فوائد شوربة العدس للرجيم

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 7 يونيو, 2021 4:43 - آخر تحديث : 8 يونيو, 2022 1:10
فوائد شوربة العدس للرجيم


Advertising اعلانات

فوائد شوربة العدس للرجيم نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم طريقة تحضير شوربة العدس للرجيم ونصائح لنجاح أي رجيم تابعوا السطور القادمة

فوائد شوربة العدس للرجيم

كشفت استشاري التغذية العلاجية د. منى المكباتي فوائد شوربة العدس لإنقاص الوزن فقالت د. منى المكباتي إن العدس من الوجبات التي تشعر الإنسان بالشبع لفترات طويلة، حيث إنه مصدر للألياف التي تساعد في امتصاص الأمعاء للسكريات ومفيدة في إنقاص الوزن، يعمل العدس على التقليل من نسبة الكولسترول الضار في الجسم، كما نصحت بالمحافظة على تناول وجبة العدس يومياً، لمن يقومون بمهام شاقّة ويسعون إلى إنقاص وزنهم، فهو يحتوي على الكالسيوم والفسفور اللذان يعملان على تقوية عضلات الجسم
وأشار د. منى المكباتي إلى أن العدس من الأطعمة قليلة السعرات الحرارية، حيث يحتوي كوب واحد من العدس على 230 سعراً حرارياً، و18جرام من البروتين، وجرام فقط من الدهون، وهذا ما نحتاجه لإنقاص الوزن، ومع أنه يحتوي على كربوهيدرات بنسبة مرتفعة، إلا أن معظم السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم من العدس هي سكريات بسيطة، فهي شوربة العدس وجبة مثالية للرجيم.
وأوضحت أن كوباً واحدا من العدس يحتوي على 35% من احتياج الجسم اليومي لعنصر الحديد،الذي يعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، حيث يؤدي نقصه إلى بطء التمثيل الغذائي وبالتالي السمنة.

طريقة عمل شوربة العدس للرجيم

شوربة العدس للرجيم تتكون من مجموعة من الخضروات الشهية، ويضاف عليها بعض من عصير الليمون للحصول على نكهة مميزة وطازجة، بالإضافة إلى بعض البهارات المفضلة لدى البعض، والفلفل الأسود الطازج، وفيما يأتي مكونات شوربة العدس للرجيم:
المقادير
– 3 ملعقة كبيرة زيت ذرة.
-1 حبة متوسطة بصل مقطع أرباع.
-1 فص ثوم.
– 1 كوب عدس أصفر.
– 2 حبة متوسطة جزر مقطع حلقات.
-1 حبة متوسطة بطاطس مكعبات.
-1 حبة متوسطة طماطم. 6 أكواب ماء.
– ملعقة صغيرة ملح.
-ملعقة صغيرة كمون.
– ملعقة صغيرة كركم.
– 1/2 ملعقة صغيرة بهارات.
– 1/2 ملعقة صغيرة فلفل أسود.
-ليمون.
طريقة التطبيق
-في وعاء عميق فيه كمية مناسبة من الماء، يوضع العدس مع جميع الخضروات، من بصل وثوم وجزر وبطاطس وطماطم.
-يترك العدس والخضروات على نار متوسطة حتى يصل إلى الغليان، ويترك في هذه المرحلة لمدة 25 دقيقة، وذلك حتى تنضج جميع الخضروات تمامًا.
– بعد التأكد من أن جميع الخضروات قد نضجت يترك الخليط حتى يبرد، وبعدها يوضع في الخلاط الكهربائي على دفعات، وذلك حتى يطحن ويصبح قوامه ناعمًا، يضاف المزيد من الماء إليه حسب الحاجة.
-في وعاء عميق ونظيف، وعلى نار متوسطة يوضع الزيت، وبعدها يوضع خليط العدس مع الخضروات، ثم يضاف الملح والفلفل والبهارات والكركم الذي يزيد من النكهة واللون. يترك الوعاء على النار حتى يسخن، ثم يصب في أطباق التقديم، ويضاف إليه عصير نصف ليمونة حسب الرغبة.

نصائح أساسية لاتباع أي ريجيم ناجح

– تناول الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض لاحتوائه على الحديد وفيتامين ب.
– الإقلال من تناول الحلويات الدسمة والشوكولاته والكاتوهات والسكر الأبيض والعسل والمعجنات الحلوة.
– تناول الجزر أو الخيار عند الشعور بالجوع بين وجبات الطعام.
– تناول الشوربات التي تحتوي على عناصر غذائية مذيبة للدهون.
– تغيير أصناف المأكولات باستمرار وعدم الاستمرار على أصناف معينة أو تكرارها بشرط أن تكون متقاربة في سعراتها.
– عدم الأكل إلا في حالة الجوع, وتناول الطعام ببطء ومضغه جيداً.
– وزن الجسم مرة أو مرتين أسبوعياً أو عند الإحساس بأن هناك زيادة في الوزن.
– الأفضل عدم تناول الأطعمة أثناء مشاهدة التلفزيون أو المكالمات الهاتفية.
– ممارسة رياضة خفيفة ومنتظمة ثلاث مرات على الأقل أسبوعياً ضرورة لضبط الوزن والتخلص من السعرات الزائدة.
– شرب المياه عند الإحساس بالجوع, وشربه قبل وجبات الطعام.
– الحرص على التخفيف التدريجي للوزن بدلاً من التخفيف السريع المفاجئ وذلك لتقليل اختزان المياه بالجسم ومنع الترهل والتجاعيد.
– عدم تناول الوجبات الجاهزة وتناول الوجبات المطهوة في المنزل.
– إبقاء البراد خالياً من الأطعمة الغنية بالسعرات, وعدم الاحتفاظ بالأغذية المسلية مثل الموالح والشوكولاته في أدراج الغرفة قدر المستطاع.
– تنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام للتعود على عدم إدخال الطعام بين الوجبتين.
– التعرف على أنواع الزيوت ونسبة المواد الدهنية ومحاولة استعمال الأفضل.
– وضع نظام غذائي أسبوعي وليس يومي.
– تخصيص يوم راحة يتم فيه تناول الأطباق المحببة ولكن بحذر وعدم الإفراط فيها.
– تناول الحساء المنحّف مرتين بالأسبوع لاحتوائه على المواد المذيبة للدهون.
– الإقلال من تناول المعجنات والفطائر الدسمة والمكونة من الصلصات.
– تجنب الأطعمة التي تسبب عسر هضم مثل القهوة والشاي المركز والكولا والدسم والفواكه الغير ناضجة والمخللات و التوابل والنقانق المتبلة.
– أخذ جرعة من خل التفاح وذلك بشرب ملعقتين صغيرتين من الخل في كأس ماء مع كل وجبة من دون تغيير كمية الطعام اليومية لخاصية الخل في حرق الشحوم بالجسم واحتوائه على البوتاسيوم.
-الإقلال من تناول اللحوم الحمراء والأغذية التي تحتوي على الدهون الحيوانية والمشبعة.
– الإقلال من الأبيضين (السكر والملح).
– الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه.
– الإكثار من تناول السمك (مرتين أو ثلاثة أسبوعياً).
– الاعتماد على تناول الدواجن مع إزالة الجلد عنها.
– الاعتماد على الألبان قليلة أو منزوعة الدسم, والأجبان خفيفة الملح ومنخفضة الدهون.
– الإقلال من استخدام الدهون في الطهو والاعتماد على السلق والشي أفضل من القلي.
– الاعتدال في تناول البيض والبطاطا ويفضل أن تكون مسلوقة.
– الابتعاد عن تناول الأغذية المحفوظة والمعلبة والمجمدة والأطعمة المدخنة والمملحة.

أطعمة تعيق جهودك لخسارة الوزن

الألبان خالية الدسم
يبتعد كثير عن الزبادي والحليب كامل الدسم أو نصف دسم، ويعتقدون أن الحليب خالي الدسم مثالياً للرجيم ولا يساهم في زيادة الوزن ولكن في الحقيقة يمكن أن يتسبب الزبادي أو الحليب بدون دسم في زيادة الوزن، لأنه لا يكون مشبعاً مثل الحليب كامل الدسم، وبالتالي يزيد الشعور بالجوع. كما أن بعض الشركات تقوم بتزويد الحليب خالي الدسم بالسكر لتحليته حتى يتم تحسين النكهة ويمد الحليب منزوع الدسم الجسم بعناصر غذائية أقل من غيرها، حيث أن الحليب كامل الدسم يعد مصدر أساسي للفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وتشمل فيتامين أ، د، هـ، وك، بالإضافة إلى الكالسيوم والفسفور. وتحتاج هذه الفيتامينات إلى الدهون لتدخل معها إلى الجسم ويمتصها، وبالتالي فإن نزع الدسم يصعب امتصاص هذه الفيتامينات. كذلك فإن الألبان عموماً حمضية، سواء كانت كاملة الدسم أو خالية الدسم، وهذه الأحماض تساهم في صعوبة تقليل الوزن.
الدقيق بأنواعه
يعتقد كثير من الأشخاص أن خبز القمح الكامل هو الأفضل خلال الرجيم، ويعتبر أكثر الأنواع الصحية التي تساعد في فقدان الوزن. وعلى الرغم من أن تناول القمح الكامل بشكل محدود يمكن أن يكون مناسباً خلال إتباع الحمية الغذائية في بادئ الأمر، لكن الاستمرار في تناول منتجات القمح “وتحديداً الغلوتين” يمكن أن يعيق فقدان الوزن لأنك لن تشعر بالشبع كما أن القمح الكامل يسبب تراكم الدهون في البطن، كما يؤدي إلى انخفاض مستويات الطاقة في الجسم، وبالتالي قلة الحركة الهامة لخسارة الوزن.
المنتجات المدون عليها “قليلة الدسم”
يلجأ الأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية لشراء المنتجات المدون عليها عبارة “قليلة الدسم”، وهي خدعة أخرى تلجأ إليها بعض الشركات، لأنهم يقوموا بتعويض المذاق بعناصر أخرى، وغالباً ما يكون السكر أو الصوديوم. والسكر المكرر هو عنصر حمضي مثل الألبان، فيشجع الجسم في التمسك بالوزن الزائد. كذلك فإن الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم والملح الزائد تساهم أيضاً في زيادة الوزن.
السلطة الخضراء
قبل تناول السلطة، يجب التأكد من مكوناتها، يجب أن تخلو من أي دهون وزيوت أو صلصات أو أملاح زائدة، وهذا ما يحدث غالبا بالمطاعم، حيث تقوم بتخزين السلطات لفترات طويلة، مما يفقدها قيمتها الغذائية، وحتى تصبح بنكهة جيدة، يضاف إليها بعض العناصر الأخرى التي تخفي الطعم القديم مثل الجبن المبشور أو الخبز المحمص. وتعد السلطة الملونة بالخضروات الطازجة والمصنوعة في المنزل هي الأكثر فائدة والتي تساعد بصورة أكبر في خسارة الوزن.


Advertising اعلانات

315 Views