فوائد عسل الورد

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 22 أكتوبر, 2020 11:31 - آخر تحديث : 24 أكتوبر, 2020 4:19
فوائد عسل الورد

Advertising اعلانات

فوائد عسل الورد سوف نتعرف عليها في هذا المقال بشكل من التفصيل سواء الصحية أو الجمالية وهو من أنواع العسل التي قد لا يعرفها البعض لتفاصيل أكثر عنه تابعوا السطور القادمة.

فوائد عسل الورد

– يتميز بوجود مجموعة كبيرة من الأحماض الامينية والفيتامينات، مما يجعله رائع لوضعه على البشرة، لعمل الكثير من الأقنعة التي تساعد على شد البشرة، وتجديد خلاياها وتفتيحها بصورة طبيعية.
– علاج رائع في حالة الحروق حيث يعمل على تهدئة موضع الحرق وتسكين الألم، وسحب الحرارة من موضع الحرق، كما يساعد على شفاء الحرق بسرعة وبدون ترك أي أثر.
– يساعد على التخفيف من ألم المفاصل، ويحمي من الإصابة بهشاشة العظام، ويعمل على التخفيف من التهابات العظام والأعصاب.
– يسرع من شفاء الجروح، ويساعد على التئامها بسرعة.
– يعالج الجروح والحروق والتقرحات التي تصيب الجسم، ويسرع التئامها ويعقمها.
– يجدد خلايا البشرة، لذلك استُخدم في عمل العديد من الأقنعة المفيدة للبشرة، وخاصة الوجه.
– سهل الامتصاص والتمثيل الغذائي، كما أنّه عالي القيمة الغذائية، وهو جيد لتعديل نسبة السكر في الدم، كما أنّه مدرّ للبول، ومريح للجهاز التنفسي، وجيّد لعلاج مشكلة الإسهال.
– يشتهر هذا النوع من العسل بقدرته على إنقاص الوزن بشكل كبير، والسبب في ذلك يعود لكونه غني بالفيتامينات والمعادن المختلفة التي يحتاجها الجسم، كما أنّه يحتوي على الأملاح المعدنية المهمة لتخسيس الوزن،
– علاج مشكلة جفاف الحلق، وعلاج فعّال للكحة، ويحسّن هذا العسل القدرة على الإبصار، وهو علاج للصداع النصفي والعصبي، كما أنّه جيد لعلاج الأكزيما، والصدفية، والقوباء، والدمامل التي تصيب البشرة.

نبذة عن عسل الورد

– عسل الورد يعد العسل مادة غذائية ودوائية مهمة جداً، ويصنع من رحيق الورد والأزهار الذي يجمعه النحل، حيث يتحول هذا الرحيق عبر عمليات الهضم إلى سائل سكري يخزن النحل في خلايا سداسية، ويغطي بمادة شمعية يفرزها النحل لغرض تخزينه كطعام للخلية في الشتاء، ويختلف نوع العسل حسب نوع الرحيق الذي تتغذى عليه النحلات المنتجة له، ويكون مصدر الرحيق إما من النباتات أو من الزهور، فنوع الرحيق يؤثر على لون العسل ومذاقه وكثافته، كما يتأثر نوع العسل أيضاً بنوع التربة أو البيئة المحيطة للنباتات التي كان يتغذى منها النحل.
– يجمع العسل عادة مختصون في ذلك؛ للاستفادة من فوائده العظيمة، فهو يحتوي على العديد من السكريات النافعة والضرورية لجسم الإنسان، كما يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية، ومجموعة من الفيتامينات والمعادن المتنوعة، إذ يعتبر العسل مضاداً حيوياً طبيعياً يقوي جهاز المناعة، ويزيد كفاءته في مقاومة الأمراض التي تهاجمه، ويفيد في معالجة الجروح والحروق

أنواع عسل الورد وفائده كل منهم

تختلف فوائد عسل الورد باختلاف نوعه إليكم قائمه بأهم أنواعه مع فائدة كل منهم:
 عسل جبلي
يعتبر العسل من أشهر الأغذية الطبيعيّة الدوائية التي يشيع استخدامها في كافّة أنحاء العالم، حيث يشيع استخدامه في عدّة مجالات سواء الصحيّة، أو الجمالية، أو الغذائية، وذلك بفضل تركيبته الغنية بالسكريات والأحماض الأمينية بما فيها حمض الفوليك والفيتامينات والمعادن والخمائر والألياف، حيث يتم تصنيعه من رحيق الأزهار الذي يقوم النحل بتجميعه، ويتميز العسل الجبلي على وجه التحديد بلزوجته العالية، كما أنّه عبارة عن مادة عطرية سميكة، ذات رائحة عطرية وطعم ومذاق حلو ولذيذ، ويتأثر نوع العسل وجودته باختلاف مصدر الرحيق من حيث اللون، والشكل، والقوام، والرائحة، كما يؤثر نوع التربة والعوامل الجوية على ذلك.
هذا النوع من أشهر أنواع العسل وأكثرها انتشارًا، وذلك لأن له عدة فوائد، ويستخدم في علاج عدة أمراض منها أمراض الكبد، وفقر الدم والأنيميا.
 عسل السدر
عسل السدر على أنّه أحد أنواع العسل الطبيعيّ الذي ينتجه النحل وذلك من خلال تناولها الغذاء من أزهار شجرّة السدر قبل أن تصبح ثماراً، ويطلق عليه عدّة أسماء حسب مسمّيات شجرّة السدر وهي: النبق، والعلب، والدوم، ويتميّز وهذا النوع من العسل بأنّه أغلى وأجوّد أنواع العسل الطبيعيّ بالإضافة إلى مذاقه ونكهته المتميّزة، عسل السدر قد لا يكون متوفّراً على مدار السنة لأنّ أشجار السدر لا تثمر إلا خلال فترّة الأمطار الموسميّة لذلك فهو باهظ الثمن، من ناحيّة جودته فهو يحافظ على جودته لفترة عامين وكلما تزيد المدّة كلما تزيد كثافته وهو باللون الأسود، تجد عسل السدر أينما تواجدت أشجار السدر، حيث تكثر هذه الأشجار في اليمن لذلك فإن أغلب كمياته تأتي من اليمن خاصّة من المناطق اليمنية التالية: شمير، وتعز، وحضرموت، وصاب، ويتميّز العسل اليمني بجودته العاليّة و يساعد استخدام عسل السدر في تسريع عملية التئام الجروح وعلاجها، وتهدئة الجلد، وتقليل الآثار الناتجة عن الحروق، وأيضًا يساعد في مد الجسم بنسبة الحديد التى يحتاجها.
عسل الكافور
ينتج عسل الكافور العضوي من النحل الوافد من غابات الكافور في الغابات الطبيعية في سلاسل الجبال الشمالية ونظرًا لفاعلية عسل الكافور ضد الأنفلونزا والبرد، فإنه من الأهمية بمكان لتخفيف حدة أمراض الجهاز التنفسي، والتهاب الشعب الهوائية والسعال والتهاب البلعوم (الذي يصاحب عادةً نزلات البرد والأنفلونزا) وكذلك أمراض الربو والتهاب الجيوب الأنفية بالإضافة إلى ذلك، فإن له فعالية أكيدة كطارد طبيعي للبلغم، يساعد على التخفيف الفوري لاحتقان الأنف والمخاط الزائد. وهو أيضًا مطهر ومضاد ممتاز لالتهابات المسالك البولية.
يعتبر عسل الكافور منتجًا طبيعيًا رائعًا ذا مفعول مطهر ومضاد للالتهابات، وله أهمية بالغة في الوقاية من أمراض المسالك البولية وعلاجها بشكل طبيعي. وهو مثالي في علاج حالات حصوات الكلى والتهابات الكلى والمثانة. إنه بالفعل مطهر طبيعي ممتاز للمسالك البولية.
عسل الزهور البرية
عسل الزهور واحد من أهم أنواع العسل التي تحتوي على قيم غذائية عالية ودقيقة، فهو عسل مهم تقوم بإنتاجه شغالات النحل من خلال رحيق الزهور التي تنمو على الأشجار، هذا العسل يميزه القوام الخفيف عكس أنواع العسل الأخرى والتي يكون فيها القوام ثقيل إلى حد ما، أيضًا هذا النوع من العسل يحتوي على أهم الفيتامينات والمعادن بل والأملاح التي يحتاج الجسم إليها، ولذلك ينصح بتناول هذا العسل لمن لديهم نقص في المعادن الأساسية بالجسم وهو من أنواع عسل الورد ، ويكثر استخدامه خاصة للأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي لخفض الوزن، وذلك لأن عسل الزهور البرية يكون منخفض السعرات الحرارية، ويساعد تناوله على إحساس الشخص بالشبع والامتلاء، وإعطاء الطاقة التي يحتاجها.
 عسل الحلفابر
يستخدم عسل الحلفابر في علاج العديد من الأمراض مثل أمراض الكلى، والتهاب المسالك البولية والحالب، كما أن له دور فعال في علاج الحصوات التي تتكون في الكلى والمثانة وتفتيتها.

أضرار عسل الورد على الحامل

– يجب عدم استخدام وتناول عسل الورد في الشهور الأولى للحمل لأنه وبنسبة كبيرة يسبب الإجهاض، كما يعمل على زيادة الطلق وتسريعه، ويجب عدم تناوله إذا كانت تعاني من حساسية من أحد مكوناته، ولابد أن يشترى من مصدر موثوق منه لأنه من الممكن أن يكون يحمل نوع من البكتيريا إذا كان ملوثًا ويمكن أن يسبب تسمم الحمل.
– أما الاعتقاد الخاطئ بأن عسل الورد ممنوع في الشهور الأخيرة من الحمل فقد أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية بأنه منافي للحقيقة لما للعسل من فوائد مهمة للحامل المقبلة على الولادة والتي ذكرناها سابقاً.

القيمة الغذائية لعسل الورد

– 64 سعر حراري .
– 17.2 غرام من السكر
– 0.1 غرام من البروتين
– 17.3 غرام من الكربوهيدرات
– 11 ميكروغرام من فيتامين سي
– 10.92 مليغرام من البوتاسيوم
– 1 ملجم من الصوديوم
– 0.42 ملغم من المغنيسيوم
– 0.09 ملجم من الحديد
– 1.26 ملجم من الكالسيوم .


Advertising اعلانات

560 Views