فوائد صدفة السلحفاة

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أكتوبر, 2021 2:41 - آخر تحديث :
فوائد صدفة السلحفاة


Advertising اعلانات

فوائد صدفة السلحفاة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل فوائد السلحفاة وتربية السلاحف وتكاثر السّلاحف.

فوائد صدفة السلحفاة

-خلق الله سبحانه وتعالى السلحفاة مميزة عن باقي الحيوانات، تميزها بوجود غطاء كبير مكون من العظم القوي يسمي الصدفة لحمايتها من الحيوانات المفترسة تعرف باسم القوقعة أو درقة وهو عبارة عن غطاء كبير يغطي جسم السلحفاة بالكامل، لا يظهر منه سوى الأطراف والرأس وعندما تشعر بالخطر تقوم بالاختباء داخلها.
-وتستطيع السّلحفاة من خلال درعها قضاء فترة البيات الشتوي في فصل الشتاء و قضاء أوقاتها أثناء الثلج أيضاً داخل هذا الدرع ، و يعتبر هذا الدرع درع حماية من أشعة الشمس الحارقة ، و السّلحفاة من الحيوانات التي تستطيع أن تتكيف مع كل الأماكن و يذكر إن هناك أنواع ضخمة جداً من السّلحفاة ، و السلاحف من الحيوانات التي لا يوجد لها أسنان و تعتمد على طريقة أكل الطعام عن طريق فكها القوي و منقارها التي تسطيع من خلاله تقطيع و مضغ الطعام ،و تعتبر السلاحف من الحيوانات التي تستطيع أكثر من مائة و خمسون سنة ، و السلاحف من الحيوانات التي تتكاثر في البيض و يكون منزل هذا البيض يكون في الرمال القريبة من شاطئ البحر أو رمال الصحراء و اليابسة و هو مكان يوفر للبيض الحماية من الحيوانات الأخرى و من أشعة الشمس .

فوائد السلحفاة

1-من طبيعة السلحفاة البرية أنها قليله الاحتياج إلى الطعام والشراب، لذلك فهي غير مرهقه اقتصاديًا لمربين السلاحف في المنازل.
2- الاشخاص الذين يربون حيوانات اليفه بالمنزل يتعلقون بها كثيرًا ويشعرون بالاسى عندما تنفق هذه الحيوانات بعد ما تعودوا عليها وأحبوها، بينما السلاحف البرية لا تعاني من مشكله قصر العمر فهي تعتبر من حيوانات مع معمره.
3- تعتبر السلحفاة البرية من الحيوانات الهادئة لمن يحبون الهدوء في المنزل، فهي لا تصدر أي اصوات مزعجه وهادئة جدًا.
4-تعتبر السلحفاة البرية رخيصة الثمن مقارنه بالحيوانات الأليفة الاخرى مثل القطط والكلاب، لذلك يسهل اقتناءها في المنزل.
5-السلحفاة البرية غير مضره ولا تؤذي الأطفال، لذلك ينصح بها لمن لديهم اطفال ولهم الرغبة في اقتناء حيوانات اليفه.

تربية السلاحف

من الأمور الواجب الاهتمام بها عند تربية السلاحف:
1-بيئة السلحفاة
السلحفاة من الحيوانات البريّة التي تفضّل العيش في الطبيعية الخضراء، ففي حالة عدم توفر حديقة حول المنزل يفضل الاحتفاظ بالسلحفاة في حوض بلاستيكي شفاف مع وضع كمية كافية من التراب والأعشاب اللّذان يوفران الدفء للسلحفاة، مع التركيز على نظافة الحوض، وتغيير التراب والأعشاب والمياه بشكل دوري لمنع تكاثر الجراثيم فيها.
2-طعام السلحفاة
في حالة تربية السلحفاة في حديقة المنزل فبإمكانها الاعتماد على نفسها في البحث عن الطعام عن طريق تناول الأعشاب والنباتات والحلزون، أمّا في حالة تربيتها في حوض في داخل المنزل فيقدم لها الخضروات الورقية كالخس، والسبانخ، والخضروات الطرية كالخيار، والكوسا، والطماطم، والفواكه، ويقدّم للسلحفاة وجبتان يومياً في الصباح والمساء، أمّا السلاحف كبيرة الحجم فيقدم لها الحلزون، كما يجب الحرص على تقديم المياه لها يومياً وخاصةً في فصل الصيف.
3-البيات الشتوي
تدخل السلحفاة في فصل الشتاء في مرحلة من السبات الشتوي، بحيث تصبح كسولة وقليلة الحركة والنشاط، كما تقل كمية الطعام التي تحتاجها في اليوم نظراً لقلّة نشاطها، كما تقوم بطمر نفسها في التراب لتحضير نفسها للنوم حتى مجأ فصل الصيف فتعود إلى نشاطها الطبيعي، لذا يتوجّب زيادة كمية التراب في حوض السلحفاة حتى تتمكن من النوم براحة.
4-النظافة
في حالة تربية سلحفاه مائية يجب أن نحافظ على نظافة الحوض ونغسله مرّة كلّ أسبوعيَن على الأقلّ،وأن نستبدل فرش الحوض أو نغسله جيّداً، يشمل ذلك غسل الأدوات، ومسح سطح الحوض بالكامل من الداخل وتنظيف الفلتر، أمّا عن تغيير المياه فيجب أن نغيّر ماء الحوض مرّة كلّ شهرَين ونقللّ المدة إذا لوحظ زيادة نسبة الفضلات فيه أو تغيّر لونه.

تكاثر السّلاحف

-تُعتبر السلاحف من أطول الحيوانات عمراً، ويعتمد العمر الذي يمكن أن تبلغه السلحفاة على نوعها، فسلحفاة جزر غالاباغوس الضخمة مثلاً يمكن أن تعيش لأكثر من 100عام، أما متوسط عمر السلاحف البحريّة فما بين 80-100 سنة، وتحتاج ما بين 20-40 سنة لتصل لمرحلة النضج الجنسيّ، والسلاحف الصندوقيّة، وسلاحف اليابسة يمكن أن تعيش لمدة 50-100 عام، ويفترض العلماء أنَّ بعض السلاحف الملوّنة قد تتمكن من العيش لمدة 300 عام.
– وتصل السلاحف لمرحلة التزاوج بأعمار متباينة، فبعض الأنواع تتزاوج بعمر لا يتجاوز عدة سنوات، في حين تحتاج سلاحف أخرى للوصول لعمر الخمسين حتى تصل لمرحلة النضج الجنسيّ، وتتنافس الذكور للفوز بالأنثى في بعض أنواع السلاحف، ويغازل الذكر الأنثى قبل التزاوج. جميع السلاحف تضع البيض، وهي تحفر عشها على الرمال، أو التراب، وتضع بيضها فيه، ولا تحاول الاهتمام به بعد ذلك. ويعتمد عدد البيوض التي تضعها السلحفاة على نوعها، فبعض السلاحف البحريّة تضع 110 بيضات في العش، بينما تضع بعض الأنواع 50 بيضة فقط.
-ويعتمد جنس السلحفاة البحريّة على درجة حرارة العش الذي يحتضن البيوض، فعند انخفاض درجة الحرارة تكون أغلب السلاحف ذكوراً، بينما عند ارتفاع درجة الحرارة فتكون الأغلبيّة للإناث، أما درجات الحرارة المعتدلة فتنتج نسبة متساوية من الذكور والإناث، وتسمّى هذه الحالة “تحديد الجنس اعتماداً على درجة الحرارة” (TSD).


Advertising اعلانات

73 Views