فوائد عسل السدر

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 25 أكتوبر, 2020 1:23 - آخر تحديث :
فوائد عسل السدر

Advertising اعلانات

فوائد عسل السدر وطرق استخدامه والقيمة الغذائية له مع بيان أنواعه وطرق الاحتفاظ به تفاصيل متنوعة عن عسل السدر تابعوا السطور القادمة.

فوائد عسل السدر

-يُساهم في فقدان الوزن، إذ أنه يُحفز الجسم على احتساء نسبة عالية من الماء.
-يُعالج قرحة المعدة التي تُسبب الشعور بالغثيان والدوار وعدم القدرة على التركيز.
-يرفع من كفاءة الذاكرة والقدرة على التذكُر.
-يعمل على علاج الجروح والالتهابات التي قد تُصيب الجسم نتيجة لممارسة الألعاب الرياض
-يُمكنه تعويض الجسم عن السكريات الموجود بداخله، والتي يستهلكها جسم الإنسان.
من فوائد عسل السدر الجبلي إنه يعمل على تقوية عضلة القلب، ويعمل كذلك على تنظيم ضغط الدم في جسم الإنسان.
-من فوائد عسل السدر الجبلي يُمكنه علاج مشكلات قرنّية العين وكذلك جفاف الجفون.
-يُساعد في إيقاف حالات الإسهال لدى الأطفال.
-يُعالج الدواء حالات التبول اللاإرادي التي تُصيب الأطفال.
-من فوائد عسل السدر الجبلي إنه يعمل على تقليل كثافة الإفراز المهبلي في حالة الإصابة بالالتهاب في المسالك البولية.
-يُمكنه القضاء على الحكة الشديدة في المهبل التي تُصاحب الالتهابات.
-يُسرع من التئام الجروح وكذلك لمداواة الحروق.
-يعمل عسل السدر على تهدئة الأعصاب، كما يخلص الأشخاص من حالات التوتر والقلق.
-يعمل على تقوية الدم، خاصة وأنه يعمل على رفع معدل هيموجلوبين في الدم.
-يُعالج عسل السدر التهابات الرئوية التي تُصيب الجهاز التنفسي.
– يتكوّن عسل السدر من مضادات الأكسدة التي تُحارب الخلايا السرطانية، مما يُساهم في الحد من إصابة الجسم بالسرطان بأنواعه المُتعددة التي منها سرطان الثدي والقولون.
– يُعالج عسل السدر مرضى حُمى التيفوئيد،
-يُعزز من قدرة الجسم في علاج البكتريا التي تُهاجم القولون، مما يحد من الشعور بالألم والتعب في المعدة، وكذا فهو الذي يتخلص من الانتفاخات والآلام التي يشعر بها المريض نتيجة للقولون العصبي.
– يعمل عسل السدر كنوع من المطهرات الطبيعية.
-يحد من خطورة الإصابة بأمراض القلب، فيما نجد أنه يعمل على تحسين أداء الدورة الدموية.
-يحد من الإصابة بالتهابات الحلق، فضلاً عن دوره في علاج بعض الأمراض الأخرى المتعلقة بأمراض الغدد.
-يمد الجسم بالطاقة اللازمة التي يحتاج إليها لكي يُجدد نشاطه.
-يرفع من كفاءة الجهاز المناعي، والتي بدورها تُساعد الجسم على التخلص من الأمراض والبكتريا التي تُهاجم الجسم.

نبذة عن عسل السدر

يعرف عسل السدر على أنه عسل أحادي اللون مصنوع فقط من رحيق أشجار السدر في اليمن، ويعتبر من أغلى أنواع العسل التي تباع في العالم.
تكون عسل السدر من أنواع سكر عديدة وهي الفركتوز، السكروز، الجلوكوز، المالتوز، ومجموعة كبيرة من السكريات قصيرة السلاسل..

مواصفات عسل السدر الأصلي وطريقة فحصه

-يتميز برائحة السدر على خلاف العسل المغشوش الذي لا يوجد له رائحة.
– يتصف بلونه الغامق الذي لا يتغير مع كافة درجات الحرارة. يتصف بأنّه لا يتجمد إذا تم وضعه في الفريزر. يحافظ على -قوامه إذا وُضع في الثلاجة، ولا يتكتل أو تتكون حبيبات السكر في قوامه.
– يحتفظ بجودته وتركيبه الكيميائي عند تخزينه بعلب زجاجية محكمة الإغلاق إلى عشر سنوات.

أهمية تناول عسل السدر على الريق

-يحتوي عسل السدر على بعض المعادن الهامة للمناعة مثل المغنسيوم والكالسيوم والحديد والبروتين وغيرها من الفيتامينات وهذه الموّاد تساعد بلا شك على حماية الجسم من حدوث مشكلات صحية بسبب تقوية المناعة التي تعمل على هذا الأمر.
-عسل السدر وتناوله على الريق يساعد في القضاء على البكتيريا الضارة للجسم، حيث يعمل على حفاظ المناعة من الفيروسات والبكتيريا التي تصيب الإنسان بالأمراض المختلفة.
-عسل السدر وتناوله يومياً على الريق يعطي الجسم العديد من المواد الحامية للخلايا منها مواد مضادة الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة وهي التي تقاوم الأورام السرطانية وتقضي عليها قبل تكوّنها أو انتشارها في الجسم.
-أظهرت الدراسات المختلفة على أن تناول عسل السدر يومياً تساعد بالقضاء على حمى التيفوئيد والقضاء على مسببات هذا المرض من خلال القضاء على الميكروب الرئيسي الذي يعمل على حدوث المرض.
-هل تعاني من الإمساك المزمن؟ إذا كنت تعاني من ذلك فعلاً، فإن عسل السدر وتناوله يومياً يقضي على الإمساك المزمن طويل الأمد من خلال مكوّنات العسل الرائعة التي تشفي الجهاز الهضمي من الإمساك وغيرها من المظاهر.

طريقة فحص عسل السدر

-توضع قطرة من عسل السدر على منديل ورق، حتى يتشرب بالماء، وإذا حافظت هذه القطرة على تكويرها ولم ينبسط شكلها فالعسل أصلي، لأنّ العسل المغشوش ينبسط لتشربه بالماء.
– تُؤخذ كمية من العسل بالملعقة ثمّ يتم سكبها مرة أخرى في الوعاء، فإذا انساب لمدة طويلة دون انقطاع فالعسل طبيعي، وإذا انسابت بسرعة فهذا دليل على أنّ العسل مغشوش.
– يُدهن العسل على الجرح فإذا وُجد ألم فالعسل مغشوش، وإذا لم يسبب ألماً فعسل السدر أصلي. يُغمس عود الثقاب أو الكبريت بالعسل، ثمّ يُحكّ بعلبة الكبريت لإشعاله، فإذا اشتعل العود فإنّ العسل أصلي
-يوضع القليل من العسل في أنبوبة زجاجية ويضاف إليها كمية مماثلة لها من الماء، وتحرك جيداً، وتترك الأنبوبة ليلة كاملة، وإذا كان هناك رواسب في القاع فهذا دليل على تدني جودته.


Advertising اعلانات

292 Views