فوائد عسل السدر للعين

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 21 يناير, 2021 5:49 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 1:37
فوائد عسل السدر للعين

Advertising اعلانات

فوائد عسل السدر للعين سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد عسل السدر للعين والجسم والكلى وماهو عسل السدر وماهي اضراره.

فوائد عسل السدر للعين

– يحتوي عسل السدر على مادة الكاروتين الموجودة في الجزر على سبيل المثال، هذه المادة لها قدرة كبيرة على حماية العين من الأضرار التي قد تلحق بها، وتساعد كثيرًا في تقوية البصر.
– العسل هو بديل طبيعي رائع للتحلية والسكر كما أنه تستخدم في جميع أنحاء العالم لخصائصه المضادة للميكروبات والتئام الجروح والمهدئة.
– بينما لا تحظى بشعبية كبيرة في الثقافات الغربية ، فإن الأيورفيدا وغيرها من تقاليد العلاج الطبيعي تستخدم العسل لعدة قرون لعلاج الحالات الصحية للعين.
– يمكن أن يقلل العسل موضعيًا من التهاب وتهيج العين ويمكن أن تقتل أيضًا البكتيريا الضارة التي قد تسبب عدوى العين.
– حتى أن بعض الناس يستخدمون العسل لمحاولة تغيير لون عيونهم تدريجيًا ، على الرغم من عدم وجود أي بحث يثبت فعاليته.
– إن خصائص العسل المضادة للالتهابات والميكروبات ، جنبًا إلى جنب مع قدراته المهدئة ، تجعله علاجًا فعالًا بشكل مدهش للعديد من أمراض العين.

ما هو عسل السدر

– عسل السدر عسل أحادي اللون مشتق من رحيق أشجار السدر في اليمن، ولكن هذه الشجرة تنبت في دولٍ أخرى لكن بأسماء مختلفة، فهي موجودة في الهند وتركيا وبلغاريا ولبنان والمغرب، وتُستخدم شجرة السدر طبيًا بالكامل بدايةً من اللحاء، إلى العسل الناتج من الرحيق الموجود فيها
– عسل السدر يُعتبر من أنواع العلاجات الطبيعية في الشرق الأوسط لما له من فوائد طبية، كما أنه أقوى من عسل المانوكا، وكلا النوعين لهما فوائد طبية عظيمة، فعسل السدر له خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، كما أنه منشط جنسي طبيعي، لذلك الطلب على عسل السدر اليمني للأغراض العلاجية يزيد يومًا عن يوم، لدرجة أن سعر الكيلو منه يصل أحيانًا إلى 1000 دولار، ولذلك هو معروف باسم “عسل الملوك”.
-عسل السدر من أغلى أنواع العسل وأنقاها وأندرها على مستوى العالم، ويرجع ارتفاع ثمنه لاستخداماته الطبية المتعددة وقيمته الغذائية المرتفعة، ولذلك نتطرق لأهم فوائد عسل السدر الآن بشيء من التفصيل.

فوائد عسل السدر

-يساهم عسل السدر في تعزيز صحة البشرة لأنه يساعد في تكوين الكولاجين.
ويعمل عسل السدر على تنشيط الدورة الدموية من خلال فيتامين ج، الذي -يساعد في امتصاص الحديد.
-ويستخدم في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، ويحمي الجسم من أمراض القلب، مثل تصلب الشرايين والسكتة القلبية.
-ولأنه يحتوي على مضادات أكسدة، فقد يساهم في تأخير ظهور علامات التقدم في السن مثل الخطوط الرفيعه وتجاعيد الجلد.
-وينصح بتناول عسل السدر لعلاج والتخفيف من أعراض التسمم والإنفلونزا والغثيان، وذلك لأنه يقلل من الجيوب الأنفية والسعال والاحتقان.
-ويساهم عسل السدر في تعزيز عمل الدماغ وتنظيم الدورة الشهرية، ويساعد في علاج مشكلات الإنجابية مثل مشكلة الضعف الجنسي عند الرجال.
-ويساهم عسل السدر في علاج كثير من مشكلات البشرة، ويستخدم كدهان موضعي، مثل الرؤوس السوداء والبثور وحب الشباب.
-يحتوي عسل السدر على مادة الكاروتينويدات التي تحافظ على الإبصار، وتحفظ العين من أي ضرر أو تلف.
-وتناول عسل السدر يعمل على مواجهة الإصابة جسم الإنسان بمرض السرطان.
-وذلك لأنه يحتوي مضادات الأكسدة التي تساعد في القضاء على وتفتيت الخلايا السرطانية ويحد من انتشارها في أجزاء ومناطق أخرى في جسم الإنسان.
-ولعسل السدر فوائد وقيمة غذائية تعزز جهاز المناعة، وذلك لأنه يحتوي على فيتامين ج الذي يعزز صحة العظام والأسنان واللثة، وتستخدم أيضًا كمكمل غذائي.
-ويساعد عسل السدر في علاج اضطرابات المعدة والإسهال، وذلك لأنه يحتوي على مضادات الالتهاب.
-وتعمل تلك المواد التي تحتوي على مضادات الأكسدة على تقوية إنتاج كريات الدم البيضاء، وبالتالي تساعد في تعزيز وتقوية مناعة الجسم ضد البكتيريا والفيروسات والفطريات.
-ويعمل عسل السدر على زيادة البكتيريا النافعة في الأمعاء، لأنه يحتوي على السكريات المتعددة التي تنشط نمو البكتيريا النافعة.
-وينصح النساء بإضافته إلى وجباتهم الغذائية لأنه يساعد على تسهيل الدورة الدموية والتخفيف من آلامها، ويساعد في فترة الحمل.
-ويعمل كمضاد للميكروبات، حيث يستخدم كعلاج موضعي على الجروح أو على الجلد.
-زيادة قدرة الرجال على الانتصاب بشكل طبيعي، وذلك عند استخدامه مع بذور الجزر أو زيت الزيتون والكمون.
-ويساعد أيضًا في علاج التهابات الفطرية لأنه يساهم في التخفيف من آلام الجيوب الأنفية، وتقليل البكتيريا أو الخميرة داخل الجيوب الأنفية.

اضرار عسل السدر

يعد تناول العسل عن طريق الفم أو تطبيقيه على الجلد آمنا لمعظم الأشخاص البالغين، ولكن تجدر الإشارة إلى أن تناول العسل يعد غير آمنٍ لدى الرضع والأطفال الصغار؛ ولذلك يجب عدم إعطاء العسل النيئ للرضع أو الأطفال الذين بعمر أقل من 12 شهرا, وذلك نتيجة لاحتمالية الإصابة بالتسمم السجقي, كما يجب الانتباه لبعض التحذيرات الأخرى عند استخدام العسل، ونذكر منها ما يأتي:
الحمل والرضاعة
إذ يعد تناول العسل بكميات قليلة آمنا على الصحة، ولكن لا توجد معلومات كافية حول سلامة تناول العسل بكميات دوائية خلال فترة الحمل والرضاعة؛ ولذلك ينصح بتجنب استخدام الكميات الدوائية منه أو وضعه على الجلد في فترة الحمل والرضاعة.
حساسية حبوب اللقاح
إذ يجب تجنب العسل في حال كان الشخص يعاني من حساسية حبوب اللقاح, حيث إنه قد يتسبب بحدوث ردود فعل تحسسية, وفيما يأتي بعض الأعراض التي تسببها هذه الحالة:
– القيء
– الدوخة.
– الغثيان.
– الضعف.
-الشعور بالوحز, واللسعة بعد تطبيقه خارجيا
– الإغماء.
– التعرق المفرط.
– اضطراب النظم القلبي .


Advertising اعلانات

157 Views