فوائد زيت التونة المعلبة

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 4 أكتوبر, 2021 1:21 - آخر تحديث :
فوائد زيت التونة المعلبة


Advertising اعلانات

فوائد زيت التونة المعلبة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل أهمية سمك التونة و أضرار التونة المعلبة وفي الختام طرق اختيار التونة المعلبة.

فوائد زيت التونة المعلبة


1-يساعد على تحفيز الجسم لإنتاج الكولاجين الذي يساهم في شد الجلد واحتفاظه بالشباب.
2-يحمي من تكون التجاعيد المبكرة.
3-يحتوي على نسبة عالية من أحماض الأوميجا3 التي تساعد على تقوية التركيز.
4-يساهم في الحماية من الزهايمر على مدى بعيد.
5-يحافظ على صحة الجلد.
6-يحتوي زيت التونة على الدهون النباتية، يحتوي أيضاً على نسبة عالية من أحماض أوميجا3 وهي أحماض أمينية هامة للصحة للغاية خاصة للأجنة، ذلك بالإضافة إلى احتواءها على فيتامينات أ وج وب المركب ونسبة من مضادات الأكسدة.
7-يساعد على تقليل الكولسترول الضار بالجسم وحماية صحة القلب.

أهمية سمك التونة

1- صحة القلب
ولعل أهم ما يميز أسماك التونة هو تأثيرها الإيجابي الكبير على صحة القلب، فهي تعمل على الحد من انسداد شرايين القلب التاجية، وذلك لاحتوائها على مستويات كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية ، والتي تساعد على تقليل أحماض أوميغا 6 الدهنية و LDL أو الكولسترول السيئ التي تسبب انسداد الشرايين. كما أن عدم احتوائه على الدهون المشبعة يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
2- النمو
تحتوي أسماك التونة على كميات كبيرة من البروتين، فالعلبة الواحدة منها والتي تزن حوالي 165 غراما تحتوي على أكثر من 80% من احتياجات الجسم اليومية من البروتين، الأمر الذي يجعلها تساعد في النمو، والتعافي أسرع من الجروح والأمراض، وتحسين العضلات.
3- تعزيز جهاز المناعة
تحتوي التونة على كمية لا بأس بها من فيتامين C والزنك والمنجنيز، وكلها تعتبر مضادات طبيعية للأكسدة، وتعتبر هذه المضادات واحدة من آليات الدفاع عن الجسم ضد الجذور الحرة، المسببة للسرطان والأمراض المزمنة الأخرى. كما أن السيلينيوم المتوفر بكثرة في التونة يعزز جهاز المناعة، فعلبة واحدة من التونه تمنح الجسم 200% من السيلينيوم اللازم له.
4- خفض ضغط الدم
تساعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة بالتونة على خفض مستويات ضغط الدم الذي يشكل ارتفاعه خطرا على صحتك، حيث يسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وكذلك حالات مثل تصلب الشرايين، كما أن البوتاسيوم المتوفر بكثرة في التونة يعد موسعا للأوعية الدموية، الأمر الذي يعد جيدا جدا لخفض ضغط الدم.
5- فقدان الوزن
بفضل محتواها المنخفض من السعرات الحرارية والدهون، واحتوائها على مواد مغذية مفيدة كالبروتين، تقوم الأحماض الدهنية أوميجا 3 الموجودة في هذه الأسماك بتحفيز هرمون يسمى لبتين، وهو الهرمون المسؤول عن إضفاء الشعور بالشبع.
6- صحة العينين
تعتبر أسماك التونة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3 خيارا رائعا للوقاية من اضطرابات العين مثل الضمور البقعي وجفاف العين المرتبطين بالتقدم في العمر.
7- تعزيز مستويات الطاقة
خلصت الدراسات إلى ربط كمية فيتامين B الكبيرة في التونه بالعديد من الفوائد الصحية، فهو يعمل بشكل رئيسي في تعزيز عملية الأيض، وزيادة كفاءة أعضاء الجسم، وحماية الجلد، وزيادة مستويات الطاقة.
8- الوقاية من السرطان
بفضل خصائصها المضادة للأكسدة، وذلك بفضل السيلينيوم والمواد المغذية الأخرى المتوفرة بها، تعد التونة من أفضل الأطعمة الفعالة في منع بعض أنواع السرطان. وقد ربطت العديد من الدراسات تناول هذه الأسماك بالحد من الإصابة بسرطان الثدي والكلى، وذلك لأن السلينيوم مضاد قوي للتأكسد يعمل على تحييد الجذور الحرة قبل أن تتسبب في حدوث طفرات في الخلايا السليمة، وتحويلها إلى خلايا سرطانية. وأظهرت نتائج واعدة أخرى أيضا أن التونة تساعد في خفض معدلات الإصابة بسرطان القولون، وذلك بفضل ارتفاع مستويات الأحماض الدهنية أوميغا 3 فيها.
9- تحسين الدورة الدموية
تعتبر التونة مصدرا غنيا بالحديد، لذا فهي تلعب دورا هاما في تكوين خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين لسائر أعضاء الجسم الحيوية حتى يتسنى لها العمل بكفاءة.
10- أمراض الكلى
يعتبر محتوى البوتاسيوم والصوديوم في التونة متوازنا بشكل جيد، مما يساعد في تحقيق توازن السوائل بالجسم، وعندما يتحقق ذلك تعمل الكلى بشكل صحيح، وبالتالي تقل فرص الإصابة بأمراض الكلى الحادة.

أضرار التونة المعلبة

1-أحتواء بعض أنواع التونة على الزئبق
تحتوى بعض أنواع سمك التونة كالتونة كبيرة العين مثلا (Bigeye tuna) على معدن الزئبق السام, الذى يصل إلى أجسامها من خلال تلوث المياه بمركباته الموجودة فى المخلفات المختلفة التى تلقى فيها ليستقر بعد ذلك فى أجسام الأسماك التى تعيش في تلك المياه والزئبق سم عصبى يؤثر على خلايا الدماغ والجهاز العصبى, وبخاصة لدى الأجنة والأطفال الصغار, حيث يصيبهم ذلك بتأخر تطورات النمو الذهنى والذكاء والإستيعاب والتعلم وضعف النمو.
2-احتواء التونة المعلبة على نسبة مرتفعة من الأملاح
فضلا عن احتواء التونة على نسبة مرتفعة من ملح الصديوم, فإنها تحتوى ايضا نسبة مرتفعة من الأملاح المعدنية وقد يبدو احتواء الغذاء على الأملاح المعدنية أمرا جيدا, ولكن لدى بعض الناس مشكلات متعلقة بارتفاع ترسيب أنواع معينة من الأملاح فى أجسامهم, مما قد يجعل التونه المعلبة خيارا غير صحى بالنسبة لهؤلاء الناس.
3-الحساسية
إثارة الأسماك للحساسية لدى بعض الأشخاص من اشهر أنواع الحساسية المعروفة, والتونه المعلبة بالطبع نوع من الأسماك التى يمكنها إثارة الحساسية لدى بعض الأشخاص.
4-إحتمالية إحتواء التونة المعلبة على ملوثات بيئية
تختزن أجسام الأسماك الملوثات البيئية التى تتواجد فى بيئة معيشتها, وبالطبع يمكن أن يحدث ذلك إذا احتوت بيئة اسماك التونة على ملوثات مثل الديوكسين, وثنائى الفينيل متعدد الكلور, وغيرها وهى ملوثات تتحول إلى سموم بالأثر التراكمى, فكلما زاد تعرض الجسم لها ازداد تركيزها فيه مما قد يصيبه بأعراض سامة تبعا لنوع الملوث البيئى.

طرق اختيار التونة المعلبة

1-إحرص على التخلص من الزيت ومحلول الملح المعبأ مع التونه المعلبة, واغسلها فى الخل قبل تناولها لأن هذا الإجراء يخلصها من قدر كبير من المواد الحافظة الكيماوية المستعملة فى حفظها.
2-تأكد من حرص المتجر على ظروف التخزين الملائمة لعبوات التونه المعلبة, فالحفظ فى ظروف سيئة يقلل من فترة الصلاحية المدونة على العبوات.
3-إبتعد عن التونة المفتتة واختر القطعة الواحدة أو القطع الكبيرة, فالتونة المفتتة تصنع من أجزاء السمكة الغنية بعنصر الزئبق, فلتجعل استهلاكها فى حدود ضيقة وعلى فترات متباعدة.
4-تأكد من سلامة العبوة المعدنية للتونه المعلبة, فانبعاج العبوة يساعد على تفاعل مكوناتها مع معدن العبوة, مما يحملها بمكونات ضارة بالصحة.
5-تأكد من تاريخ الإنتاج والصلاحية المدونين على عبوة التونه المعلبة قبل الشراء, ولتختر العبوات حديثة الإنتاج بقدر الإمكان.


Advertising اعلانات

82 Views