآلام المفاصل ومفيد لعلاج الجروح والحروق , ويستخدم كقناع لتجديد خلايا البشرة وتنعيمها وحمايتها من التجاعيد والبثور .
– يقلل نسبة الدهون بالدم و يقاوم ترسبها على الشرايين لذلك يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية كما انه يقوي جدران الأوعية الدموية لذا يقاوم مرض الإسقربوط ونزيف اللثة وينشط الدورة الدموية .
– عسل الموالح مضاد للأكسدة ويقي من السرطان لإحتوائه على كميات كبيرة من حامض الاسكوربيك (فيتامين ج) الذي يحمي جدر الخلايا والمادة الوراثية فيها من عمليات التأكسد الضارة ، نظراً إلى طبيعة الحامض التي تؤهله للعمل كمانع للتأكسد .
– عسل الموالح مفيد ومجرب في تقوية جهاز المناعة وتقوية الذاكرة , ويعمل على تحسين نمو العظام والأسنان , ويقوي الطفل جسديا و ذهنيا .
– مقوي عام ومنشط للمناعة ومفيد لعلاج فقر الدم , كما انه مضاد للإرهاق الجسماني والذهني ، ويسهل عملية الهضم , ويحسن الامتصاص لاحتوائه على مادة الريبوفلافين , لذلك يسمى عسل الرياضيين .
– مفيد في حالات التهابات الحنجرة والشعب والقصبة الهوائية , والإمساك ويمنع تصلب الشرايين.
– مفيد في توسيع الشرايين وضبط ضغط الدم ويساعد في حالات الزهايمر.
– مفيد لعلاج الأرق والمغص وتقلص العضلات والسعال.
– مفيد في تهدئة الأعصاب وعلاج الاكتئاب والصداع النصفي .
– يعمل على حفظ توازن التبادل الغذائي بالجسم .
– مقاوم لحالات الأنفلونزا ونزلات البرد , وطارد للبلغم .
– مفيد لعلاج حالات الربو وحساسية الصدر , وعسر الطمث عند النساء , وتخفيف آلام الكبد ومهدئ للأعصاب وعلاج قرحة الجهاز الهضمي وإزالة آلامها , وتنظيم إفراز العصارة والحموضة بالمعدة .

عسل الموالح للأطفال

-معلقة من عسل الموالح تفوق فائدة 20 جرام من السكريات للأطفال لأنه مادة غذائية عالية القيمة وتتكون من خليط من السكريات الصحية و المفيدة لصحة الأطفال مثل الجلوكوز والفركتوز والعديد من العناصر الأخرى.
-تعمل على تحسين الشهية لدى الأطفال ويساعد في زيادة وزن الأطفال فالاطفال المرضى الذين يستخدمون عسل الموالح في غذائها يزداد وزنهم 2 كيلو جرام بالمقارنة بالأطفال المرضى الذين لا يتناولون عسل الموالح أثناء علاجهم لأنه يمد الأطفال بالحديد اللازم لهم أثناء فترة النمو.
-ولعسل الموالح فوائد عديد ة أيضا على صحة الأطفال حيث يعمل على تقوية جهاز المناعة والوقاية من الإصابة بالأمراض.
-كما أنه يقضي على المغص المعوي لدى الأطفال لأنه سريع الامتصاص لذلك ينصح بوضع ملعقة من عسل الموالح في لبن الطفل.
-تساعد على نمو وتقوية عظامه وخروج أسنانه دون الشعور بأي اضطرابات لصحته كما أن عسل الموالح يعالج التبول اللاإرادي عند الأطفال ويقوي العقل ويزيد من التركيز ويمنح الأطفال الطاقة والنشاط.

الفرق بين عسل الموالح والبرسيم

-يبحث الكثير من الأشخاص خلال الآونة الأخيرة عن الفرق بين عسل الموالح والبرسيم حيث يُعتبر عسل الموالح واحد من مُنتجات العسل التي تعمل على الوقوف كمضاد للتشنجات بالإضافة إلى أنه يُستخدم ايضاً كملين.
-يستخدمه بعض الأشخاص في تهدئة العصبية المفرطة وكذلك يساعد على التخلص من القلق ويساعد على التخلص من الصداع وخفقان القلب بفضل المواد الرائعة التي يأتي بها مثل فيتامين سي.
-يساعد تناوله في فصل الشتاء على زيادة المناعة والحفاظ على صحة الجهاز التنفسي الأمر الذي يقي الأشخاص من الإصابة بأمراض الإنفلونزا والربو وكذلك السعال والجيوب الأنفية.
-عسل البرسيم ينتج عن طريق إمتصاص النحل لرحيق البرسيم خلال شهر مايو حتى منتصف شهر يونيو من كل عام ويمتاز باللون الذي يميل للأصفر ويتوفر على بعض المواد مثل الكوفارين و الفلافون.
-ينصح الأطباء مرضى السكر بتناول عسل البرسيم بكميات صغيرة خاصةً أنه يساهم في تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم ويساهم في عمل البنكرياس ويحارب الاضطرابات التي يعاني منها الأشخاص ف

مواصفات عسل الموالح

-عسل الموالح أو كما يُطلق عليه بواسطة بعض الأشخاص عسل الحمضيات هو ذلك النوع الذي يتم إنتاجه بواسطة النحل بعد أن يتغذى على رحيق بعض الفواكة الحمضية مثل البرتقال وكذلك الجريب فروت والليمون وغيرها من الحمضيات الأخرى.
-يتميز عسل الموالح بالقوام الرائع بالإضافة إلى أنه حلو المذاق مع رائحة مميزة وبعد فترة زمنية كبيرة يأخذ العسل رائحة تشبه بصورة كبيرة مربى البرتقال ويأتي باللون الأصفر الفاتح الذي يميل للأبيض.
-يغمق لونه بمرور الوقت وذلك بعد تبلوره وتشكله على هيئة حبيبات ذات الأحجام المختلفة ويتوفر على كمية رائعة من الكافيين التي تضيف إليه واحدة من المميزات الكبيرة التي يأتي بها.


Advertising اعلانات

233 Views