فوائد عسل زهرة القطن

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 16 أبريل, 2021 10:19 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:00
فوائد عسل زهرة القطن

Advertising اعلانات

فوائد عسل زهرة القطن نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا بشكل تفصيلي ثم نشير إلى بعض أضرار عسل زهرة القطن واستخداماته.

فوائد عسل زهرة القطن

-يزيد كثافة العظام، وينمّي أجسام الأطفال، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم الذي ينمي العظام ويزيد كثافتها، لذلك ينصح أخصائيو التغذية بإدخاله إلى طعام الأطفال منذ سن مبكرة.
-يرفع نسبة الهيموجلوبين في الدم، ويزيد إنتاج كريات الدم الحمراء، فهو مهم جداً في علاج فقر الدم، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد.
-يخلص الجسم من الترسبات والسموم والشوائب عن طريق الجهاز البولي، وذلك لأنه يزيد نسبة إدرار البول، وينشط عمل الكلى والمثانة.
-يعالج التهابات الكبد وأمراضه المستعصية، ويحسن عمله.
-يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يعالج التهاب القولون الهضمي والعصبي، ويخفف آلامهما، كما يعالج قرحة المعدة والاثني عشر، ويطهر الأمعاء من الميكروبات والجراثيم، ويعالج الإسهال.
-يعالج تضخم البروستات وأورامها لدى الرجال، والتي تظهر عادة مع التقدم في السن.
يزيل الربو، ويعالج مشاكل الجهاز التنفسي واضطرابات التنفس، حيث يوسع القصبات الهوائية، ويعالج مشكلة ضيق النفس.
-يسكن آلام المفاصل، ويعالج التهاباتها الروماتيزمية، ويزيد كفاءة العظام.
-يمنع الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين، ويحسن عمل القلب، ويعالج أمراضه.
-يقوي العضلات، ويبنيها، ويقاوم مشاكل التعب والإرهاق، ويعالج مشكلة الإجهاد العضلي
-يحسن كفاءة القلب ويساهم في علاج أمراضه، كما يمنع من الإصابة بالجلطات وتصلب الشريين.
– يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي فهو يزيد من نشاط الأمعاء ولا يسبب تخمر لمرضى الجهاز الهضمي ولا يسبب تهيج لجدران القنوات الهضمية ويعمل على تنشيط عملية التمثيل الغذائي بالأنسجة ويجعل عملية الإخراج سهلة، ويلغى تأثير الحموضة الزائد في المعدة فيمنع الإصابة بقرحة المعدة والأثنى عشر.
– عسل زهرة القطن المخلوط بحبوب اللقاح وغذاء الملكات يكُون دهان نافع لتسكين الآلام والإسراع في التئام الأنسجة في جميع أنواع الجروح ومضاد للبكتريا والجراثيم والفطريات لاحتوائه على مادة الإنهبين ـ حمض الفورميك).
– علاج التهاب الكبد المزمن والتهاب الحويصلة المرارية والمساعدة في تفتيت حصواتها عن طريق تناول العسل مع حبوب اللقاح يومياً.
– مزيل جيد للكحة وذو تأثير ملطف لالتهاب اللوزتين والحلق، ويفيد في حالات صعوبة الابتلاع وجفاف الحلق والسعال الجاف.
– يفيد في تغذية المرضى خلال دور النقاهة ومقاومة الشيخوخة وفي حالة الغيبوبة.
– يفيد الحوامل أثناء الحمل والولادة ويعمل على علاج القيء و تقوية انقباض الرحم أثناء الولادة ومفيد للأطفال عند التسنين.
– يمنع الإصابة بالسرطان حيث وجد أن العمليات الجراحية لا تستطيع علاج السرطان المتشعب بالمخ إلا بعد وقف تشعبه ثم تجمعيه في منطقة واحدة حتى يمكن استئصاله وقد نجح في ذلك وخصوصاً عند استخدام العسل مع حبة البركة.
– يعتبر مانع للنزيف الدموي ويحفظ قلوية الدم مما يساعد في التغلب على الإجهاد لاحتوائه على فيتامين (K).
– يساعد على تحسين القدرة على الأبصار لاحتوائه على فيتامين (ب2).
– يعالج الالتهابات والأمراض الجلدية ويمنع حدوثها لاحتوائه على فيتامين (ب3).
– يعمل على مقاومة الميكروبات العنقودية والسبحية ويعالج قرحة (الفراش السرطانية الاستوائية).
– يمنع الإصابة بالأكزيما والقوباء والصدفية والدمامل لاحتوائه على فيتامين (هـ).
– مفيد جداً للالتهابات الرئوية وأمراض الجهاز التنفسي ونزلات البرد والسل الرئوي خصوصاً عند استخدام العسل مع اللبن.
– يعتبر علاج ناجح للأمراض العصبية ويعتبر العسل كذلك علاج ناجح جداً للإدمان.
– مفيد جداً لبشرة النساء حيث يعمل على تنعيمها و تقليل التجاعيد بها.
– علاج ناجح جداً للحروق والتهابات الغدد العرقية والجمرة الحميدة والتهاب غدة الثدي.
– علاج أمراض الصدر مثل الربو المزمن والزكام وغيره لاحتوائه على الماغنسيوم ومواد موسعة للشعب.
– علاج فعال للبلغم ويمنع تكونه في الرئتين خاصة عند المدخنين.
– يعالج التهابات الكلى والحالب والمثانة وحصوات الكلى (مع حبوب اللقاح وصمغ النحل).
– علاج آلام الطمث وانقباض الرحم وتسمم الحمل و يستخدم في علاج سرطان الثدي.
– علاج التهابات اللثة واللسان وتسوس الأسنان وتشقق الشفاه لاحتوائه على (الفلور).
– يخفض نسبة السكر بدم مرضى السكري وذلك لوجود سكر الفواكه به والذي لا يحتاج للأنسولين لاحتراقه، كما يحتوى على مواد تشبه الأنسولين تعمل على ضبط نسبة السكر بالدم.
– الوقاية من العشي الليلي والتهابات القرنية والملتحمة وحافة الجفن والتهاب القرنية المزمن لاحتوائه على فيتامين (أ).
– يساعد في عملية تمثيل البروتين والمحافظة على توازن التبادل الغذائي داخل الأنسجة لاحتوائه على فيتامين (ب6).

اضرار عسل زهرة القطن

بالرغم من الفوائد الصحيّة لعسل زهرة القطن إلّا أنّ هناك بعضاً من المحاذير المرتبطة به، ونوضّحها في النقاط التالية:
-يمكن أن يحتوي عسل زهرة القطن الخام على أنواعٍ من البكتيريا الضارة، مثل: المطثية الوشيقية والتي تُشكّل خطراً على الأطفال؛ فقد تُسبّب التسمم السُجقِّيّ الذي يُعدّ من أعراضه الإمساك، وبطء التنفس، وترهّل الجفون، وفقدان السيطرة على الرأس، وسوء التغذية، والخمول بالإضافة إلى الشلل الذي ينتشر إلى الأسفل، ولذلك يجب تجنُّب إعطاء العسل الخام للأطفال الرضّع والذين تقلّ أعمارهم عن السنة بتاتاً.
-يمكن أن يُسبّب عسل زهرة القطن الحساسيةَ لدى من يعانون من حساسية حبوب اللقاح لذا يجب تجنُّب تناوله.
-يمكن أن يكون عسل زهرة القطن غير آمنٍ عند صُنعه من رحيق نبات الردندرة (الاسم -، حيث يحتوي على مادةٍ سامةٍ قد تُسبّب مشاكل في القلب، وانخفاض ضغط الدم، وألمٍ في الصدر، وغيرها من مشاكل القلب الخطيرة.

استخدامات عسل زهرة القطن

-يتم استخدامه من أجل تحلية مختلف المأكولات والمشروبات
-يمكن من خلاله تناول ملعقتين أو تذوبيهم في كوبين من الماء الدافئ، ثم يتم التحريك بشكل جيد، ويتم تناوله مرتين يوميا من أجل الحفاظ على صحة الجسم، حيث يتم تناوله صباحا ومساءا، كما يفضل أن يتم تناوله قبل الأكل بنصف ساعة، ويمكن أيضا أن يتم تناوله بعد الأكل بساعتين، وفي جميع الأحوال من الأفضل أن يكون تناوله على معدة فارغة.
-يتم استخدامه كدهان خارجي من أجل علاج مختلف الأمراض الجلدية مثل الحروق، يتم دهنه بشكل مباشر على الجسم دون أي إضافة، ويفضل أن يدهن فوق أي منطقة مصابة ثلاثة مرات في اليوم وتركه في الهواء.

صفات عسل زهرة القطن الأصلي

أصبح اليوم يتم تداول العديد من الأمور التي ليست بأصلية على أنها أصلية، ولهذا فيجب الانتباه، حيث أن العسل الأصلي يتميز عن العسل المغشوش بأن رائحته قوية، كما أنه لا يلتصق بالتراب بعدما يتم سكبه، أما العسل المغشوش فينتشر في الأرض ويتمسك بالتراب. بالإضافة إلى أن عسل زهرة القطن الأصلي لا يمكن أن يتجمد أو يتبلور بعدما يتم وضعه في الثلاجة.


Advertising اعلانات

455 Views