فوائد عسل البرسيم

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 9 فبراير, 2021 5:22 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 11:41
فوائد عسل البرسيم

Advertising اعلانات

فوائد عسل البرسيم نتعرف عليها بشكل تفصيلي من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائده للشعر ونبذة مختصرة عنه.

فوائد عسل البرسيم

مضاد للفيروسات
من فوائد عسل البرسيم أيضًا احتوائه على خصائص مضادة للفيروسات حيث يعد مضاد فيروسي قوي، حيث وجدت دراسة أُجريت في أنبوب اختبار أن استخدام سائل عسل البرسيم بتركيز 5% على جلد مصاب بفيروس جدري الماء قد قلل من معدل بقاء الفيروس.
حماية القلب
يمكن أن تساعد المستويات الملحوظة من البوتاسيوم والمعادن الأخرى ومضادات الأكسدة في تقليل ضغط الدم، مما قد يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والنوبة القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية.
تقوية العظام
إن وجود مجموعة متنوعة من المعادن في عسل البرسيم، يمكن أن يساعد الجسم على منع فقدان كثافة المعادن في العظام وأعراض هشاشة العظام التي تترافق مع تقدم العمر.
تنظيم مرض السكري
يعد عسل البرسيم خيارًا أفضل من السكر العادي، وذلك لأن تأثيره على نسب السكر في الدم أقل خطورة.
منع الإجهاد التأكسدي
يعد عسل البرسيم غني بمضادات الأكسدة، التي هي عبارة عن مركبات يمكن أن تمنع أو تقلل من تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرة لذا فإن عسل البرسيم يساعد في الحد من الأمراض المزمنة عن طريق منع الإجهاد التأكسدي والاثار السلبية للجذور الحرة، كما أن حمض الفينوليك المضاد للأكسدة له القدرة على تعزيز صحة الجهاز العصبي المركزي.
تعزيز جهاز المناعة
إن عسل البرسيم له خصائص مضادة للبكتيريا مستمدة جزئياً من وجود بيروكسيد الهيدروجين فيه، مما يساعد الجهاز المناعي على مكافحة البكتيريا والعدوى المحتملة في جميع أنحاء الجسم بالإضافة إلى ذلك، فهو يعتبر ضمادة مضادة للبكتيريا فعالة للجروح، مثل: الحروق، والخدوش، وذلك لأن البكتيريا لا يمكنها أن تطور مقاومة للعسل.
مضاد للبكتريا
لعسل البرسيم وباقي أنواع العسل الأخرى خصائص مضادة للبكتيريا حيث يعد عسل البرسيم مضاد بكتيري فعّال في تضميد الجروح والحروق والخدوش حيث لا يمكن للبكتيريا مقاومة العسل، وفي دراسة أُجريت لمدة ثلاثة أشهر كان يستخدم عسل البرسيم في تضميد جروح ثلاثين نوع من مرض القدم السكرية، كانت النتيجة أن 43% من الجروح شفيت تمامًا و 43% من الجروح قل حجمها وقل عدد البكتيريا فيها.
محليّ أكثر أمانًا من سكر المائدة
على الرغم من أن معظم عسل البرسيم هو سكر إلا أن له خصائص فريدة تجعله أفضل من سكر المائدة، حيث أثبتت الدراسات أن عسل البرسيم كمحلي أفضل لصحة القلب وللمحافظة على الوزن، والجدير بالذكر أنه وعلى الرغم من أنه أقل خطورة إلا أنه يحتوي على السكر لذلك يجب عدم تناول عسل البرسيم بكثرة، ولصحة مثالية يجب أن تكون السعرات الحرارية القادمة من السكر أقل من 5% يوميًا.
للعين
نظراً لخصائص عسل البرسيم المضادة للالتهابات فهو يعتبر علاج فعال لأمراض العين المختلفة، مثل التهاب الملتحمة، التهاب القرنية، وكذلك يعالج تقرحات القرنية ويعمل على تخفيف آثار الحساسية الموسمية التي تؤثر على العين ومن فوائده أيضاً أنه يعمل على علاج التهابات الجفون، وتهدئة التورم والحرقان الناتج عنها ووجدت الأبحاث المتكررة على عسل البرسيم أنه يعالج الجفاف المزمن للعين ويخفف من الاحمرار والشعور بالحكة المصاحب له، كما وجدت أن تكحيل العين بعسل البرسيم يفيد في تقوية الإبصار ليلاً وتنقية العين من الميكروبات.

عسل البرسيم للشعر

بجانب فوائد عسل البرسيم العلاجية، فهو له فوائد جمالية هامة، خاصة بالنسبة للشعر. فهو يفيد في:
-تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس وإمداد البصيلات بالغذاء اللازم لنموها
-تكثيف الشعر وزيادة معدل النمو
-القضاء على مشكلة تساقط الشعر
-تقوية مناعة خلايا فروة الرأس والتخلص من الفطريات والطفيليات التي قد تصيبها
-ويمكن الاستفادة من عسل البرسيم للشعر باستخدام ماسك مكون من ملعقتين أو ثلاث -من عسل البرسيم مع كوب من الزبادي وربع كوب من عصير الجرجير، ويدلك الشعر بالماسك ويترك لمدة ساعة، ثم يتم غسله جيداً بالشامبو. وتكرر هذه الطريقة مرة واحدة أسبوعياً.

ما هو عسل البرسيم؟

-يعد عسل البرسيم عبارة عن شراب لزج حلو المذاق، يقوم بتصنيعه النحل الذي يتغذى بشكل أساسي على رحيق نبات البرسيم.
-ويتميز بمذاقه الخفيف ولونه الفاتح، مما يجعله خيارًا شائعًا بين عشاق العسل، ويتوافر عسل البرسيم بكثرة وذلك لأن وجود نبات البرسيم شائع جدًا، وهو شديد التحمل لظروف الطقس.
كما يستخدم من قبل الكثير من الأشخاص لتحلية الحلويات والشاي والقهوة، كما أن مصنعي المواد الغذائية أصبحو يقدمون المزيد من الأطعمة والمشروبات المحلاة العسل، نظرًا للاهتمام المتزايد بالبدائل الصحية للسكر.
-إن لعسل البرسيم خصائص طبية فريدة من نوعها، فله قدرة على تهدئة التهاب الحلق، كما له خصائص مضادة للبكتيريا، مما يجعله شائع الاستخدام في الأدوية التي تعالج السعال.
-إن عسل البرسيم غني بالمعادن المهمة، مثل: الزنك والنحاس والمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والكالسيوم، بالإضافة إلى احتوائه على مستويات عالية من فيتامينات ب وفيتامين ج، ومركبات البوليفينول المضادة للأكسدة، وبيروكسيد الهيدروجين.
-كما أنه لا يحتوي على الدهون والكوليسترول، وكل ملعقة من عسل البرسيم تزود الجسم بحوالي 64 سعرة حرارية.

أضرار عسل البرسيم

على الرغم من أن العسل قد يوفر فوائد صحية عديدة، لكن كما هو الحال مع السكريات الأخرى، الإكثار من تناوله في نظامك الغذائي يمكن أن يؤدي إلى السمنة والسكري وأمراض القلب فلا بأس بتناول القليل من عسل البرسيم المستخدم لتحلية الطعام، ولكن لابد من اتباع توصيات جمعية القلب الأمريكية، التي توصي النساء بالحد من تناول السكريات المضافة، بما في ذلك العسل، إلى ما لا يزيد عن 100 سعر حراري في اليوم، بينما لا ينبغي للرجال تجاوز 150 سعرة حرارية من السكريات المضافة يوميًا.


Advertising اعلانات

277 Views