فوائد طعمية الحمص

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 19 يناير, 2021 5:35 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 12:46
فوائد طعمية الحمص

Advertising اعلانات

فوائد طعمية الحمص، وطريقة تحضير طعمية الحمص، وسر نجاح تحضير طعمية الحمص، أضرار الطعمية بشكل عام، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

فوائد طعمية الحمص

1- غني بالبروتينات
يعتبر أساس الفلافل من البقوليات، إذ أنه مصدره الحمص، ونتيجة لهذا يعتبر مصدراً غنياً بالبروتين.
يحتوي الفلافل على مستويات عالية من البروتين والمعادن، إلا أنه في المقابل منخفض الدهون.
هذا الأمر جعل له العديد من الفوائد الصحية، حيث يتم استخدام البروتين في الجسم بهدف:
– تصليح وبناء الأنسجة.
– صناعة الأنزيمات والهرمونات.
– بناء العظام والعضلات.
ومن المهم تناول البروتين من مصادره المختلفة، لأن الجسم غير قادر على تخزينه.
2- يحتوي على الدهون الصحية
– كما ذكرنا فإن مستوى الدهون قليل في الفلافل، ولكنه يحتوي على كمية جيدة من الدهون الصحية.
– عادة حينما نتناول الفلافل نقوم بإضافة اللبن والخبز وبعض الخضراوات له، مما يزيد من فوائدها الصحية للمتناول.
– الدهون الصحية تنعكس بشكل إيحابي على صحة الإنسان، فهي تساهم في خفض مستويات الكوليسترول السيء في الجسم ورفع الجيد، وبالتالي حماية القلب وتعزيز صحته.
3- يحافظ على مستويات السكر في الدم
– لا يرتبط تناول الفلافل بالشعور المفاجئ بالطاقة، التي تختفي بسرعة كبيرة أيضاً، مثل تلك المرتبطة بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
– هذا الأمر من شأنه أن يحافظ على مستوى السكر في الدم بالشكل الطبيعي ويجنبك التعب والإرهاق المترافق للحالة السابقة.
– حيث أن الفلافل تحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية، التي تمدك بالطاقة بشكل تدريجي، كما تشعر بالشبع لفترة أطول لأن جسمك يحتاج لوقت أطول لهضمها.
4- مصدر للحديد
– من أهم فوائد الفلافل أنه يعتبر مصدراً غنياً بالحديد المهم للصحة.
– فجسم الإنسان يحتاج إلى الحديد من أجل انتاج خلايا الدم الحمراء، والتي تعمل على نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.
– بالتالي في حال عدم تناول مصدر عالي بالحديد، ونقص مستوياته في الجسم، تكون كمية خلايا الدم الحمراء أقل في الجسم مما يتسبب في خلل في الأنسجة والعضلات بسبب نقص الأكسجين، ويكون الإنسان عرضة للإصابة بمرض فقر الدم.
5- يعزز صحة الإناث
هل فكرت من قبل ان تناول الفلافل من شأنه أن يعزز صحة الإناث بشكل عام؟ هذا الأمر يتم من خلال:
– خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي.
– التقليل من هبات الحرارة التي تتعرض لها الإناث والمترافقة مع انقطاع الطمث.
– الحماية وخفض خطر الإصابة بهشاشة العظام.
– هذه الفوائد كلها تأتي نتيجة غنى الفلافل بمضادات الأكسدة الضرورية والمهمة للصحة.
6- عالي بالألياف الغذائية
مثلما أسلفنا سابقاً، فإن الفلافل غنية بالألياف الغذائية، الأمر الذي يجعل لها العديد من الفوائد الصحية، أهمها:
– التقليل من خطر الإصابة بالسرطانات المختلفة.
– الحماية من أمراض القلب.
– خفض خطر الإصابة بمرض السكري.
– تعزيز عمل الأمعاء والجهاز الهضمي ككل.
– الشعور بالشبع لفترة أطول.
7- منخفض السعرات الحرارية
يعتبر الفلافل من الاطعمة منخفضة السعرات الحرارية مقاربة بالأطعمة الأخرى، الأمر الذي يقلل من خطر الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن.

طريقة تحضير طعمية الحمص


المقادير
– 2 كيلوغرام من الحمّص المنقوع.
– 500 غرام من البصل الأبيض المفروم.
– خمس فصوص من الثوم المهروس.
– حزمات من البقدونس الأخضر المفروم.
– ربع كوب من أوراق النعناع الخضراء المفرومة.
– نصف قرن من الفلفل الأخضر الحار المفروم.
– ملعقتان صغيرتان من مسحوق بهارات الفلافل.
– نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون.
– ملعقة صغيرة من الملح.
– ثلاث أرباع ملعقة صغيرة بايكنغ باودر.
– ثلاث ملاعق صغيرة من بيكربونات الصوديوم.
– كوبان من الزيت النباتي للقلي.
طريقة التحضير
1. يطحن الحمص في الخلاط الكهربائي حتى يصبح طريًّا.
2. يضاف الثوم، البصل، البقدونس، النعناع، الفلفل الحار، الملح، الكمون، بهارات الفلافل والبايكنغ باودر مع الاستمرار بالطحن حتى الحصول على مزيج ناعم.
3. يوضع الخليط في كيس ثم في القسم الأعلى من الثلاجة لمدة ساعة.
4. يضاف بيكربونات الصوديوم إلى الخليط ثم نشكل أقراص الفلافل ونقليها في زيت غزير حتى تحمرّ.
5. تقدم الفلافل ساخنة.

سر نجاح تحضير طعمية الحمص

1. لا يجب ضرب العجين لمدة طويلة .
2. من الممكن إضافة نشا لطعمية الحمص سيجعلها مقرمشة.
3. إضافة لبابة خبز لعجينة طعمية الحمص يجعلها هشة.

أضرار الطعمية بشكل عام

1. تعتمد أضرار الفلافل على المكونات التي يتم إضافتها إليها وطريقة إعدادها، حيث أنه في عادة ما يتم استخدام القلي العميق لإعدادها مما يزيد محتواها من الدهون والسعرات الحرارية، وعلى الرغم من أن الدهون الموجودة في الزيت لا تعتبر دهون مشبعة إلا أنها تزيد كمية السعرات الحرارية بشكل كبير ولا يعتبر ذلك ملائماً للأشخاص الذين يريدون إنقاص وزنهم.
2. كما يستخدم كثير من المطاعم زيتاً منخفض الجودة للقلي ويقومون بتسخينه لدرجة أعلى من درجة احتراق الزيت أو تبخره، مما يؤدي إلى تكون مركبات مسرطنة في الويت، وعليه فإن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة المقلية قلياً عميقاً بشكل متكرر يكونون أكثر عرضة للإصابة بمشكلة السمنة، وأمراض القلب، ومرض السكري، وأمراض السرطان.
3. من المهم المراعاة والانتباه إلى كميات الملح التي يتم إضافتها إلى مزيج الفلافل، وكميات الملح التي يتم استعمالها في المضافات الأخرى في شطائر الفلافل أيضاً، فقد تساهم في استهلاك الشخص لكميات صوديوم أعلى من المسموح به، بالإضافة إلى احتواء الفلافل على مواد قد تسبب الحساسية كالسمسم على سبيل المثال، ولذلك على الأشخاص الذين يعانون من نوع معين من الحساسية الانتباه إلى ذلك.


Advertising اعلانات

413 Views