فوائد عسل الزعتر

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 7 فبراير, 2021 3:31 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:18
فوائد عسل الزعتر

Advertising اعلانات

فوائد عسل الزعتر سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد عسل الزغتر وماهي فوائده للقولون والمعدة وماهي أضراره.

فوائد عسل الزعتر

عسل الزعتر هو نوع من أنواع العسل فهو له فوائد عديدة جدًا للجسم البشري، حيث أن عند تناوله يستفيد منه الجسم البشري بشكل كبير، ومن خلال ما يلي سيتم التعرف على أبرز فوائد عسل الزعتر التي منها ما يلي:
-يعمل هذا النوع من العسل على إنقاص الوزن بشكل كبير، حيث أنه يساعد في إذابة الدهون خاصة تلك الموجودة في منطقة الأرداف والبطن والتي تشكل عبء لكثير من الأشخاص، وذلك يتم من خلال إذابة ملعقة كبيرة من العسل في كأس من الماء الدافئ ويتم تناوله مرتين بشكل يومي قبل الغذاء بثلاثة ساعات تقريبًا وأيضًا بعد العشاء بثلاث ساعات أيضًا مع عدم تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية ويفضل الإكثار من تناول الألياف.
-يعمل عسل الزعتر على إعطاء الجسم الطاقة اللازمة له للقيام بمهامه اليومية، كما ينصح دائمًا بتناوله للأشخاص اللذين يلعبون نوع من الرياضات العنيفة التي تحتاج إلى طاقة كبيرة لأداء تدريباتها حيث أنه يمدهم بالطاقة اللازمة لذلك بشكل كبير.
-عسل الزعتر من أنواع العسل التي تعمل على تقوية الرغبة الجنسية بشكل كبير عند كل من الرجل والمرأة على حد سواء، فهو عند الرجل يساعد بشكل ملحوظ في تقوية الانتصاب وتحسين القدرة الجنسية لديه، وذلك عن طريق تناول الزعتر مع القرفة المطحونة وتناولهم مرتين في اليوم مرة في وسط النهار والمرة الأخرى عند الخلود إلى النوم وسوف ترى النتيجة في غضون شهر لا أكثر من استعمال العسل.
-عسل الزعتر يعمل على منع التقلصات التي تصيب عضلات الجسم بشكل كبير وذلك لقدرته على تقليل مادة البروستاجلاندين في الجسم.
-يعمل على تهدئة العضلات الجسمية بشكل كبير ومحاولة استرخائها حيث أنه له القدرة على تهدئة التشنج العضلي.
-عسل الزعتر يعمل على القضاء على مشاكل الجهاز التنفسي بشكل قوي وفعال، وخاصة مرض الربو الذي يعاني منه الكثير والسعال الذي يصيب الأطفال خصوصًا في فصل الشتاء، وهذا العسل له دور فعال وبارز في علاج التهابات الشعب التنفسية بشكل ملحوظ.
-يقوم هذا النوع القوي من العسل بتقوية جهاز المناعة في الجسم البشري بشكل كبير، حيث أنه يقوم بتنظيف الجسم من السموم وجعله أكثر قوة لكي يقاوم الفيروسات والميكروبات التي يمكن أن تهاجم الجسم من وقت إلى آخر والقضاء عليها بشكل كبير.
-عسل الزعتر يقوي الذاكرة ويحارب النسيان ويقلل من خطورة الإصابة بمرض الزهايمر ويكافح الشيخوخة ويقاوم بقوة.
-الجنزبيل والحبة السوداء وقليل من عسل الزعتر يساهموا بشكل قوي وفعال في علاج أخطر أمراض الجهاز المناعي وهو مرض الإيدز.

فوائد عسل الزعتر للقولون

-يعالج العسل الكثير من الأمراض ومن بينها اضطرابات ومشاكل الجهاز الهضمي وذلك بسبب سهولة استخدامه، وهو يوفر كلا من المنجنيز والحديد وهو يعرف أيضا باسم السكر الذي يكون بديل للسكر الصناعي، وهو يقلل من الاضطرابات الهضمية المختلفة.
-يحسن أيضاً من عملية الإخراج بشكل كبير ويعالج كلا من الإمساك خصوصا لمرضى القولون، ويحافظ على البطانة ولا يسبب أي اضطرابات أخرى في الأغشية الرقيقة التي تتواجد في القناة الهضمية، ويوجد له الكثير من المميزات والفوائد الهامة الأخرى وهدئ من القولون المنتفخ ويقلل ويقاوم الغازات والبكتيريا.

عسل الزعتر لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي

-احتواء عسل الزعتر على مادة تدعى الثيمول يجعله قادر على قتل طفيليات وبكتيريا الجهاز الهضمي والمعدة.
-العسل يساعد على علاج نوبات الإسهال المتكرر والذي يمكن أن يؤدي بالجسم إلى الجفاف.
-يقوم العسل بعلاج الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي والمعدة، وذلك عن طريق تسهيل هضم الطعام والتخلص من عقبة الإمساك المزمن والغازات التي توجد تبعًا لوجود هذا الإمساك، وله دور بارز وفعال في تسكين الآلام التي تنتج عن المغص المعدي والمعوي، وذلك بتناول ملعقة عسل كبيرة قبل تناول وجبة الغذاء بحوالي ساعة تقريبًا.
-عسل الزعتر يقوم بدور المهدئات حيث أنه يعمل بشكل كبير على تهدئة الجهاز العصبي ومنع التوتر ومن ثم يحفظ للجسم توازنه النفسي.
-يساهم العسل بشكل كبير في المساعدة في تناول الطعام بطريقة مريحة، حيث أنه يعمل على فتح الشهية والإقبال على الطعام لما له من تأثير على جدار المعدة وتهدئتها.

اضرار عسل الزعتر

استخدامه من قبل المصابين باضطرابات تخثر الدّم
حيث يبطء تناول الزعتر من عملية تخثر الدّم، ويزيد من احتمالية الإصابة بالنّزيف؛ لذا يجب توقيفه قبل الخضوع للعمليات الجراحية منعًا للإصابة بالنزيف أثناء العميلة الجراحية.
استخدامه للأطفال
لا يُوجد أدلة علمية كافية لإثبات أمان استخدام نبتة الزعتر للأطفال بجرعات دوائية تتجاوز الجرعات الغذائية. استخدامه للحوامل والمرضعات يُفضل أن لا تتجاوز جرعات الزعتر التي يتم تناولها من قبل المرأة الحامل أو المرضعة الجرعات الغذائية.
استخدامه من قبل من يُعانون من حساسية الأريجانو
يُعدّ الأشخاص الذين يُعانون من حساسية لأي من ناباتات الفصيلة الشّفوية أكثر عرضةً بأن تكون لديهم حساسية تجاه الزعتر.
استخدامه من قبل المصابين بأمراض حساسة للهرمونات
يزيد الزّعتر من مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، لذا لا يجب أن يُستخدم من قبل من يُعانون من أمراض تزيد أعراضها سوءًا بارتفاع مستويات هرمون الإستروجين، من مثل: سرطان الثّدي، وسرطان المبيضين، وسرطان الرّحم، ومرض بطانة الرحم المهاجرة، وأورام الرّحم الليفية.


Advertising اعلانات

563 Views